أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - علي فريح عيد ابو صعيليك - التجربة السريلانكية.. دروس وعبر قبل أن تتكرر عربياً














المزيد.....

التجربة السريلانكية.. دروس وعبر قبل أن تتكرر عربياً


علي فريح عيد ابو صعيليك
مهندس وكاتب أردني

(Ali Abu-saleek)


الحوار المتمدن-العدد: 7309 - 2022 / 7 / 14 - 15:12
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


م. علي أبو صعيليك

لم يشفع تاريخ الرئيس السريلانكي غوتابايا وشقيقه ماهيندا رئيس الوزراء لهم بشيء، ورغم شعبية ماهيندا الجارفة نظراً لدوره الكبير في القضاء على تمرّد ثوّار التاميل عندما كان وزيرًا للدّفاع وقائدًا للجيش عام 2009 ورئيسًا للبِلاد بعد ذلك حتى عام 2015 إلا أن الشعب السريلانكي اقتلعهم من قصر الحكم ووثقت الكاميرات هروبهم نحو باخرة في أحد الأرصفة.
صنع ماهيندا لنفسه تاريخاً لن تمحيه الأزمة الحالية حيث أصبح زعيماً قومياً عندما ساعد جيش بلاده في الانتهاء في حرب التاميل وهم أحد مكونات سريلانكا وكذلك جنوب الهند.
لكن ثورة الجياع في سريلانكا تجاوزت تلك الاعتبارات وتجاوزت التاريخ لأنه لن يوفر لهم الأكل والشرب والعلاج والكهرباء…
الشعب السريلانكي في غالبه شعب طيب وقد زرت هذه البلاد عدة مرات لظروف العمل وتعاملت مع البسطاء من سائق التاكسي والبائع وفي المطاعم وكذلك على الكورنيش وبقيت في ذاكرتي العديد من المواقف التي استحضرتها عندما شاهدت ثورة ذلك الشعب البسيط وغير العدائي واجتثاثة للحاكم من قصره، فكيف تحول ذلك الشعب البسيط إلى شعب ثائر لا يخشى شيئاً؟
بدأت الأزمة في سريلانكا تدريجياً منذ سنوات وتراجعت الدولة كثيراً في استثمارها للعديد من الموارد والثروات الطبيعية التي تمتاز بها البلاد أبرزها مثلاً الزراعة فقد أصبحت تعتمد كثيراً على الاستيراد، وعلى سبيل المثال تستورد القمح الذي يزرع في جنوب الهند وهي مناطق نسخة طبق الأصل عن أراضي سريلانكا من حيث الطبيعة الجغرافية وكذلك من ناحية المناخ.
بالمناسبة فقد حاول وزير خارجية أمريكا استغلال هذه النقطة في تغيير الحقائق عندما خاطب الرأي العام الغربي قائلاً إنّ منع روسيا لتصدير القمح الأوكراني هو أحد أسباب ما يحدث في سريلانكا، وهذا الكلام مجرد هراء من دولة اعتادت الظلم ونشر الفوضى في العالم فقط من أجل مصالحها.
وصل الحال مؤخراً في سريلانكا إلى مراحل لا يمكن الصبر عليها من حيث عدم القدرة على إنتاج الكهرباء وعدم وجود رواتب وعدم وجود مخزون كافٍ من الأكل حتى أصبح كثير من المواطنين لا يستطيعون توفير وجبة أكل واحدة يومياً لأبنائهم، وانهيار النظام الصحي!
انهارت الدولة بمعنى الكلمة من أعلى مستويات الحكم فيها وقد لا تتعافى بسهولة ولكنها ستتعافى ولو بعد حين بعد أن يَعتبٍر قادتها من الدروس التي أوصلت البلد لهذه الحال وهي التي تمتلك أن تكون مستقلة اقتصادياً كما هو حال العديد في الدول المشابهة لها في شرق أسيا مثل تايوان.
أولى خطوات العودة للطريق الصحيح تأتي من الداخل والاستفادة من إمكانيات الوطن من ثرواته الطبيعية والبشرية بعيداً عن القروض التي تأتي من الخارج وتَفرض لاحقاً استعماراً باطنياً. واستثمار إمكانيات أي بلد لا يتوافق مع وجود منظومة فاسدة تدير الأمور لمصلحتها الخاصة بعيداً عن مصلحة الوطن.
يعاني مواطنو معظم الدول العربية من الأمور نفسها التي عانى منها المواطن السريلانكي في السنوات الماضية ولكن الحال لغاية الأن لم يصل إلى المستوى نفسه من المعاناة، واستمرار الأزمات بدون حلول حقيقية تعتمد على ثروات البلد وليس على جيوب المواطنين سيؤدي لا محالة إلى نفس ما حصل في سريلانكا.
تعتبر الأسواق العربية أحد أبرز الأسواق العالمية في استيراد القمح وغيره من المنتجات الأوكرانية ورغم أن الحرب قائمة منذ أشهر إلا أننا لم نعلم عن استراتيجيات حقيقية لمواجهة هذه الأزمة بحلول داخلية من خلال إعادة الاعتبار للمزارع وقطاع الزراعة بل أن ما أعلنت عنه بعض وسائل الإعلام لا يتعدى البحث عن استيراد القمح من مصادر أخرى!
من ناحية أخرى فإن أحد أسباب تراجع اقتصادات بعض الدول العربية هو استمرار التعاون والتعامل مع الكيان الصهيوني الذي يزيد في إغراق الدول العربية بالديون من خلال وجود داعميه في أكبر المؤسسات المالية في العالم وبالتالي التبعية للدول الإمبريالية الراعية لوجود الكيان الصهيوني في المنطقة.
إنّ ما يجري في سريلانكا هو انهيار وطن وتوقف عجلة الحياة فيه، وهذا أخطر مستوى قد تصل له أي بلد وهي فرصة جديدة للكثير من البلدان التي تعاني من الفساد وضعف الاقتصاد لأخذ الدروس والعبر قبل أن تقع الفأس في الرأس والوصول لنقطة اللاعودة.
كاتب أردني



#علي_فريح_عيد_ابو_صعيليك (هاشتاغ)       Ali_Abu-saleek#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خرج بينيت بجرائمه من المشهد وبقيت فلسطين رمزاً للحرية
- الجريمة لا دين لها ولا جنس ولا هوية...‎‎
- القتل والتهجير والاستيطان هو المنهج الصهيوني الثابت برغم تغي ...
- تأثيرات مسيرة الأعلام على الكيان الصهيوني
- رائحة تراب فلسطين التي عجز الصهاينة عن استنشاقها.
- تفاعُل الأردنيين مع مقتل شيرين أبوعاقلة شاهد على وحدة المصير
- لماذا لا تتوقف الفضائيات العربية عن استضافة المتحدثين بلسان ...
- ماذا لو كانت شيرين أبو عاقلة صحفية في أوكرانيا وقتلت برصاصة ...
- شهر رمضان المبارك أوفى بوعده، وجيل التحرير جعله وبالاً على ا ...
- وانتصرت إرادة المرابطين الفلسطينيين في ليلة القدر، فماذا عن ...
- المرابطون في الأقصى يتصدون لإعتداءات الإحتلال، فماذا عن نصرت ...
- يحترمون حقوق الحيوان وينتهكون حقوق المسلمين! هل أحرق متطرفو ...
- المرابطون في الأقصى خير من يدافعون عن حرمات المسلمين وماتبقى ...
- فلسطين لا تتسع لدولتين، والشعب الفلسطيني سيفرض الواقع في نها ...
- في ذكرى يوم الأرض الفلسطيني: كل المؤشرات تؤكد زوال الكيان ال ...
- رغم ضخامة الإنفاق والأساليب المبتكرة؛ إلا أن الفشل يلازم فكر ...
- في ذكرى وعد بلفور المشؤوم: الكبار يموتون.. والصغار على العهد ...
- الانقلابات على أنظمة الحكم تعمق الانقسام المجتمعي وتغلق طرق ...
- هل تستمر الفجوة في الأردن بين القانون الانتخابي ومستوى طموحا ...
- قانونياً الجريمة لا تسقط بالتقادم، ومحاكمة النازيين نموذج لم ...


المزيد.....




- بايدن: لن أتحدث مع بوتين إلا إذا أراد إنهاء الحرب في أوكراني ...
- الحكومة العراقية تطلب تدقيق ومراجعة عمولات شركات الدفع الإلك ...
- غانتس: أجرينا أكثر من 200 تفاعل مع شركاء إقليميين منذ توقيع ...
- الصين تكتسح الأسواق العالمية بواحدة من أجمل السيارات
- شوفايف: موسكو والجزائر تنتهجان رؤى متطابقة بقطاع الطاقة
- روسيا وأوكرانيا: أكثر من مليار مشاهدة لمقاطع فيديو عن مرتزقة ...
- النائبة نزهة مقداد تسائل الحكومة حول تصورها لمراجعة الوظيفة ...
- النائب يوسف بيزيد في تعقيب إضافي حول تبسيط الاستثمار
- باحثون يرصدون ثقباً أسود يبتلع نجماً ويلفظ فضلات -وجبته- دفق ...
- الأمن القومي التركي: لن نسمح بالنشاط الإرهابي في المنطقة وسن ...


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - علي فريح عيد ابو صعيليك - التجربة السريلانكية.. دروس وعبر قبل أن تتكرر عربياً