أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاتن نور - جهود














المزيد.....

جهود


فاتن نور

الحوار المتمدن-العدد: 7324 - 2022 / 7 / 29 - 19:32
المحور: الادب والفن
    


تتوارى عجوز الطين بمغزلها
لا نوافذ مواربة، ولا موائل آمنة في مجرى الدم
علينا أن نبذل بعض الجهد
لتسريب الفائض من الوحشة، إلى أفئدة الطير
وعلى ممشى الفكرة السائبة، علينا بالقليل من الجهد
حتى تقودنا الريح المرتجفة
لشم الورود التي تساقطت فجأة، في الجوار
وهذه السبابة الماراثونية، المتورّمة، الضائعة
علينا مضغها بشغف أكبر، كرغيفنا البائت
في غصّات السنابل.

الجنيّ الذي أفحم نفسه، مبتكراً الدلالات الصاغرة للأصابع
كان يلهو مثلنا، بتعاساته المملّة، وانحناءاته الفاترة
كيلا يفيض على زيغ المرايا
لنا أن نمتشق الآن عاداتنا السيئة، ونستلّ رايات القبور
حتى نتمرغ، محاربين مدرعين، بما هو أكثر حرقة
من نحيب الجروف التي سُرِقت أنهارها
تستمطرنا أبخرة العتمة
وتطرقنا الألسنة اللزّجة
وكل الفرص العابرة إلى زوالها.

الفواصل الضوئية بين شيء وآخر، فعل وآخر، أنسيّ وآخر
غوايات أزمنة وعرة، وخصف أحذية مكابدِة
أكثر ضيقاً من عين السماء
علينا بذل المزيد من الجهد
كي تغادرنا الملامح والذاكرة، جوقة واحدة
إلى رأس الحكمة المطمورة
ويبتلعنا الجفول، كحبة صداع منتهية الصلاحية
نمتدّ في غياهبه ونذوب بلا صدى
من نقطة انفجارنا العظيم.



#فاتن_نور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المرجان الأزرق
- مساحات 3
- صور متخيلة لا تتحقق
- من يلوم الشمس
- لا أخلاقيات المعرفة التقليدية 2
- لا أخلاقيات المعرفة التقليدية
- مساحات 2
- محاولة الرائي
- الشيطان النبيل
- رهط من الرجال
- مساحات
- رقصة داليا
- سفر الأنثى
- ذلك الشيء
- التجميل في سوق العدم 2
- التجميل في سوق العدم
- مرايا
- كيف تكون وطنياً بلا حدود
- لا يأتي فجأة
- لا وقت عندي


المزيد.....




- بيتر كناب؛ الحرية خلف تموضع الجسد
- شاهد: عودة مهرجان الموسيقى الإلكترونية الأكثر برودة في العال ...
- -شكلي هبعت أجيب المأذون-.. شاهد رد فعل فنان مصري على حديث يا ...
- موسيقى الاحد:في مئوية الملا عثمان الموصلي
- بيت المدى يستذكر الفنان الهزلي المنسي لقلق زاده
- كاريكاتير العدد 5357
- مصر.. مصدر مطلع يحسم الجدل حول -قبة الأربعين- وأحقية ترميمها ...
- بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من -غوغل- تحول النصوص إلى موسيقى
- سارة درويش تطلق روايتها الجديدة -باب أخضر للهاوية-
- وزيرا الثقافة الأردني والطاقة النيجيري في زيارة للقومي للحضا ...


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاتن نور - جهود