أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=768739

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - على موسكو الضغط على الزناد قبل فوات الاوان !















المزيد.....

على موسكو الضغط على الزناد قبل فوات الاوان !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7374 - 2022 / 9 / 17 - 11:40
المحور: كتابات ساخرة
    


الجميع يعي بأن هدف موسكو من عمليته العسكرية في اوكرانيا كان لفصل وتحرير الدونباس وتحييد كييف عن حصولها على اسلحةاستراتيجية كانت او نووية وبالتالي حيادها في اي صراع غربي روسي . العملية سارت بأوتار مختلفة ، تارة متقدمة واخرى متباطئة إلى انوصلنا الى وتيرة التراجع ! والله فكرة .
موسكو اعتمدت الحرب الاقتصادية والسياسية في تحقيق شروطها اكثر مما هو عسكري . لهذا نرى بأن معظم البنية التحتية الاوكرانية فاعلة وعاملة دون اي تأثير الحرب عليها .
موسكو راهنت على إضعاف اوربا اقتصادياً بسبب الطاقة والغاز وبالتالي راهنت على رضوخ اوروبا للتوافق معها للحصول على مطالبها . أي أصرّت والى اليوم على اخضاع الممثل والموافقة على شروطها وبالتالي عرض تلك الشروط على البرلمان والشعب الاوكرايني للإستفتاء وبهذا تكون قد تجنبت اي تغيرات للمراحل القادمة ومع رؤساء وزراء جدد .
الى اليوم تحاول روسيا للوصول الى تلك النقطة وبطريقة سلسلة وبحرب هادئة دون الوصول الى مرحلة تدمير كل البنية التحتية لكييف !
ولكن وبعد الهجوم الامريكي والبريطاني الاخير ( التخطيط والتمويل واللوجست ) وتراجع القوات الروسية ( اغلبها كانت قوات وشرطة دونباس ) من مناطق في خاركييف وجب الإمعان في المنهاج والمخطط الروسي . الغرب لازال يقاوم ويمول الممثل والشيطان الاكبر سخّر كل مصانعه للمثل وليس ببعيد ان يستمر هذا لسنوات طويلة دون حصول اي تفكك او انشقاق في الصف الغربي بشكل مؤثر .
كلما طالت فترة الحرب كلما تمكن الغرب وخاصة اوربا من الحصول على ورادات الطاقة من بلدان اخرى ! أي سيتمكن الغرب الاوربي من تأمين جزء كبير من إحتياجاته من الغاز والطاقة وبالتالي سيطول إنتظار روسيا وليس ببعيد أن يعود الممثل للإنتصارات من جديد . الممثل يحصل على مليارات من الدولارات يومياً وهو يصول ويجوب كل اراضي اوكرانيا ونصف هذه الاموال تدخل الجيوب السرية فلماذا سيتوقف ! ليش شنو غبي الى هذه الدرجة ! حتى لو آني كان جنيت من الفرحة ! وكلما حصلت إنتكاسات في الجانب الروسي كما حصل في قاطع حلجة ! هاي وين رحت ! آسف اعني قاطع خاركيف كلما زادت المعنويات وكثرت المعونات ونشطت الهمم وتشجع الغرب وهذا جمه هوالخطر القادم لروسيا !
يقول احد الخبراء من موسكو بأن خلال الاشهر الماضية جنّد الممثل اكثر من اربعمائة مقاتل إضافة الى الثلاثمائة السابقين ( الجيش الاكراني ) فيكون المجموع اكثر من ثلاثة ارباع المليون مقاتل وهذا رقم كبير وبوصول كل هذه الاسلحة المتطورة والحديثة له فهذا يعني مهمةموسكو قد تتعثر يوماً بعد آخر . ويضيف المحلل بأن كييف ( بريطانيا وامريكا ) وضعوا خطة محكمة للهجوم على الجنوب ( خيرسون ) وبدأوا فعلاً في ذلك لأسابيع ولكن هذا كان كله تمويه ، فالهجوم الحقيقي كان قد حُضِّر في قاطع خاركيف . وفعلاً قاموا بهجوم مباغت وسريع مستخدمين اكثر من مائتان سيارة هَمر الامريكية لقطع اكبر مسافة ممكنة قبل ان يقوم الجيش الروسي بالتصدي لهم ونجحوا في الاختراق وتحرير كل هذه المساحات وإنسحاب الجيش الروسي من تلك المناطق . خاصة وإن معظم القوات الروسية المتواجدة كانت من الجيش والشرطة الدونباسية والكلام لازال للمحلل الروسي .
الشياطين يعلمون عن طريق الدبابات والمدرعات لا يمكن للجيش الاوكراني أن يقطع كل هذه المسافة في غضون يوم واحد فقاموا بتجهيزه بعربات هَمر الامريكية للقيام بهجوم مباغت وسريع على طريقة الدواعش . نفس الهامرات التي اعطوها للدواعش في إحتالال الموصل أعطوها اليوم للمثل ! ليش نقول عنهم شياطين !
هنا لا نعلم إذا ماكان الروس يعلموا بتلك الخطة من عدمه ! إنسحبوا طواعية ام مرغمين ! إنخدعوا بالخطة او مان كان لهم علم ! تركوا تلك الاراضي لأنها لا تقع ضمن المخطط وهي ليست دونباسية ولهم تكتيك آخر لا علم لنا بكل تلك التفاصيل ! ولكن التفصيلة الاكثر مقبولة في الاسواق ( صارت ترند اليوم ) هي إنهم تفاجأو وإنخدعوا ولم يتوقعوا أن يقوم الممثل ( الغرب ) بتلك المناورة وحتى لم يكن يعلموا بكل هذا التجنيد والتحشيد الكبير ( لعد ليش يگولون نصف الشعب والجيش الاوكراني مع الروس ) ! هَم فكرة !
نكسة أخرى كالتي سبقت ستكون بداية النهاية ، او التحول الى مجابهه مباشرة مع الغرب وبالتالي القضاء على الجميع ! إي وشنو الفائدة بعديييييين ! او على الاقل تكرار حُجرة إفغانستان من جديد واللبيبب الذي يسقط في نفس الجُحر ...... ماكو داع للتكملة ! شنو هاي كانت الخُطة !
لهذا شخصياً ارى بأن على روسيا تغير وإستبدال كل حساباتها ورهاناتها ولا تنتظر الوصول الى نقاط ابعد قد يكون الوقت قد تأخر فعليهاالضغط على الزناد وبشكل تدريجي ومتسارع . عليها إعطاء مهلة اسبوع ! والله إسبوع طويل ! ثمانية واربعون ساعة للمثل والغرب بالتوقف وقبول بشروطها او يبدأ بضرب كل مراكز القوى الاوكرانية وخاصة البنية التحتية والماكنة الإعلامية ! منو راح يبنيها بعدين مو شغلي هذا !!! شنو شُغل هذا الاثول الالماني ! ألمانيا وضعت يدها على كل الشركات الروسية في أراضيها وآخرها كان ليوم أمس عندما وضعت يدها على شركة روسنفت النفطية الروسية وروسيا تُصدر لهم مائة وخمسون مليار متر مكعب من الغاز سنوياً ! شنو القصة ما أفتهم ! نصف هذه الكمية للهند والصين تفي بالغرض تماماً !
أمريكا عندما حاربت العراق وفي المرتين لم تستقدم الجيوش إلا بعد اسابيع ، في الحالتين قام الشيطان بضرب وتدمير كل البنية التحتية العراقية ومن ثم استقدم الجيوش بعد ان كان الجيش العراقي قد فقد عيونه وسمعه وصوته ! لعد ليش يسمونها الشيطان الاكبر !
على روسيا ضرب وتدمير كل المعابر الحدودية لمنع تدفق الاسلحة الغربية إليها وهي حُجة طبيعية في حالات الحرب ومن ثم كل السكك الحديدية وتليها قطع كل خطوط الاتصال ( كل يوم الممثل يلعب پلي ستيشن مع ربعه ) ومن ثم تدمير كل انواع الطاقة ( أي شيء فيه طاقة يتم تبريده ) وتنتقل الى إيقاف البث التلفازي والراديوي وتدمير مقر الرئاسة والدوائر الحكومية ( اول صاروخ ضربه الشيطان الاكبر على العراق كان مقر الاستخبارات وبدالة العلوية ، لازال المنظر امام عيوني ) وكل مؤسسات الجيش والاجهزة الامنية ! وهكذا تتدرج الى آخر مقر حكومي واقتصادي بشرط ان يحصل هذا بشكل تدريجي وبطيء ( يعني مو كلها بيوم واحد ) ! بعد كل ضربه تُمهل الممثل إسبوع للتفكير وإن لم يأتي للمفاوضات تعقبها بالضربة الثانية وهكذا ! وبهذا ستقطع اذرع وعيون وسمع وشم وقدم وذراع الممثل !
هل لا يعي الروس ذلك ! بالتأكيد يعونه اكثر من اي شخص آخر ! والله فكرة إن لا يعوه ! ولكنهم لازالوا يراهنون على استراتيجيتهم الاولية ،ولكن تلك الخربطة قد تنعكس عليهم ، وبالتالي سيتأخر الوقت ، وحتى سيُشجع الغرب بالتطوال اكثر وبالتالي قد تقترب المواجهه وهدا ليس بالمطلوب ! صادقاً إذا ما حصلت إنتكاسة اخرى للجيش الاحمر كما حصل في قاطع شلامچة ( خيرسون ) سوف يحصل الممثل على اسلحة نوعية يمكن له حتى ضرب موسكو ! والله فكرة ! يرجع إستالين من قبره ويحرر برلين !
يجب على موسكو ان تعي ( هي تعي بس شنو القصة ما اعرف ) بأن الغرب سوف لا يسمح لها بالإنتصار الى آخر الرمق ( إنتصار روسيا يعني إنهيار الغرب ) وسيفعل كل مابوسعه لهزيمتهم فلماذا يعطوا للغرب العذر والوقت والحُجة والنشاط والهمة للوصول الى تلك النقطة ! يمكن ينتظرون نقطة الصفر ! هَم فكرة !
مرة اخرى اكرر : إذا كان الممثل يصول ويجول في كل شوارع بلده والدولارات تتساقط عليه والسماء تمطر له اليوروات والقطارات والبواخر والشاحنات توَصّل له افضل انواع الاسلحة المتقدمة والمتطورة والشعب والمرتزقة خير وبركة وخطة روسيا المرنة والهادئة لم تنجح فلماذاسيتوقف وعلى ماذا سيتفاوض ! والله احلى فكرة ! والسؤال الاخير على ماذا يراهن شويگو إذاً ! يمكن حان وقت التقاعد ! فكرة ! روح رَجّع كل نياشينك للخزينة وسافرلك كم يوم بعيد عن وجع الرأس !
لا يمكن لروسيا أن تنتصر إلا بكسر شوكة الغرب ! هَم فكرة !
نيسان سمو 17/09/2022



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موقف وعاظ السلاطين مع شيرين ابو عاقلة والملكة إليزابيث !
- العراقي ارخص وأبخس إنسان على وجه الأرض !
- حتى نبأ وفاة الملكة إليزابيث كذب في كذب !
- لماذا إنقرضت المسيحية في العراق !
- لقد تحققت نبوة العراق والدويلات الاربعة !!
- الرحمة عليك يا عراقنا الحبيب !
- شهيدة موسكو !
- بطولة اوروبا لألعاب القوى كالعرس دون عريس !
- إيران ستنتصر وتسحب الإتفاق من عيون بايدن وخشم هذا الالماني !
- حتى لَو دُمِرت زابوريجيا الغرب سيلحس حذاء زيلينسكي !!!
- الجهاد كان جهاداً معكوفاً وحماس طبعت !
- بماذا تختلف يا سيادة الصدر عن التيار المعاكس !
- لماذا تصر السحلية علي زيارة تايوان ؟
- مُحاكاة التجربة الليبية أفضل سبيل لإنقاذ العراق !
- هدف الناتو هو حرق وتدمير وإحتلال أوكرانيا !
- عقوبات جديدة على الدجاج والفروج والبطيخ الروسي !
- بصراحة هذا يعتمد على نوع النْعَل وطريقة اللحس !
- كيف عَلِم الممثل إن تكلفة اعمار اوكرانيا تقدر ب 750 مليار دو ...
- عصر لحس الاحذية !
- موسكو تصفع مجموعة دُوَل السبع الحاقدة !


المزيد.....




- كيف تقاوم موسيقى البجا التهميش في السودان؟
- كيف تقاوم موسيقى البجا التهميش في السودان؟
- بسبب عبارات خادشة للحياء العام.. رواية تحت أنظار مجلس النواب ...
- مصر.. القبض على منتج مشهور هارب من 50 حكما قضائيا
- في يوم وفاته.. تصريحات للإعلامي المصري مفيد فوزي تثير الجدل ...
- لكسر الصمت عن العنف الرقمي منظمة النساء الاتحاديات تميط الست ...
- فرقة تشرين تقدم باكورة أعمالها المسرحية بطرح قضية قمع التظاه ...
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..الفيلم العراقي ( ...
- كاريكاتير العدد 5320
- 7 أفلام في حب كرة القدم.. سحر بالملاعب وعلى شاشات السينما


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - على موسكو الضغط على الزناد قبل فوات الاوان !