أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - لغة واحدة فهمتها














المزيد.....

لغة واحدة فهمتها


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 7333 - 2022 / 8 / 7 - 19:16
المحور: الادب والفن
    


ذهبت أنت
بقيت أنا
أنت لاتعرف
هنا أنا
في شباك فضائك
فرشت براكين الحزن
وفي سمائي
قمر أسود
وفي شرياني
أمتداد الألم
ذهبت أنت
ودعت أنا
شجرة الزيتون
وليالي البيت العتيق
وأنفاس الورود
تبعثرت صور الجمال
صرت_
لاأعرف عمر الزمان
ولا أتعرف على وجه
المكان
مضيت أنا
وموقدآ من الألام
يعبث بجسد الأيام
رحت أبحث عن نقطة
سقطت في بئر مبهم
ضاعت معها هياكل الآحلام
فتشت عنها
في الفضاء الرحيب
وفي أفق مبهم عجيب
وأحيانآ
في الملاهي
المقاهي
ومسارح الحياة
حكت الكلمات
أختفت في زحمة الكلمات
حصرت عمري
في كذبة
حاصرت فردوس الحقيقة
في وهم الكذبة
لغة واحدة فهمتها
إن تصدأت أبواب اللقاء
وبقيت في فلك
وأنت بقيت في غبارك
في فلك بعيد
لابد أنسى يومآ
عرفت فيه الحزن
وسأنسى نظرة
سرقتها من تحت جفوني
كانت تنزف فيها الحب
كيف لا؟؟
أنت أطلقت كلمات:
مادام جسدي على الأرض
أنت لي!!!!
شكلت أنا من أحرف الوهم
ضيف على قلبي
سميته حبآ
ذهبت أنت
بقيت أنا
وأصداء الأيام تلاحقني
كالغربان
وأقبل يوم
عرفت حقيقتك
وعرفت أنك سجين
كذبتك
هوى كل شيء
وأنت أولهم
الفاسدون يحرقون
الآشكال والألوان المتناسقة

لقد كنت لقلبي
تدفق دمي
ظننت أنك صادق نقي
ذهبت أنت
بقيت أنا
ولكني عرفت
من أنت
ومن أنا



#فضيلة_مرتضى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجلد النقي
- الوهم
- الجزء الثاني {ذكريات عبرت وفي الذاكرة بصمت}
- ذكريات عبرت وفي الذاكرة بصت
- أنا هنا لازلت حية
- شكوى مرفوعة
- قتال من نوع آخر
- عودة عربة الحنين
- مقبلات شعرية
- عيون لاتنام
- جاء الشتاء من جديد
- حب بين النسيم العليل والدخان
- قالت حفيدتي
- قبلت التحدي
- الأرض تنعي
- قصة قصيرة من ذاكرة الزمن
- قصة قصيرة الهاجز
- عندما تتلبد الغيوم
- أستحالة مسك القدر
- رقصة الحب في القلب


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - لغة واحدة فهمتها