أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - شكري شيخاني - 100 عام والعثماني ينتظر














المزيد.....

100 عام والعثماني ينتظر


شكري شيخاني

الحوار المتمدن-العدد: 7281 - 2022 / 6 / 16 - 20:49
المحور: القضية الكردية
    


تل رفعت ومنبج لن تكون أخر ما يطمح اليه رئيس حزب العدالة والتنمية التركية .. ونبع السلام وغصن الزيتون وما سيليهما لن تكون الاخيرة في أجندة رجب طيب اردوغان ومن قرأ بعناية تصريحات الرئيس التركي قبل أيام وحين يقول اردوغان "نحن بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارنا المتعلق بإنشاء منطقة آمنة على عمق 30 كيلومترا شمالي سوريا على حدودنا الجنوبية وتطهير تل رفعت ومنبج من الإرهابيين، وسنفعل الشيء نفسه تدريجيا في مناطق أخرى".هي تصريحات في منتهى العجرفة والتسلط فماذا يعني لقوات احتلالية غازية في دولة مجاورة تريد ان تطهر او تغزو قرى وبلدات في دولة مجاورة .. هكذا وبكل صفاقة يريد أردوغان أن يغزو تل رفعت وقراها، علما" انه هناك وجود كثيف لنقاط وحواجز لقوات الحكومة المركزية السورية وسط المدينة والطرق المؤدية إلى القرى المحيطة بالبلدة والموازية لخطوط التماس مع مناطق سيطرة المعارضة السورية المدعومة من تركيا، كما رصدت نقاط للقوات الروسية منتشرة في المنطقة في إطار عملها كقوة ضامنة لخفض التصعيد، والجانب الخدمي والإداري لهذه البلدة لازال في عهدة "الإدارة المحلية" التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على عاتقها، مع وجود مؤسسات خدمية أخرى مثل الهلال العربي السوري ومركز صحي ودائرة السجلات المدنية وشعبة للتجنيد الإجباري ومراكز أمنية تابعة للحكومة المركزية السورية، فيما شوهد عناصر شرطة المرور التابعة للإدارة الذاتية ينظمون سير المركبات لمنع الازدحام في الشارع العام للبلدة.
وبعدما زادت تركيا من نبرتها باجتياح المنطقة بدأت القوات الروسية تسير دوريات بالمدرعات المصفحة والطائرات الحوامة والمقاتلات الحربية على طول خطوط التماس مع الفصائل المعارضة في هذه المنطقة، وهو ما يفسره المراقبون على أنه رفض روسي للعملية العسكرية التركية المرتقبة وتحيط بريف تل رفعت من النواحي الشرقية والشمالية قوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا من ناحية مدينتي الباب وإعزاز شمالاً فيما يتضاعف وجود قوات للحكومة المركزية السورية ... المنطقة تشهد بشكل شبه يومي قصفاً بالقذائف من قبل الفصائل المدعومة من تركيا، أن هذا النوع من القصف اليومي هدفه ترهيب السكان لحملهم على ترك المنطقة وإخلائها لتسهيل أي عملية عسكرية مرتقبة على تل رفعت.
وأضاف "دعونا نرى من يدعم هذه الخطوات المشروعة من جانب تركيا ومن يعرقلها". الرئيس التركي بتصريحاته هذه فانه يعي مايقول تماما"..المشكلة بل المصيبة ليست فقط في أطماع النظام التركي..بل في المواقف العربية والغربية .والامريكية, بشكل خاص من مجمل التهديدات التركي
فلازال الموقف العربي مشتت وممزق وغير محدد تجاه التهديدات التركية..بين صامت كليا" وبين غير مبالي وبين داعم خفي.. والموقف الاوروبي ملتزم بانظمة وقوانين حلف الناتو .. والغالبية العظمى من الاوروبيين داعمة ومؤيدة لاي قرار تركي.. وتدفن رأسها بالتراب أمام كل الافعال والاقوال التركية والتي تهدد السلام المحلي والعالمي .أما الموقف الامريكي وأعني الولايات المتحدة فهو كالعادة غامض وضبابي.. والرؤية سيئة.. فهم من جهة ,يدعمون قوات سوريا الديمقراطية ..من أجل مكافحة داعش .. ويدعمون التوجهات الديمقراطية لمجلس سوريا الديمقراطية ومشروع الادارة الذاتية.. ومع كل هذا فليس هناك موقف أمريكي محدد .. ولاتزال تركيا هي الفتاة المدللة .. وهي ..اي الولايات المتحدة تغمض العين بل الاثنتين أمام أي اعتداء تركي جديد ..هذه الاشكالية في عدم الوضوح والضبابية المطبقة في جملة المواقف الامريكية إنما تشكل عاملا" دافعا" ومفزا" للاحتلال التركي.. ويعلم العالم أجمع والامريكان على وجه الخصوص أننا لانريد الحرب أو الصدام مع الدولة التركية .. وأيضا" لا نريد أن يعتدى علينا .. ولا أن يعيش بناتنا وأبناؤنا في جحيم القلق والارق وحالة عدم الاستقرار والخوف من موجات نزوح جديدة او تكرار حالة العنف والدمار والذي سيلف المنطقة بأكملها .. وستكون له أثار واضحة وقوية في العمق .. أما الحجج التركية الواهية والمفبركة حول الارهاب وحول الب ك ك #p k k فما هي إلا اوهام مصطنعة موجودة فقط في مخيلة العنصرية التركية.. من أجل ابتزاز الغرب والشرق.. مع الصمت المريب .. وكلما إقتربنا من حلول العام 2023..سنرى أن العثماني يسعى جاهدا" لتحقيق الحلم الذي فقده قبل مئة عام



#شكري_شيخاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لم يعتبروا .. لم يتعظوا 2 _10 .
- لم يعتبروا...لم يتعظوا؟؟1_10
- كلن ...يعني كلن
- لا دينية
- وطن .....ومواطن
- مسد ...هي لم تغب..حتى تعود
- إستوكهولم .. ومعاناة السوريين
- كلمة أحسن من 10
- الحيوان والاخلاص 3/3
- وجهة نظر
- الحيوان والاخلاص 2/3
- المجزرة ...
- ماذا يجري لو قضينا يوم بلا واتس أو فيس ؟
- الإخلاص والحيوان 1/3
- كفاية علينا 30 يوما-
- اول مايو ... والبعث السوري
- كنت في سجن صيدنايا 30/30
- كنت في سجن صيدنايا 29/30
- كنت في سجن صيدنايا 28/30
- كنت في سجن صيدنايا 27/30


المزيد.....




- الكويت.. حكم ببراءة ضباط أمن من تهمة تعذيب زميلهم «في غرفة ت ...
- وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان يلتقي رئيس الجمع ...
- انتخابات إيطاليا 2022: ما أثر فوز اليمين المتشدد على وضع الم ...
- هولندا.. إعدام 201 ألف دجاجة لاحتواء تفشي إنفلونزا الطيور
- تدهور خطير في صحة محمد بن نايف إثر التعذيب في سجن -إبن سلمان ...
- دبلوماسي عراقي يتابع مباراة لكرة القدم خلال اجتماع للأمم الم ...
- لهذه الأسباب أغلقت مدن ألمانية باب استقبال اللاجئين
- “العفو الدولية” و”هيومن رايتس ووتش” تطالبان بالإفراج الفوري ...
- مجموعة حقوقية تتهم النظام السوري باحتجاز فلسطينيين نجوا من ق ...
- السلطة تمدد اعتقال المطارد -مصعب اشتية- 7 أيام


المزيد.....

- سعید بارودو. حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - شكري شيخاني - 100 عام والعثماني ينتظر