أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - نتائج الباكالوريا أو ستار من دخان التزييف والتدليس














المزيد.....

نتائج الباكالوريا أو ستار من دخان التزييف والتدليس


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 7316 - 2022 / 7 / 21 - 12:00
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


نتائج الباكالوريا أو ستار من دخان التزييف والتدليس
تحولت لحظة الإعلان عن نتائج الباكالوريا بالمغرب الى مناسبة إشهار سياسي وتجاري رخيص يسعى الى الإبهار وتزييف الواقع وتسويق الكذب والوهم للتلاميذ ولأوليائهم.

في هذه المناسبة تنسى وزارة التربية كل خطاباتها المدموغة بالمعطيات عن تدني المستوى التعليمي وعن تواضع الإمكانيات وعن الخصاص الكبير في التجهيزات والتأطير والمكونين وعن حالة الهدر المدرسي الذي فاق مغادرة أكثر من 300 الفتلميذ سنويا لمقاعد دراستهم…تنسى هذه الوزارة كل ذلك وتنخرط بدورها في جدبة الإشهار للنتائج المحققة وتطور الأرقام سنة بعد أخرى والتباهي بنتائج التعليم العمومي والأرقام القياسية في النقاط المحققة هنا وهناك وتتبارز الاكاديميات لتناطح أخواتها الاكاديميات في المدن والأقاليم المختلفة. ما تسعى الوزارة ومعها الاكاديميات التغطية عليه وهو أن تحقيق تلك النتائج هو ثمرة مجهود قامت بها جهات أخرى. وهذه الجهات هي أولياء التلاميذ والتضحيات التي يقدمونها طيلة سنوات الدراسة عبر استدراك النقص في التحصيل الدراسي والإهمال المتعمد الذي تقوم به الدولة لقطاع التعليم العمومي والرمي بشكل غير مباشر بالتلاميذ كزبناء للتعليم الخاص. فأولياء التلاميذ يتولون مواكبة تعليم أبنائهم وبناتهم عبر إعطائهم دروس الدعم مباشرة آو إرسالهم إلى ساعات الدروس الخصوصية. يجد الأولياء أنفسهم مجبرين على هذا التدخل لإنقاذ تكوين ابنائهم لأنهم فقدوا الثقة نهائيا في القطاع العمومي لأنهم خبروا رداءة خدماته. لهذا الدعم كلفة اجتماعية واقتصادية ترهق جيوب المواطنات والمواطنين وتزيد من فقرهم أو تكون على حساب حاجيات أساسية اخرى.

أما القطاع الخاص فهو يتصرف كمركاطو كبير يقوم بالإشهار إلى سلعه والى متاجره المختلفة. والأخطر في حملة الإشهار التي يتفنن فيها القطاع الخاص هو صناعة النتائج وإبداع طرق شيطانية تجعل الوحدة الإنتاجية لخدمة التعليم الخصوصي تحصل على نتائج النجاح 100% وأكثر من ذلك الإعلان عن نتائج بميزة عالية تفوق الوحدات الإنتاجية المنافسة. ورب قائل دعهم ينفخون في النتائج ويتفننون في صناعتها لانهم سيصطدمون مع الامتحان الكبير لمصداقية هذه النتائج عند الالتحاق بالتعليم العالي. لكن القطاع الخاص تنبه الى ذلك فاقتحم هذا المجال بدوره وأصبح هو أيضا من يضع شروط القبول للطلبة في أقسامه ومختبراته. لقد استكمل القطاع الخاص الاستحواذ على المسالك التعليمية ابتداء من الروض الى المدارس العليا والكليات المتخصصة. فبوجود هذا التعليم أصبح في متناول كل طفل يولد لدى الطبقات الغنية أن يصبح مهندسا او طبيبا عاما او متخصصا يرأس المصحات والعيادات المتعددة الاختصاص أو مكاتب الدراسات. كل طفل يولد لهذه الطبقات ومعه شهادته الجامعية وعلى رأسه قبعة التتويج العلمي.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قيس سعيد مهرج مكلف بمهمة
- أصبح المغرب مقبرة جماعية للأفارقة البؤساء
- 20 يونيو 1981 جريمة العهد الحسني
- إنهم يستهدفون الجامعة لتصبح أداة تطبيع العقول مع الكيان الغا ...
- الماركسية الثورية تسترجع وهجها وعنفوانها
- الدار البيضاء تحت الحصار
- مسيرة 29 ماي 2022 مناسبة إطلاق حملة نضالية ضد الغلاء
- حول مفهوم المحترف الثوري وضرورة الاجتهاد النظري
- الحوار الاجتماعي او كيف تشتري الدولة الفاشلة السلم الاجتماعي ...
- الدولة البوليسية والاعتقال السياسي
- من وحي الاحداث 457 : ماذا يجري هناك…هناك في الفوق؟
- النضال ضد الغلاء شأن شعبي وليس نخبوي
- الانتخابات الفرنسية من زاوية أخرى
- السدود بالمغرب تحت الأوحال
- لنناضل من اجل رفع قانون الطوارئ الصحية
- عثمان بنجلون يؤكد كلام ماركس
- الحرب في أوكرانيا من زاوية أخرى
- 23 مارس 1965 شكلت القطيعة بين نظام مستبد وشباب طموح
- الامبريالية مرحلة تعفن الرأسمالية
- من السهل بدء الحرب… من الصعب وقفها


المزيد.....




- أكثر الأحوال الجوية قسوة في العالم.. شاهد ما حدث في جبل واشن ...
- من قلب جنين.. مراسل CNN ينقل ما حدث في منزل أحد الفلسطينيين ...
- من قلب جنين.. مراسل CNN ينقل ما حدث في منزل أحد الفلسطينيين ...
- دموع عاملة صينية تثير غضبا في البلاد.. تصرف صادم من صاحب سيا ...
- مصرع 8 أشخاص وإصابة 36 في حادث سير بتركيا
- أنباء عن حملة إقالات جديدة مرتقبة في محيط زيلينسكي تشمل وزير ...
- صحيفة: واشنطن تبحث إرسال صواريخ متوسطة المدى لقواتها في اليا ...
- بوشكوف: أوروبا ترزح تحت سلطة الناتو بقيادة واشنطن منذ 74 عام ...
- نتنياهو يتحدث عن فائدة السلام مع السعودية ويرمي الكرة في ملع ...
- روسيا تقوم بأول إطلاق فضائي للعام الجاري (فيديو)


المزيد.....

- عن الجامعة والعنف الطلابي وأسبابه الحقيقية / مصطفى بن صالح
- بناء الأداة الثورية مهمة لا محيد عنها / وديع السرغيني
- غلاء الأسعار: البرجوازيون ينهبون الشعب / المناضل-ة
- دروس مصر2013 و تونس2021 : حول بعض القضايا السياسية / احمد المغربي
- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - نتائج الباكالوريا أو ستار من دخان التزييف والتدليس