أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - أحمد رباص - الحرب في أوكرانيا: من أجل موقف طبقي أممي (4/1)














المزيد.....

الحرب في أوكرانيا: من أجل موقف طبقي أممي (4/1)


أحمد رباص
كاتب

(Ahmed Rabass)


الحوار المتمدن-العدد: 7366 - 2022 / 9 / 9 - 17:32
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


أثار النزاع في أوكرانيا الذعر والاضطراب في جميع أنحاء العالم. هذا صدام بين القوى الرجعية. يعلرض الماركسيون كلا الجانبين. يجب على الاشتراكيين أن يناضلوا ضد الإمبرياليين ودعاة الحرب، ومن أجل الثورة العالمية.
والملاحظ أن أول ضحية للحرب هي الحقيقة. هذه هي حالة التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا
.يحتاج الماركسيون إلى أن يكونوا قادرين على اختراق ضباب الأكاذيب والدعاية للحرب وتحليل الأسباب الحقيقية وراء النزاع ؛ ما الذي تسبب فيه. وما هي المصالح الحقيقية التي تكمن وراء أعذار ومبررات الأطراف المتورطة فيه. قبل كل شيء ، يجب أن نفعل ذلك من وجهة نظر مصالح الطبقة العاملة العالمية.
وبينما نعارض التدخل الروسي في أوكرانيا، نفعل ذلك لأسباب خاصة بنا، سوف نشرحها هنا من خلال هذه السلسلة، ولا علاقة لها بالصيحات الفاضحة والصرخات الصاخبة لوسائل الإعلام المومسة. ولا داعي لأن نقول إن واجبنا الأول هو فضح الأكاذيب المقززة ونفاق الإمبريالية الأمريكية والغربية.
إنهم يدينون بصوت عالٍ غزو روسيا لأوكرانيا على أساس أنه ينتهك "السيادة الوطنية" و "القانون الدولي".
هذه التصريحات تفوح منها رائحة النفاق. إن الإمبريالية الأمريكية وأتباعها الأوروبيين هم على وجه التحديد أولئك الذين لديهم تاريخ طويل ودام من انتهاك السيادة الوطنية وما يسمى بالقانون الدولي.
في سعيهم لتحقيق أهدافهم الإمبريالية، لم يترددوا أبدا في قصف وغزو دول ذات سيادة (العراق)، وذبح المدنيين (فيتنام)، وتنظيم الانقلابات العسكرية الفاشية (الشيلي)، والاغتيالات السياسية (أليندي، لومومبا). إنهم آخر الأشخاص على وجه الأرض الذين يحق لهم إلقاء محاضرات حول فضائل السلام والديمقراطية والقيم الإنسانية.
يتناقض كل الحديث عن السيادة الأوكرانية مع حقيقة أن البلاد كانت تحت سيطرة متزايدة من الولايات المتحدة منذ انتصار حركة الميدان الأوروبي عام 2014. كل الروافع الرئيسية للسلطة الاقتصادية والسياسية في أيدي الأوليغارشية الفاسدة وحكومتها، والتي بدورها هي دمية تتلاعب بها الإمبريالية الأمريكية وبيدق في يديها.
يملي صندوق النقد الدولي السياسات الاقتصادية على أوكرانيا، وتلعب السفارة الأمريكية دورا رئيسيا في تشكيل حكوماتها. في الواقع، الحرب الحالية هي إلى حد كبير صراع أمريكي روسي، يتم تصريفه على أراضي أوكرانيا.
 بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، فقدت روسيا الكثير من قوتها على الساحة الدولية. ورغم كل الوعود بعكس ذلك، استغلت الإمبريالية الأمريكية هذه الحقيقة للتقدم نحو الشرق، لتوسيع الناتو حتى حدود روسيا.
في هذا السياق، شعرت الإمبريالية الأمريكية بأنها قوية للغاية، حيث أعلنت واشنطن "نظاما عالميا جديدا". 
تدخلت الإمبريالية الأمريكية في مناطق نفوذ الاتحاد السوفيتي السابق، مثل يوغوسلافيا والعراق. كان على روسيا أن تعاني من إذلال حرب الناتو على صربيا.
أعقب ذلك سلسلة مستمرة من الثورات "الملونة" لتثبيت حكومات موالية للغرب. تم نشر القوات في أوروبا الشرقية، بموازاة تدريبات عسكرية بالقرب من حدود روسيا؛ واستفزازات أخرى لا حصر لها.
لكن كل الأشياء لها حدودها. كانت هناك نقطة قالت فيها الطبقة الحاكمة الروسية، التي يمثل بوتين مصالحها، ما يكفي . تم الوصول إلى هذه النقطة في عام 2008 ، مع الحرب في جورجيا، التي كانت تخطط للانضمام إلى الناتو.
مستغلة حقيقة أن الإمبريالية الأمريكية كانت متورطة في مستنقع العراق، شنت روسيا حربا قصيرة وحادة ضد جورجيا، ودمرت جيشها (الذي تم تدريبه وتجهيزه من قبل الناتو) ثم انسحبت، بعد أن أمنت نقاط الدعم في أبخازيا و جمهوريات أوسيتيا الشمالية، التي انفصلت عن جورجيا.
شكّلت إطاحة الميدان الأوروبي بحكومة يانوكوفيتش في أوكرانيا مزيدا من التقدم لمصالح الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي - جرى ذلك هذه المرة، في الأراضي الحدودية التاريخية لروسيا.
كان هذا استفزازا مثيرا جدا، وقد ردت روسيا في عام 2014 بضم شبه جزيرة القرم - التي يسكنها في الغالب سكان ناطقون بالروسية، وهي موطن لأسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية، والموجود في مدينة سيفاستوبول.
كما قدموا مساعدة عسكرية للمتمردين في الحرب الأهلية بين سكان دونباس الناطقين بالروسية والنظام القومي اليميني في كييف. احتج الغرب ونفذ العقوبات، لكن لم تكن هناك عواقب وخيمة على روسيا.
(يتبع)
عن: socialist.net/collapse



#أحمد_رباص (هاشتاغ)       Ahmed_Rabass#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النموذج التنموي الجديد: هناك حاجة إلى إصلاح شبه كامل للتعليم ...
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الثامن عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء السابع عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء السادس عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الخامس عشر)
- وجهات نظر اشتراكية حول الحرب الروسية على أوكرانيا
- لايبنيز ينتقد نظرية مالبرانش حول وحدة الروح والجسد (2/2,)
- لايبنيز ينتقد نظرية مالبرانش حول وحدة الروح والجسد (2/1)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الحزء الرابع عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الثالث عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الثاني عشر)
- ارتسامات كاتب وجدلية الماقبلي والمابعدي
- جون كوبر.. سقراط والفلسفة كأسلوب في الحياة (3/3)
- نبيلة منيب: يسعون إلى تدمير كل ما هو جميل وتونس لا تزن شيئا ...
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الحادي عشر)
- الطيب الباكوش يدعو إلى عقد خلوة خماسية بحضوره لأجل حل المشاك ...
- جون كوبر.. سقراط والفلسفة كأسلوب في الحياة (3/2)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر ،(الجزء العاشر)
- جون كوبر.. سقراط والفلسفة كأسلوب في الحياة (3/1)
- ابن جرير: نعم لتشغيل حملة الشهادات المعطلين، لا للزج بهم في ...


المزيد.....




- مصدر عراقي لـCNN: -انفجار ضخم- في قاعدة لـ-الحشد الشعبي-
- الدفاعات الجوية الروسية تسقط 5 مسيّرات أوكرانية في مقاطعة كو ...
- مسؤول أمريكي منتقدا إسرائيل: واشنطن مستاءة وبايدن لا يزال مخ ...
- انفجار ضخم يهز قاعدة عسكرية تستخدمها قوات الحشد الشعبي جنوبي ...
- هنية في تركيا لبحث تطورات الأوضاع في قطاع غزة مع أردوغان
- وسائل إعلام: الولايات المتحدة تنشر سرا صواريخ قادرة على تدمي ...
- عقوبات أمريكية على شركات صينية ومصنع بيلاروسي لدعم برنامج با ...
- وزير خارجية الأردن لـCNN: نتنياهو -أكثر المستفيدين- من التصع ...
- تقدم روسي بمحور دونيتسك.. وإقرار أمريكي بانهيار قوات كييف
- السلطات الأوكرانية: إصابة مواقع في ميناء -الجنوبي- قرب أوديس ...


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - أحمد رباص - الحرب في أوكرانيا: من أجل موقف طبقي أممي (4/1)