أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاتن نور - مساحات 2















المزيد.....

مساحات 2


فاتن نور

الحوار المتمدن-العدد: 6925 - 2021 / 6 / 11 - 01:13
المحور: الادب والفن
    


على مساحة الكراهية، نحتاج إلى رخصة لممارسة الحب. هكذا يكون البؤس الفكري عقداً اجتماعياً.


لا فتنة مؤجّلة في مساحة السراب، أسرج حيضك أيها القدر.


الخلود مساحة قاحلة وموت أكيد، فلا تبحث عنه إذا كنت حياً.


لا أعرف أعداد الذين يسقطون بفرح من الأرحام لمساحة عبوديتهم، ولا الذين ينزلون لمساحة حريتهم، لكنني أعرف أن الفرق هائل بين المساحتين وخطير حد اللعنة.


تتشكّل هوية بتشكّل مساحة. نجوت من عالم الهويات. في حضن الوجود أنا حقل كمومي بلا مساحة. هذا صوت فوتون منطلق للعمل الكهرومغناطيسي.


لا سبيل إلى القوة الروحية دون مساحات من الحب تعفرّت من صدأ الآلهة وجائحاتهم.


اتفق العالم على اشتراكية الأحزان ورأسمالية الأفراح. الكل مأخوذ بمساحة صيرورته. هكذا صار الحزن إدمانْ والفرح طارئ.


الضعفاء صنيعة الظروف التي يصنعها الأقوياء لمساحاتهم. لكنهم أقوياء في صناعة مساحات فائضة للخنوع.


طوبى لمن بلغوا أوجّ صمتهم، وفتحوا مساحات غائبة عن مداركهم.


لا تقل "أنا" قبل أن تعرف أناك عن كثب. "أنا" لا تعبّر عن جماعة أو طائفة. إنما البقاء من أجل الأتعس مساحة
صراع تدفع الآفراد إلى جوف قطيع.


الميتافيزيقيا هي المساحة الأمثل لجلد الحياة بآسواط مذهبّة بالأحلام، ومثقّلة بالكوابيس.


الحب من طرف واحد مساحة من البوار لا يمكن استصلاحها. والمتبادل منه كثرما يؤول إلى حب من طرف واحد غير معلن عنه، لغايات اجتماعية واقتصادية.


تضطرب مساحة التقارب والألفة بأول كذبة أو إساءة مقصودة. تتعفن بالتسريب والتباهي، وتتلاشى بالتأطير الأفتراضي. على مساحة الخيبة والعجز، كثرما يفخر الذكور بعلاقاتهم النسائية.


إذا غلبتك المشاعر السلبية، تأكد أنك اطلت المكوث في مساحة راكدة.


ارتكبنا الكثير من الأخطاء الجميلة والمبرّرة، على مساحة طفولتنا العقلية، اختلقنا آلهة لتفسير ظواهر الكون. ثم أرتكبنا خطأ أدلجة الأخطاء الجميلة إلى مؤسسات نفعية لاستلاب الوعي والمال والسلطة. للأخطاء الفادحة مساحة هجينة من الرشد والفحش والجشع.. أو قل مساحة دونيّة.


هنالك من تصفعه بالحقيقة فينهض ليعيد تشكيل مساحته. وهنالك من يصفعك بذبحها لموتاه.


عندما تسيّد النهر على آواصر الماء
غرقت حكمته.
إنما للجروف مساحة آمنة تبقى، بذاكرة الجريان الحر.


لو استرخينا عراة، لن تضن الشمس علينا بكساء
لكننا مثقلون بمساحات شاسعة من العراء.


تصوّفي بيّ.. سأريك آلهتي
أيتها القدم الغارقة في ظمأ المساحات. في القول التعيس قد تكمن بعض لذّة.


كيف صارت الفطرة عيباً، وما جبل عليه الإنسان صار خروجاً عن القانون..يسأل أحدهم ويهزأ آخر، على نفس المساحة المترفة بالجنون.


عند احتدام العاصفة، صاحت مرتعدّة، اتسخّوا، لقد اتسخّت مساحاتهم كما لو أنها لم تتسخ من قبل، سيغسلونها بالماء، بالماء كعادتهم السيئة. اعتراهم الذهول، وهم يحدقون في جوف البئر.


ليست كل المساحات مشرْعة للضوء، ابحث عن مساقط الغيث على مساحتك أولاً وتأهب للنماء، وإلاّ ابحث عن مساحة آخرى.


ستبقى أرواحنا زاحفة في صخب الرمال، والحقول موطناً للفئران. فبعضنا فزّاعات لمساحات مجدبة، وبعضنا يرفع قرابينه ركوعاً لعماه.


التأرجح بين قيمومة الوعي وقيمومة الغيب. مساحة من العقم ابتلعت كل شيء.. حتى المساحات الشيوعية، وخصوصاً تلك المساحة الجاثية ما بين خرافتين.


بمقدور كل الأيديولوجيات أدلجة سقوطها إلى نضال، أو فذلكته إلى مرحلة تكتيكية للفوز بمساحة انتهازية خاسرة.


الأشياء المختلقة تأتي الهوينا لاحقاً. الحب مصفوفة الوجود الأولى والمحرك الطبيعي للحياة، حمقى أولئك الذين يحاولون خصخصته لمساحة عمرية، ولا يتوانون عن ربطه بالمراهقة. على مساحة الفهم الدقيق، الحب كيمياء لا تشترط توترات فيزيائية.


على مساحة التوحّش، الإنسان هو الأفضل في استثمار ملكاته وتحفيزها.


حتى نقترب من إدراك جوهر الشيء، ينبغي تجاوز علاقتنا الغائية به. لكنها مساحة تسخير وامتهان نتنت بها لحوم البشر.


القدرة على خلق مساحة نوعية لوجودك، والتأهب للدفاع عنها ضد قطيع؛ بطولة حقة لأنسنة الذات لجوهرها البدائي أو الطبيعي.


في كل ألم ثمة فقاعة صنعته، لم تمسّها مساحة إدراك. الآلام مساحات مشرّعة للتقصّي والاستكشاف.


سوء الفهم والتأويل الكيفي، مساحة مربكة من العتمة لا تجليها بلاهة حضور.


ثمة صرخة طاعنة داخل كل منّا، محظور طولها الموجي من التردّد. قد يستعيد العالم بعض توازنه لو لامست منازل الشمس ومعاول الكادحين.


الموسيقى ملجأ الروح للتعرّف على الذات بشاعريّة. تتداخل فيها الأضداد بترخيم مساحاتها وتنغيمها على سلم أهتزازها الموجي. من الدنس محاولة ردمه بعمد السماء.


يسقط الشاعر عندما يحاول رسم خارطة طريق لتحرير القصيدة إلى مساحة ذائقته ودرايته. لا دوغما في الشعر ولا مطلق. من العبث لعب دور إله على مساحة الشعر. كل الآلهة صنيعة نقص أو فشل.


على مساحة الطين، أنا طين لا يختمر بالتبن، ربما لأنه بقايا محصول بعد حصاد.


التصوّف، مساحة باردة من الإلحاد الرومانطيقي المبطّن، تراود الكون عن نفسه بتمويهات الإتحاد الوجودي. إنما الفطرة تصّوف طبيعي لا ينطوي على تمويه، وهي الإعداد الجوهري المخلوع بقوة التلقين.


ليس كما يشاع، نحن نقطع الأشجار فقط لأنها استطاعت أن ترتفع عن جذورها، لنلقي بها في جحيم غاياتنا.


أنت شاعر، ليس لأنك تكتب الشعر. بل لأنك في لحظات التهاوي والسقوط، يراودك حلم استعارة أجنحة.


من السخف إتهام الآخر بنكران شيء لم يثبت وجوده، لا بآس أن نتمطى جهلاً على مساحة المغالطات المنطقية بعض الوقت، إنما البيّنة تبقى على من تمطّى بوقته. وهي ليست مساحة تسطير خرافي ولا يمكن أن تكون.


لا ينبغي أن يحلّ الشجار بين الناس محل الجدل، لكن مساحة العقم غالبة. في الجدل إحياء قيمة وفي الشجار موتها.


لو وضعت أمام كل خطوة حجر عثرة، ستتشبع بطاقات سالبة تجعلك فخوراً بثباتك. كيف تفككّت مدن العثراث بطاقاتها إذن؟


يحدث أن تزرع للجسد ما تقطف ثماره. وللروح أفانين من ضياء، ترقب مساقط ظلالها على مساحة آخر زفرة.


مثل رحيله، لم تكن عودته مهمة. ظلت تغمغم وهي مستغرقة في حياكة قفّازات وقلنسوات: الحياة لا تجامل من يعود بلا مغزل، ولا يتسع قلبه لمساحة هائلة من البرد.


في الصوامت مساحات صائتة، لا تدركها مساحات الضجيج.


ولا أحد يسأل حبة الحنطة قبل مضغها، إذا كانت سترضى بأمعائه الغليظة وعلاماته الفارقة. سنبقى لاهثين على مساحات شرسة من البلادة والغرور.


عندما ارتفع الضجيج الخارج من مساحته، أيقن أن حالته صارت سيئة، ولم يعد بمقدوره السيطرة على ارتعاش جسده المزمن، أنتصب لأول مرة كقدامى المحاربين، لغلق نافذة.


سقطته الأخيرة كانت لافتة. تكوّر مثل بالونة تشكو توتر الإمتلاء. تدحرج مع الميل واستقرّ في أقرب منخفض. وما زال في مساحته يؤنّب هبّة ريح عابرة.


لم يتشبث بالمعنى الموجز ومساحة الضوء الدال، لأنه بالغ في تعريف انكساراته.


قد تجرّك الرغبة إلى تمزيق جناح فراشة لمعرفة سرها، إنما الفضول الحميد خارج مساحات التدمير.


لا يترجل الوهم عنك وأنت مطيته، حتى تدركك كوابيس الحقيقة. لا مجال للشعوذة على مساحة الحلم.


تتعقد الحياة وترتبك بتراكم الأشياء نصف المنجزة، المتروكة على مساحة الزيغ والكسل. الخوف من النقاء الاجتماعي والإفلاس، وراء الكثير من التعقيدات.


يا إلهي كم أنا متخمة، تقول الفقمة المتزحلقة على مساحة ثلجها، تلك التي صار صوتها نباحاً في بعض المساحات، وظل بلا أسم على مساحات خسرت حتى ثلوجها.


لا يستطيع التخلي عن أشيائه التعيسة ولا يستطيع الاكتفاء بها. سيظل يحارب على مساحات باهتة من الرغبة بكامل عتاده الخلّب.


عندما عرفت لأول مرة أن لون جلد الزيبرا أسود، وخطوطه البيضاء محض تطعيم بيئي أو ضرورة، عزمت على حلاقة أحدهم لتوكيد المعرفة. الفضول الحميد دفعني لاحقاً إلى حلاقة المساحات.
هذه نفسي أحلقها بين الفينة والأخرى للبحث عنها.. أقصد الحقيقة، أم الوجود، التي وجدها الطيبون وناموا بحجرها.


ليس ثمة سياق، هذه المساحات تخرق كل شيء بأثره ومعناه، انتبهي أيتها القيود المتهافتة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محاولة الرائي
- الشيطان النبيل
- رهط من الرجال
- مساحات
- رقصة داليا
- سفر الأنثى
- ذلك الشيء
- التجميل في سوق العدم 2
- التجميل في سوق العدم
- مرايا
- كيف تكون وطنياً بلا حدود
- لا يأتي فجأة
- لا وقت عندي
- رسائل الصمت 2
- رسائل الصمت
- لتمسّك يدي
- قنديل
- بصمة المدينة
- صفعة المطر
- كلنا عنصريون


المزيد.....




- رحيل الشاعر العراقي سعدي يوسف
- -عقاب 15 عاما من الأعمال الشاقة-... كيم جونغ أون يعلن حربا ع ...
- سر حذف مشهد للفنانة هيفاء وهبي من أول أفلامها... فيديو
- بالصور.. شاهد أعمال فنان بهوية خفية يحول الأحلام إلى حقيقة
- رحيل الشاعر العراقي سعدي يوسف
- رأي حول نقاش النموذج التنموي والبرامج الانتخابية
- أحكام بالسجن على 3 متهمين بالاعتداء على فنان مصري
- وفاة الشاعر العراقي سعدي يوسف بعد صراع مع المرض
- طهران: هناك الكثير من القضايا الفنية التي ينبغي حلها للوصول ...
- حصاد وزير الداخلية السابق يدخل غمار الانتخابات بتافراوت


المزيد.....

- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاتن نور - مساحات 2