أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم فنجان الحمامي - الموت بالسكتة الديمقراطية














المزيد.....

الموت بالسكتة الديمقراطية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7328 - 2022 / 8 / 2 - 01:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حطم البرلمان العراقي كل الأرقام القياسية في تلقي اقسى الضربات المسيئة في الأيام القليلة الماضية، وتحولت قاعاته إلى ردهات مستباحة للصغير والكبير، وأُعلن رسميا عن تعرض السلطة التشريعية لإصابات مباشرة بالسكتة الديمقراطية، فالمقاعد التي افرزتها الانتخابات الماراثونية صارت أرجوحات مجانية يستلقي عليها الشباب، بينما تحولت منصة الخطابة إلى خشبة مفتوحة لتقديم العروض العشائرية الساخرة. .
شاهدت ليلة أمس موكبا لضاربي الزنجبيل في الباحة الكبيرة، وطبول تُقرع على ايقاعات اللطم واللطامة، وامرأة طاعنة بالسن تجلس على مقعد رئيس البرلمان وتسحب نفساً عميقا من سيجارتها، بينما كان (ستار ميمونة) منشغلا بالقاء خطابه الارتجالي باللهجة العامية الدارجة في المركز الاعلامي التابع للبرلمان. .
في الخارج، وعلى مسافة قريبة من بوابة الشرف اصطفت القدور التي كانت مهيئة لاعداد وجبات القيمة والهريسة للحشود المنتظرة في الكافتيريا. .
كانت الاوراق والملفات والسجلات ممزقة ومبعثرة تحت أقدام المتظاهرين، وكانت أبواب اللجان النيابية مفتوحة على مصاريعها، حتى مكتبة البرلمان التي تضم أمهات المراجع والمؤلفات والدراسات الاستراتيجية لم تسلم من العبث والإتلاف. .
كان مراسلو وكالات الانباء يواصلون البث المباشر من داخل أروقة البرلمان، بلا تكلف، وبلا قيود، وبلا حدود.
وكانت الخزانات السرية كلها متاحة أمامهم، لكنهم اختاروا اللقطات الكوميدية لتصوير الباعة المتجولين، الذين سنحت لهم فرص بيع المأكولات الجاهزة، والداطلي، والمشروبات الغازية. .
لم اكن أتصور أبداً ان يتعرض البرلمان العراقي لمثل هذه الصفعات والإهانات والانتهاكات المقصودة. ولم اكن أتصور ان يتحول بيت الشعب الى ساحة مفتوحة للاحتفال بسقوط الدولة، ولا أرى أي مبرر لاحتفاظ النواب بعد الآن بمكاتبهم ومقاعدهم، بل يتعين عليهم التحلي بالشجاعة، وتقديم استقالاتهم الجماعية حفاظا على كرامة الجماهير التي أوصلتهم إلى البرلمان. .
فالموت بالسكتة الديمقراطية ليس شيئاً - الشيء الرهيب ان نعيش بلا كرامة. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثقوب في قاع البحر ؟!؟
- البطة التي قتلت الحلّاج وابن المقفع
- عذراً وكالة ناسا للفضاء
- العراق في مهب الريح
- اقدم المجرات في الكون
- والدليل: طريق الاسماعيلية الصحراوي
- الخذلان بعمر السبعين
- عراقيون فوق سطح القمر
- بوابات كوكب الأرض
- صورة عراقية طبق الأصل
- نفق قديم بطول 170 كيلومترا
- بوابة الوصايا الغامضة
- بوابة النجوم بين الحقيقة والخيال
- متى نتصالح مع أنفسنا ؟
- الرقص فوق ظهر أسد بابل
- رموز سومرية في وكالة ناسا للفضاء
- دراسات: عن فلوّرة زيت الزيتون
- هل ستختفي اوكرانيا ؟
- لماذا احترقت معاملنا في يوم واحد ؟
- تساؤلات عراقية في عالم السياسية


المزيد.....




- العلاقات التجارية الإسرائيلية الإماراتية: إلى أين وصلت وماذا ...
- إعلام عبري: واشنطن قدمت حلا وسطا للبنان حول الخلاف البحري مع ...
- بوركينا فاسو: إطلاق نار وارتباك بعد يوم من الانقلاب وفرنسا ت ...
- انتقد -شيطنة- الغرب لبوتين.. كيسنجر يغيّر موقفه من حرب أوكرا ...
- السعودية: الحوثيون يتعنتون بشأن تمديد الهدنة في اليمن.. وتغر ...
- شاهد.. مغنية تعزف على مزمار من الكريستال يعود لرئيس أمريكي س ...
- ضاحي خلفان يرد على مهاجمة نصرالله للسعودية.. وهذا ما قاله عن ...
- عقيد أمريكي متقاعد: استعادة أوكرانيا مدينة ليمان يمكن أن يغي ...
- السعودية: الحوثيون يتعنتون بشأن تمديد الهدنة في اليمن.. وتغر ...
- ضاحي خلفان يرد على مهاجمة نصرالله للسعودية.. وهذا ما قاله عن ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم فنجان الحمامي - الموت بالسكتة الديمقراطية