أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - كاظم فنجان الحمامي - هكذا تحدث بايدن قبل قليل














المزيد.....

هكذا تحدث بايدن قبل قليل


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7312 - 2022 / 7 / 17 - 12:42
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


قالها بعظمة لسانه: (لن ننسحب من الشرق الأوسط ونترك فراغاً تملأه الصين أو روسيا أو إيران). .
لا شك ان هذا التصريح البسيط، المؤلف من سطر واحد فقط، ينطوي على إحتمالات كثيرة، ويعكس مؤشرات سياسية تقودنا في النهاية إلى الاستنتاجات التالية:-
- انه وضع إيران في خانة واحدة بمصاف روسيا والصين. أو إنه وضع الثلاثة في جبهة واحدة، أو في خندق منافس واحد. وسط أنباء تفيد بأن طهران ستزود موسكو بمئات الطائرات المسيرة، لمساعدة قواتها في التوغل داخل الاراضي الأوكرانية. .
- الوقوف بقوة ضد المبادرة الصينية (الحزام والطريق)، ومنع التعامل مع مسالكها البرية وخطوطها البحرية ومحطاتها المينائية، ومواصلة الضغط على العراق لإعلان الرفض الرسمي للمبادرة نزولا عند الرغبات الأمريكية. في حين قطعت قطر والإمارات وسلطنة عمان شوطا بعيدا في التواصل مع معطيات المبادرة الصينية في النقل الدولي العابر. .
- السعي لتشكيل جبهة إقليمية لفرض الحصار الاقتصادي على روسيا، في حين أبرمت السعودية في العام الماضي اتفاقية للتعاون العسكري مع روسيا خلال المنتدى العسكري التقني الدولي (آرميا 2021). وقالت موسكو قبل بضعة أيام إنها تثمن كثيرا التعامل مع السعودية في إطار عمل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، وتأمل ألا تفسد زيارة جو بايدن للمنطقة علاقاتها مع المملكة. وينبغي ان لا ننسى ان جهود دول الخليج العربية أدت إلى زيادة قدرات الردع الخاصة بها من خلال التقارب مع قوى عظمى أخرى إلى توترات مع واشنطن. .
- إغراق حوض الخليج العربي بالمدمرات والفرقاطات والغواصات وحاملات الطائرات. واخضاع السفن التجارية للتفتيش القسري، ما سيتسبب في إرباك سلاسل التوريد وارتفاع بوليصات التأمين البحري . .
- رفع مستوى التوتر في المنطقة، والسعي لتعميق الخلافات بين إيران من جهة ودول مجلس التعاون من جهة أخرى. .
- استغلال الأوضاع السياسية المربكة في العراق، والعودة إلى إثارة الفوضى في المناطق الجنوبية منه على وجه التحديد، والسماح بتسلل الخلايا الارهابية إلى المناطق الأخرى، والعودة إلى سيناريوهات التفجير والتفخيخ والعمليات الانتحارية. .
- السعي لسلب إرادة دول المنطقة، وفرض الهيمنة السياسية والاقتصادية عليها، والتحكم بمستقبلها وعدم الاعتراف بمصالحها الوطنية. .
ختاماً: يتضح مما تقدم ان بوصلة العلاقات الخليجية الأمريكية غير مستقرة، سيما ان البلدان الخليجية بلغت من النضج السياسي مبلغا عظيما، وتمتلك من الذكاء والدهاء ما يكفي لتجنب تورطها في حرب خليجية رابعة وخامسة، ويتعين على الولايات المتحدة الآن ان تركز اهتمامها لتنفيذ سياسات سلمية وعملية بدلا من السعي وراء أهداف بعيدة المنال. آخذين بعين الاعتبار ان دول المنطقة سعت على مدى الأعوام الماضية بشكل متزايد نحو تأمين مصالحها من خلال الدبلوماسية والتعاون الاقتصادي بدلا من الصراعات العسكرية المدمرة. من هنا يتعين على واشنطن أن تحرص على عدم جذب بلدان المنطقة إلى حالة الحرب الباردة كلما توترت علاقاتها مع روسيا أو مع الصين. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لقطات كونية أذهلت العقول
- أهوارنا في خطر - تحذيرات دولية
- ثرثرة حربية في دهاليز الشرق
- صناعتنا - بوابتنا للقضاء على البطالة
- اعمق نقطة في الفضاء ونظرية الثور الأملس
- شفاعة البطيخ
- فردوس مهجور - واستثمارات مهدورة
- بوتين يربح الحرب وروسيا تنتصر
- احتكاك روسي أمريكي في البحر
- بوابة موانئ الدانوب
- الى اين تتجه البوصلة الصينية ؟
- انهم يقتلون الجياد المحالة إلى التقاعد
- اخلاق الأفاعي
- وقود جديد للطائرات في 2025
- كتاب: حرب بلا قواعد
- الأمن البحري: بين هرمز وباب المندب
- متى تعطلت موانئ شط العرب ؟
- سيّاف أموي في الألفية الثالثة
- نماذج كارتونية في السيرك السياسي
- سفهاء وليسوا فقهاء


المزيد.....




- -كاذب-.. نواب جمهوريون يهتفون خلال خطاب بايدن عن حالة الاتحا ...
- أكبر غواصة في العالم لا تزال ضمن تشكيلة البحرية الروسية
- تطبيق جديد يراقب مكان تواجد أطفالك في الوقت الفعلي عبر ساعة ...
- زلزال تركيا وسوريا: صورة رجل يمسك بيد ابنته بعد وفاتها توضح ...
- الزلزال يمنح تركيا وسوريا فرصة للصلح
- ياكوف كيدمي: أوكرانيا لن تحصل من إسرائيل على مال أو سلاح
- لم يبق لديهم جيش محترف: خسائر القوات الأوكرانية
- على وشك بلوغ -النقطة الحرجة- في العملية الخاصة
- العفو المعلن في إيران سيكون مرحلة في مكافحة الاحتجاجات
- زلزال تركيا وسوريا: حصيلة القتلى تقترب من 8 آلاف وعمليات الإ ...


المزيد.....

- أزمة الطاقة العالمية والحرب الأوكرانية.. دراسة في سياق الصرا ... / مجدى عبد الهادى
- الاداة الاقتصادية للولايات الامتحدة تجاه افريقيا في القرن ال ... / ياسر سعد السلوم
- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - كاظم فنجان الحمامي - هكذا تحدث بايدن قبل قليل