أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بوياسمين خولى - الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الثالث















المزيد.....

الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الثالث


بوياسمين خولى
كاتب وباحث متفرغ

(Abouyasmine Khawla)


الحوار المتمدن-العدد: 7315 - 2022 / 7 / 20 - 10:18
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


المعتقدات والممارسات السحرية اليهودية

تستمر العديد من العادات الشعبية ذات النغمات السحرية حتى يومنا هذا.
يُعتقد أن مكان استراحة "جوناثان بن أوزيل" ، وهو حكيم من القرن الأول ، يتمتع بقدرات سحرية، يقوم اليهود بزيارة قبره في "أموكا" ، شمال إسرائيل ، بينما يبحثون عن الحب . وبهذه الزيارة يعتقدون أنهم سيتزوجون في غضون سنة. يقسم ويؤكد الآلاف من الأزواج أن التجربة نجحت معهم. هذه ليست سوى واحدة من العديد من العادات الشعبية ذات النغمات السحرية التي تم أداؤها عبر التاريخ اليهودي.
وتستمر هذه الممارسات حتى يومنا هذا. الأساور الخيطية الحمراء ورمز الخميسة أمثلة على التمائم اليهودية التي لا تزال تحظى بجاذبية شعبية. استخدم اليهود مثل هذه التمائم أو الرموز الصغيرة أو النقوش المكتوبة منذ زمن التلمود للحماية والشفاء ودفع العين الحارة، عين الشر.

لكن هذه الممارسات لا تخلو من الجدل مند القدم.
لقد رفض موسى بن ميمون التمائم وكذلك علم التنجيم ، مدعيا أن كلا الفكرتين ، على الرغم من فعاليتهما ، يمكن أن يقوض الاعتقاد اليهودي المعياري. ورغم ذلك ، تم دمج كلاهما في الممارسات اليهودية. على سبيل المثال، الأبراج هي فكرة مركزية في تصميم مبنى الكنيس في العصر التلمودي. وتتضح المعرفة الدقيقة بعلم التنجيم في أعمال شعر العصور الوسطى لشعراء يهود مثل "سليمان بن جبيرول" (1) و"إليزار كالير" (2) ، بالإضافة إلى أعمال التفسير الكتابي في العصور الوسطى من قبل المعلقين اليهود مثل "إبراهام بن عزرا" (3).
-----------------------------------------
(1) أبي أيوب سليمان بن يحيي بن جبيرول (بالعبرية شلومو بن يهودا بن جبيرول) (1021م - 1058م) شاعر وفيلسوف يهودي أندلسي. كان أديبًا يحضر مجالس الأمراء وكبراء البلد، ليمدحهم بشعره فيجزلون له العطاء. امتنع "جبيرول" عن أن يقتبس من العهد القديم، وأهم كتبه "مقور حايم" تميَّز بخلوه من أي إشارة إلى اليهودية. ولذا كان البعض يتصور أن مؤلفاته من تأليف فلاسفة وفقهاء مسلمين. وكان هذا البعد عن "القومية اليهودية" هو الذي جعل الكتاب بغيضاً عند أحبار اليهود، كما جعله في ترجمته اللاتينية المسماة "منبع الحياة- Fous Vitae" عظيم الأثر في العالم المسيحي. وقد قبل "جبيرول" في هذا الكتاب أصول الأفلاطونية الجديدة التي تسري في الفلسفة الإسلامية كلها، ولكنه فرض على هذه الأصول الفلسفية مبدأ الاختيار الذي يؤكد عمل الإرادة عند الله والإنسان. ومما ورد في هذا الكتاب ،"علينا أن نفترض وجود الله بوصفه الهيولي الأول، والجوهر الأول، والإرادة الأولى إذا شئنا أن نفهم وجود الحركة في أي شيء على الإطلاق، ولكننا لا نستطيع قط معرفة صفات الله. ولم يخلق الله الكون في زمان معين، بل هو ينساب في فيض متصل متدرج من ذات الله. وكل شيء في الكون، ماعدا الله وحده يتكون من مادة وصورة، وهما تظهران مجتمعتين على الدوام، ولا يمكن فصل إحداهما عن الأخرى إلا في الفكر وحده".
(2) "إليازار بن كالير" ( 640 ق.م - 570 ق.م ) كان يهودي بيزنطي وشاعر عبراني عرف بشعره الكلاسيكي في "الليتورجية" ، والذي دام التغني على مر قرون خلال الخدمات الدينية الهامة ، وفي "الشاباط" (السبت) بعد الزفاف. وجدت العديد من تراتيله طريقها إلى صلاة الأعياد لطقوس كنيس اليهود الأشكناز .
(3) الحاخام "ابراهام ابن عزرا". عاش ما بين 1092 م و 1167 م ، وهو واحد من أكثر علماء وأدباء اليهود شهرة في العصور الوسطى . وقد برع في الفلسفة و علم الفلك و التنجيم و الطب و الشعر و علم اللغات و التفسير. لذلك لقب بالحكيم و بالكبير و بالطبيب الماهر . ولد في الأندلس خلال حكم المسلمين . وغادر أرض وطنه قبل 1140 م بسبب المضايقات التي كان تمارس حينها هناك على اليهود . و عاش بعدها حياة الترحال التي لا تعرف السكون . فتنقل بين شمال أفريقيا و مصر و فلسطين و إيطاليا و جنوب وشمال فرنسا و إنجلترا .
--------------------------------------------------------

كما يعطي المعتقد اليهودي بعض المصداقية لفكرة العرافة أو "البصيرة الخارقة" للطبيعة. بشكل عام ، تنقسم العرافة إلى نوعين: إخبار بالمستقبل والقدرة على تمييز الأحداث في الحاضر بطريقة خارقة للطبيعة ، إما في أذهان الناس أو في جزء آخر من العالم. وتم تشبيه الأحلام ، وخاصة الأحلام ذات السمة الاستهلالية ، بالنبوة (أولاً بواسطة يوسف ، في سفر (تكوين 37) :
(( 1 - وَسَكَنَ يَعْقُوبُ فِي أَرْضِ غُرْبَةِ أَبِيهِ، فِي أَرْضِ كَنْعَانَ.
2 - هذِهِ مَوَالِيدُ يَعْقُوبَ: يُوسُفُ إِذْ كَانَ ابْنَ سَبْعَ عَشَرَةَ سَنَةً، كَانَ يَرْعَى مَعَ إِخْوَتِهِ الْغَنَمَ وَهُوَ غُلاَمٌ عِنْدَ بَنِي بِلْهَةَ وَبَنِي زِلْفَةَ امْرَأَتَيْ أَبِيهِ، وَأَتَى يُوسُفُ بِنَمِيمَتِهِمِ الرَّدِيئَةِ إِلَى أَبِيهِمْ.
3 - وَأَمَّا إِسْرَائِيلُ فَأَحَبَّ يُوسُفَ أَكْثَرَ مِنْ سَائِرِ بَنِيهِ لأَنَّهُ ابْنُ شَيْخُوخَتِهِ، فَصَنَعَ لَهُ قَمِيصًا مُلَوَّنًا.
4 - فَلَمَّا رَأَى إِخْوَتُهُ أَنَّ أَبَاهُمْ أَحَبَّهُ أَكْثَرَ مِنْ جَمِيعِ إِخْوَتِهِ أَبْغَضُوهُ، وَلَمْ يَسْتَطِيعُوا أَنْ يُكَلِّمُوهُ بِسَلاَمٍ.
5 - وَحَلُمَ يُوسُفُ حُلْمًا وَأَخْبَرَ إِخْوَتَهُ، فَازْدَادُوا أَيْضًا بُغْضًا لَهُ.
6 - فَقَالَ لَهُمُ: "اسْمَعُوا هذَا الْحُلْمَ الَّذِي حَلُمْتُ:

7 - فَهَا نَحْنُ حَازِمُونَ حُزَمًا فِي الْحَقْلِ، وَإِذَا حُزْمَتِي قَامَتْ وَانْتَصَبَتْ، فَاحْتَاطَتْ حُزَمُكُمْ وَسَجَدَتْ لِحُزْمَتِي".
8 - فَقَالَ لَهُ إِخْوَتُهُ: «أَلَعَلَّكَ تَمْلِكُ عَلَيْنَا مُلْكًا أَمْ تَتَسَلَّطُ عَلَيْنَا تَسَلُّطًا؟» وَازْدَادُوا أَيْضًا بُغْضًا لَهُ مِنْ أَجْلِ أَحْلاَمِهِ وَمِنْ أَجْلِ كَلاَمِهِ.
9 - ثُمَّ حَلُمَ أَيْضًا حُلْمًا آخَرَ وَقَصَّهُ عَلَى إِخْوَتِهِ، فَقَالَ: "إِنِّي قَدْ حَلُمْتُ؟ حُلْمًا أَيْضًا، وَإِذَا الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَأَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا سَاجِدَةٌ لِي".
10 - وَقَصَّهُ عَلَى أَبِيهِ وَعَلَى إِخْوَتِهِ، فَانْتَهَرَهُ أَبُوهُ وَقَالَ لَهُ: «مَا هذَا الْحُلْمُ الَّذِي حَلُمْتَ؟ هَلْ نَأْتِي أَنَا وَأُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ لِنَسْجُدَ لَكَ إِلَى الأَرْضِ؟»
11 - فَحَسَدَهُ إِخْوَتُهُ، وَأَمَّا أَبُوهُ فَحَفِظَ الأَمْرَ.
12 - وَمَضَى إِخْوَتُهُ لِيَرْعَوْا غَنَمَ أَبِيهِمْ عِنْدَ شَكِيمَ.
13 - فَقَالَ إِسْرَائِيلُ لِيُوسُفَ: «أَلَيْسَ إِخْوَتُكَ يَرْعَوْنَ عِنْدَ شَكِيمَ؟ تَعَالَ فَأُرْسِلَكَ إِلَيْهِمْ». فَقَالَ لَهُ: «هأَنَذَا».
14 - فَقَالَ لَهُ: «اذْهَبِ انْظُرْ سَلاَمَةَ إِخْوَتِكَ وَسَلاَمَةَ الْغَنَمِ وَرُدَّ لِي خَبَرًا». فَأَرْسَلَهُ مِنْ وَطَاءِ حَبْرُونَ فَأَتَى إِلَى شَكِيمَ.
15 - فَوَجَدَهُ رَجُلٌ وَإِذَا هُوَ ضَالٌّ فِي الْحَقْلِ. فَسَأَلَهُ الرَّجُلُ قَائِلًا: "مَاذَا تَطْلُبُ؟"
16 - فَقَالَ: "أَنَا طَالِبٌ إِخْوَتِي. أَخْبِرْنِي «أَيْنَ يَرْعَوْنَ؟".
17 - فَقَالَ الرَّجُلُ: "قَدِ ارْتَحَلُوا مِنْ هُنَا، لأَنِّي سَمِعْتُهُمْ يَقُولُونَ: لِنَذْهَبْ إِلَى دُوثَانَ". فَذَهَبَ يُوسُفُ وَرَاءَ إِخْوَتِهِ فَوَجَدَهُمْ فِي دُوثَانَ.
18 - فَلَمَّا أَبْصَرُوهُ مِنْ بَعِيدٍ، قَبْلَمَا اقْتَرَبَ إِلَيْهِمِ، احْتَالُوا لَهُ لِيُمِيتُوهُ.
19 - فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: "هُوَذَا هذَا صَاحِبُ الأَحْلاَمِ قَادِمٌ.
20 - فَالآنَ هَلُمَّ نَقْتُلْهُ وَنَطْرَحْهُ فِي إِحْدَى الآبَارِ وَنَقُولُ: وَحْشٌ رَدِيءٌ أَكَلَهُ. فَنَرَى مَاذَا تَكُونُ أَحْلاَمُهُ".
21 - فَسَمِعَ رَأُوبَيْنُ وَأَنْقَذَهُ مِنْ أَيْدِيهِمْ، وَقَالَ: "لاَ نَقْتُلُهُ".
22 - وَقَالَ لَهُمْ رَأُوبَيْنُ: "لاَ تَسْفِكُوا دَمًا. اِطْرَحُوهُ فِي هذِهِ الْبِئْرِ الَّتِي فِي الْبَرِّيَّةِ وَلاَ تَمُدُّوا إِلَيْهِ يَدًا". لِكَيْ يُنْقِذَهُ مِنْ أَيْدِيهِمْ لِيَرُدَّهُ إِلَى أَبِيهِ.
23 - فَكَانَ لَمَّا جَاءَ يُوسُفُ إِلَى إِخْوَتِهِ أَنَّهُمْ خَلَعُوا عَنْ يُوسُفَ قَمِيصَهُ، الْقَمِيصَ الْمُلَوَّنَ الَّذِي عَلَيْهِ،
24 - وَأَخَذُوهُ وَطَرَحُوهُ فِي الْبِئْرِ. وَأَمَّا الْبِئْرُ فَكَانَتْ فَارِغَةً لَيْسَ فِيهَا مَاءٌ.
25 - ثُمَّ جَلَسُوا لِيَأْكُلُوا طَعَامًا. فَرَفَعُوا عُيُونَهُمْ وَنَظَرُوا وَإِذَا قَافِلَةُ إِسْمَاعِيلِيِّينَ مُقْبِلَةٌ مِنْ جِلْعَادَ، وَجِمَالُهُمْ حَامِلَةٌ كَثِيرَاءَ وَبَلَسَانًا وَلاَذَنًا، ذَاهِبِينَ لِيَنْزِلُوا بِهَا إِلَى مِصْرَ.
26 - فَقَالَ يَهُوذَا لإِخْوَتِهِ: "مَا الْفَائِدَةُ أَنْ نَقْتُلَ أَخَانَا وَنُخْفِيَ دَمَهُ؟
27 - تَعَالَوْا فَنَبِيعَهُ لِلإِسْمَاعِيلِيِّينَ، وَلاَ تَكُنْ أَيْدِينَا عَلَيْهِ لأَنَّهُ أَخُونَا وَلَحْمُنَا". فَسَمِعَ لَهُ إِخْوَتُهُ.
28 - وَاجْتَازَ رِجَالٌ مِدْيَانِيُّونَ تُجَّارٌ، فَسَحَبُوا يُوسُفَ وَأَصْعَدُوهُ مِنَ الْبِئْرِ، وَبَاعُوا يُوسُفَ لِلإِسْمَاعِيلِيِّينَ بِعِشْرِينَ مِنَ الْفِضَّةِ. فَأَتَوْا بِيُوسُفَ إِلَى مِصْرَ.
29 - وَرَجَعَ رَأُوبَيْنُ إِلَى الْبِئْرِ، وَإِذَا يُوسُفُ لَيْسَ فِي الْبِئْرِ، فَمَزَّقَ ثِيَابَهُ.
30 - ثُمَّ رَجَعَ إِلَى إِخْوَتِهِ وَقَالَ: "الْوَلَدُ لَيْسَ مَوْجُودًا، وَأَنَا إِلَى أَيْنَ أَذْهَبُ؟".
31 - فَأَخَذُوا قَمِيصَ يُوسُفَ وَذَبَحُوا تَيْسًا مِنَ الْمِعْزَى وَغَمَسُوا الْقَمِيصَ فِي الدَّمِ.
32 - وَأَرْسَلُوا الْقَمِيصَ الْمُلَوَّنَ وَأَحْضَرُوهُ إِلَى أَبِيهِمْ وَقَالُوا: "وَجَدْنَا هذَا. حَقِّقْ أَقَمِيصُ ابْنِكَ هُوَ أَمْ لاَ؟"
34 - فَتَحَقَّقَهُ وَقَالَ: "قَمِيصُ ابْنِي! وَحْشٌ رَدِيءٌ أَكَلَهُ، افْتُرِسَ يُوسُفُ افْتِرَاسًا".
35 - فَمَزَّقَ يَعْقُوبُ ثِيَابَهُ، وَوَضَعَ مِسْحًا عَلَى حَقَوَيْهِ، وَنَاحَ عَلَى ابْنِهِ أَيَّامًا كَثِيرَةً.
36 - فَقَامَ جَمِيعُ بَنِيهِ وَجَمِيعُ بَنَاتِهِ لِيُعَزُّوهُ، فَأَبَى أَنْ يَتَعَزَّى وَقَالَ: «إِنِّي أَنْزِلُ إِلَى ابْنِي نَائِحًا إِلَى الْهَاوِيَةِ». وَبَكَى عَلَيْهِ أَبُوهُ.
37 - وَأَمَّا الْمِدْيَانِيُّونَ فَبَاعُوهُ فِي مِصْرَ لِفُوطِيفَارَ خَصِيِّ فِرْعَوْنَ، رَئِيسِ الشُّرَطِ.)) (4).
----------------------------------------------------------------------------
(4) وللمقارنة هذا ما ورد في القرآن في "سورة يوسف" :
(( إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ
قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ
لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِّلسَّائِلِينَ
إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ
اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ
قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ لاَ تَقْتُلُواْ يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ
قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ
أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ
قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ
قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَّخَاسِرُونَ
فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ
وَجَاؤُواْ أَبَاهُمْ عِشَاء يَبْكُونَ
قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لَّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ
وَجَاؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ
وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ
وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ
وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ))
----------------------------------------------------------------------------

على الرغم من أن التلمود يحذر أيضًا من قراءة الكثير من المعاني في الأحلام، فمن الغريب أن التلمود لا يصرح ولا يقر بأن نبوءات الأحلام غير صحيحة - بل إنه يحذر من أنها قد تكون نبوءات كاذبة أوجدتها الشياطين أو الأرواح الخبيثة الأخرى (Berakhot 55b).

تظهر الشياطين والأرواح وحتى بعض الوحوش في العديد من النصوص اليهودية. ويصف "المدراش" "ليليث" (5) بأنه مساو لآدم في بداية الخلق ثم طرد من جنة عدن ، حيث عاش كنوع من نصف امرأة ونصف شيطان - Dybbuks golems and - هي أيضًا جزء من التقاليد اليهودية. وبعض الأساطير حول هذه المخلوقات تعود إلى التلمود.
----------------------------------------------------------------------------
(5) حواء أول أنثى من البشر، وزوجة آدم، وأم البشرية، زوجة آدم الوحيدة، هكذا قال الإسلام عن أم البشر التى خلقها الله من ضلع آدم قبل أن يوسوس لهما الشيطان للأكل من الشجرة المحرمة فيهبطان إلى الأرض لكن معظمنا لا يعرف شيئا عن أسطورة "ليليث".
أما في التوراة والأساطير: "ليليث" زوجته الأولى هربت مع الشيطان والإسلام لم يعرف سوى حواء حواء أول أنثى من البشر، وزوجة آدم، وأم البشرية، زوجة آدم الوحيدة، هكذا قال الإسلام عن أم البشر التى خلقها الله من ضلع آدم قبل أن يوسوس لهما الشيطان للأكل من الشجرة المحرمة فيهبطان إلى الأرض لكن معظمنا لا يعرف شيئا عن أسطورة "ليليث".
و"ليليث" هى شيطانة العواصف من بلاد الرافدين ترافق الريح، ويعتقد أنها تحمل المرض والموت، وقد ظهرت شخصية "ليليث" للمرة الأولى كشيطان أو روح مرتبطة بالرياح والعواصف، عُرفت باسم "ليليتو" في سومر، حوالى 3000 قبل الميلاد، وهى أيضا شخصية معروفة في كتب التراث اليهودى حيث تقول الاسطورة أنها كانت الزوجة الأولى لآدم قبل حواء وتختلف الروايات بالحديث عن "ليليث" ولكن أشهر الروايات العبرية تقول أن "ليليث" هى المرأة الاساسية التي خلقها الله مع آدم.
وتذكر الأساطير المأخوذة عن العبرية والنصوص المسمارية القديمة، أن آدم كانت له زوجة قبل حواء، هي "ليليث" حيث تنص الأساطير العبرية أن "ليليث" لم ترض بسيطرته فتمردت وهربت منه.
----------------------------------------------------------------------------

ومن المعلوم أن عددًا قليلاً من الأشخاص المقدسين المختارين في التاريخ اليهودي تلقوا تعليمات حول كيفية التفاعل مع كائنات خارقة للطبيعة. في كتاب "طوبيا الملفق" ، تزوج بطل الرواية "توبياس" من امرأة قتل أزواجها السابقون على يد شيطان. ويحتوي التلمود حتى على تعليمات للأشخاص العاديين حول كيفية اكتشاف وجود الشياطين في منازلهم.
ربما تكون القوة العلنية التي تنسبها اليهودية إلى السحر هي القدرة على إلقاء التعاويذ. منذ أعمال الخلق الأولى ، التي نتجت عن سلسلة من "أفعال الكلام" من قبل الله ، حيث تُستخدم اللغة في البناء والتدمير. ويستخدم نطق أحد أسماء الله لإنجاز كل شيء لمباركة أمة إسرائيل إلى تدمير أسوار أريحا (6).
-------------------------------------------
(6) تبرز واقعة هدم "يشوع بن نون" لأسوار أريحا كنموذج لإحدى القصص الحربية في التاريخ. فلمدة ستة أيام دار محاربو يشوع مرة يومياً حول أسوار المدينة فيما ينفخ سبعة كهنة في أبواق من قرون الكباش مع بطانة من الكهنة يحملون "تابوت عهد الرب" ويدورون به حول أسوار المدينة. وفي اليوم السابع دار الكهنة سبعة مرات حول الأسوار. وأثناء نفخ الأبواق أمر يشوع بني إسرائيل بأن يصيحوا بصوت عال، فتردد صدى صياحهم عالياً حتى هدم أسوار المدينة. ثم دخلت قوات يشوع إلى المدينة حيث قضوا على كل ما بقي منها، فقتلوا الرجال والنساء والأطفال والشيوخ والثيران والغنم والحمير.
-----------------------------------------
____________________ يتبع الجزء الرابع ____________________



#بوياسمين_خولى (هاشتاغ)       Abouyasmine_Khawla#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الثاني
- الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الأول
- سابقة في المغرب: ترجمة رواية لكاتب اسرائيلي من العبرية الى ا ...
- نظام فلاديمير بوتين هدد بمنع موقع -آفاز- – Avaaz
- بروز فنانين عرب ومسلمين – أمريكيين- وضعوا بصماتهم في عالم ال ...
- موقف اليهودية من المعاناة والشر
- -انحدار حضارتنا أمر لا مفر منه-
- المحافظة على البيئة تتطلب ذلك : قريباً شاحن -عالمي- واحد لكل ...
- الهجمات الإلكترونية: 2021 سنة الأخطار والخشية -المستطيرة-
- لا يمكن للمساعدات الإنسانية أن تتحمل تكلفة تَغَيّر المناخ
- بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال
- هكذا يلغي -المساعد الافتراضي- التحيز الجنسي في الذكاء الاصطن ...
- تآكل ذاكرة الحداثة
- مجلة دفاتر الدكتوراه والنشر العلمي
- ميلاد دستور -القبايل- المستقل
- شعيب حليفي: الكتابة مقاومة، وتجديد لدورنا الثقافي في المجتمع
- التضخم مقابل الانكماش: لماذا يحمل كلا المصطلحين دلالات سلبية ...


المزيد.....




- السعودية.. توقيف موظفين في وزارتي الدفاع والداخلية والتحقيق ...
- تعداد سكان ألمانيا يسجل أعلى مستوياته على خلفية أزمة أوكراني ...
- هنغاريا: العقوبات ضد روسيا جعلت سكان أوروبا أكثر فقرا
- بعد سوريا.. قطر تدخل على خط الأزمة مع محمد رمضان
- الانتخابات الإيطالية 2022: جورجيا ميلوني تستعدّ لتشكيل حكومة ...
- الرئيس الجزائري يوجه دعوة إلى العاهل المغربي لحضور القمة الع ...
- شاكيرا أمام القضاء الإسباني بتهمة التهرب الضريبي
- شاهد: الدول المجاورة لروسيا تواجه تدفق الروس الهاربين من الت ...
- تسجيل انفجارين تحت البحر قبل تسرب الغاز من نورد ستريم (معهد ...
- رئيسة مجلس الاتحاد الروسي: قد يتم النظر في ضم أراض جديدة إلى ...


المزيد.....

- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بوياسمين خولى - الخرافات اليهودية الشعبية – الجزء الثالث