أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسراء حسن - أُمي














المزيد.....

أُمي


اسراء حسن

الحوار المتمدن-العدد: 7378 - 2022 / 9 / 21 - 16:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الام صاحبة اقدس الرسالات وأعظم الأدوار . هن صانعات الأجيال والمصابيح التي تشع بالنور والبهجة ، لولاهن لأصبحت الحياة قطعة من العذاب .... الامومة شرف عظيم لا تستحق تكريمها عليه الا من كانت اهلا له ، وجديرة به ، هو ليس لقبا تحمله كل من انجبت ، وانما دور انساني وتربوي عظيم ورسالة مقدسة ، ولهذا مجدتها كل الشرائع والاديان واوصت الابناء بهن خيرا ربما اكثر من الآباء...... كُلهن جديرات بشرف التكريم باعتبارهن أعظم منحة الهية وهبها الله , الأم التي تناضل وتشقى , فتضع نفسها قبل الجميع وفوق الجميع غير آبهة بالنتائج والعواقب ، مهما قيل عنها فلن يوفيها الكلام حقها لانها تظل دائما اكبر من كل المعاني والكلمات...

هن المبتدأ وجملة الوصل، النبيلات، جمر يضيئ ولا يحترق ، ان ال21 من آذار ليس عيدا لها وحسب بل يوم يستذكر فيه العالم عذاباتها، صمودها، تضحياتها ومعاناة بجمع مؤنث لم يسلم لا في الحرب ولا في السلم، هن لا غيرهن مطفئات حرائق اضرمها الآخرون وملهمات في الحياة وبارعات في إنكار الذات، وهن من يفرضن أبجدية جديدة ان لا تحديد لادوارهن في قاموس الهويات ليكملن الصورة المثلى... هن المضحيات المتفانيات اللاتي يعطيّن بلآ مقابل، مؤديات الرسالة بكل حب واخلاص وايثار ، رغم صعوبة ظروفهن وقلة حظهن من التعليم ، لا زلنا نضرب بهن المثل في كرم البذل والعطاء وسخاء التضحيات ، وفي روعة المشاعر العاطفية والانسانية ، وانتاجهن اجيالا تلو اجيال، هن اللاتي لم يأخذن من دنياهن التي عاشن فيها الا أقل القليل , ولكن دورهن واسهامهن في بناء أسرهن ومجتمعاتهن , كان رائعا وتكتب عنه مجلدات ، سيدات ادين دورهن بنبل وشرف وبدرجة عالية للغاية , هن كنز لا يقدر بثمن .



#اسراء_حسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مصدر الخطر الحقيقي في المجتمع
- أزمة الحكم في العراق
- سيناريو الشرق الأوسط
- مآ بين السعودية وايران؟!!
- الفساد و خراب المجتمع
- الفساد وخراب المجتمع
- الاعلام العراقي في العصر الرقمي.. تحديات الرسالة والدور
- الرسالة الإنسانية بين أيادي تجار المرض
- التعليم الجامعي ...تنمية العقول ام تنمية الجيوب
- الاحداث العربية في 2022
- الاحداث العربية 2022
- للأحداث العربية في 2022
- ستراتيجية التعليم الحكومي
- تداعيات الربيع العربي
- العرب بين الحاضر والماضي : وهل من امل؟
- الجامعة العربية
- الصحافة الورقية
- علاقة ايران بالشرق الاوسط
- زَيْف الوُجُه
- زَيْف الوُجُوه


المزيد.....




- بالفيديو.. دفعة جديدة من المساعدات تصل لوغانسك
- عرس في الجزائر يتحول إلى مهرجان كبير بسبب دموع والدة العريس ...
- مظاهرات إيران: اتهامات للأمن بـ-سرقة- جثة فتاة قتلت أثناء ال ...
- الحرب في أوكرانيا: الانسحاب من ليمان يثير انتقادات نادرة لكب ...
- بينهم أم وطفلتها ورجل مسنّ .. انتشال جثث أربعة قتلى بانهيا ...
- رغم تنديد بغداد.. طهران تضرب مجددا كردستان وتتوعد
- موقف جديد من المحكمة الاتحادية بشأن العملية الانتخابية
- صدور أمري استقدام وقبض لمسؤولين في ضريبة كركوك
- سلطة الطيران توضح بشأن منعها من جرد موجودات شركة G4S
- ذي قار.. القبض على الممول الرئيسي لأعمال الشغب يوم أمس


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسراء حسن - أُمي