أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معتصم الصالح - سايكولوجية الفستق














المزيد.....

سايكولوجية الفستق


معتصم الصالح

الحوار المتمدن-العدد: 7376 - 2022 / 9 / 19 - 01:33
المحور: الادب والفن
    


..
نصب "غراب اسود" نفسه سيدا على الغابة..دون سابق انذار ..وخطب فيهم خطبته الشهيرة ..ايتها الغابات والحيوانات وكل الحشرات والهائمات في البرايا ..انني قد وليت سلطانا عليكم ..فاكسروا قيودكم وحطموا كل اصنامكم بعد طول ضلال واتبعوني...)
صدقت الحيوانات عسل الكلام هذا, المداف في زبد الوعود ...ودانت له الرقاب كلها من اسودها ونمورها وفيلها وغولها وقططها وفارها ,ودودها وهائماتها.. ب السمع والطاعة ,
كان اول قرار اتخذه الملك الغراب هو منعهم من الاحلام , وقال لهم الاحلام مفسدة القلوب وتجلب الهم والغم ... واجبرهم النوم مبكرا والذهاب الى العمل من الصباح الى المساء ...بعبودية تامة .. امتثلت كل حيوانات الغابة الى الامر...صاغرة رغم انفها ... باستثناء ابو الحصين , 🦊
ابو الحصين هذا ثعلب احمر هزيل نحيل جسم سكير خمار, لاينقضي يوما الا سرق من حيوانات الغابة شيئا و اكل منهم شيئا, في الليل يجوب الاحياء والازقة بحثا عن صيد وفير وفي النهار لائذ بوكره اعلى شجرة بلوط ..
دون ان يكترث لجبروت الغراب او يابه لسطوته...
لاحظت الحيوانات ان الغراب بدا يخفف عن جولاته التفقديه شيئا فشيئا وخصوصا عندما يصل شباك ابي الحصين..و يذهب الى النوم بكسل وتثاقل تام ..بعد ذلك دون معرفة السبب..
خفت قيود الملك عليهم يوما بعد يوما وكانه لاهيا بنفسه ...لكن الحال بقي ذات الحال...
لكن لا احد يجرؤا على الثورة بوجه ظلم الغراب...
وزادت سرقات ابي الحصين ايضا..دونما رادع او عقاب ..
ذات يوم سال بوم 🦉عجوز , ابا الحصين عن سر تمرده على اوامر الملك الغراب واين له كل هذا الغياب ..
وبقاءه مستمعا باحلامه..ويعيش كما يشاء ايامه..
وبين الاسهاب والاطناب , ابو الحصين بكل شفافية اجاب ..
كلما شاهدت الغراب ليلا وهو يقترب من نافذتي للمراقبة ,تظاهرت بالنوم , وعندما اجده يقترب اكثر فاكثر للتاكد ...رميت له حبات فستق منقوعة بخل التفاح ...فيحسبه الاحمق خمرا ويطير سكرانا منتشيا ثم يغط في سكره العميق .....ولا ارى وجهه البائس الا الليلة التالية ...و هكذا...
فانتم مستمعون بعبوديتكم ...و الغراب الابله مصدق انه سكرانا بنبيذ معتق فريد.. وانا مستمع بحلامي ...
الوضع باختصار...
الناس تصدق ماتحب ان تصدقه..



#معتصم_الصالح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- برمجة البؤس
- العجز المكتسب
- كريم النسب
- بريمر عقاد العقد
- بقّ
- ذنب حظنا
- ايميلات هيلاري
- اتموسفير
- كونياك
- بَنَدول
- سيروتونين
- الغرق مع الشيطان
- كورونا ..القصة الكاملة
- عطلة كوبالا
- تأملات في العدم
- وهم القطيع
- يوم التدوين العالمي
- وادي السيلكون
- المسموط
- الهَبّة


المزيد.....




- وزيرة الثقافة الأردنية: فخرون باختيار الأردن ضيف شرف في معرض ...
- «القاهرة للكتاب».. تجربة تتيح للقراء صياغة أحداث الرواية
- كاريكاتير العدد 5358
- جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تعلن الفائزين بموسمه ...
- ذاع صيته فنانا ملتزما.. الرئيس الجزائري يعزي بالمجاهد الهادي ...
- الكاتب والمؤرخ اللبناني فواز طرابلسي: ما حصل في ثورات الربيع ...
- خبر انفصال الممثل مايكل بي جوردان يجذب السيدات.. ماذا فعلن؟ ...
- مايك بومبيو: ولي العهد السعودي رجل إصلاحي وشخصية تاريخية على ...
- بهدف دعم التواصل والحوار.. انطلاق البطولة الآسيوية للمناظرات ...
- -صفحات بطولية من أفريقيا..- في القاهرة للكتاب


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معتصم الصالح - سايكولوجية الفستق