أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم فنجان الحمامي - تساؤلات عراقية في عالم السياسية














المزيد.....

تساؤلات عراقية في عالم السياسية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7318 - 2022 / 7 / 23 - 01:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القاسم المشترك لمعظم المحللين السياسيين في العراق، انه يجيبك قبل ان يسمعك، ويعترض عليك قبل ان يفهمك، ويحكم بما لا يعلم. الأمر الذي يثير حزمة من التساؤلات حول الخصومات السياسية المتجذرة في النفوس. .
- فهل توجد خصومات دائمة، وعداوات أبدية، وتقاطعات عميقة في عالم السياسة ؟. .
- الجواب: كلا. لا وجود لهذه المفردات في العلاقات الوطنية، ولا في العلاقات الدولية، فقد ارتكبت امريكا ابشع الجرائم النووية بحق اليابان، لكن علاقتهما الآن سمن على عسل. .
- وهل يقتصر العمل السياسي على إقصاء الآخر، واجتثاث الخصوم من الجذور، وإزاحة المنافس بكل الطرق المتاحة ؟، وهل يقتصر دور السياسيين على تكريس العداء وتوريثه للأولاد والأحفاد ؟.
- الجواب: كلا طبعا. لكن ثقافة جماعتنا في العراق مبنية على الاقصاء والاجتثاث، وترسخت هذه الثقافة في عقولهم منذ أكثر من نصف قرن، والانكى من ذلك هو تفشي ظاهرة الاقتتال بين أعضاء الحزب الواحد، وبين أعضاء الكيان السياسي الواحد، وتجده أيضاً بين أفراد الكتلة النيابية الواحدة. .
- وهل ماتت الأخلاق في عالم السياسة ؟. .
- الجواب: كلا طبعاً، لكنها ماتت في العراق، ولفظت انفاسها، وبات من الصعب على المرء، مهما كان انتماؤه السياسي، أن ينكر أن مجال السياسة أصبح خلال السنوات العشر الماضية أقل تحضرا ودماثةً. وربما ذهبت بعض الكيانات السياسية إلى اقصى درجات التطرف في تعاملها مع خصومها، فأنشأت جيوشا الكترونية للتسقيط والتشهير والتشويش والتلفيق، وفتحت جبهات للتلفيق والافتراء، وتفننت في التزييف والتحريف. .
- وهل العمل السياسي يستوجب إعلان القطيعة مع الخصوم ؟. وهل يعني ذلك السلوك الفج فتح صفحات التراشق عبر منصات التواصل ؟.
- الجواب: كلا طبعاً. لكن بعض السياسيين في العراق ركبوا هذه الموجة، وامتطوا صهوتها، وجمحوا بها في كل صوب. .
ختاماً نقول: ليست المُثل العليا، ولا مكارم الأخلاق، هي التي يفترض ان ترسم صورة العلاقات الودية بين الكيانات السياسية المتنافرة، وإنما المصالحة الأخوية، والمصلحة الوطنية. ولهذا لا توجد في السياسة عداوات دائمة، ولا صداقات خالدة، على خلاف ما يتوهمه أصحاب النظرات الضيقة. .
فعلى الرغم من جسامة الخلافات، لم يعد مجديا الاستمرار بالخصومة، ولا مجال للمزاجات المتقلبة في التعامل مع القضايا الوطنية التي تتطلب التواد والتقارب والتفاهم والتحالف والتآلف والتشاور. فمصلحة العراق فوق كل اعتبار، بعيدا عن العنجهية والتطرف تحت نهج الفردية المُصطنعة، والالتزام بالعقلانية والموضوعية في الطرح. فوحدة الكلمة، ووحدة القرار فوق كل الاعتبارات. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوادر الانفراج لأزمة الغذاء
- كوكب البصرة يقترب من قرص الشمس
- بلد في طريقه الى الضياع
- الإمعات وتلونهم الاجتماعي
- تقنيات لخداع الأذن البشرية
- تزييف تصريحات السياسيين والتلاعب بها
- كتاب: التاريخ يبدأ من سومر
- ملامح انهيار الاتحاد الاوروبي
- شطحات في سوق الوقاحة السياسية
- هكذا تحدث بايدن قبل قليل
- لقطات كونية أذهلت العقول
- أهوارنا في خطر - تحذيرات دولية
- ثرثرة حربية في دهاليز الشرق
- صناعتنا - بوابتنا للقضاء على البطالة
- اعمق نقطة في الفضاء ونظرية الثور الأملس
- شفاعة البطيخ
- فردوس مهجور - واستثمارات مهدورة
- بوتين يربح الحرب وروسيا تنتصر
- احتكاك روسي أمريكي في البحر
- بوابة موانئ الدانوب


المزيد.....




- وزارة الدفاع الروسية: القوات المسلحة تحرر مدينة أندرييفكا في ...
- في عيد ميلاده الـ 40.. كيف قلب -ثريلر- لمايكل جاكسون الموازي ...
- تقارير: رونالدو على وشك الانضمام للنصر السعودي
- وزارة الدفاع الروسية: القوات المسلحة تحرر مدينة أندرييفكا في ...
- ستولتنبرغ: على حلف الناتو مراجعة تعاونه مع الصين
- صحيفة هآرتس الإسرائيلية تكشف عن وصول شحنة سرية إلى الخرطوم.. ...
- خراطيش البنادق من تصنيع الشركة الإيطالية الفرنسية -شيديت- تس ...
- مالي تعتقل فرنسيين في باماكو وتصفهم بالمجرمين ومهربي المخدرا ...
- بعد التعاطف مع مخدرات منة شلبي.. متى يتوقف التشهير بالمتهمين ...
- عاجل | الخارجية الأوكرانية: انفجار عبوة ناسفة مخبأة في مظروف ...


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم فنجان الحمامي - تساؤلات عراقية في عالم السياسية