أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - والدليل: طريق الاسماعيلية الصحراوي














المزيد.....

والدليل: طريق الاسماعيلية الصحراوي


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7325 - 2022 / 7 / 30 - 01:37
المحور: سيرة ذاتية
    


لما سألوا خبير النقل في العراق (باربا الشاطر) في مقابلة تلفزيونية عن مقترحي الذي تضمن فتح طريق مينائي بواقع 16 حارة مرورية (8 لكل إتجاه)، قال لهم: ان فنجان يحلق عالياً فوق سحب الخيال. فضحك المذيع، وضحك معه الوزير وحاشيته، ونالت الفقرة استحسان رواد اللواگة. فجاءت ضحكاتهم مكملة للحملة الإعلامية القديمة التي شنتها ضدي قنوات التهريج والتضليل بسبب رفضي تزويدهم بباجات دخول مطار بغداد. .
لقد تقوقعت عقول هؤلاء في الحدود الضيقة لتعاملهم اليومي مع طرقنا البائسة، المنفردة ذات المسارات الضيقة المتعثرة، التي تتخللها السيطرات والنقاط التفتيشية المعرقلة، وتشوهها بالمطبات والتشققات والتخسفات المتموجة. وليس لديهم أي تصور عن القفزات النوعية في تنفيذ المشاريع المعاصرة لطرق النقل العابر، التي تعددت حاراتها، وتحسنت مداخلها ومخارجها، وتوفرت فيها متطلبات المرونة والانسيابية والمراقبة الرادارية الدقيقة. .
ولكي نضع النقاط على الحروف، نذكر ان طريق الاسماعيلية الصحراوي في جمهورية مصر العربية يتألف الآن من 16 حارة مرورية، بواقع 8 حارات لكل اتجاه. (خمسة ممرات منها مخصصة للسيارات، وثلاثة مخصصة للمركبات الثقيلة). .
والطريق مجهز بأعمدة إنارة (هاي ماست)، وجسور دوران للخلف، بدون استدارات سطحية. وقد ولدت فكرته لاستيعاب الكثافة المرورية الناتجة عن الامتداد العمراني للمدن الجديدة، وتخفيف الازدحام المروري، وتحقيق سرعة التدفق لحركة السيارت، واختصار الوقت، وتقليل استهلاك الوقود، وتحقيق أعلى معايير الجودة من خلال اختبارات التحميل، التي بلغت 1400 طن باستخدام حمولات مختلفة. وهو مجهز بحوالي 350 لوحة إرشادية وتحذيرية، و 400 لوحة معنوية، و 2000 عامود إنارة لإضاءة الطريق، وعواكس فسفورية أرضية وجانبية بإجمالي 25 ألف وحدة لتحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة. .
تأتي هذه المشاريع في إطار حرص البلدان الواعية على تنفيذ أسس الإدارة الفعالة للمشروعات التنموية بما يتوافق مع متطلبات النقل السريع. .
ختاما نقول: المؤسف له، وعلى الرغم من وجود رؤية طويلة الأجل تُركز على التنمية المستدامة باعتبارها من العوامل المهمة فى مستقبل النقل البري، إلا أن افكارنا كانت تصطدم بجدران الاعتراضات الغبيه، ولم تتاح أمامنا الفرص لإدراجها ضمن أهداف التنمية المستدامة، ويرجع ذلك إلى أننا لم نكن نتحدث بصوت مدعوم سياسياً للتأثير على أصحاب العقول القاصرة، ولم تكن مشاريع الطرق مرتبطة بوزارة النقل بل بوزارة الإسكان والإعمار والبلديات . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخذلان بعمر السبعين
- عراقيون فوق سطح القمر
- بوابات كوكب الأرض
- صورة عراقية طبق الأصل
- نفق قديم بطول 170 كيلومترا
- بوابة الوصايا الغامضة
- بوابة النجوم بين الحقيقة والخيال
- متى نتصالح مع أنفسنا ؟
- الرقص فوق ظهر أسد بابل
- رموز سومرية في وكالة ناسا للفضاء
- دراسات: عن فلوّرة زيت الزيتون
- هل ستختفي اوكرانيا ؟
- لماذا احترقت معاملنا في يوم واحد ؟
- تساؤلات عراقية في عالم السياسية
- بوادر الانفراج لأزمة الغذاء
- كوكب البصرة يقترب من قرص الشمس
- بلد في طريقه الى الضياع
- الإمعات وتلونهم الاجتماعي
- تقنيات لخداع الأذن البشرية
- تزييف تصريحات السياسيين والتلاعب بها


المزيد.....




- دبلوماسية تحذر من أن الأسوأ قادم من بوتين.. ومحلل يتوقع ما ي ...
- العراق يدين القصف الإيراني على إقليم كردستان
- الخارجية الفنلندية: -كيان حكومي- يقف وراء حادثة -السيل الشما ...
- محمد بن سلمان: الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية
- ألمانيا: أكثر من مليون شخص يعتمدون على -بنك الطعام-
- يطلبون من تركيا واليونان عدم إضعاف الناتو بجدالهما
- روسيا تجذب -الجنوب العالمي- إلى صفها
- كيف التقطت السعودية وتركيا مبادرة السلام في أوكرانيا؟
- بالفيديو.. الحرس الثوري يقصف مواقع إرهابيين في كردستان العرا ...
- البحرية الألمانية تشارك بالتحقيق في انخفاض الضغط في -السيل ا ...


المزيد.....

- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - والدليل: طريق الاسماعيلية الصحراوي