أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - تقرير هام للأمم المتّحدة عن تأثيرات التغيّر المناخي – 3.3 مليار إنسان يتعرّضون بدرجة عاليّة للأذى جرّاء التغيّر المناخي : الآن !















المزيد.....

تقرير هام للأمم المتّحدة عن تأثيرات التغيّر المناخي – 3.3 مليار إنسان يتعرّضون بدرجة عاليّة للأذى جرّاء التغيّر المناخي : الآن !


شادي الشماوي

الحوار المتمدن-العدد: 7192 - 2022 / 3 / 16 - 01:46
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


تقرير هام للأمم المتّحدة عن تأثيرات التغيّر المناخي – 3.3 مليار إنسان يتعرّضون بدرجة عاليّة للأذى جرّاء التغيّر المناخي : الآن !
مجموعة كتابة عن البيئة – جريدة " الثورة " عدد 741 ، 7 مارس 2022
https//revcom.us//en/33-billion-humans-highly-vulnerable-climate-change-now

3.3 مليار إنسان .
تقريبا مجمل سكّان الكوكب . هذا هو عدد الناس الذين يعيشون في بلدان حول الكوكب وهم " يتعرّضون بدرجة عالية إلى الأذى " جرّاء تأثيرات التغيّر المناخي ، حسب تقرير جديد للندوة العالميّة للتغيّر المناخي (IPCC ) .
فكّروا في هذا لدقيقة : أكثر من ثلاثة مليارات إنسان حياتهم إنقلبت وهي مهدّدة بأعاصير خارقة للعادة و لصعود مستويات البحار و الجفاف الكارثيّ و الفيضانات القاتلة و النقص الكبير في المواد الغذائيّة و الجراثيم و الأمراض الناجمة عن التغيّر المناخيّ .
أكثر من ثلاثة مليارات من البشر يعيشون الآن في مفترق طرق أزمة بيئيّة متفاقمة .
يوم الإثنين 28 فيفري ، نشرت الندوة العالميّة للتغيّر المناخي نتائج تقريرها الأحدث الذى سمّاه السكرتير العام للأمم المتّحدة، أنطونيو غيتارس ، " أطلس عذابات البشريّة " . و هذا التقرير هو ثانى أربعة تقارير . و الأوّل أتى مع نهاية الخريف الماضى وعالج علم التغيّر البيئيّ والتغيّر المناخي الراهن وقد تمّ التطرّق إليه هنا بموقع أنترنت revcom.us ( جريدة " الثورة " عدد 714 ) و هنا (https://www.youtube.com/watch?v=c8u5BfY1LcA&t=84s) في فيديو من برنامج " الثورة ، لا شيء أقلّ من ذلك ! " .
و المسألتان المفتاح المعالجتان في هذا التقريرالجديد هما : 1- تأثيرات التغيّرات العميقة في المناخ التي جدّت بعدُ و التأثيرات المتوقّعة مستقبلا و 2- " التأقلم " و " المرونة " – تقييم كيف أنّ المجتمعات الإنسانيّة راهنا " تتأقلم " مع هذه التغيّرات و كيف يمكن " التأقلم " لمزيد التغيّرات المنتظرة و في نظرهم إنشاء مجتمعات " مرنة " قادرة على مواجهة أفضل للأعاصير المتوقّعة .
و هذا التقرير إدانة لا تصدّق في كلّ ما يقوله و ما لا يقوله . فبينما يعرض بإقتضاب بعض الإكتشافات المفاتيح في هذا التقرير و ما يعنيه ذلك للإنسانيّة و الكوكب ، ثمّ’ حاجة إلى تسليط الضوء على الحاجز الجوهريّ المانع للتعاطي مع الأزمة المناخيّة الغائب كلّيا في هذا التقرير – النظام الرأسمالي – الإمبريالي – و لماذا لا يمكن أن يترك كما هو بل يجب افطاحة به إن كان ليكون لإنسانيّة و الأنظمة البيئيّة المتنوّعة و الكوكب أملا حقيقيّا .
دون هذا ، هناك سخريّة و تناقض عميقين في التقرير : ففيما تدقّ جهود العلماء مشكورة ناقوس الخطر ، إجراءات " اللتأقلم " و " المرونة " لا تقترب حتّى من – وهي غير منسجمة في ذلك مع – معالجة مدى و طبيعة المشكل الذى تواجهه الإنسانيّة و يواجهه الكوكب . و ما كشفوه ذاته علميّا و بشكل صارم بشأن تأثيرات ارتفاع حرارة الكوكب أفظع و مريع أكثر ممّا يُفهم في البداية – و الحلول المقدّمة تافهة و وهميّة .
كابوس كارثيّ :
جزئيّات التقرير ذاته مريعة بشكل لا يصدّق و كئيبة بشكل لا يُدرك. فهي تحمل كابوسا كارثيّا ، كابوسا يزداد سوء سنة بعد أخرى . و في آن معا تعرض سيناريوهات مستقبليّة و تصف التأثيرات المعلومة بعدُ حول العالم : التدمير غير القابل للنقض للأنظمة البيئيّة الحيويّة ؛ و تداعى الأنظمة الفلاحيّة و منابع الماء العذب و كذلك أنظمة البنية التحتيّة المفتاح ؛ و ظهور عوامل أمراض جديدة . و ستصبح أقسام كاملة من الكوكب غير ممكن العيش فيها للبشر و أنواع أخرى .
و كلّ من حدّة و مدى تأثيرات التغيّر المناخي أكبر بكثير ممّا ورد في تقارير سابقة . و نافذة فرصة منع أسوأ فظائع التغيّر المناخي الكارثيّ تُغلق بسرعة . و فضلا عن ما تمّ نقاشه بعدُ ، إليكم بضعة نقاط مفاتيح في تقرير جاء في أزيد من 3600 صفحة ، من قسم يُعنى بالتأثيرات :
* و لا مكان على الكوكب آمن من التأثيرات الكارثيّة للتغيّر المناخي – كلّ منطقة مأهولة من العالم تشهد بعدُ إنعكاسات ذلك . و على سبيل المثال :
- في أفريقيا ، تراجع نموّ الإنتاجيّة الفلاحيّة ب 34 بالمائة منذ 1963 نظرا للتغيّر المناخي ، أكثر من أيّة منطقة أخرى .
- في آسيا ، بعدُ نرى تناميا في المرض و سوء التغذية و أمراض الحساسيّة – بسبب العُرضة إلى الذى بإعتبار موجات الحرارة والفيضانات و الجفاف و ملوّثات الهواء و أكثر تعرّضا لإنتشار الحشرات الحاملة للأمراض .
- مع 2050 ، في أمريكا ، الوسطى و الجنوبيّة و أفريقيا جنوب الصحراء و جنوب آسيا ، ما يُقدّر ب 31 مليون إلى 143 مليون إنسان سيضطرّون إلى النزوح جرّاء التغيّر المناخيّ.
- مع 2100 ، تقديرات عدد الناس الذين يجدون أنفسهم في خطر بفعل ارتفاع مستوى البحار يتراوح بين عشرات الملايين إلى مئات الملايين .
* مع تجلّى أكبر للتأثيرات الراهنة للتغيّر المناخي ، التقديرات الفارطة عن العتبات الآمنة من ارتفاع الحرارة تشهد تغيّرا . فإرتفاع الحرارة الراهن يُقدّر ب 1.1 درجة سلسوس فوق مستويات ما قبل التصنيع . و قبل عشر سنوات ، 2.0 درجة سلسوس من ارتفاع الحرارة فوق مستويات ما قبل التصنيع كانت تُعتبر آمنة نسبيّا . و حديثا جدّا ، 1.5 درجة سلسوس من ارتفاع الحرارة كان يُعتبر "عتبة آمنة " - و هذا التقرير يُع.ّز أكثر واقع أنّ حتّى ذلك ستكون له تبعات مدمّرة فعلا غير قابلة للنقض بانسبة للإنسانيّة و الكوكب ككلّ .
التغيّرات الإيكوكوجيّة التي تحتاجها الإنسانيّة – الآن :
أقسام التقرير المخصّصة للتأقلم و المرونة تقدّم في آن معا عرضا و توفّر إقتراحات حول الجهود المستقبليّة لأقلمة المجتمع الإنساني للتعاطى مع تأثيرات التغيّر المناخي ّ. و قائمة أمثلة تطوّر التغيّر المناخي طويلة – الممارسات الفلاحيّة المرنة – مثل البذور المقاومة للجفاف و المزيد من التخطيط المدنيّ المقاوم للأعاصير و رعاية أنظمة بيئيّة كأراضى الأهوار المغمورة بالمياه و التي تساعد على تعديل تأثير ارتفاع مستوى البحار و تنامى نسق ظهور الأعاصير و تطوير ما يستهلك الكربون الطبيعي كالغابات التي تستهلك ديوكسيد الكربون الموجود في الهواء و تمنع بذلك مراكمته في الجوّ .
هذه الجهود مبادرات هامة و يحتاج الثوريّون – و بوسعهم – التعلّم من ذلك بعمق . جهود إنقاذ حياة الناس الآن يتعيّن مساندتها – و سيكون من الإجرام الإخفاق في إعداد المجتمع الجديد لمزيد النزوح و التأثيرات القاتلة للتغيّر المناخيّ القادمة . لكن يجب وضع الأمر بوضوح : تكريس هذه الإجراءات دون التعاطى مع مصدر التغيّر المناخي – هذا النظام الرأسمالي – الإمبريالي الذى يغذّى هذا الكابوس على أساس مستمرّ و متنامى مرتهن تماما بالوقود الأحفوريّ لسيره ، وهو يهدّد البيئة كمصدر للأرباح الرخيصة الكلفة و للتسبّب في خسارتها – يُشبه إستخدام سطل لجمع الماء لإنقاذ سفينة تغرق . دون تغيير النظام ، دون ثورة فعليّة – ليس بوسعنا التعاطى مع التغيّر المناخي أو التمكّن من " تأقلم " بالمعنى الجوهريّ .
ولنكرّر ذلك : دون تغيير النظام - دون ثورة فعليّة - ليس بوسعنا التعاطى مع التغيّر المناخي أو التمكّن من " تأقلم " أو " مرونة " بالمعنى الجوهريّ .
و هناك – بشكل بارز – مستقبلان ممكنان مطروحان هنا للإنسانيّة و الكوكب : مستقبل يدع العامل كما هو باذلين ما بوسعنا سعيا لإيقاف إسالة الدماء بينما يتحرّق العالم و الإنسانيّة تمضى مباشرة نحو الهاوية ؛ أم القيام بالثورة لوضع نهاية لهذا النظام المتسبّب في هذه الفظائع البيئيّة بكلّ العذابات الإنسانيّة المتّصلة بذلك و إنشاء نظام مغاير راديكاليّا و أفضل بكثير .
------------------------------------------------------------------------------------------------------------



#شادي_الشماوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تقرير هام جديد للأمم المتّحدة حول تأثيرات التغيّر المناخيّ – ...
- كشف الأكاذيب و التعمّق إلى ما تحت السطح – الديناميكيّة الأوس ...
- الطفيليّة الإمبرياليّة و - الديمقراطيّة - : لماذا يساند عدد ...
- مبدأ أساسي بشأن الحرب في أوكرانيا
- لنتنظّم الآن من أجل ثورة فعليّة تجتثّ إضطهاد النساء و تحرّر ...
- ريموند لوتا -- تصنيع - الإستغلال الجنسيّ و العولمة الإمبريال ...
- نيران غضب النساء و إنعكاساته على نضالات الشعوب !
- بيان تضامن من عصيان [ إلى النساء المناضلات في الولايات المتّ ...
- بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء – العنف ضد الن ...
- لماذا يحتجّون على الكنيسة الكاثوليكيّة ؟ لألفي سنة من منع ال ...
- الثلاثاء 8 مارس اليوم العالمي للمرأة لننزل إلى الشوارع عبر ا ...
- الولايات المتّحدة : هل تعلمون ؟ 10 معطيات واقعيّة بشأن الوضع ...
- الشوفينيّة الأمريكيّة الوقحة : - معاداة الإستبداد - ك - غطاء ...
- روسيا تغزو أوكرانيا و الولايات المتّحدة تصدر تهديدات و عقوبا ...
- مسألة منهجيّة هامة صاغها بوب أفاكيان ، القائد الثوريّ و مؤلّ ...
- الولايات المتّحدة الأمريكيّة : الرقابة على الكتب و حرّية الت ...
- سجين ثوريّ يتفاعل مع جدال بوب أفاكيان حول إلغاء العبوديّة-هل ...
- منطق المافيا الكامن وراء عقوبات الولايات المتّحدة ضد روسيا
- بعض النقاط المفاتيح بصدد - شيء فظيع أم شيء تحريريّ حقّا ...- ...
- تحدّي متجدّد : البحث عن ليبرالي أو تقدّمي نزيه


المزيد.....




- رسالةٌ مفتوحةٌإلى عُضوات وأعضاء المجلس الوطني للنّقابة الوطن ...
- انسحاب جميع المتظاهرين من ساحتي التحرير والنسور ببغداد
- الإضراب والتحرير: تكامل النضال
- وفاة أميني ـ مسيرات تضامن في ألمانيا والعالم مع المتظاهرين ا ...
- العراق.. كر وفر بين المتظاهرين والقوات الأمنية وسط بغداد (صو ...
- الحرية للمجهولين| خالد علي ينشر رسالة من زوجة محبوس: وائل أح ...
- إيطاليا: المنظمات الشيوعية تدعو العمال وعموم الكادحين إلى تح ...
- القوات العراقية تطلق قنابل الغاز على متظاهرين في بغداد
- قيادة عمليات بغداد: مستمرون في حماية المتظاهرين السلميين ومد ...
- قيادة عمليات بغداد: مستمرون في حماية المتظاهرين السلميين ومد ...


المزيد.....

- الفرديّة الخبيثة و الفرديّة الغافلة – النقطة الثانية من الخط ... / شادي الشماوي
- قانون التطور المتفاوت والمركب في روسيا بعد العام 1917: من ال ... / نيل دايفدسون
- لا أمل مقابل لا ضرورة مستمرّة – النقطة الأولى من الخطاب الثا ... / شادي الشماوي
- أهمية التقييم النقدي للبناء الاشتراكي في القرن العشرين / دلير زنكنة
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( م ... / شادي الشماوي
- المنظور الماركسي لمفهوم التحرر الوطني وسبل خروج الحركات التق ... / غازي الصوراني
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- البعد الثوري المعرفي للمسألة التنظيمية / غازي الصوراني
- لينين والحزب الماركسي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - شادي الشماوي - تقرير هام للأمم المتّحدة عن تأثيرات التغيّر المناخي – 3.3 مليار إنسان يتعرّضون بدرجة عاليّة للأذى جرّاء التغيّر المناخي : الآن !