أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=767890

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أحمد رباص - النموذج التنموي الجديد: هناك حاجة إلى إصلاح شبه كامل للتعليم العالي














المزيد.....

النموذج التنموي الجديد: هناك حاجة إلى إصلاح شبه كامل للتعليم العالي


أحمد رباص
كاتب

(Ahmed Rabass)


الحوار المتمدن-العدد: 7365 - 2022 / 9 / 8 - 22:12
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


يعاني التعليم العالي في المغرب من ضعف تطور البحث العلمي وما زال انفتاحه محدودا على محيطه السوسيومهني. هذه هي النتيجة التي توصلت إليها اللجنة الخاصة المكلفة بالنموذج التنموي الجديد.
خلال جلسات الاستماع والزيارات الميدانية التي نظمتها اللجنة، لم يتخلف المغاربة عن التعبير عن مظالمهم ذات الصلة بقطاع التعليم الذي، على الرغم من ألف إصلاح وإصلاح، لا يزال دون التوقعات. 
في إطار هذا المحور، الذي تعلق عليه آمال عراض وفقا للجنة، يتم التركيز على إعادة تأهيل المدارس الحكومية، من خلال تحسين جودة التعلمات بشكل كبير وتكييفها مع احتياجات سوق الشغل. 
للقيام بذلك، من المهم تعزيز الكفايات البيداغوجية للمعلمين، من خلال تشجيع الانفتاح على اللغات الأجنبية، وإنشاء نظام توجيه فعال لزيادة فرص النجاح الأكاديمي.

لا تنمية بدون تعليم جيد

تعد جودة التعليم العالي والمهني والنهوض بالبحث العلمي من بين المتطلبات الأساسية اللازمة لتسريع مسار التنمية في المغرب وترسيخه كدولة قادرة على المنافسة بشكل مستدام.
هكذا أوصت اللجنة بإجراء "تحديث حقيقي لمؤسسات التعليم العالي العامة والخاصة والعمل على الارتقاء بأدائها". وهذا يعني أيضا تعزيزا أكبر لمسالك التكوين المهني وأنماط التعلم المختلطة ومناوبة التعليم والعمل، بهدف أساسي هو تزويد الشباب المغربي بالوسائل لاكتساب كفايات عالية وتحسين آفاق حياتهم المهنية عن طريق الاندماج في سوق العمل.
ولهذه الغاية، أوصت لجنة النموذج التنموي الجديد بأربعة مقترحات. الأول هو ضمان "ضمان استقلالية مؤسسات التعليم العالي"، والسماح للجامعات بالسيادة الكاملة على خطة أعمالها، التي يمكن أن تعزز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ما يجعل التعليم العالي ناجحا تحت سماوات أخرى.
وستقوم هذه الحكامة الجديدة على أساس نظام إداري للمؤسسات الجامعية يتسم بالشفافية والمصداقية ومتمحور على الأداء، من خلال إبرام عقود متعددة السنوات بين هذه المؤسسات والدولة، وتحديد الأهداف المراد تحقيقها: إنتاج المنشوراات وبراءات الاختراع، جاذبية الطلبة وقابليتهم للتشغيل وتأثير ذلك على الاقتصاد الجهوي والوطني، توضح اللجنة.
تستفيد حكامة هذه المؤسسات من تحقيق الاتساق بين برامج التكوين والعوامل الجهوية، وذلك لدعم تنمية الاقتصاد المحلي. يجب أن تتوافق هذه المؤسسات مع المنطق الأمريكي، من خلال تعزيز جودة عروضها التكوينية وتنويعها "مع إإدراجها ضمن مقاربة تشاركية مع القطاع الخاص، وبالتالي خلق أرضية مواتية لخلق فرص الشغل.

الطالب أولا

ثانياً، تدعو اللجنة إلى "وضع الطالب في قلب الإصلاحات ومقاييس الأداء في التعليم العالي والمهني"، مشددة بالمناسبة على ضرورة تعزيز تثمين التكوين المهني. هذا الإجراء يفرض ذاته لأن الخريجين الشباب، الذين يقترب معدل البطالة لديهم من 20 ٪، يواجهون صعوبات حقيقية في الولوج إلى سوق الشغل. 
في هذا السياق، تدعم اللجنة حرية الطلبة في اختيار جامعتهم بمعزل عن محل إقامتهم، ما يضع المؤسسات في منافسة لجذب الطلبة. 
"سيأتي تمويل مؤسسات التعليم العالي العمومي من ميزانية الدولة ولكن أيضا جزئيا، بالنسبة لأولئك الذين لديهم القدرة، من الرسوم الدراسية في انسجام مع آلية المنح الاجتماعية والجدارة، ويرافقها تطوير عرض قروض الطلبة التي تضمنها الدولة، لتحسين جاذبية المؤسسات المرموقة المنضوية تحت لواء التعليم العالي العمومي والخصوصي، والقادرة على جذب أفضل الطلبة من الجهة ومن القارة، وتشجيع تالقهم، اوصت اللجنة أيضًا "بتبني طرق تدريس جديدة تركز على تعزيز اكتساب الطلبة للمهارات العلمية والتقنية مستعرضة كانت أو سلوكية. يجب ضمان الوصول إلى المعدات والوصلات الرقمية لجميع الطلبة.
في النهاية، أكد تقرير النموذج التنموي الجديد على الحاجة إلى تحفيز البحث العلمي من خلال آلية تمويل وتقييم مستقلة. 
لا تزال لجنة شكيب بنموسى مقتنعة بأن تنمية المغرب لا يمكن أن تكون ذات مغزى إلا "إذا كانت مدعومة ببحوث متميزة داخل الجامعات".
للقيام بذلك، تعتبر هيكلة نظام البحث العلمي من خلال إنشاء آلية تقييم علمية صارمة لضمان وظائف القوة المضادة أمرا مطلوبا، وفقا للجنة النموذج التنموي الجديد. هذا من شأنه أن يوازن بين الاستقلالية الممنوحة للهيئات الإدارية للمؤسسات الأكاديمية. 
يجب أن تستند آلية التقييم هذه إلى مجلس علمي مستقل، يمكن أن يتكون من علماء مغاربة (بما فيهم مغاربة العالم) وعلماء أجانب ذوي شهرة دولية.
ومع ذلك لم يتأخر تقرير النموذج التنموي الجديد في التأكيد على أن الجيل الجديد من طلبة الدكتوراه يجب أن يحتضن أفضل طلبة الأمة الذين، بالإضافة إلى تخصصهم العلمي، يجب أن يتم تكوينهم على مهن وأدوات التربية والتعليم. وكذلك اللغات الأجنبية وخاصة الإنجليزية.



#أحمد_رباص (هاشتاغ)       Ahmed_Rabass#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الثامن عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء السابع عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء السادس عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الخامس عشر)
- وجهات نظر اشتراكية حول الحرب الروسية على أوكرانيا
- لايبنيز ينتقد نظرية مالبرانش حول وحدة الروح والجسد (2/2,)
- لايبنيز ينتقد نظرية مالبرانش حول وحدة الروح والجسد (2/1)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الحزء الرابع عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الثالث عشر)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الثاني عشر)
- ارتسامات كاتب وجدلية الماقبلي والمابعدي
- جون كوبر.. سقراط والفلسفة كأسلوب في الحياة (3/3)
- نبيلة منيب: يسعون إلى تدمير كل ما هو جميل وتونس لا تزن شيئا ...
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر (الجزء الحادي عشر)
- الطيب الباكوش يدعو إلى عقد خلوة خماسية بحضوره لأجل حل المشاك ...
- جون كوبر.. سقراط والفلسفة كأسلوب في الحياة (3/2)
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر ،(الجزء العاشر)
- جون كوبر.. سقراط والفلسفة كأسلوب في الحياة (3/1)
- ابن جرير: نعم لتشغيل حملة الشهادات المعطلين، لا للزج بهم في ...
- التوتر بين التطلعات العقلانية والمتطلبات التجريبية في فلسفة ...


المزيد.....




- موسكو: أي توسع لحلف -الناتو- سيقابله رد من روسيا
- الصين تطالب المجتمع الدولي بزيادة المساعدات الإنسانية لأوكرا ...
- تونس.. الإطاحة بوفاق مختص في غسل الأموال عبر محلات الرهان ال ...
- أردوغان: عدد أصدقائنا سيزداد وأعداؤنا سيقفون عند حدودهم
- شهود عيان يتحدون رواية الشرطة الإسرائيلية حول مقتل فلسطيني ف ...
- -بمثابة إعلان حرب-.. وثائقي -هاري أند ميغن- يعيد فتح جراح ال ...
- الصين تشيد بزعيمها السابق جيانغ زيمين خلال مراسم تأبينه
- مسؤول أممي: لن نشارك أدلة جرائم داعش مع السلطات القضائية الع ...
- أنقذته وأجهشت بالبكاء.. الأمن الأردني يكرم ضابطة منعت شابا ع ...
- ضابط كبير في الاستخبارات الإسرائيلية: العنف في الضفة سيزداد ...


المزيد.....

- سيبويه في شرح المرادي المسمى توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألف ... / سجاد حسن عواد
- خطوات البحث العلمي / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف
- محاضرات للكادر الطلابي - مكتب التثقيف المركزي / الحزب الشيوعي السوداني
- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أحمد رباص - النموذج التنموي الجديد: هناك حاجة إلى إصلاح شبه كامل للتعليم العالي