أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - اريان علي احمد - صراع البقاء على ألارض لماذا نعيش ؟















المزيد.....

صراع البقاء على ألارض لماذا نعيش ؟


اريان علي احمد

الحوار المتمدن-العدد: 7373 - 2022 / 9 / 16 - 22:32
المحور: الطب , والعلوم
    


نبذة عن الكرة الأرضية
الكرة الأرضية هي خامس أكبر الكواكب في مجموعتنا الشمسية، وثالث أبعد الكواكب عن الشمس. إذ تبعد الأرض عن الشمس 150 مليون كيلومتر. وتمتاز الكرة الأرضية عن سائر الكواكب في مجموعتنا الشمسية بمميزات عديدة، منها وفرة الأكسجين في الغلاف الجوي والمياه السائلة على سطحه، وكلاهما من أهم مقومات الحياة. ولهذا ليس من المستغرب أن تكون الكرة الأرضية هي الكوكب الوحيد الذي يؤوي كائنات حية. ويمثل الأكسجين 21% من الغلاف الجوي، أما النيتروجين فيمثل 78%. وتمثل سائر الغازات، مثل ثاني أكسيد الكربون والأرغون، 1% فقط من الغلاف الجوي. ويؤثر الغلاف الجوي على مناخ الكرة الأرضية على المدى الطويل، ويحمينا من الإشعاعات المضرة القادمة من الشمس. ويعمل أيضا على وقايتنا من النيازك التي يحترق معظمها في الغلاف الجوي قبل الوصول إلى سطح الكرة الأرضية.وتغطي المياه نحو 71% من سطح الكرة الأرضية، سواء في صورة سائل أو جليد، لأن درجات الحرارة تسمح بوجود المياه في صورتها السائلة لفترات طويلة من الوقت.وتوجد المياه في كل مكان في الكرة الأرضية، في الأنهار والمحيطات والجليد والكائنات الحية، وفي الهواء والسحب، وحتى في جوف الأرض. وفي الواقع، فقد هيأت المحيطات الشاسعة على سطح الكرة الأرضية الفرص لظهور الكائنات الحية منذ نحو 3.8 مليارات عام مضت. وبحسب تقرير للبنك الدولي (World Bank)، تمثل المياه المالحة 97% من إجمالي المياه على سطح الكرة الأرضية، في حين لا تمثل المياه العذبة سوى 3% من المياه على سطح الكرة الأرضية. ومعظم المياه العذبة مجمدة في الغطاء الجليدي والأنهار الجليدية أو في مستودعات المياه الجوفية. ولا تمثل المياه العذبة التي يسهل الوصول إليها لتلبية احتياجاتنا إلا 1% فقط من المياه على سطح الكرة الأرضية. وتؤدي مياه الأمطار دورا لا غنى عنه في دورة المياه على سطح الكرة الأرضية. الكرة الأرضية هي خامس أكبر الكواكب في مجموعتنا الشمسية، وثالث أبعد الكواكب عن الشمس. إذ تبعد الأرض عن الشمس 150 مليون كيلومتر. وتمتاز الكرة الأرضية عن سائر الكواكب في مجموعتنا الشمسية بمميزات عديدة، منها وفرة الأكسجين في الغلاف الجوي والمياه السائلة على سطحه، وكلاهما من أهم مقومات الحياة. ولهذا ليس من المستغرب أن تكون الكرة الأرضية هي الكوكب الوحيد الذي يؤوي كائنات حية.
لماذا نعيش؟
لماذا نعيش بالطبع هذا السؤال موجود منذ بداية الفكر البشري ولا يزال بدون إجابة! سأقدم في هذا المقال بعض المعلومات التي قد تجيب على هذا السؤال، حتى لو لم تجيب على السؤال بشكل كامل، فإنها ستشجع كل قارئ على التفكير بشكل أعمق وأعمق في الحياة والوجود، ويمكن القول إن الحياة مقسمة إلى خمس مراحل.
مراحل الحياة البشرية
المرحلة الأولى هي العيش في الكهوف والعيش في مجموعات صغيرة، أي عدد قليل من الناس يعيشون معًا. في حياة بدائية غير مفعمة بحب السيطرة المرحلة الثانية هي أن تعيش في مدينتك وبلدك، أي أن تجمع مجموعة من الناس تحت علم دولة وتعيش معًا حيث تمت بذلك بدايات أنشاء المدن والمجتمعات وتكوين نظرات العقد الاجتماعي المرحلة الثالثة هي نفس المرحلة الثانية ولكن مع تقدم تكنولوجي طفيف. عندما بدأت النهضة العلمية من خلال الثورة الصناعية المرحلة الرابعة هي مرحلة تدمير الذات. مرحلة التعايش وحب بعضنا البعض ورؤية السعادة وفهم معنى الحياة. لذلك علينا أن نفكر إذا طرحنا حسابًا رياضيًا على جهاز كمبيوتر أو آلة حاسبة ما هو ناتج 2 في 2؟ لا شك أنه يخبرنا دائمًا بأربعة، يمكننا أن نقع في تفكير أعمق في الحياة من هذا الاستنتاج. هذا، لأن نتائج الحياة كانت دائمًا هي نفسها على الأرض، وهذا يجعلنا نعتقد أننا نعيش في محاكاة كمبيوتر، على الرغم من أن لدينا الآن سبعين عامًا من التكنولوجيا، يمكننا محاكاة وإنشاء مثل هذه الحياة تمامًا يعيش لدينا أيضًا محاكاة لتدريب الطيران والسفن والغواصات والمركبات الفضائية والمحاكاة المعملية وما إلى ذلك. تكرار حياتهم ونتائج حياتهم. من أجل الحصول على نتيجة مختلفة عن تلك التي حققتها بالفعل، يجب عليك التغيير من إدخال المعلومات إلى إعطاء المعلومات للحصول على نتيجة مختلفة. منذ بداية الحياة على الأرض، مررنا بأربع مراحل ولم نتقدم أبدًا، وقد استمرت كل مرحلة من هذه المراحل ما بين خمسة إلى اثني عشر ألف عام
لماذا علينا أن نمر بهذه المراحل الأربع ونتائج الحياة هي نفسها دائمًا؟
الآن السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا علينا أن نمر بهذه المراحل الأربع ونتائج الحياة هي نفسها دائمًا؟ ما كتبته في جملة واحدة سيكون صعبًا جدًا على مسرح الحياة. نحن البشر مبرمجون لنعيش حياتنا، أي أنهم منحوك بعض حرية الاختيار، ولكن معظم المعلومات محددة مسبقًا، وهذا يعني أنه مهما فعلت، سواء كان جيدًا أو سيئًا، فأنت لست أول من يقع اللوم. لأن حرية يتم تحديد الفكر من خلال العمل ولديك بعض الحرية في اتخاذ القرار والخيارات للمستقبل. في الواقع، إنشاء محاكاة للحياة هو الحصول على نتائج أحدث من النتائج التي حصلت عليها من قبل. ولكن طالما يوجد بشر ويمكن للتاريخ أن يشهد على أن الوجود البشري دائمًا ما يقتل تحت اسم الإقليمية، والدين، والسياسة، والمال، والسلطة، وما إلى ذلك. أي أنه لم يكن هناك أي تغيير جوهري في حياة الإنسان، حتى الآن بعد أن اعتبر الإنسان نفسه واحدًا من أذكى مخلوقات في الكون. ربما لقد تغير نوع الحرب أو نوع القتل والوحشية قليلاً، أي أن القتل بالحليب لم يعد أسرع بالطائرات والنابالم والأسلحة الأوتوماتيكية وما إلى ذلك، ولكن مع نفس النتائج منذ 100 عام أو قبل ألف عام قبل اثني عشر ألف سنة، كانت هناك حضارة بين الهند وباكستان دمرت بعضهما البعض بالحرب النووية، كان هناك بابليون متقدمون ولكن ما كانت لديهم التكنولوجيا لا يزال غير معروف، كانت هناك حضارات فرعونية ولا يمكننا بناء هرم. مثلهم اليوم، كانت هناك حضارات المايا في أمريكا الجنوبية كانت متطورة تمامًا، وعشرات الحضارات الأخرى موجودة في التاريخ، لقد عاشوا جميعًا إلى مرحلة بعد أن دمروا بطريقة ما، سواء بسبب الكوارث الطبيعية أو الإبادة الجماعية. رابعًا في الحياة. كثيرًا ما نسمع هنا وهناك أن هناك أجهزة تتحرك ذهابًا وإيابًا في الوقت المناسب.



#اريان_علي_احمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنا القائد المقدس -الطالباني نموذج المقدس الثاني ( الجزء الث ...
- أنا القائد المقدس البارزاني نموذج المقدس الاول ( الجزء الثان ...
- أنا القائد المقدس وانتم الرعية في العقدة الكردية ( الجزء الا ...
- بروز شخصية ألاعلام الدكتاتوري
- نفذ ثم لاتناقش والاغلبية هم آلة القتل ولا سلطة عليهم
- وجهة نظر في الليبرالية العصر الحالي ( الجزءالثالث )
- الصراع النووي الايراني ودوره في الصراع العالمي ( المبحث الثا ...
- وجهة نظر في الليبرالية العصر الحالي ( الجزء الثاني )
- الصراع النووي الايراني ودوره في الصراع العالمي ( المبحث الاو ...
- وجهة نظر في الليبرالية العصر الحالي ( الجزء الاول )
- الركن الهادئ المقدس في داري رسالة إلى ذهن الكردي
- مسرحية شاسوار عبد الواحد الرأسمالي المرح
- الاخوة والاعداء داخل قوقعة السلام
- وجهة نظر في الايدولوجية الفاشية ( الجزء الثالث )
- بريق المصطلحات المؤثرة لصراع الحالي
- وجهة نظر في الايدولوجية الفاشية ( الجزء الثاني )
- وجهة نظر في الأيديولوجية الفاشية ( الجزء الاول )
- المستقبل والماضي ونظرية الكم المشاكسة
- هل ما يحدث حاليا ثورة ؟
- العراق على فوهة بركان وهمية


المزيد.....




- مصادر لـCNN بالعربية: الصندوق السيادي السعودي يعتزم شراء حصص ...
-  احتجاجات في الصين على إجراءات الحجر الصحي
- العلاج الكيميائي يحمل ميراثا ساما للأجيال التالية للناجين من ...
- علماء يبتكرون وسيلة موثوقة لمنع الحمل تعطى للذكور
- كيف تساهم الشركات الناشئة في حل أزمة المناخ؟
- القمر الصناعي الروسي في مداره المحدد
- منظمة الصحة العالمية تطلق اسما جديدا على جدري القردة!
- الصحة العالمية تغير اسم مرض جدري القرود
- عقار يجلب الأمل لمرضى سرطان البروستات مع إطالة متوسط العمر ا ...
- طبيب روسي: الأدوية أحد أسباب الكوابيس الليلية


المزيد.....

- هل يمكننا إعادة هيكلة أدمغتنا بشكل أفضل؟ / مصعب قاسم عزاوي
- المادة البيضاء والمرض / عاهد جمعة الخطيب
- بروتينات الصدمة الحرارية: التاريخ والاكتشافات والآثار المترت ... / عاهد جمعة الخطيب
- المادة البيضاء والمرض: هل للدماغ دور في بدء المرض / عاهد جمعة الخطيب
- الادوار الفزيولوجية والجزيئية لمستقبلات الاستروجين / عاهد جمعة الخطيب
- دور المايكروبات في المناعة الذاتية / عاهد جمعة الخطيب
- الماركسية وأزمة البيولوجيا المُعاصرة / مالك ابوعليا
- النسبية الخاصة نظرية غير صحيحة / جمال الدين أحمد عزام
- هل الكون المرئي مخلوق أم جزء من كينونة مطلقة ولانهائية؟ / جواد بشارة
- النسبية الخاصة نظرية غير صحيحة / جمال الدين أحمد عزام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - اريان علي احمد - صراع البقاء على ألارض لماذا نعيش ؟