أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - التنظيم من أجل ثورة فعليّة : سبع نقاط مفاتيح















المزيد.....

التنظيم من أجل ثورة فعليّة : سبع نقاط مفاتيح


شادي الشماوي

الحوار المتمدن-العدد: 7286 - 2022 / 6 / 21 - 23:49
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


15 جوان 2022 ، جريدة " الثورة " عدد 756 ، 20 جوان 2022
https//revcom.us/en/organizing-actual-revolution-7-key-points

كلّ من لا يقبل بهذا العالم و بالطريقة التي هو عليها يحتاج أن نتحدّاه لكي يشارك في الثورة التي تمثّل المخرج من هذا الجنون . و يحتاج الناس على معرفة أنّ هناك إسترتتيجيا فعليّة للقيام بالثورة ، قائمة على نقاط مفاتيح ك " أساس " و " خارطة طريق " هذه الثورة في عمل القائد الثوريّ بوب أفاكيان : " شيء فضيع أم شيء تحرّريّ حقّا " .
و التالى هو الوسيلة الأساسيّة لتكريس هذه الإستراتيجيا حتّى تتمكّن القوى الصغيرة الحجم حاليّا و العاملة من أجل الثورة التي نحتاج ، من النموّ عددا و قوّة و بسرعة بطريقة مكثّفة و تصبح قوّة عتيّة نحتاجها لقيادة الثورة . و يمثّل تعميم و نشر هذه النقاط المفاتيح نشرا شعبيّا هو كذلك جزء هام من تكريس هذه الإستراتيجيا .
1- عرض و شرح بالكلمات الساسيّة التالية ، لماذا هذا " زمن نادر " حيث تصبح الثورة ممكنة ( أكثر ) حتّى في بلد قويّ كهذا .
" تفوّق البيض العنيف و الإجراميّ و التفوّق الذكوريّ و علاقات إضطهاديّة أخرى و تعمّق الأزمة في المجتمع و العالم ككلّ بما في ذلك الحروب المستمرّة و تواصل تحطيم البيئة : كلّ هذا لا يمكن في نهاية المطاف معالجته بأية طريقة إيجابيّة في إطار النظام الذى يحكم في هذه البلاد و يهيمن على العالم ككلّ – النظام الرأسمالي – الإمبريالي . في ظلّ حكم هذا النظام ، لن يفعل كلّ هذا إلاّ أن يزداد سوء . فتعمّق الإنقسامات داخل هذه البلاد الآن من القمّة إلى القاع يعنى أنّ الذين حكموا هذه البلاد لمدّة طويلة ( الطبقة الرأسماليّة – الإمبرياليّة ) لم يعودوا قادرين على الحكم ك " قوّة موحّدة " بالطرق " العاديّة " التي إعتاد الناس على القبول بها – بنظام حكم له قناع خارجي " ديمقراطي " لتغطية واقع أنّه عمليّا دكتاتوريّة رأسماليّة تعتمد في جوهرها أساسا على القوّة المسلّحة لمؤسّسات " العنف الشرعيّ" ، الشرطة و الجيش . و نتيجة تغيّرات كبرى في هذه البلاد و في العالمك ككلّ ، صار جزء من الطبقة الحاكمة ممثّل في الحزب الجمهوريّ فاشيّا : إنّهم لم يعودوا يؤمنون أو يشعرون بالإضطرار إلى القبول بما كانت " ضوابط " " ديمقراطيّة " الحكم الرأسمالي في هذه البلاد . و قسم آخر من الطبقة الحاكمة ممثّل بالحزب الديمقراطي ، لا إجابة لديه حقيقيّة عن هذا – بإستثناء محاولة الحفاظ على " الطريقة العاديّة " التي فرضها الحكم الإضطهادي لهذا النظام طوال قرون بينما الفاشيّون مصمّمون على تمزيق هذه " الضوابط " و الحكم عبر وسائل إضطهاديّة عدوانيّة أكثر سفورا ؛ دون القناع التقليدي للمفترضة " ديمقراطيّة للجميع " .
الأزمة و الإنقسامات العميقة في المجتمع لا يمكن إلاّ أن تعالج بوسائل راديكاليّة ، من صنف أو آخر – إمّا وسائل راديكاليّا رجعيّة و إجراميّة و إضطهاديّة و مدمّرة و إمّا وسائل راديكاليّة ثوريّة تحريريّة . و هذا الحلّ يمكن تماما أن يحدث بطريقة أو أخرى في غضون السنوات القليلة القادمة . و هذا الوضع النادر مع تعمّق و إحتدام النزاعات في صفوف السلطات الحاكمة و في المجتمع ككلّ يوفّر قاعدة أقوى و إنفتاحات أكبر لكسر قبضة هذا النظام على الجماهير الشعبيّة . في مثل هذا الوضع ، الأشياء التي ظلّت في الأساس نفسها لعقود يمكن أن تتغيّر راديكاليّا في فترة زمنيّة قصيرة . لا يجب أن نضيّع هذا الزمن النادر – يجب أن نغتنمه لتكون لدينا فرصة نضال حقيقيّة لإيجاد حلّ ثوريّ تحريريّ حقّا مع عدم التعرّض لقمع رهيب و رجعيّ و قاتل و لحلّ مدمّر . "
2- الإقرار بأنّ هذا زمن نادر حيث تصبح الثورة ممكنة ( أكثر ) : إستخدام القوى من أجل الثورة الآن للتأثير في الجماهير الشعبيّة في كافة أنحاء المجتمع – مبلغين الناس رسالة الثورة ، خاصة بوسائل مختصرة و قويّة و شعبيّة على حدّ السواء على النترنت و في " الحياة الواقعيّة " – عرض لماذا هذه الثورة ضروريّة و ممكنة و كيف نشارك في النضال من أجل تحقيقها في الواقع . بطرق مثيرة و تلمس القلوب ، خوض صراع شرس ضد طرق التفكير التي تبقى الناس مقيّدين إلى هذا النظام و كسب أعداد متنامية ليقطعوا مع كلّ هذا بينما يتمّ كذلك إستنهاض الجماهير الشعبيّة لمقاومة الظلم و التجاوزات التي تقترف بإستمرار في ظلّ هذا النظام و الوقوف ضد القوى التي ترتكب و تفرض هذا الظلم و هذه التجاوزات . و لننشر على نطاق واسع النظرة الملهمة عن الحدّ الذ1ى يمكن أن تكون فيه الحياة أفضل للغالبيّة العظمى من البشر إن حصلت إعادة هيكلة كامل المجتمع على قاعدة مغايرة كلّيا ، بنظام إقتصادي مختلف جذريّا ( نمط إنتاج ) و علاقات تحريريّة في صفوف الشعب مثلما جرى عرض ذلك عرضا ملموسا جدّا في" دستور الجمهوريّة الإشتراكية الجديدة في شمال أمريكا " الذى ألّفه بوب أفاكيان .
3- مع " شيء فضيع أم شيء تحرّريّ حقّا " كأساس مرشد و مستخدمين برنامج اليوتيوب " الثورة ، لا شيء أقلّ من ذلك ! " ( RNL- Revolution Nothing Less !- Show ) و موقع أنترنت جريدة " الثورة "( www.revcom.us) كمصادر مفاتيح و تنظيم الناس المنجذبين إلى هذا ليخوضوا في لماذا الثورة الفعليّة ضروريّة ، و ما الذى تعنيه مثل هذه الثورة و أيّ نوع من المجتمع تهدف إليه . و تشريكهم في سيرورة البناء من أجل الثورة بطريقة منظّمة – تطبيقا للنقطة 2 . و تمكين الناس في أنحاء من البلاد أين لا يوجد بعدُ حضور منظّم للثورة من الإتّصال مع الآخرين و المساهمة في هذه الثورة .
4- أثناء هذه السيرورة ، علينا بناء قوى الثورة أوّلا بالمئات في شتّى مناطق البلاد و نوحّدها في قوّة منظّمة . و نطوّر و ندرّب قياديّين ثوريّين و قياديّات ثوريّا على أساس المنهج و المقاربة العلميّين للشيوعيّة الجديدة التي طوّرها بوب أفاكيان.
5- إستخدام هذه القوى لتكريس متكرّر للنقاط 1-4 على نطاق أوسع فأوسع – بالغين أعدادا أكبر بكثير من الناس في جميع أنحاء المجتمع و منظّمين الآلاف في سيرورة البناء من أجل هذه الثورة بينما يجرى تطوير و تدريب أعداد متنامية من القادة الثوريّين على مستوى عالي . التأثير بقوّة على المجتمع ككلّ موقظين و مؤثّرين على الملايين بإتّجاه الثورة . و نبقى في أذهاننا بوضوح و ننشر شعبيّا بغستمرار و نتصرّف إنطلاقا من فهم أنّ :
" كلّ شيء يرتهن بالتقدّم بأناس ثوريّين من صفوف المضطهَدين بأكبر مرارة و من جميع أنحاء المجتمع ، أوّلا بالآلاف و تاليا بالملايين ، كقوّة ثوريّة عتيّة و منظّمة من البداية و بثبات بأفق البلاد بأكملها و ما يؤثّر في المجتمع كلّه و يغيّر إطار كيف ترى الجماهير الأمور و كيف يتعيّن على كلّ مؤسّسة أن تردّ الفعل . يجب تركيز كلّ شيء الآن على إيجاد هذه القوّة الثوريّة و على تنظيمها . "
6- و عندما تنشأ هذه القوّة الثوريّة ، بلبّ متنامي بصفة مستمرّة من القادة الثوريّين المتدرّبين و المحنّكين و تبلغ الأزمة صلب المجتمع و الإنقسامات من الأعلى إلى الأسفل نقطة فاصلة : سيتركّز كلّ شيء عندئذ على كيف ننظّم عمليّا و نستخدم هذه القوى الثوريّة للقتال من أجل الكسب – لإلحاق الهزيمة عمليّا بالقوى التي تبحث عن سحق الثورة . و هذا سيعنى تكريس المقاربة الأساسيّة لكيف يمكن القيام عمليّا بما عُرض في " شيء فضيع أم شيء تحرّريّ حقّا " .
7- النشر بلا هوادة شعبيّا لهذه النقاط المفاتيح فيما يقع تطبيقها عمليّا و يقع تشريك المزيد و المزيد من الناس في القيام بذلك بطريقة منظّمة .
--------------------------------------------------------------------------------------------------



#شادي_الشماوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعض المبادئ المفاتيح للتطوّر الإشتراكي المستدام
- تصاعد الجوع في العالم تصاعدا فضيعا و غير ضروريّ تماما – - لا ...
- تمرّد المضطهَدين [ في إيران ] و الأسباب العميقة للإرتفاع الج ...
- عاش تمرّد الجماهير المضطهَدَة في إيران – رسالة تضامن من الحر ...
- النضال الحيويّ من أجل حقوق الإجهاض و وضع نهاية لكافة الإضطها ...
- العمل مع حزب الفهود السود ، العمل من أجل الثورة – و ليس هراء ...
- المحكمة العليا تتحرّك نحو إلغاء حقوق الإجهاض : - النزول إلى ...
- حوار مع بوب أفاكيان [ حول قضايا حارقة : البيئة و الهجرة و حق ...
- الحرب في أوكرانيا ... رفع راية الطاقة المتجدّدة ... بيل ماك ...
- الحرب في أوكرانيا و مصالح الإنسانيّة : مقاربة علميّة ثوريّة ...
- كلمات أربع و بعض الأسئلة الأساسيّة موجّهة إلى الليبراليّين ا ...
- الثورة : أمل الفاقدين للأمل – بوب أفاكيان يتحدّث عن - ليس لن ...
- الجنون الهستيري لشين بان و خطر حرب نوويّة
- الحرب العالميّة الثالثة و البلاهة الخطيرة
- غرّة ماي 2022 ثوريّة أمميّة
- نحتاج إلى ثورة ولا شيء أقلّ من ذلك ! الانتخابات في ظلّ هذا ا ...
- أوكرانيا : حرب عالميّة ثالثة خطر حقيقيّ و ليست تكرارا للحرب ...
- - عصابة صعاليك شرعيّين - ، صعاليك يملكون أسلحة نوويّة
- - موجة الإرهاب - الحقيقيّة في إسرائيل : تفاقم قمع الميز العن ...
- وحوش البيت الأبيض و تجويع الأطفال في أفغانستان : إدارة بيدن ...


المزيد.....




- سهل حشيش.. مدينة الأغنياء في مصر
- مسيرة احتجاجية في العاصمة الجورجية تطالب باستقالة الحكومة
- العدد 60 من النشرة: صوت العمال والكادحين
- جورجيا.. مسيرة احتجاجية في تبليسي تطالب باستقالة الحكومة
- اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني فرع هولندا يشارك في فعاليات ...
- حراك سياسي أم مكايدة لليسار؟.. هل ينجح التيار الحر في جمع شت ...
- تجدد الاحتجاجات الشعبية بعدة مناطق في ليبيا
- ليبيا.. الجيش يعلن تأييده مطالب الحراك الشعبي ويدعو لوضع خار ...
- الحكم في قضية حادث قطار سوهاج.. المسئول الرئيسي هو النظام
- احتجاجات جماهيرية تجتاح شوارع السودان


المزيد.....

- الماركسية مرشدنا !... لماذا ؟... كيف ؟... / غسان الرفاعي
- دوافع البلشفى السيكولوجية للثورة ا . شتينبرج / سعيد العليمى
- أسئلة متكررة عن الماركسية والاشتراكية / أنس رحيمي
- لماذا ليس هناك ثورة؟ ضرورة القيادة الثورية / آلان وودز
- تظل الماركسية هي الخيار والاشتراكية هي البديل / فرحان قاسم
- الاقتصاد العالمي في كوكب متأزم: اضطرابات لوجستية، وتضخم، وتق ... / الاممية الرابعة
- انجلز والداروينية / مالك ابوعليا
- الاقتصاد السياسي الماركسي كعلم - هاجيمي كاواكامي / عمرو عاشور
- توسيعُ نطاق الحماية الاجتماعية لتشمل بلدان الجنوب: تحديات زخ ... / فرانسوا بوليه
- الشيوعيّة أم الإشتراكيّة ؛ شيوعيون أم إشتراكيّون ؟ في نقد كت ... / ناظم الماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - التنظيم من أجل ثورة فعليّة : سبع نقاط مفاتيح