أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم فنجان الحمامي - ( آل ): واستخداماتها الحصرية














المزيد.....

( آل ): واستخداماتها الحصرية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7333 - 2022 / 8 / 7 - 01:33
المحور: الادب والفن
    


اتفق المسلمون في العراق على ان مفردة (آل) لا تُنطق، ولا تُستخدم إلا عند ذكر آل بيت النبوة الاطهار عليهم السلام، ولا ينبغي لأحد استخدامها إلا عند الإشارة الحصرية إلى زعماء العترة الطاهرة، تماما مثلما كانت مقتصرة على آل عمران عليهم السلام. لكن المثير للغرابة ان بعض أقطاب السياسة في العراق، (وحصريا من الشيعة)، زحفوا على هذه المفردة، واستحوذوا عليها، والصقوها بأنفسهم، في سابقة تثير الدهشة، وتبعث على الاستغراب. .
نعم عندنا في جنوب العراق، وبخاصة في محافظة ذي قار، يكثر استخدامها عند الإشارة إلى بيوت الابناء ضمن حدود القرية الصغيرة، فالشيخ الكبير عندما يشير إلى بيت أبنه (ضاري) وأولاده، يسميهم (آل ضاري)، لكن تلك الاستخدامات الذيقارية لا يُراد منها التسويق السياسي أو الطائفي. .
ولا نختلف هنا مع النحويين الذين يقولون ان (آل الرجُل) تعني : أهله وعياله، وأتباعه وأَنصاره وأفراد قبيلته، وتعني أيضا: الجند، ومنهم (آلِ فِرْعَوْنَ)، أي جنوده وأتباعه، وربما لها تفسيرات إخرى، لكن القيد في مفهوم عامة الناس في العراق، الذي تمّ به تقييد مطلقها، وتخصيص عامّها، اقتصر على ترديد العبارة المحببة الى قلوب المسلمين كافة، بقولهم: (اللهم صل على محمد وآل محمد). .
وبالتالي فان استخدامات هذه المفردة في العراق، تحددت في هذا الإطار ، وانحصرت في آل بيت النبوة الاطهار، وغير مسموح بتسويقها سياسيا لتجميل صورة البعض. .
من هنا وجب التنويه والتنبيه والتحذير من نوايا الزاحفين عليها ومصادرتها. .
يا آل بيت رسول الله حبكم
فرض من الله في القرآن أنزله
كفاكم من عظيم القدر أنكم
من لم يصل عليكم لا صلاة له



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق: واستراتيجية تعطيل العمل والانتاج
- إقليم البصرة يبيع نفط الرميلة !؟!
- تناقضاتنا لا تخطر على البال
- هذا نشيدنا الوطني، فتباً لكل هتلي
- الوطن الأزرق: مفهوم بحري متمدد
- فضائيات عراقية مشكوك بولائها
- مقترح: قانون مكافحة الفتنة
- الأقلام نوافذ الأذهان
- هيبة الدولة من هيبة القضاء
- الموت بالسكتة الديمقراطية
- ثقوب في قاع البحر ؟!؟
- البطة التي قتلت الحلّاج وابن المقفع
- عذراً وكالة ناسا للفضاء
- العراق في مهب الريح
- اقدم المجرات في الكون
- والدليل: طريق الاسماعيلية الصحراوي
- الخذلان بعمر السبعين
- عراقيون فوق سطح القمر
- بوابات كوكب الأرض
- صورة عراقية طبق الأصل


المزيد.....




- افتتاح مهرجان الأفلام الوثائقية في فولغوغراد بمناسبة الذكرى ...
- -الأدميرال لا يحبّ الشاي- في معرض القاهرة للكتاب
- طاليس المغربي: لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟
- محكمة مصرية تقضي لصالح عمرو أديب ضد محمد رمضان في تهمة السب ...
- مذكرات باميلا أندرسون: طعم الشهرة والألم
- للمرة الخامسة.. الثقافة تسحب يد مدير دار ثقافة الطفل
- الممثل الخاص السابق لبوتين يتعافى من متلازمة غيلان باريه
- مشاركة 26 فيلما من 25 دولة بالقسم الدولي من مهرجان فجر السين ...
- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم فنجان الحمامي - ( آل ): واستخداماتها الحصرية