أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - الثورة : أمل الفاقدين للأمل – بوب أفاكيان يتحدّث عن - ليس لنا مستقبل وعلى أيّ حال سنموت في سنّ الشباب -















المزيد.....

الثورة : أمل الفاقدين للأمل – بوب أفاكيان يتحدّث عن - ليس لنا مستقبل وعلى أيّ حال سنموت في سنّ الشباب -


شادي الشماوي

الحوار المتمدن-العدد: 7244 - 2022 / 5 / 10 - 23:31
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الثورة : أمل الفاقدين للأمل – بوب أفاكيان يتحدّث عن " ليس لنا مستقبل وعلى أيّ حال سنموت في سنّ الشباب "
بوب أفاكيان 4 ماي 2022 ، جريدة " الثورة " عدد 749
https://revcom.us//en/bob_avakian/revolution-hope-hopeless-bob-avakian-speaks-we-got-no-future-and-were-gonna-die-young

هذا ما تسمعونه عادة يتردّد على لسان الشباب هذه الأيّام – خاصة الشباب الذين يشاهدون حولهم الكثير من الناس يموتون في ريعان الشباب . و على نطاق واسع في صفوف الأجيال الأصغر سنّا ، تستمعون كثيرا إلى تعبيرات" الجبريّة " بشأن الحكّام و المتحكّمين في الأشياء الذين أفسدوا بدرجة كبيرة جدّا و دمّروا مستقبل الجميع – مع تدميرهم للبيئة و حروبهم كما هو حال الحرب في أوكرانيا التي التي قد تصبح أسوأ بكثير و تقضى على أعداد هائلة من البشر في عدّة بلدان أو قد تحطّم حتّى الحضارة الإنسانيّة برمّتها .
بمعنى ما ، هناك قدر لا بأس به من الحقيقة في ما يقال هنا . فطبعا صحيح أنّ جميعنا سنموت في لحظة زمنيّة ما . و حاليّا، من الصحيح أنّ عددا كبيرا أكثر من اللازم من البشر يموتون في سنّ شباب يافعين – و ليس لسبب وجيه أو من أجل هدف ساميّ . و صحيح أنّه بالنسبة إلى جماهير الإنسانيّة ، و ليس فحسب في هذه البلاد بل عبر العالم ، الحياة التي يعيشونها بعدُ تشبه جهنّم – بينما بالنسبة إلى الإنسانيّة ككلّ لا وجود لمستقبل يستحقّ الحياة فيه ،و لا مستقبل أبدا – في ظلّ هذا النظام .
و هذا ببساطة هو لبّ المسألة . نحتاج إلى التخلّص من هذا النظام – الإطاحة به و تعويضه بنظام مختلف راديكاليّا و أفضل بكثير .
و ما ليس صحيحا هو قول إنّه ليس بوسعنا القيام بأيّ شيء إزاء كلّ هذا . لا مبرّر – " لا مبرّر مستمرّ " – لتواصل هذا النظام الرأسمالي - الإمبريالي للإضطهاد و النهب و التدمير ... و هناك طريق يمكّننا من أن نضع له نهاية و أن نحلّ محلّه نظاما مختلفا راديكاليّا و أفضل بكثير ، نظام تحريريّ . و للقيام بذلك ، نحتاج إلى ثورة حقيقيّة . و هذا شيء يستحقّ أن نكرّس له حياتنا و أن نضعها على المحكّ .
و لهذا ليس مجرّد " كلام " أو " أمنية " لا أساس لها في الوقاع . لقد تمّ القيام بالكثير من العمل و لا يزال ينجز الكثير منه يوميّا لتطوير إستراتيجيا و مخطّط لكيفيّة التمكّن من إنجاز فعليّ لهذه الثورة و لكيفيّة إنشاء ظروف لتحقيق ذلك : كيف يمكن لهذه الثورة عمليّا أن تحقّق الظفر حتّى ضد القوى الإضطهاديّة العتيّة التي هناك حاجة إلى الإطاحة بها ، و كيف يمكن عمليّا بناء نظام مختلف راديكاليّا و تحريريّا ، بدلا من وحشيّة هذا النظام .
و مثلما أشرت في أعمالي الحديثة ، هذا زمن من الأزمان النادرة حيث تصبح الثورة ممكنة أكثر حتّى في بلد قويّ مثل هذا . ( أسباب ذلك جرى الحديث عنها بعمق في " شيء فظيع أم شيء تحريريّ حقّا " أين تفحّصت النزاعات صلب هذه البلاد و بوجه خاص تلك النزاعات بين مختلف فئات الطبقة الحاكمة لهذه البلاد و التي هي تمنع بشكل متصاعد من الحكم " بصفة عاديّة " كما فعلت لأجيال – و ما يمكن أن يؤدّى إلى إنفتاحات حقيقيّة للثورة ، لا سيما إذا تمّ إيقاظ الناس الذين يحتاجون حقّا إلى هذه الثورة بفضل عمل الثوريّين و الإقرار بهذه الإمكانيّة النادرة و الإلتحاق بالمشاركين في ذلك بعملهم النشيط . لقد كُتب مقال " شيء فظيع أم شيء تحريريّ حقّا " قبل الغزو الروسيّ لأوكرانيا إلاّ أنّه ينطوي على تحليل أساسي و توجّه إستراتيجي في ما يتّصل بالقيام بالثورة عمليّا في هذه البلاد القويّة ، و المبادئ و المناهج الأساسيّة التي يتحدّث عنها نهائيّا يمكن و تحتاج أن تطبّق على الوضع الراهن ، عقب هذا اللغزو الروسي و الأحداث التي جدّت في علاقة به . )
ليس بوسعنا التفريط في هذه الفرصة النادرة – و الحكم على الناس مثلنا في كلّ مكان بمواصلة العيش في جحيم هذا النظام القائم و الذى يهدّد بأن يُصبح أسوأ حتّى – مستولين على حقّ الناس في حياة تستحقّ العيش و الحيلولة دون الإنسانيّة ككلّ و مستقبل لائق أو أيّ مستقبل أصلا ... في حين أنّ كلّ ذلك غير ضروريّ تماما و أنّه بمستطاعنا أن نشيّد عالما و مستقبلا يليقان بالبشريّة و يفسحان المجال للإزدهار التام قدرات إنسانيّتنا .
و الآن بالذات ، هناك أناس ، الشيوعيّون الثوريّون ، يكرّسون عمليّا هذه الإستراتيجيا و هذا المخطّط و يعملون يوميّا من أجل هذه الثورة . عليكم الإتصّال بهم و عليكم جعل حياتكم تكسب قيمة حقيقيّة . عليكم التوجّه إلى موقع إنترنت revcom.us و إلى مشاهدة برنامج " الثورة ، لا شيء أقلّ من ذلك " ( RNL- Revolution Nothing Less ) على اليوتيوب – برنامج يوفّر معرفة أساسيّة بخصوص كيف يمكننا حقّا القيام بهذه الثورة ، و كيف يمكنهم أن تشاركوا في هذه الثورة و أن تجلبوا المزيد و المزيد من الناس للعمل من أجلها أيضا .
أجل ، في لحظة ما ، جميعنا سنموت . لكن كيف نعيش و ما الذى نكرّس لها حياتنا – ما الذى سنقاتل من أجله و نضع حياتنا على المحكّ من أجله – يمثّل الفرق كلّه .
لقد قلت ذلك عدّة مرّات و هذا صحيح بعمق : الثورة أمل الفاقدين للأمل و تكريس المرء لحياته / لحياتها للثورة أعظم ما يمكن أن يفعله أيّ شخص بحياته .
إلتحقوا بصفوف هذه الثورة و شاركوا فيها – و أجلبوا إليها المزيد و المزيد من الناس ليمكونوا هم الآخرين من محرّري الإنسانيّة .
هامش المقال :
“Something Terrible,´-or-Something Truly Emancipating: Profound Crisis, Deepening Divisions, The Looming Possibility Of Civil War—And the Revolution That Is Urgently Needed, A Necessary Foundation, A Basic Roadmap For This Revolution” is available at revcom.us. Also available at revcom.us is the Constitution for the New Socialist Republic in North America, a sweeping vision and concrete blue-print- for a radically different and emancipating society, which has been authored by Bob Avakian.
( و هذا المقال و " دستور الجمهوريّة الإشتراكية الجديدة في شمال أمريكا " متوفّران باللغة العربيّة على موقع الحوار المتمدّن ، ترجمة شادي الشماوي )
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++



#شادي_الشماوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجنون الهستيري لشين بان و خطر حرب نوويّة
- الحرب العالميّة الثالثة و البلاهة الخطيرة
- غرّة ماي 2022 ثوريّة أمميّة
- نحتاج إلى ثورة ولا شيء أقلّ من ذلك ! الانتخابات في ظلّ هذا ا ...
- أوكرانيا : حرب عالميّة ثالثة خطر حقيقيّ و ليست تكرارا للحرب ...
- - عصابة صعاليك شرعيّين - ، صعاليك يملكون أسلحة نوويّة
- - موجة الإرهاب - الحقيقيّة في إسرائيل : تفاقم قمع الميز العن ...
- وحوش البيت الأبيض و تجويع الأطفال في أفغانستان : إدارة بيدن ...
- شغل الأطفال و تدمير البيئة بالكونغو ... و السرّ الصغير القذر ...
- ضباب الحرب و وضوحها
- الطفيليّة الإمبرياليّة و تأثيراتها الرهيبة على الجماهير القا ...
- قوى إضطهاد وحشيّ و إعتذارات منافقة للقتلة المقترفين للإبادات ...
- رسالة من الحركة الشيوعيّة الجديدة بأفغانستان ( JAKNA ) إلى ا ...
- بوب أفاكيان : بصدد دوافع أعمالي و كيف يرتبط هذا بالأهداف و ا ...
- مقدّمة الكتاب 41 - مقالات بوب أفاكيان 2020 و 2021
- بوب أفاكيان يتكلّم عن - عبادة الفرد - : تهمة سخيفة و جاهلة و ...
- بوب أفاكيان يفضح المتقدّمين لخدمة هذا النظام الإضطهاديّ
- تقرير هام للأمم المتّحدة عن تأثيرات التغيّر المناخي – 3.3 مل ...
- تقرير هام جديد للأمم المتّحدة حول تأثيرات التغيّر المناخيّ – ...
- كشف الأكاذيب و التعمّق إلى ما تحت السطح – الديناميكيّة الأوس ...


المزيد.....




- بيان النهج الديمقراطي العمالي حول فاجعة جرادة المنكوبة
- بيان الجبهة الاجتماعية المغربية بعد توالي المآسي…
- شاهد: الشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين في ك ...
- عزام بدر العميم مرشح المنبر الديمقراطي الكويتي في الانتخابات ...
- قبل عشر سنوات: مذبحة عمال مناجم مريكانا المضربين في جنوب افر ...
- مواثيق المشهد السياسي في السودان
- حرائق إقليم العرائش: حقيقة الدولة الطبقية ومثال في التضامن ا ...
- أحمد بيان// الاحتفاء بالذكرى الثامنة للشهيد مصطفى مزياني... ...
- حسن أحراث // مُعتصم تاهْلا للمُعطّلين.. مُعتصم العِزّة والك ...
- خضر حبيب: درس يجب ان يتعلمه الجميع ليس فقط حركة الجهاد الاسل ...


المزيد.....

- الصين: طُموحاتُ إمبرياليةٍ في طور التكوّن / بيير روسيه
- قراءة في الخطاب العربي عن الأزمة والقطب اليساري العربي الثال ... / غازي الصوراني
- تلخيص كتاب (كاليبان والساحرة: النساء والجسد والتراكم البدائي ... / مالك ابوعليا
- حول الحزب الماركسي وأهمية الوعي بالماركسية وقضايا الواقع الم ... / غازي الصوراني
- حوار مع بوب أفاكيان [ حول قضايا حارقة : البيئة و الهجرة و حق ... / شادي الشماوي
- روسيا: من الثورة إلى الثورة المضادة – مقدمة الطبعة الإنجليزي ... / آلان وودز
- شريعتي وماركس . نقد النقد الإسلامي للماركسية / دلير زنكنة
- الاشتراكية - مراجعة وآفاق / فرانك ديب / رشيد غويلب
- الإنسان والتاريخ عند ماركس / غازي الصوراني
- مجتمع المعرفة في الوطن العربي في ظل العولمة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - الثورة : أمل الفاقدين للأمل – بوب أفاكيان يتحدّث عن - ليس لنا مستقبل وعلى أيّ حال سنموت في سنّ الشباب -