أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - قتال من نوع آخر














المزيد.....

قتال من نوع آخر


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 7018 - 2021 / 9 / 13 - 20:44
المحور: الادب والفن
    


قصة قصيرة
كان موعد مع الطبيب الأخصائي وكبيرة الممرضات في المشفى . وكان برفقتها هي أصغر أبناءها وهو شاب في مقتبل العمر ... جلست أمام الطبيب وعيناها معلقتان فوق شفتيه تتهيأ لسماع ما سيقوله بخصوص التشخيص والتحاليل التي خضعت لها . كانت الممرضة تحمل ملف أزرق اللون يحتوي على أوراق كثيرة ..حولت نظرها بأتجاه ذلك الملف ووقع بصرها على وجه الممرضة الجميلة والتي سرعان ما أبتسمت في وجهها وحولت بصرها بأتجاه الطبيب وكانت صلبة وجميع أحاسيسها في تابوت بارد . خرجت كلمات من فم الطبيب هادئة وهو يركز على وجهها الجامد الخالي من ردود الأنفعالات وبدون شعور أدارت رأسها يسارآ حيث يجلس ولدها الشاب الوسيم وقد تحول لون وجهه الى لون الشمع الأصفر ... سلمتها الممرضة الملف وعلى أثرها قامت بكل صلابة وقوة وكأن الأمر لايعنيها .أمسك الشاب بقوة ذراعيه أمه حيث كانت هادئة محاولآ أن يهدأ من روعها الغير موجود أصلآ .هي أمرأة قوية هكذا ينعتها الآخرون لأنها تقف على قدميها بعد كل محنة أو كارثة من جديد وتواصل حياتها الطبيعية . بعد رحيل شريك حياتها الى الرفيق الأعلى أنهار كل شئ الا أرادتها وقوتها وثقتها بالنفس. وقفت بوجه الزمن وشدت حزام القوة حول خصر أرادتها وقالت : الأولوية لأولادي الثلاثة ورسالتي يجب أن تتم على أفضل وأسمى السلالم وكان ذلك ووصلت الأبناء الثلاثة الى بر الأمان وكانت رسالة مكتملة الجوانب وذكية . لف الشاب ذراعيه حول جسد الأم وقال: أماه من أنت ؟!! انت أمرأة جبارة قوية أنا أهتز كياني للخبر وأنت لم يهتز لك رمش .. أنت ستقفين على قدميك من جديد وستجتازين هذه المحنة وأنا واثق مما أقوله. قالت بهدوء : أنه قتال من نوع آخر وسأحارب هذا الزائر الخبيث بكل أسلحتي أما يغلبني واما أغلبه أنه الحرب وأنا محاربة عنيدة وهو القدر ياولدي وسأواجه مصيري بكل شجاعة لاتقلق عش حياتك كما عشتها وتعيشها فنحن قصص نسقط من السماء على الأرض وحين تنتهي القصة نكون قد أختفينا من هذا العالم وأنا قصة من تلك القصص .
13/09/2021






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عودة عربة الحنين
- مقبلات شعرية
- عيون لاتنام
- جاء الشتاء من جديد
- حب بين النسيم العليل والدخان
- قالت حفيدتي
- قبلت التحدي
- الأرض تنعي
- قصة قصيرة من ذاكرة الزمن
- قصة قصيرة الهاجز
- عندما تتلبد الغيوم
- أستحالة مسك القدر
- رقصة الحب في القلب
- كأنك تجهلني
- ذات صباح صيفي مع الفن الألهي
- رصاصة في قلب الجراح
- الناي الحزين{قصة الأمس واليوم}
- عودة الربيع
- رسالة الى أمي في زمن الكورونا
- قصة قصيرة{4}


المزيد.....




- الاستقلالي عبد العالي العلوي رئيسا لجماعة سيدي رحال
- الحوز.. إعادة انتخاب التجمعي عبد الجليل قربال رئيسا لجماعة ت ...
- رئيسي: نشهد هجوما غربيا مواسعا على حقوق الانسان والهوية الثق ...
- التجمعي كريم أشنكلي رئيسا لمجلس جهة سوس ماسة
- ميركل بعيون شخصيات عالمية نافذة .. في فيلم وثائقي لـDW
- دنيا سمير غانم تزور قبر والدتها في أول جمعة بعد الأربعين
- أول صورة للفنان المصري كريم فهمي بعد إصابته بجلطتين في الرئة ...
- فان دام ينشر صورة قديمة تجمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ...
- الاستقلالي كموش رئيسا لجماعة آسفي
- بالصور: الإعلان عن الفائز بجائزة مصور المحيطات لعام 2021


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - قتال من نوع آخر