أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معتصم الصالح - برمجة البؤس














المزيد.....

برمجة البؤس


معتصم الصالح

الحوار المتمدن-العدد: 7344 - 2022 / 8 / 18 - 21:35
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


هذا هو الواقع ..
او مايعرف بفن ادارة الواقع ..الواقع ليس له علاقة بالثواب والعقاب ..ولا الكارما, ولا السببية ,(السبب والنتيجة cause and effect) ولا قوانين العدالة ولاحتى قوانين الغاب ..
الواقع له قوانينه الخاصة وفق مبدا "كما نريد سنكون ..خيرا فخيرا..شرا فشرا" ..
وفيه مجموعة فخاخ لعل اهمها الطاقة السلبية و البندولات التي تتغذى على الطاقة المنبعثة منا ..لتمتصها..
الواقع الذي نعيشه تهتم به" الروح " وهو يتعامل مع "الانطباعات" ونعني بها مجموعة من الصور والمشاهد والتخيلات, ولا علاقة له بالافكار..
تلك الانطباعات جيدة ام ردئية تتحكم بالواقع من خلال يهم منها الروح ..
عندما يحاط الواقع بالانطباعات غير السارة تبحث الروح عن ماهو سار وماهو افضل ..
الروح ليس لها سوى ملكة الطيران والتحليق في الفضاء بشكل اشعاع ضوئي متصل بالكون..
مهمة البحث عن الافضل تقع على عاتق العقل ..العقل له ملكات مثل التحدث والقراءة والكتابة والتفكير وتحديد قيمة الشيء من عدمه ...
اي التعامل مع الافكار.. ..
والانا مهتمه بتعلم العالم من حولنا من يحيط بنا والاستمتاع بالحركة على طول الحياة ..
تدريجيا يبدا العقل (وكما يليق به) بالسيطرة على الروح ..اكثر فاكثر لانها لازلت تثق به ..
يحدث الغضب , الانفجارات العاطفية, الرفض, القمع, الكبت, كلها تجري في الحمام الداخلي للجسد ..الروح ترفض سيطرة العقل والعقل اخذ فرصته بالسيطرة على الروح والجسد معا..
البندول الخارجي يحتاج هذا فقط , انبعاث الطاقة من الروح (الانفجارات والبراكين النفسية الداخلية ) لنتحول تحت سيطرة بندول متحكم يرسم لنا الواقع..بشكل برمجة ثابتة لها الاولية بالبقاء ..
هذا الواقع الذي انت اخترته ..
الروح رفضته لانه غير سار وكل مرفوض يرافقك في الحياة ويمشي معك الى قبرك..!! ..
تظهر النفس كوسيط محايدmoderator بين العقل والروح... لتزين (بحيلها الخاصة ) هذا الواقع ..(خداع النفس)
فعندما تاخذ انطباعات وصور عن المظلومية والحرمان وجلد الذات والبكاء على الماضي ..
كل هذه الصور تتعامل معها الروح لانه من نفس الطيف وان اختلف التردد!!
وتشعر النفس ان العالم الغير مرئي حقيقي مثل العالم المرئي وان الحكايات الخيالية هي حقيقية وتعطيها الاهمية الزائدة!! لانها غير حقيقية!! ..
الروح في رحلتها المكوكية في عوالم مختلفة تميز هذه الصورعلى انها غير سارة !!
وعبارة عن حمل زائد ستتحرك ارادة الكون عاجلا ام اجلا بالضد منها لاعادة التوازن لان الكون مبني على النظام ...
لذلك هي ترفضها..
والنفس تزينها بايعاز من العقل تلك الماكنة التي لاتهدا ..
بالتالي الواقع سيلتقط تلك الانبعاثات للطاقة السلبية منا ويمدنا بكل الظروف السلبية والمواقف القاهرة والصعبة والمبكية التي تجعلك تعيش البكاء حرفيا ..
البكاء والنحيب على الاطلال والندم على الماضي والتشكي من المظلومية وخذلان المحيط والحزن الشديد من الان الى يوم القيامة حتى لو وضعت في جنات عدن!! تبقى برمجة البؤس رائدة !! ..
هذا هو الواقع وهذه ادارته!! ..
ك #مثال على عدم تاثير تغيير المحيط على الواقع البائس..
يبقى الانسان على برمجة البؤس لاعتقاده المبرمج، فيحاول أن يصرف نظره عن تلك الحقيقة ويصرّ على صحة اعتقاده السابق. الفكرة السابقة لم تسمح بدخول فكرة جديدة تتعارض معها. ومع الزمن يحاول الإنسان باللاوعي أن يتجنب خوض كل تجربة قد تثبت له عكس قناعاته المبرمجة.
كما تقول سيدة عربية عاشت في لوس انجلس الاتي :-
"كان لي جارة عراقية شيعية هاجرت إلى أمريكا عقب حرب الخليج الأولى، وبعد أن هرس صدام حسين الشيعة في الجنوب وطاردهم حتى فرّ معظمهم إلى السعودية. في السعودية، وبناء على أقوال تلك الجارة، عوملوا بطريقة لا إنسانية، ولاحقا حصل معظمهم على إذن سفر وعمل في أمريكا.
في كل مرة كنا نتقابل كانت تهتك عرض الأمريكان، وتندد باسلوب حياتهم وبأخلاقهم وبقيمهم، وكنت أصغي إلى أقوالها بإهتمام بالغ ليس حبا بما تقول وإنما رغبة في دراسة ذلك النمط من السلوك!
مرة كنا في طريقنا من مدينة لاهويا في مقاطعة سان دياغو إلى مدينة كورونا في مقاطعة ريفرسايد، وكلا المقاطعتين في ولاية كاليفورنيا.
لا يمكن أن أتصور بأن هناك طريقا في العالم أجمل من الطريق الذي يصل بين تلك المقاطعتين. يمتد حوالي مائة ميل، وليس هو سوى صورة فنية تعكس إبداع الخالق والمخلوق!
عادة، عندما نسافر عبر تلك الطريق زوجي يقود وأنا أسترخي في مقعدي وأسرح ببصري عبر زجاج السيارة ثمّ أغرق في تلك الجنة المحيطة بي.
في تلك المرة كنت أقود وكانت جارتي العراقية تتبوأ مقعدي. عندما وصلنا إلى المدينة التي نقصدها خرجت من الطريق العام عبر طريق فرعي. هناك وعلى الزاوية كان يقف رجلا شحاذا ويمد يده سائلا المارة كي يعطوه بعض النقود.
أشارت جارتي العراقية بيدها إلى ذلك الرجل، ثم أطلقت ضحكة هستريائية وقالت: تلك هي أمريكا التي تدافعين عنها!
شعرت بامتعاض لم أستطع أن أخفيه، فالتفت إليها وبهدوء قلت: أخشى أن تعيشي حياتك في أمريكا، ياسيدتي، ولا ترين منها سوى أمثال ذلك الرجل!!
!!



#معتصم_الصالح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العجز المكتسب
- كريم النسب
- بريمر عقاد العقد
- بقّ
- ذنب حظنا
- ايميلات هيلاري
- اتموسفير
- كونياك
- بَنَدول
- سيروتونين
- الغرق مع الشيطان
- كورونا ..القصة الكاملة
- عطلة كوبالا
- تأملات في العدم
- وهم القطيع
- يوم التدوين العالمي
- وادي السيلكون
- المسموط
- الهَبّة
- العنف الاسري


المزيد.....




- شاهد: طلاءٌ على مدخل مقر -توتال- في باريس.. هكذا ردّ نشطاء غ ...
- أزمة جديدة أم ماذا؟ أميرة بوراوي تعلن عودتها قريبا للجزائر و ...
- شاهد: الانهيارات الأرضية تودي بحياة 15 شخصًا على الأقل جنوب ...
- كأس ألمانيا: دورتموند ونورمبرغ يتأهلان إلى ربع النهائي
- السعودية.. مقطع فيديو يوثق احتراق مركبة في حادث قطار الحرمين ...
- على هامش توأمة المدن.. برشلونة تعلق توأمتها مع تل أبيب بسبب ...
- خلال اجتماع في باريس.. زيلينسكي يطلب من ماكرون وشولتس تزويد ...
- لقطات جديدة من كهرمان مرعش تظهر آثارا كارثية للزلزال
- بايدن: نتنافس مع الصين ولا نسعى لنزاع معها
- لافروف يصل السودان للقاء البرهان


المزيد.....

- ثمانون عاما بلا دواءٍ أو علاج / توفيق أبو شومر
- كأس من عصير الأيام ، الجزء الثالث / محمد عبد الكريم يوسف
- كأس من عصير الأيام الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معتصم الصالح - برمجة البؤس