أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - فردوس مهجور - واستثمارات مهدورة














المزيد.....

فردوس مهجور - واستثمارات مهدورة


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7308 - 2022 / 7 / 13 - 01:36
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


جنات عدن: هكذا ورد اسمها في سفر التكوين، وهكذا تحدث عنها ويلفريد ثيسغر في كتابه (عرب الأهوار)، وهكذا تغنى بجمالها كافن يونغ في كتابه (العودة إلى الأهوار)، وما اكثر الدراسات التي تحدث فيها استاذي الدكتور ماجد السيد ولي عن الجغرافية التاريخية لأهوار العراق. .
مسطحات مائية زاخرة بالتنوع البيئي، تتوسط بين ثلاث محافظات (البصرة-العمارة-الناصرية)، وتتمدد على مساحة تزيد على 35,572 كم²، أي أكبر من مساحة دولة الكويت مرتين، دولة الكويت مساحتها (17,818 كم²)، وأكبر من مساحة دولة قطر ثلاث مرات، دولة قطر مساحتها (11,571 كم²). لكنك لن تجد في أهوارنا مشروعاً استثمارياً واحداً. ولا توجد احصائية رسمية لتعداد جواميسها التي تزيد على 300 ألف رأس، ولن تجد فيها معملاً واحداً للألبان. فالثروة الحيوانية هناك هي صورة طبق الأصل لنمط الحياة البدائية في العصر السومري الأول. وليس لدى الحكومة أي إهتمام بمشاريع التنمية، بل هي التي تضع الشروط التعجيزية في طريق المستثمرين، ولا تدرك حتى الآن حجم الثروات والموارد المالية التي يمكن ان تجنيها من هذا الفردوس الجميل الذي يعج بالماء والخضراء والطيور المهاجرة والمواقع الاثرية التي اهملتها الدولة ولم تلتفت لها. .
فأهوار العراق من أجمل المعالم والوجهات التي تستقطب السياح من داخل العراق وخارجه، حيث تزخر المنطقة بالمناظر الخلابة والطبيعة الفريدة والساحرة. .
ولا وجه للمقارنة بين اهتمامات حكومتنا بأهوارنا، واهتمامات الحكومة الإيرانية بهور شادكان أو هور الدورق أو هور الفلاحية. .
كان في أهوارنا معملا للورق ومعملا لانتاج السكر لكنها الآن بلا جدوى، وكان فيها معملا واحدا لصناعة ألواح البردي المضغوط، ثم أقفل ابوابه، وكانت الشركة العامة لمنتجات الألبان تتولى توزيع الاعلاف على مربي الجاموس مقابل الحصول على الحليب، لكن الشركة نفسها انحسرت وتبخرت وأصبحت من الماضي البعيد. ولا يوجد برنامج واحد في فضائياتنا المئوية يعنى بالأهوار، وربما انفردت قناة الشرقية في التشكيك باصالة سكانها عبر برنامجها (أطراف الحديث). .
من الناحية الاستثمارية نذكر ان شركة (نستلة) التي تأسست عام 1905، والتي لا يحتاج اسمها للتعريف، على الرغم من انها لا تمتلك ربع تعداد الجواميس في أهوارنا، لكنها تحظى الآن بثقة المستهلكين في أنحاء عديدة من العالم. بلغت إيراداتها 91.6 مليار دولار، وتنتج بجانب الألبان أغذية للحيوانات الأليفة، وأغذية مجمدة، ومنتجات من الحبوب، وأغذية طبية وأغذية للأطفال وغيرها. وينتشر نشاطها في 194 دولة، وتملك 447 مصنعا في مختلف أنحاء العالم، ويعمل بها أكثر من 339 ألف موظف. لو جاءتنا هذه الشركة وتقدمت بطلب الاستثمار في أهوارنا مقابل تشغيل ابناءنا، والعناية بثرواتنا، والتنازل عن 51% من أرباحها لصالح العراق، لوجدت في طريقها اعتراضات حكومية وشعبية وحملات اعلامية رافضة. .
ولو تقدمت إلينا شركات اوروبية رصينة لشراء الخنازير البرية التي وصل تعدادها في أهوارنا الى مئات الآلاف، مقابل دفع قيمتها بالعملة الصعبة، لوجدت نفسها محاصرة بسلسلة طويلة من الإجراءات المحبطة. .
في فيتنام هور صغير (اصغر من أهوارنا بنحو 468 مرة) لكنه يوفر ايرادات مجزية للدولة تقدر باربعة مليارات دولار سنوياً. .
ختاما: لا شك انكم لا تعلمون ان اجمل مطارات العراق موجود الآن على حافة الاهوار في منطقة (الحلفاية) وهو مجهز باحدث المعدات والمنظومات الجوية المتطورة، لكنه مخصص حصرياً لاستقبال طائرات الشركات النفطية، وغير مستغل لخدمة مدينة ميسان وضواحيها. .
نحن بحاجة الى استحداث وزارة تعنى بشؤون الاهوار لتأخذ على عاتقها مسؤولية الاهتمام بهذا الفردوس المهجور. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بوتين يربح الحرب وروسيا تنتصر
- احتكاك روسي أمريكي في البحر
- بوابة موانئ الدانوب
- الى اين تتجه البوصلة الصينية ؟
- انهم يقتلون الجياد المحالة إلى التقاعد
- اخلاق الأفاعي
- وقود جديد للطائرات في 2025
- كتاب: حرب بلا قواعد
- الأمن البحري: بين هرمز وباب المندب
- متى تعطلت موانئ شط العرب ؟
- سيّاف أموي في الألفية الثالثة
- نماذج كارتونية في السيرك السياسي
- سفهاء وليسوا فقهاء
- لمن يعود النفط المهرب ؟
- فقراء فوق أرض زاخرة بالثراء
- الرحمة فوق قانون التقاعد
- هل صرنا حقلاً للعواصف المغناطيسية ؟
- غواصة نووية مثيرة للرعب
- رواية: رجل يدعى أوفا
- بين الوقفين


المزيد.....




- ما الذي تريده روسيا من تصعيد هجماتها على أوكرانيا؟.. قائد حل ...
- المجر بانتظار قرار الاتحاد الأوروبي بخصوص دعم مجمد بأكثر من ...
- لابيد يريد إعاقة مسعى فلسطيني للحصول على رأي من محكمة العدل ...
- بعد اتهامها باستغلال الأطفال جنسيا.. دعوات لمقاطعة -بالنسيا ...
- بالتفاصيل.. المناصب العليا التي شملها التغيير في وزارة الداخ ...
- صدور أمر استقدام ومنع سفر بحق رئيس جهاز المخابرات الوطني الس ...
- فصيل شيعي عراقي يدعو لنقل الصراع إلى شوارع الرياض
- بعد تقرير خطير حول سرقة بيانات 45 مليون مصري.. خبير يتحدث لـ ...
- هولندا تستضيف نهائيات دوري الأمم الأوروبية لعام 2023
- بايدن - ماكرون: الخلافات على طاولة قمة الحلفاء؟


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - فردوس مهجور - واستثمارات مهدورة