أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حميد طولست - تحجر العقول اخطر من تبرج الأجسام !














المزيد.....

تحجر العقول اخطر من تبرج الأجسام !


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 7330 - 2022 / 8 / 4 - 22:36
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


من أهم أهداف اللباس الذي يرتديه الإنسان إلى جانب ستر العورة والتجمل به ، هناك التعبير عن الثقافة والهوية ونمط الحياة ونوعية المحيط الذي يعيش فيه الشخص الذي يلبسه ، والإعلان عن الانتماء الاجتماعي والتاريخي والأيديولوجي ؛ ومن البديهيات أن الدين لا يتطرف في فرض أي نوع من الألبسة، لكن الناس هم الذين يحملون الأديان ذلك بكل ما يولده من عنف مجتمعي مقوضٍ لكل نقاط الارتكاز المؤسسة لتفاهمات الناس على المستوى الحياتي والنشاط الإنساني المشتركة بينهم، والذي لا خلاص منه -التطرف-إلا بانتزاع "نصل الإرهاب الفكري" الذي يحجر على العقول والحريات ويسلبها حقها في حرية التفكير والتعبير والإعتقاد ، استنادا على التفاسير والاجتهادات المعبأة بايديولوجيا التجهيل الممنهج والوصاية القمعية في شرح النص الديني ، وخاصة منه ما تعلق بالمرأة ولبسها الذي طفت مجدد على السطح حدة النقاش حوله ، وعناد في الرأي الرافض لثقافة الاختلاف فيما يخصه ، والمتكئ على أعذار العلاقات الاجتماعية الأبوية والعشائرية المشوهة والمتخلفة ، الملفوفة بشعارات الحفاظ على الدين والدفاع عنه التي تسلب بها حقوقها وتستضعف شخصيتها واستباح كرامتها ، وتجعلها فريسة للغرائز الذكورية المستهدفة لأية بادرة اصلاحية لوضعيتها وما تولده من عنف مجتمعي يدفع المجمع قبل المرأة أثمانه الغالية .
لست ضد الحجاب ، ولا حتى أي لباس ،والناس عندي أحرار في اختياراتهم، وانا مع التعددية في كل شيء قلبا وقالبا -إلا في الزوجة والجنسية - لكن السؤال الذي يحيرني هو: أليس بامكان المرأة المغربية أن تتحجب إ،ن هي أرادت ، بالزي المغربي الأصيل ، كما فعلت جداتنا وامهاتنا قبل زمن ليس بالبعيد ، وكن نعم المسلمات المؤمنات القانتات ، لأن الاسلام ليس له لباس ، ولا يتناقض –على ما أظن- مع "الجلابة" المغربية التي هي أكثرة سترا واناقة من تلك العباية المشريقة الغريبة الدخيلة علينا ، التي غزت مجتمعنا باسم الدين الذي لا علقة له بها لا من قريب ولا من بعيد ، والتي ينم التزيي بها على مدى تضارب وعي المرأة مع أسس الدين الحنيف ومبادئ الإنتماء القومي والوطني، ويشي بوضوح على استيلابها إن لم نقل تخلفها وقلة إدراكها لمدركات ومسلّمات مفاهيم تسيُّد الذكورية عليها، وخضوعها لسلطويتها التسلطية التي حولتها إلى عبئ اجتماعي مُعطل لقدراتها "كنصف المجتمع"، على أن تكون رافعة تنموية في مواجهة التحديات المحلية والإقليمية التي تواجه مجتمعها ، سيما في البلدان النامية والمُفقرة ، لتجد نفسها -رغم ما صار في متناولها مما لم تحلم به سليفاتها من تعليم وتكنولوجيا - تحت وطأة إحساس طاغ بانعدام الأمل أمام ما تشهده المجتمعات العربية في الآونة الأخيرة من انقلاب شامل على حقوقها الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية والثقافية والدينية، بدعوى الحفاظ على كرامتها المستهدفة من الغرب في أطار تآمره على الأمة الإسلامية ، الفرية التي يفضحها إنشغال الغرب بما هو أهم بكثير من ذالك التآمر الذي لا وقت و لا طاقة و لا رغبة له فيه ، وتركه لمن يتقن التآمر..
وفي هذا السياق وردت اشارة جلالة الملك محمد السادس في خطاب العرش لمدى الحاجة لإجراء مراجعات جدية لدور المرأة من خلال تفعيل بنية مدونة الأسرة ، والتشمير عن السواعد لمواجهة فوضى الاعتداء المنظم على حقوقها وحرياتها التي كفلها الدين والقانون والمعاهدات الدولية ، وانتزاعها منها الإرهاب الفكري المتغلغل في عقلها قبل أي كان ؟!
حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "



#حميد_طولست (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -الهاشتاغ Hashtag -والحملة الاستنكارية ضد الغلائ الفاحش !
- ليس في الكذب ما يدعو للزهز أو الفخر5
- ليس في الكذب ما يدعو للزهو أو الفخر4
- ليس في الكذب ما يدعو للزهو والفخر3
- ليس في الكذب ما يدعو للزهو أو الفخر2
- بعض من أوجاع الحياة!
- التنائي المرعب رمضان والعيد -لكبير- !
- التّطهٌر من الثقافة المغلوطة !
- إصلاح الفكر الدين قوة وعزة للإسلام .
- الثقافة الذكورية وعنصرية المجتمع ضد جنس المرأة !
- كل شيء بالأمل الا الرزق بالعمل.
- أسئلة لا تنفع التورية والإخفاء في التستر على مسبباته !
- شيوخ وفقهاء يرون العلة في الواقع وليس في أفكارهم؟
- تطور البلدان مرهون بمصداقية منتخبيه وليس بسلفياتهم !
- كرة القدم أخلاق وثقافة ومتعة !
- هستيريا التهافت على تحريم التعاطف والتراحم؟
- عهر التدين!!
- ليس في الكذب ما يدعو للزهو أو الفخر!
- لا يعرف الناس قيمة بعضهم إلا في المحن أوالنهايات.
- الاهتمام بالحدائق واجب أخلاقي وطني وديني !


المزيد.....




- شاهد.. امرأة في سن الـ93 عاما تحلق على جناح طائرة
- السعودية: إحالة 3 آلاف امرأة للإجراءات القانونية.. وترحيل 13 ...
- باقري : قتل الاطفال مؤشر على خوف الصهاينة من المستقبل
- شاهد: مدارس سرية لتعليم الفتيات تتحدى طالبان
- شاهد: تونس تحتفل بيوم المرأة بطوابع لتكريم 22 شخصية نسائية
- فنانة أفغانية تواصل عروضها من المنفى من أجل حقوق المرأة في أ ...
- أفغانستان: مسلحو طالبان يطلقون النار لتفريق مظاهرة نسوية في ...
- عداد الجرائم الأسبوعي.. مقتل 9 نساء وفتيات خلال أسبوعٍ واحدٍ ...
- لماذا يصاب الرجال بالسرطان أكثر من النساء؟ دراسة حديثة تجيب! ...
- -هيومن رايتس ووتش-: طالبان خرقت تعهدات عديدة باحترام حقوق ال ...


المزيد.....

- النسوية وسياسات المشاعات / سيلفيا فيديريتشي
- أبعاد ظاهرة الحجاب والنقاب / سيد القمني
- أوضاع المرأة في العراق واستراتيجيات النهوض بالنضال النسوي / ه ينار محمد
- المسألة النسائية بالمغرب / عبد السلام أديب
- العمل الجنسي مقابل الجنس: نحو تحليل مادي للرغبة / مورغان مورتويل
- النساء .. بين المناخ والبيئة / أليس كفوري
- مكانة ودور المرأة الفلسطينية في الثامن من آذار / دلال صائب عريقات
- ” النقط مقابل الجنس”: شجرةٌ تفضح غابةُ الاضطهاد الجنسي ضدّ ا ... / شيماء النجار
- بعض المحطات في مسار الحركة النسائية / الطاهر المعز
- صمتاً إنهم يضطهدون المرأة / سائس ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حميد طولست - تحجر العقول اخطر من تبرج الأجسام !