أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عزيز الخزرجي - كيف تتحقق الصداقة؟















المزيد.....

كيف تتحقق الصداقة؟


عزيز الخزرجي

الحوار المتمدن-العدد: 7279 - 2022 / 6 / 14 - 20:56
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كيف تتحقق السعادة؟
هل بوعي الوجود نحقق السعادة ..؟

لكن كيف؟؟
هل بجمال الكلام والاخلاص والوفاء تتحقق السعادة؟
ام الاسفار ؟
وكيف نبدأ بها؟

لنرى ما قاله العظماء عن الإخلاص والوفاء:

أما أنا فأعيش وحدي في السماء، لان فيها الوفاء .. و الأرض تفتقد الوفاء.
لذلك لم اجد بدّاً إلا الاسفار الكونية.. فبدأتها لقطع (سبع محطات) وقطعتها بشق الانفس .. حتى الفناء .. بعد الشهادة ..

ما أجمل الأيام في دنيا السحاب لا غدر فيها ولا خداع.

حب بلا إخلاص كبناء بلا أساس - آرثر شوبنهاور.

لقد قرأت كُتباً كثيرة في تعريف الجّمال، فلم اجد اجمل من تعريف طاغور :
(إن الجمال هو الإخلاص) .

أجمل ما يمكن ان تهديه في حياتك هو العفو عن عدوك و الصبر علي خصمك و القدوة الحسنة لطفلك والإحسان لوالديك والاحترام لنفسك والافضل علي الاطلاق هو الإخلاص لكل هذا.

لا تقاس العلاقات أبداً بطول العشرة، ولكن تقاس بجميل الأثر و جميل الإخلاص والمحبة،

فكم من معرفة قصيرة المدى لكنها بجمالها وهدوئها أعمق وأنقي بكثير من أطول معرفة.

من يقدم لك الاخلاص فإياك أن تهمله أبداً، لأن هذه النوعية من القلوب على وجه الإنقراض.

الإخلاص عملة نادرة في مجتمع المادة اللا أخلاقي.

الحياة بلا إخلاص وقاحة لا تنتهي. إن كان قلبك ينبض بالحب الحقيقي و بالإخلاص فلا تتخاذل أبداً، لأن التخاذل هو الخيانة ولكن بحروف مختلفة فقط.

من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق، في عصر الخيانة و تبحث عن الحب في قلوب جبانة.

الإخلاص في قلوب الرجال أكثر أهمية من النجاح.

السعادة الحقيقية لا تتحقق أبداً من اشباع رغباتنا و تحقيق أمنياتنا فقط، ولكن تتحقق بالإخلاص لهدف يستحق ذلك .

كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر و عذر ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب.

إذا خانك شخص مرّة فهو ذنبه، و لكن ان خانك للمرة الثانية فهو ذنبك أنت،

من اتكل على زاد غيره طال جوعه.

البقاء مع شخص تحبه وأنت تعلم أنك ستفارقه ، كاللعب تحت المطر ممتع ، لكنك تعلم أنك ستمرض لاحقاً.

إن المرأة لا تهزأ من الحب ولا تسخر من الوفاء إلا بعد أن يخيب الرجل آمالها.

الوفاء هو بحر من الأخلاق والصفات الحميدة، لا يشوبه الغدر ولا يعرف الخيانة، امواجه نسجتها خيوط الإخلاص والمحبة والاحترام، وسفنه قلوب رست مشاعرها على الطهارة والبراءة والنية الطيبة، والمحافظة على العهد وبذل كل غالي من أجل الآخرين دون مقابل وبلا حدود.

الإخلاص هو بطاقة وجدانية سامية تفتح أمامنا المجال للشعور بالثقة والأمان والحب تجاه الآخرين وتجعلهم ينشدون المثالية في التعامل، مثالية تصبحها حساسية مرهفة دون أدنى تقصير، الإخلاص هو بحر من الأخلاق والصفات الحميدة والوفاء. ليس كل من يتكلم عن الحب كمن يتألم من الحب، و ليس كل من يقرأ رسائل الحب كمن يكتبها بدم القلب.

أجمل العبارات عن الإخلاص والوفاء :
لا خير في قول بلا فعل، ولا في منظر بلا مخبر، ولا في مال بلا جود، ولا في صديق بلا وفاء، ولا في فقه بلا ورع، ولا في صدقة إلا بنية، ولا في حياة إلا بصحة وأمن.
لا شيء أجمل من ابتسامة تكافح للظهور ما بين الدموع.
كُن مخلصاً لما هو في داخلك. عندما يكون الوفاء متعة للمرء، فهذا هو الحب.
إن المرأة لا تهزأ من الحب ولا تسخر من الوفاء إلّا بعد أن يخيب الرجل آمالها.
الرجل بصراحته في القول وإخلاصه في العمل. إذا أحببت شيئاً فأطلق سراحه، فإن عاد فهو ملك لك للأبد وان لم يعد فإنه لم يكن مقسومك بالاساس.

أوفى حب لدى البشر هو حب الطعام.
لسانك موقفك فلا تهنه ولا تكثر في وعد لا تستطيع الوفاء به أو وعيد لا يجد ما يدعمه في قدرتك.
أمهل الوعد و عجل بالوفاء.
الجود يذب الموجود و الوفاء تحقيق الموعود.
لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك، فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامة.
البعض لو ألقمته عسلاً عض إصبعي.
يظهر وفاء الرجل في الكلام، وتظهر وفاء المرأة في الدموع.
لا ترمِ حجراً في البئر التي شربت منها.
الإنسان بدون وفاء وإخلاص، للأسف الشديد جسم بلا قلب.
الحبّ لا يُقاس بعدد الساعات التي كلّمك فيها بالبطاقات الهاتفيّة، بل بالزمن الذي في انتظاره،
كنتِ تحسبين الأشهر والأسابيع والأيّام بالساعات،
وحده الوفاء يملك عدّادًا دقيقًا للوقت، إنّه النخاع الشوكي لذاكرة العشاّق.

و الأجمل الذي قيل عن الإخلاص والوفاء:
أنا لست ليبراليا و لا محافظا، لست وسطيا، ولا راهبا ولا حريصا على الاختلاف.

أريد أن أكون فنانا حرا ولا شيء آخر، وأندم على أن الله لم يعطيني القوة لكي أكون كذلك.

أكره الكذب والعنف بكافة أشكالهما، وأُكِنُّ بُغضًا شديدًا للمسؤولين ، للرياء، والغباء، ولأي حكم متعسف ليس فقط في بيوت السادة ومراكز البوليس. فأنا أجد ذلك في العلوم والأدب، وفي الجيل الجديد؛ لهذا السبب ليس لديّ ولعٌ برجال البوليس والجزارين والعلماء والكتاب ولا الجيل الجديد.

قدس الأقداس بالنسبة لي هو الجسد البشري والصحة والذكاء والموهبة والإلهام والحب والحرية المطلقة والتحرر من العنف والكذب، ولا يهم أي شكل يتخذه هذا التحرر.

سيكون ذلك البرنامج الذي ألزم نفسي به لو تمنيت أن أكون فنانًا عظيمًا – المرء إنساناً هو ألا يسعى إلى الكمال،
أن يكون المرء أحياناً مستعداً لارتكاب ذنوب من أجل الوفاء، ألا يصل المرء في زهده إلى الحد , حيث يجعل التواصل الودي مستحيلاً،
أن يكون المرء جاهزاً في نهاية المطاف لأن يهزم ويحكم من الحياة، والذي هو الثمن الحتمي لتثبيته حبه لأفراد بشر آخرين ..

بلا شك إن الكحول والتبغ وما إلى ذلك هي أمور يتوجب على القديس تجنبها، لكن القدسية هي أيضاً شيء على البشر تجنبه – يجب التشكيك بكُلِ مَا كتبه الرجالُ حول النساء ، لأنهم خصمُ و حَكمُ في الوقت نفسه .

ثائر اليوم هو طاغية الغد ..
إننا ندرك أنه ما من أحد يمسك بزمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها .. إن السلطة ليست وسيلة بل غاية، فالمرء لا يقيم حكما استبداديا لحماية الثورة، وإنما يشعل الثورة لإقامة حكم استبدادي ..
إن الهدف من الإضطهاد هو الإضطهاد، والهدف من التعذيب هو التعذيب وغاية السلطة هي السلطة, هل بدأت تفهم ما أقول الآن ؟
وسيّد الاقوال وفصل الخطاب ما قاله العلي الاعلى:

لا لباس أجمل من العافية و لا كنز أجمل من القناعة .

واليكم أروع الأقوال عن الإخلاص والوفاء:

في المقهى كنتِ تشرحين لي أفكارك عن الحبّ ” أهم شيء الصدق و الوفاء ” أنا مستعد لقبول أفكارك بلا أدنى تحفظ بشرط : أن تستمر ركبتك بالإحتكاك بركبتي ..إلى الأبد.

لا يقاس الوفاء بما تراه أمام عينك بل بما يحدث وراء ظهرك؛

رأيتُ الحُرَّ يجتنبُ المخازي …
ويَحْميهِ عن الغدرِ الوفاءُ...
وما هجروكَ من ذنبٍ إِليهم ...
ولكن قَلَّ في الناسِ الوفاءُ...
وغيَّرَ عهدَهُم مَرُّ الليالي ...
وحانَ لِمُدَّةِ الوصلِ انقِضاءُ.
إذا جاريتَ في خُلقٍ دنيئاً ...
فأنتَ ومن تجاريه سواءُ...

الدنيا مسألة حسابية ، إطرح منها التعب و الشقاء، و أجمع لها الحب و الوفاء ، و اترك الباقي لرب السماء.

إن المرأة لا تهزأ من الحب ولا تسخر من الوفاء إلا بعد أن يخيب الرجل آمالها .

والدكم الوفي و المخلص في القول والعمل اذا قال صدق واذا قيل له صدق..
العارف الحكيم .كيف



#عزيز_الخزرجي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق منهوب لسوء إدارة الأحزاب المتحاصصة:
- قبيل صباح العيد
- 12 ألف متقاعد فضائي في كردستان!!
- حكمة كونية للمثقفين:
- لماذا تحقق موت ألعراق!؟
- ألنّهاية ألمأساوية على يد المتحاصصين!
- العراق والموت السريع
- ألعراق والموت ألسريع:
- العناوين المطلوبة لتغيير واقعنا:
- كوارث تُهدّد بلادنا
- لا عراق مع المحاصصة
- اسباب زوال النعم
- رسالة من العليّ ألأعلى :
- حين تُستغلّ ألقيم!
- ما افلح وطن ضاع الحق فيه
- حين تحسّ بالألم الدفين؟
- شقشقة هدرت ثمّ قرّت :
- اثر التحمل والوعي في تحديد المتهج
- مصير الفكر في العراق:
- تجهيل الناس للتسيد؟


المزيد.....




- مصر.. توقيف صيدلانية تسببت بوفاة طفلتين
- كوريا الشمالية: ماذا نعرف عن ترسانتها الصاروخية؟
- روسيا وأوكرانيا: الجيش الأوكراني يواصل تقدمه ويسيطر على قرى ...
- آرتي ترصد إحباط محاولة تخريبية في مقاطعة خيرسون
- البنتاغون: كييف قادرة على مهاجمة القرم باستخدام -هيمارس-
- هنغاريا: تمكنا من تحقيق استثناءات من العقوبات الأوروبية ضد ر ...
- المغرب يعلن تفكيك خلية تابعة لـ-داعش- في مليلة والناظور
- وزير الخارجية الأذري يؤكد استعداد باكو لتوقيع معاهدة سلام مع ...
- روسيا تجري تجارب مع أقمار صناعية أجنبية
- الدبابات المضادة للجو التي تسلمتها أوكرانيا من ألمانيا عاجزة ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عزيز الخزرجي - كيف تتحقق الصداقة؟