أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - معتصم الصالح - ايميلات هيلاري














المزيد.....

ايميلات هيلاري


معتصم الصالح

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 11:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نريد فقط أن نفهم.
ما نتحدث عنه ونكتب عنه ونفكر فيه وحتى نحلم به. لقد فهموا صمتنا ، وشاركوه معنا وكسروه عند الضرورة. اعني بكل خصائصه وحالاته المزاجية المتغيرة والغرائب.

▪تسونامي شرق اوسطي في سبعة اواكثر وازالة انظمة عربية ..
فماعدا مصر وتونس... البقية كانوا من حلفاء روسيا ..

▪ صعود الاخوان المسلمين الى الحكم في اغلب البلدان تلك..
نمو نفوذهم في بلاد اخرى

▪ظهور تركيا وقطر كقوى اقليمية صاعدة.

▪ اتفاق نووي مع ايران ..

▪ الحرب مع داعش وتمددها على جغرافية واسعة ..
وتحدي سافر للمجتمع الدولي
▪ وانهيار القوة العسكرية العراقية ..

كل هذه الاحداث في هذه الحياة ، ظهرت خلال فترة وجيزة ،
والملفت بالانتباه انها لم تظهر كاحدات تصاعدت دراماتيكيا بل دائما تظهر كالندب والودمات على الجلد دون مقدمات بل مع طياتها كثير من المفاجاءات ...
لذا ستجد الشخص الذي سيغير حياتنا تمامًا.
روسيا اول المهتمين بالحدث ..
روسيا هي من تجسست على كل الحكومة الامريكية و مراكز القرار الامريكي لتفهم ما يحدث وماهو القادم..

كي لاتكشف الاستخبارات الروسية عن اي معلومات لديها وكي لاتعرض مصادرها في وشنطن للخطر ...
ولاتحدث ازمة بين موسكو وواشطن ، اكتفت بالاستيلاء على مراسلات وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنتون لانها استخدمت في مايقارب ١٢ الف برقية او ايميل ب ريسيفر خاص غير ذلك الريسيفر المجهز بوزارة الخارجية وهو الريسيفر الرسمي المعتمد ..

لذلك من وجهة نظر قانونية تعتبر هيلاري كلنتون انتهكت القانون الامريكي وتحايلت على المراسلات الحكومية الرسمية وكانها تعمل بقناة خارج الاطار الرسمي بما يعني ان الديقراطيين يعملون وفقا لسياسات خاصة بهم ..

روسيا الاتحادية لديها الخطط والمشروع الخاص بالديمقراطيين كاملا وتعرف خطواتهم القادمه وهي بالتاكيد ضد مصالحهم ومصالح حلفائهم ..

بطرق مخابراتية خاصة دعمت ومولت الحملة الانتخابية لدونالد ترامب والذي يعتبر مستقلا نوعا ما وان كان محسوبا على الجمهوريين .. الا انه ليس جمهوريا...

جاء به مزاج الناخب الامريكي بسبب طروحاته المعلنة عن اعادة رسم وتأهيل الاقتصاد الامريكي بعد الازمة المالية الكبرى ( ازمة الرهن العقاري وتبعاتها)..

من اهم الوسائل التي استخدمها فريق دونالد ترامب في حملته الانتخابية هي ( ايميلات هيلاري كلنتون الغير رسمية)
هيلاري كلنتون متورطة في عمليات اغتيال و عمليات عسكريه خاصة في افغانستان وليبيا والعراق وسوريا ..
وهذه امور لا يتورط فيها السياسيين ..لانه سيصبح تحت سهام الصحافة والاعلام...

هي ايضا تمثل الوجه الارستقراطي المتكبر الامريكي الذي سأمته الناس ، والذي جلب الازمات الاقتصادية والسياسية لامريكا..

في حملة ترامب الاخيرة استخدم نفس سلاح الامس في ضرب خصومه الديقراطيين بالضغط على نفس النتوء او الشرخ السابق ..الحلقة الاضعف ، هيلاري ..

ترامب وفريقه الانتخابي تمت ادانته بانتهاك قواعد الحملة الانتخابية وكاد ان يفقد منصبه بسبب علاقته مع روسيا ومصادر معلوماته وتمويله...

مانشر هو ثلاث الالاف برقية من اصل ١٢ الف برقية وربما اكثر ..

..ومانشر ليس بالضرورة مهما كمضمون ..
بقدر ما هو مهم شكلا، في كونها ايميلات غير رسمية من جهة رسمية ورسمية جدا..
ربما تم انتقاء اجزاء معينة او اخفاء اجزاء اخرى ..

لكنها تمثل الراي الدبلوماسي الامريكي الرسمي في مايحدث في العالم..
فبعد احدث ١١سبتمبر ٢٠٠١...عمم على كل الدوائر الدبلوماسية والسياسية في امريكا ان يكتبوا كل شيء وعن كل شيء حتى ابسط الملاحظات ولو كانت تافهه وغير مهمة ..
فمثلا في وثائق ويكليكس دبلوماسي امريكي يصف بوتين بالكلب واخر يصف رئيسة الارجنتين بمدمنة المخدرات و ميركل باوصاف نابية ..
هذا السياق اتبع في تسجيل كل شي ..واخضاعه للفلترة قبل رفعه للمراجع العليا
مهمة التحليل والمتابعة واستباط الادلة والراي فيقع على جهات مختصة بتحليل محتوى هذه الوثائق..( الفلترة)

#باختصار ..

■ مراسلات هيلاري كشفت عنها روسيا واستخدمتها في تعزيز دفاعتها المنهارة في الشرق الاوسط..بعد الربيع العربي

■ هيلاري كلنتون تعترف بالدور الامريكي في تأسيس داعش ودور دول اقيمية في هذا التنسيق والتدريب والتمويل ومنشور كله في مذكراتها لمن يريد ان يقرا..
■ ترامب اراد الدفاع عن سياسته ضد ايران وضد صفقة اتفاق اوباما معها..
■ ترامب اراد النيل من خصمه بايدن بنشر مراسلات كلنتون

■ غزل سياسي للسعودية و تعزيز دورها مقابل دور دول اخرى اقيلمية منها تركيا وقطر..
فالسعودية ممول وبسخاء شديد للحملات والبرامج السياسية والاقتصادية الامريكية..

#اخيرا ..

لايوجد ابطال خارقون في عالم اليوم ..
عالم اليوم هو عالم الديجيتال
والانسان هو مخلوق اعلامي تصوره لنا وسائل الاعلام بطلا وشهما ومرة تظهره لنا خائنا وجبانا..
ومفاتيح الاعلام بيدهم..

العالم عبارة عن احجار على رقعة الشطرنج تحركه الماسونية العالمية ..
.....
-عزيزتي ، لماذا شربتي كل الكونياك؟
- لانني فقدت الغطاء ...
من فيلم روسي ..
#هيلاري_كلنتون






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اتموسفير
- كونياك
- بَنَدول
- سيروتونين
- الغرق مع الشيطان
- كورونا ..القصة الكاملة
- عطلة كوبالا
- تأملات في العدم
- وهم القطيع
- يوم التدوين العالمي
- وادي السيلكون
- المسموط
- الهَبّة
- العنف الاسري
- اياد راضي
- ام شاؤول
- كورونا وتكنولوجيا الحظ السعيد
- الظل
- الأرنب ينبش حفرته عميقاً
- الكلوروكوين الرصاص السحري لفايروس كورونة القصة الكاملة ..


المزيد.....




- رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يقف دقيقة صمت حدادًا على ال ...
- توب 5: الوداع الأخير للأمير فيليب.. وإيران تكشف منفذ هجوم من ...
- موسكو تعتقل دبلوماسيا أوكرانيا بتهمة التجسس وكييف سترد بطرد ...
- هيئة الأمن الفيدرالية الروسية: توقيف شخصين في موسكو كانا يخط ...
- وسط توقعات بنشر تقرير غير مسبوق.. البنتاغون يؤكد صحة لقطات م ...
- أفغانستان.. مقتل العشرات من عناصر -طالبان- في عمليات عسكرية ...
- رغد صدام حسين تغرد حول مناسبة حرر خلالها الجيش العراقي مدينة ...
- صورة لجنين جرذ أحمر العينين تفوز بجائزة عالمية مرموقة
- سماء بكين تتلون بالبرتقالي
- وزير الداخلية الإيطالي السابق ?أمام القضاء ?بتهمة خطف مهاجري ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - معتصم الصالح - ايميلات هيلاري