أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بوياسمين خولى - الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الرابعة















المزيد.....


الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الرابعة


بوياسمين خولى
كاتب وباحث متفرغ

(Abouyasmine Khawla)


الحوار المتمدن-العدد: 7317 - 2022 / 7 / 22 - 07:32
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


اليهودية والأرقام

تقليد علم الأعداد اليهودي ، المعروف باسم " الجيماتريا" أو " الجمارا " (1) –gematria- وممارسة "الجيماتريا" ، أو التفسير الروحي للأرقام ، هي إحدى التقنيات لفهم النصوص المقدسة. وهناك تقدير بعض الأرقام أكثر من غيرها. وقد تعني " الجمارا " في العبرية: التتميم أو التكميل ، وفي الآرامية الدرس أو الدراسة.
--------------------------------------------------------
(1) يتكون التلمود من مكونين أساسيين "المشنا" و "الجـِمارا". و"الجمارا" هي نقاش وتدارس حول "المشنا". إذ بعد سنة 200 م - وعلى مدى ثلاثة قرون- جرى على "المشناه" تحليل ونقاش في فلسطين وبابل ويُعرف هذا التحليل باسم "الجمارا". وهي بالأساس وثيقة تشريعية ، كما أنها مصدر للتاريخ والأساطير. و رغم أن "المشنا" واحدة، لكن هناك نوعان من "الجمارا": "الأورشليمية" التي كتبت في أرض أورشليم (القدس) والبابلية التي كتبت في بابل، وتعد "الجمارا" البابلية أكثر شمولا في محتواها من الأولي. ويذكر أن كلا من "الجمارا" البابلية و"الأورشليمية" كتبتا بالآرامية، وان أي "جمارا" منهما مع "المشنا" تكون التلمود، وبما أن الجمارا البابلية أكثر شمولا وتوسعا انعكس ذلك على التلمود البابلي بأن أصبح أكثر شهرة وتدوالا وهو الكتاب القياسي عند اليهود. ويشبه بعض علماء اليهود التلمود في اليهودية بالأحاديث النبوية عند المسلمين وذلك من خلال احتواء التلمود على تفاسير وشروحات لم تكن ظاهرة ومبينة أو ملزمة بشكل مباشر في الكتاب المقدس.
----------------------------------------------------------------------

تعتبر الأرقام التالية رمزية / أو مقدسة في اليهودية:
"واحد" -1
يشير عدد واجد -1- إلى الوحدة ، والألوهية ، والكمال ، كما يجسدها الله.

ثلاثة - 3
تدل ثلاثة على الاكتمال والثبات ، ويمثلها البطاركة الثلاثة (2) وأعياد الحج الثلاثة (3) - الممر ، و" شفوعوت " (4) ، والأعياد.
---------------------------------------------------------------
(2) إبراهيم وإسحق ويعقوب، الآباء البطاركة الأولون، بطاركة العهد القديم.
(3) لدى اليهود 3 أعياد تعرف بأعياد الحج، ويجب على كل يهودى أن يحج ثلاث مرات فى العام، فى عيد "الفصح" وعيد الأسابيع وعيد "المظال"، لذا تسمى هذه الأعياد بأعياد الحج، وفرضت التوراة على كل يهودى أن يحجّ إلى المعبد المقدس ثلاث مرات فى السنة. وتتمثل رحلة الحج في المعتقد اليهودى، فى زيارة بيت المقدس التحديد حائط المبكى أو الحائط الغربى ( حائط "البراق" عند المسلمين)- وبحسب اعتقادهم هم من بقايا ن هيكل سليمان ، و"تابوت الرب" ببيت المقدس ( أورشاليم- القدس) . ويعتبر عيد الفصح ذكرى نجاتهم بقيادة النبى موسى من فرعون مصر، و"البيساح" يعنى العبور، وهو إشارة لعبور "ملك العذاب" فوق أرض مصر دون المساس باليهود، وأيضًا عبور الشتاء الذى يفسح المجال للربيع وعبور اليهود من "العبوديّة إلى الحريّة"؛ وأيضا عبورهم البحر الأحمر مع موسى.
(4) شفوعوت (بالعبرية: "أسابيع") هي عطلة يهودية تقع في سادس يوم من الشهر اليهودي "سيفان" (أواخر مايو أو أوائل يونيو). ويخلد "شفوعوت" ذكرى اليوم الذي أعطى فيه الله التوراة لجميع أمة بني إسرائيل المجتمعة في طور سيناء، بالرغم من أن الارتباط بين اعطاء التوراة (متن توراه) و"شفوعوت" هي غير صريحة في النص التوراتي.
---------------------------------------------------------------------------------------

مجموع 1+ 3
هذا هو مجموعة الأرقام التي تشير إلى تحقيق خطط الله. (عاموس 1 ؛ دانيال 7:25).
جاء في "سفر عاموس 1" :
(( 3 -هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: «مِنْ أَجْلِ ذُنُوبِ دِمَشْقَ الثَّلاَثَةِ وَالأَرْبَعَةِ لاَ أَرْجعُ عَنْهُ، لأَنَّهُمْ دَاسُوا جِلْعَادَ بِنَوَارِجَ مِنْ حَدِيدٍ. (...) 6- هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: "مِنْ أَجْلِ ذُنُوبِ غَزَّةَ الثَّلاَثَةِ وَالأَرْبَعَةِ لاَ أَرْجعُ عَنْهُ، لأَنَّهُمْ سَبَوْا سَبْيًا كَامِلًا لِكَيْ يُسَلِّمُوهُ إِلَى أَدُومَ.(...) 9 - هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: "مِنْ أَجْلِ ذُنُوبِ صُورَ الثَّلاَثَةِ وَالأَرْبَعَةِ لاَ أَرْجعُ عَنْهُ، لأَنَّهُمْ سَلَّمُوا سَبْيًا كَامِلًا إِلَى أَدُومَ، وَلَمْ يَذْكُرُوا عَهْدَ الإِخْوَةِ.(...) 11 - هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: "مِنْ أَجْلِ ذُنُوبِ أَدُومَ الثَّلاَثَةِ وَالأَرْبَعَةِ لاَ أَرْجعُ، لأَنَّهُ تَبعَ بِالسَّيْفِ أَخَاهُ، وَأَفْسَدَ مَرَاحِمَهُ، وَغضَبُهُ إِلَى الدَّهْرِ يَفْتَرِسُ، وَسَخَطُهُ يَحْفَظُهُ إِلَى الأَبَدِ.(...) 13 هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: مِنْ أَجْلِ ذُنُوبِ بَنِي عَمُّونَ الثَّلاَثَةِ وَالأَرْبَعَةِ لاَ أَرْجعُ عَنْهُ، لأَنَّهُمْ شَقُّوا حَوَامِلَ جِلْعَادَ لِكَيْ يُوَسِّعُوا تُخُومَهُمْ.(...) 15 - وَيَمْضِي مَلِكُهُمْ إِلَى السَّبْيِ هُوَ وَرُؤَسَاؤُهُ جَمِيعًا، قَالَ الرَّبُّ".)).
وجاء في "سفر دانيال 7" :
(( 2 - أَجَابَ دَانِيآلُ وَقَالَ: «كُنْتُ أَرَى فِي رُؤْيَايَ لَيْلًا وَإِذَا بِأَرْبَعِ رِيَاحِ السَّمَاءِ هَجَمَتْ عَلَى الْبَحْرِ الْكَبِيرِ. 3 - وَصَعِدَ مِنَ الْبَحْرِ أَرْبَعَةُ حَيَوَانَاتٍ عَظِيمَةٍ، هذَا مُخَالِفٌ ذَاكَ. 4 - الأَوَّلُ كَالأَسَدِ وَلَهُ جَنَاحَا نَسْرٍ. وَكُنْتُ أَنْظُرُ حَتَّى انْتَتَفَ جَنَاحَاهُ وَانْتَصَبَ عَنِ الأَرْضِ، وَأُوقِفَ عَلَى رِجْلَيْنِ كَإِنْسَانٍ، وَأُعْطِيَ قَلْبَ إِنْسَانٍ. 5 - وَإِذَا بِحَيَوَانٍ آخَرَ ثَانٍ شَبِيهٍ بِالدُّبِّ، فَارْتَفَعَ عَلَى جَنْبٍ وَاحِدٍ وَفِي فَمِهِ ثَلاَثُ أَضْلُعٍ بَيْنَ أَسْنَانِهِ، فَقَالُوا لَهُ هكَذَا: قُمْ كُلْ لَحْمًا كَثِيرًا. 6 - وَبَعْدَ هذَا كُنْتُ أَرَى وَإِذَا بِآخَرَ مِثْلِ النَّمِرِ وَلَهُ عَلَى ظَهْرِهِ أَرْبَعَةُ أَجْنِحَةِ طَائِرٍ. وَكَانَ لِلْحَيَوَانِ أَرْبَعَةُ رُؤُوسٍ، وَأُعْطِيَ سُلْطَانًا. 7 - بَعْدَ هذَا كُنْتُ أَرَى فِي رُؤَى اللَّيْلِ وَإِذَا بِحَيَوَانٍ رَابعٍ هَائِل وَقَوِيٍّ وَشَدِيدٍ جِدًّا، وَلَهُ أَسْنَانٌ مِنْ حَدِيدٍ كَبِيرَةٌ. أَكَلَ وَسَحَقَ وَدَاسَ الْبَاقِيَ بِرِجْلَيْهِ. وَكَانَ مُخَالِفًا لِكُلِّ الْحَيَوَانَاتِ الَّذِينَ قَبْلَهُ، وَلَهُ عَشَرَةُ قُرُونٍ. 8- كُنْتُ مُتَأَمِّلًا بِالْقُرُونِ، وَإِذَا بِقَرْنٍ آخَرَ صَغِيرٍ طَلَعَ بَيْنَهَا، وَقُلِعَتْ ثَلاَثَةٌ مِنَ الْقُرُونِ الأُولَى مِنْ قُدَّامِهِ، وَإِذَا بِعُيُونٍ كَعُيُونِ الإِنْسَانِ فِي هذَا الْقَرْنِ، وَفَمٍ مُتَكَلِّمٍ بِعَظَائِمَ. (...) 16 - فَاقْتَرَبْتُ إِلَى وَاحِدٍ مِنَ الْوُقُوفِ وَطَلَبْتُ مِنْهُ الْحَقِيقَةَ فِي كُلِّ هذَا. فَأَخْبَرَنِي وَعَرَّفَنِي تَفْسِيرَ الأُمُورِ: 17 - هؤُلاَءِ الْحَيَوَانَاتُ الْعَظِيمَةُ الَّتِي هِيَ أَرْبَعَةٌ هِيَ أَرْبَعَةُ مُلُوكٍ يَقُومُونَ عَلَى الأَرْضِ. 18- أَمَّا قِدِّيسُو الْعَلِيِّ فَيَأْخُذُونَ الْمَمْلَكَةَ وَيَمْتَلِكُونَ الْمَمْلَكَةَ إِلَى الأَبَدِ وَإِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. (...) 23 - «فَقَالَ هكَذَا: أَمَّا الْحَيَوَانُ الْرَّابعُ فَتَكُونُ مَمْلَكَةٌ رَابِعَةٌ عَلَى الأَرْضِ مُخَالِفَةٌ لِسَائِرِ الْمَمَالِكِ، فَتَأْكُلُ الأَرْضَ كُلَّهَا وَتَدُوسُهَا وَتَسْحَقُهَا. 24 - وَالْقُرُونُ الْعَشَرَةُ مِنْ هذِهِ الْمَمْلَكَةِ هِيَ عَشَرَةُ مُلُوكٍ يَقُومُونَ، وَيَقُومُ بَعْدَهُمْ آخَرُ، وَهُوَ مُخَالِفٌ الأَوَّلِينَ، وَيُذِلُّ ثَلاَثَةَ مُلُوكٍ.)).

أربعة 4
أربعة هو رقم متكرر في كل من التقاليد اليهودية الظاهرة والباطنية.
يتمحور عيد الفصح (5) حول أربعة: الأسئلة الأربعة والأبناء الأربعة وأربعة أكواب من النبيذ.
-------------------------------------------------
(5) كلمة "فصح أو بيسح أو بسخة"- Pesach - بالعبرية، تعنى عبور. أنه استذكار لعبور الملاك ( العذاب ) المهلك في مصر ونجاة الأبكار من أبناء اليهود من قبضة فرعون ، ثم عبورهم من أرض العبودية لأرض الحرية. إن أصول عيد الفصح تسبق الخروج من مصر. يُعتقد على نطاق واسع أن طقوس عيد الفصح، تعود أصولها إلى طقوس للوقاية من تأثير الشر، ولا علاقة لها بالخروج من مصر، وكانت تجرى لضمان حماية منزل العائلة، وهي طقوس أجريت كليا داخل العشيرة. تم استخدام نبات "الزوفا" – وتسمى أيضا "الحلحال" أو "إكليل الجبل " لدهن دماء الأغنام المذبوحة على الأعتاب والأبواب لضمان منع ولوج "القوى الشيطانية" إلى المنزل. في التقويم اليهودي يعتبر شهر نيسان(أبريل) أول أشهر الربيع وعيد الفصح نفسه يسمى أحيانا بـ "عيد الربيع"، ولكن لكون الأشهر اليهودية قمرية، يجب في بعض السنوات مضاعفة الشهر الذي يسبق نيسان( أبريل) ، أي شهر آذار (مارس)، كي لا يتراجع شهر نيسان إلى موسم الشتاء ( هذا يذكر بالنسيء عند العرب الذي حرمه الإسلام مما جعل الشهور الهجرية تتجول عبر السنة) . يحل عيد الفصح في منتصف شهر نيسان اليهودي، أي عند اكتمال القمر الأول بعد الاعتدال الربيعي (20 أو 21 مارس) ولكن في بعض الأحيان يحل في نهاية أبريل عند اكتمال القمر الثاني بعد الاعتدال الربيعي، لأن حساب التلاؤم بين السنة القمرية والشمسية ليس دقيقا بشكل تام.
--------------------------------------------------------------------------
هناك أربعة اتجاهات أساسية وهناك أربعة أمراء.
أربعة هي أيضًا عامل مشترك في التفسيرات الباطنية: أربعة ملائكة يحيطون بعرش المجد ، وهناك أربع ممالك من الأخوة ، والحكماء الأربعة المشهورون الذين يدخلون الجنة.

خمسة 5
هناك خمسة أسفار موسى (6) وخمس فرق في المزامير(7). يتم أيضًا فصل النصوص السحرية / الصوفية أحيانًا إلى أقسام خمسة. وخمسة هو رقم الحماية ، كما يرمز له في يد التعويذة ( الخميسة).
-----------------------------------------------
(6) أسفار موسى الخمسة هي أول خمسة أسفار في الكتاب المقدس والتي يعتقد علماء اللاهوت المحافظين أن موسى هو من كتب غالبيتها. على الرغم من أن الأسفار ذاتها لا تحدد كاتبها، ولكن توجد مقاطع عديدة تنسبها إلى موسى أو لكونها كلماته (خروج 17: 14؛ 24: 4-7؛ عدد 33: 1-2؛ تثنية 31: 9-22). من أهم الأدلة على كون موسى كاتب الأسفار الخمسة هو أن يسوع نفسه يشير إلى هذا الجزء من العهد القديم بأنه "ناموس موسى" (لوقا 24: 44).
(7) قسَّم اليهود المزامير إلى خمسة كتب، يتوافق كل كتاب منها مع واحد من أسفار موسى الخمسة
--------------------------------------------------------------

سبعة 7
الرقم سبعة هو أحد أعظم أرقام القوة في اليهودية ، ويمثل الخلق والحظ السعيد والبركة. كلمة عبرية للحظ ، جاد ، تساوي سبعة في " الجيماتريا" ، كلمة عبرية أخرى للحظ ، تساوي 77.

الكتاب المقدس مليء بالأشياء المجمعة في سبع. إلى جانب الخلق والمكانة المرموقة ليوم السبت ، اليوم السابع . وهناك سبعة قوانين لنوح وسبعة بطاركة وآباء. وتمتد عدة أعياد يهودية إلى سبعة أيام ، وتستغرق الرسامة الكهنوتية سبعة أيام. وسُمح لأرض إسرائيل بالراحة سنة واحدة في سبع سنوات. وفي الهيكل سبعة فروع. ويصف النبي زكريا حجرًا سماويًا غريبًا له سبع عيون .
ويستمر التركيز على سبع بركات ما بعد الكتاب المقدس، وسبع بركات زفاف (8)، وسبع حلقات يتم إجراؤها حول العريس (9) ، وسبعة أيام حداد بعد وفاة أحد الأقارب.
-------------------------------------------------------
(8) 1 ) مبارك أنت يا الله، إلهنا ملك العالَم خالق ثمر الكرمة، 2 ) مبارك أنت يا الله إلهنا ملك العالَم، خالق الكلّ تكريمًا له، 3 ) مبارك أنت يا الله، إلهنا ملك العالَم خالق الإنسان، 4 ) مبارك أنت يا الله، إلهنا ملك العالَم الذي صنع الإنسان على صورته كمثاله إلى الأبد، مبارك أنت يا الله صانع الإنسان، 5 ) لتفرح العاقر وتبتهج بتجمّع بنيها بداخلها بحبور، مبارك أنت يا الله، مُفْرِح صهيون بأبنائها، 6 ) فرّح المحبّين كتفريحك مخلوقاتك في جنّة عدن في القِدم، مبارك أنت يا الله، مُبهج العروسين، 7 ) مبارك أنت يا الله إلهنا ملك العالَم، الذي خلق الفرحة والابتهاج، العريس والعروس، بهجة، اغتباط، حبور، فرح، حبّ وأُخوّة، سلام وصداقة. عاجلًا سيسمع الله إلهنا في مدن يهودا وفي شوارع القدس، صوت الحبور والسرور، صوت العريس وصوت العروس، صوت تهاليل العرسان في مظلّتهم وفتيان من وليمة غنائهم، مبارك أنت يا الله، مُفْرح العريس والعروس.
(9) يُطلَب إلى العروس أن تدور سبع مرات حول العريس، وتُقرأ الأدعية أحياناً على كأس خمر يشرب منه العريس والعروس، ويُطلَب إلى العريس أن يكسر كأساً، علامة على حزنه على الهيكل.
------------------------------------------------------------------------
والأحداث والصلوات والاحتفالات الباطنية التي تتضمن مضاعفات عدد سبعة شائعة أيضًا. وغالبًا ما يتم تجميع الكيانات الطبيعية والخارقة للطبيعة (الملائكة) من خلال السبعات. فالسبعة عامل في العديد من العناصر والأحداث الغامضة. وسبع هو العدد المتكرر في أحلام فرعون الإلهية في سفر التكوين. وسقطت أسوار "أريحا" بعد أن حاصرها الإسرائيليون سبع مرات. والسبعة هي أيضًا الرقم المفضل في التعاويذ والمربعات السحرية والتمائم وما شابه.

ثمانية 8
ثمانية هو رقم الإنجاز. تم تكريس الخيمة في احتفال استمر ثمانية أيام. ويتم ختان الأطفال الذكور في اليوم الثامن .

عشرة 10
العشرة هي رمز الحظ والقوة: فهناك 10 وصايا، ويطلب الله 10 أشخاص صالحين في "سدوم" لتفادي العقاب الإلهي ، ويشكل 10 رجال "مينيان" تقليديًا ، مجتمعًا روحيًا دانيال 7: 7-24).
جاء في سفر التكوين 18:
(( 27 - فَأَجَابَ إِبْرَاهِيمُ وَقَالَ: "إِنِّي قَدْ شَرَعْتُ أُكَلِّمُ الْمَوْلَى وَأَنَا تُرَابٌ وَرَمَادٌ. 28- رُبَّمَا نَقَصَ الْخَمْسُونَ بَارًّا خَمْسَةً. أَتُهْلِكُ كُلَّ الْمَدِينَةِ بِالْخَمْسَةِ؟" فَقَالَ: "لاَ أُهْلِكُ إِنْ وَجَدْتُ هُنَاكَ خَمْسَةً وَأَرْبَعِينَ". 29 - فَعَادَ يُكَلِّمُهُ أَيْضًا وَقَالَ: "عَسَى أَنْ يُوجَدَ هُنَاكَ أَرْبَعُونَ». فَقَالَ: «لاَ أَفْعَلُ مِنْ أَجْلِ الأَرْبَعِينَ". 30 - فَقَالَ: "لاَ يَسْخَطِ الْمَوْلَى فَأَتَكَلَّمَ. عَسَى أَنْ يُوجَدَ هُنَاكَ ثَلاَثُونَ". فَقَالَ: "لاَ أَفْعَلُ إِنْ وَجَدْتُ هُنَاكَ ثَلاَثِينَ". 31 - فَقَالَ: "إِنِّي قَدْ شَرَعْتُ أُكَلِّمُ الْمَوْلَى. عَسَى أَنْ يُوجَدَ هُنَاكَ عِشْرُونَ». فَقَالَ: «لاَ أُهْلِكُ مِنْ أَجْلِ الْعِشْرِينَ". 32 - فَقَالَ: "لاَ يَسْخَطِ الْمَوْلَى فَأَتَكَلَّمَ هذِهِ الْمَرَّةَ فَقَطْ. عَسَى أَنْ يُوجَدَ هُنَاكَ عَشَرَةٌ». فَقَالَ: "لاَ أُهْلِكُ مِنْ أَجْلِ الْعَشَرَةِ". 33 - وَذَهَبَ الرَّبُّ عِنْدَمَا فَرَغَ مِنَ الْكَلاَمِ مَعَ إِبْرَاهِيمَ، وَرَجَعَ إِبْرَاهِيمُ إِلَى مَكَانِهِ.)).
وجاء في سفر الخروج 26:
(( 1- وَأَمَّا الْمَسْكَنُ فَتَصْنَعُهُ مِنْ عَشَرِ شُقَقِ بُوصٍ مَبْرُومٍ وَأَسْمَانْجُونِيٍّ وَأُرْجُوَانٍ وَقِرْمِزٍ. بِكَرُوبِيمَ صَنْعَةَ حَائِكٍ حَاذِق تَصْنَعُهَا)).
وجاء في سفر دانيال 7:
(( 20 - وَعَنِ الْقُرُونِ الْعَشَرَةِ الَّتِي بِرَأْسِهِ، وَعَنِ الآخَرِ الَّذِي طَلَعَ فَسَقَطَتْ قُدَّامَهُ ثَلاَثَةٌ. وَهذَا الْقَرْنُ لَهُ عُيُونٌ وَفَمٌ مُتَكَلِّمٌ بِعَظَائِمَ وَمَنْظَرُهُ أَشَدُّ مِنْ رُفَقَائِهِ. 21 - وَكُنْتُ أَنْظُرُ وَإِذَا هذَا الْقَرْنُ يُحَارِبُ الْقِدِّيسِينَ فَغَلَبَهُمْ، 22 - حَتَّى جَاءَ الْقَدِيمُ الأَيَّامِ، وَأُعْطِيَ الدِّينُ لِقِدِّيسِيِ الْعَلِيِّ، وَبَلَغَ الْوَقْتُ، فَامْتَلَكَ الْقِدِّيسُونَ الْمَمْلَكَةَ. 23 - فَقَالَ هكَذَا: "أَمَّا الْحَيَوَانُ الْرَّابعُ فَتَكُونُ مَمْلَكَةٌ رَابِعَةٌ عَلَى الأَرْضِ مُخَالِفَةٌ لِسَائِرِ الْمَمَالِكِ، فَتَأْكُلُ الأَرْضَ كُلَّهَا وَتَدُوسُهَا وَتَسْحَقُهَا". 24 - وَالْقُرُونُ الْعَشَرَةُ مِنْ هذِهِ الْمَمْلَكَةِ هِيَ عَشَرَةُ مُلُوكٍ يَقُومُونَ، وَيَقُومُ بَعْدَهُمْ آخَرُ، وَهُوَ مُخَالِفٌ الأَوَّلِينَ، وَيُذِلُّ ثَلاَثَةَ مُلُوكٍ.)) .

اثني عشر 12
اثنا عشر تمثل الكلية والكمال واستكمال قصد الله. فهناك 12 قبيلة من إسرائيل ، و 12 شهرًا في السنة ، و 12 بيتًا من الأبراج .

الثامنة عشر 18
ثمانية عشر هي قيمة الحروف العبرية "شيت" و"اليود" ، والتي تكون معًا كلمة "تشاي" ، أي الحياة. لهذا السبب ، يعتبر الرقم 18 هو الأكثر حظًا. وتم ذكر الله 18 مرة في كل من "المزمور29" و"نشيد البحر" (خروج 15: 1-21) ، مما يعطي هذه الآيات قوة حماية خاصة.

أربع وعشرون 24
الرقم 24 يرمز إلى الوفرة. في أوج عطائها ، كان في القدس ذات يوم 24 مترجمًا فوريًا، 24 طريقًا رئيسيًا مع 24 شارعًا جانبيًا يؤدي إلى 24 زقاقًا يحتوي كل منها على 24 منزلاً.

اثنان و ثلاثون 32
حسب " سفر يتزيرة" (10) - Sefer Yetzirah - 32 هو عدد "الطرق الرائعة للحكمة" ، وعدد المبادئ المنظمة التي يقوم عليها الكون. وعدد 32 هي الأحرف الـ 22 من الأبجدية العبرية بالإضافة إلى الأرقام العشرية التي تشكل أساس "الشجرة السفيرية" (11) – شجرة الحياة.
--------------------------------------------------------------------
(10) فيما بين حوالي عام 200 قبل الميلاد و حوالي عام 200 م، تكون " سفر يتزيرة" - Sefer Yetzirah - ( بالعبرية : "كتاب الخلق" أو "التكوين" أو "الانبعاث")، وهو عنوان أقدم كتاب موجود عن "الباطنية" اليهودية. يصف كيف خلق إله إسرائيل الكون (تظهر قائمة بجميع أسماء الله العبرية في الجملة الأولى من الكتاب) من خلال 32 طريقة عجيبة للحكمة. إنه عرض تقديمي للتشكيل البدائي للعالم من الحروف العبرية وقيمتها العددية ومجموعاتها المتعددة. ترتبط الأحرف - التي تم تعريفها على أنها أساسية ومزدوجة وبسيطة - بالأرقام ، و تجميعاتها تشكل كلمات أو مجموعات رقمية تميل إلى الإشارة إلى المعنى أو القيمة. و يُنسب الكتاب تقليديًا إلى البطريرك إبراهيم. ومع ذلك ، وفقًا للمؤرخين المعاصرين ، فإن أصل النص غير معروف. وقيل قد تم وضع الأصل التاريخي لـهذا الكتاب في القرن الثاني قبل الميلاد. وقد يكون إسناد تأليفه إلى إبراهيم نتيجة للتقدير العالي الذي تمتع به لقرون. وكان له تأثير كبير على تطور العقل اليهودي أكثر من أي كتاب آخر تقريبًا بعد الانتهاء من التلمود. إنه يتعلق بتكوين العالم عن طريق أحرف الأبجدية العبرية ومجموعاتها. ونعرف اليوم أربعة إصدارات ، أكثرها اكتمالاً هي نسخة - Gaon Rabbénou Eliyahu - ( مكونة من 1800 كلمة في 6 فصول) ، ونسخة باللغة العربية كتبها "سعدية غاوون" في 8 فصول. وهناك نسخة مكونة من 2500 كلمة ونسخة قصيرة من 1300 كلمة. يعتقد أن أفضل مخطوطة، يعود تاريخها ما بين مطلع القرن العاشر و القرن الحادي عشر الميلادي ، محفوظة اليوم في الفاتيكان. وقيل أن أصلها يعود إلى إبراهيم وفقًا للتقليد الحاخامي. إنه أقدم مخطوط ، مصنف تقليديًا في مجموعة "الكابالا" في العصور الوسطى ، وقد علق عليه "سعدية غاوون" و"دوناش بن تميم" في القرن العاشر الميلادي. لكن لا التاريخ ولا المصدر التاريخي ولا المؤلف ، معروفان على وجه اليقين.
(11) شجرة الحياة هي مفهوم أو دالة تستخدم في مجالات العلم والإلهيات، والفلسفة، والميثولوجيا. وهي تصور تمثيلي للعلاقة الترابطية بين جميع أشكال الحياة على الكوكب، وقد تكون مرادف للشجرة المقدسة عند الأشوريين. وشجرة الحياة في العلوم تشبيه يستعمل كشرح لعلاقة الكائنات الحية بعضها ببعض في ميدان التطور. وفي كتابه "أصل الأنواع"، حاول داروين شرح فكرته حول التطور الأحياء عن طريق رسم متشعب يشابه الشجرة. وبعدها، عند محاولة فهم العلاقة بين المخلوقات عن طريق دراسة الحوامض الجينية، استعمل "كارل وويس" فكرة شجرة الحياة لوصف نتائجه. و"مشروع شجرة الحياة على الإنترنت"، هو مشروع يجمع ويعرض المعلومات المجمعة في مجالي علم الوراثة العرقي والتنوع الحيوي يشارك في إنتاجه علماء الأحياء عبر العالم.
-------------------------------------------------------------------

أربعون 40
يظهر عدد أربعون أكثر من مرة في الكتاب المقدس ، وعادة ما يشير إلى وقت تحول جذري. ومن أشهر الأمثلة ما يلي: لقد أمطرت السماء 40 يومًا و 40 ليلة أثناء الطوفان (تكوين 7). ويسجل سفر الخروج أن موسى قضى 40 يومًا مع الله على جبل سيناء. والأربعون هو عدد السنوات التي طُلب من الإسرائيليين التجول فيها في البرية (التيه) حتى سُمح لهم بدخول كنعان. ويشمل العقاب البدني في التوراة 40 جلدة. وصام "إيليا" 40 يومًا قبل تلقيه الوحي على جبل "حوريب". كما أن مضاعفات الأربعين شائعة أيضًا: مثل "احتشد 40 ألف رجل أمام "باراك"" في "سفر القضاة".
كما تشير التقارير إلى ظواهر عجيبة تحدث في وحدات من 40. تظهر أيضًا في النصوص الصوفية ، عادةً كعنصر تنقية. وهكذا ينصح كتاب الاسم العظيم قرائه بالامتناع عن النوم في فراشهم لمدة 40 يومًا وليلة بعد استخدام الكتاب ، وذلك تقليدا للمدة التي قضاها موسى بعيدًا عن المعسكر أثناء تلقيه الوصايا العشر (تكوين 7 ؛ خروج 24 ؛ صموئيل 17:16 ؛ الملوك الأول 19: 8 على سبيل المثال لا الحصر).

سبعون 70
هذا الرقم يرمز إلى العالم. قيل أن هناك 70 دولة في العالم ، و 70 لغة ، و 70 من الملائكة الأميرية. الترجمة اليونانية للكتاب المقدس ، قام بها 70 عالما يهوديا ، على الرغم من عملهم بشكل منفصل ، فقد أنتجوا 70 ترجمة متطابقة.

أخيرًا ، هناك اعتقاد مفاده أن الأرقام الفردية تعتبر محظوظة ؛ في حين أن الأرقام الزوجية (خاصة الأزواج) تشير إلى الحظ السيء .



#بوياسمين_خولى (هاشتاغ)       Abouyasmine_Khawla#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الثالث
- الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الثاني
- الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الأول
- سابقة في المغرب: ترجمة رواية لكاتب اسرائيلي من العبرية الى ا ...
- نظام فلاديمير بوتين هدد بمنع موقع -آفاز- – Avaaz
- بروز فنانين عرب ومسلمين – أمريكيين- وضعوا بصماتهم في عالم ال ...
- موقف اليهودية من المعاناة والشر
- -انحدار حضارتنا أمر لا مفر منه-
- المحافظة على البيئة تتطلب ذلك : قريباً شاحن -عالمي- واحد لكل ...
- الهجمات الإلكترونية: 2021 سنة الأخطار والخشية -المستطيرة-
- لا يمكن للمساعدات الإنسانية أن تتحمل تكلفة تَغَيّر المناخ
- بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال
- هكذا يلغي -المساعد الافتراضي- التحيز الجنسي في الذكاء الاصطن ...
- تآكل ذاكرة الحداثة
- مجلة دفاتر الدكتوراه والنشر العلمي
- ميلاد دستور -القبايل- المستقل
- شعيب حليفي: الكتابة مقاومة، وتجديد لدورنا الثقافي في المجتمع
- التضخم مقابل الانكماش: لماذا يحمل كلا المصطلحين دلالات سلبية ...


المزيد.....




- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- روسيا تصادق الجمعة على ضم مناطق أوكرانية والولايات المتحدة ت ...
- نورد ستريم- الناتو يندد بـ-تخريب متعمد- وروسيا تتحدث عن -عمل ...
- موسكو ترد على اتهامها بالوقوف وراء ما تعرضت له أنابيب السيل ...
- الجيش الإسرائيلي يقتحم مدرسة في الخليل (فيديو)
- استطلاع: 59% من الديمقراطيين يعتقدون أن على بايدن الترشح لول ...
- الخارجية الإيرانية تستدعي القائم بالأعمال الفرنسي في طهران
- كوريا الشمالية تطلق صاروخا غير محدد باتجاه بحر اليابان
- زاخاروفا: يجب أن تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بشنها هجما ...


المزيد.....

- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بوياسمين خولى - الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الرابعة