أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عزيز الخزرجي - شقشقة هدرت ثمّ قرّت :














المزيد.....

شقشقة هدرت ثمّ قرّت :


عزيز الخزرجي

الحوار المتمدن-العدد: 7241 - 2022 / 5 / 7 - 03:15
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


شقشقةٌ هدرتْ ثمّ قرّت

رسالة جوابيّة لحبيب لم تكتمل رؤية الحقّ لديه..

ما تفضلتَ به يا أخي الحبيب هي في الحقيقة ملاحظات هامّة و خاطفة و دالة على حسن النية لتنوير الناس و تضمّ بعض الحِكم و الحقائق و المبادئ و الوقائع الإجتماعيّة و الشخصيّة و لها الكثير من المصاديق و الدّلالات في حياة الناس و لعلها موضع إتفاق بين معظم علماء النفس .. لكنها لا ترقى و لا تطابق و لا تناسب نهج الذين جهدوا و إجتهدوا و ما زالوا يواجهون المخاطر حتى الشهادة بسبب الظلم و الجهل الذي عمّ البلاد و العباد .. يُقابله قهر السنين بحقّ المجاهدين لبيان الحقّ و الحرّية و آلجّمال و العلم للوصول الى أسرار الوجود!؟
و ستبقى المسافات كبيرة و واسعة بوسع الكون؛
بين مَنْ سَخّرَ حياته لأداء رسالة الوجود بمحبّة الله و العباد مُذ فتح عينه على الحياة و ذاق ما ذاق من الهمّ و الأسى و الغربة و القهر و لا يزال...
و بين مَنْ حدّد و سَخّرَ وجوده للبطن و ما دونه بقليل .. ببثّ البغضاء و الفتن و الفرقة و الشحناء و الكراهيّّة بين الأهل و الأحبة والناس بدل المحبة لأغراض شخصيّة و أهداف بطنيّة و إنّيّة دنيئة و ذاتيّة و ربّما حزبيّة او عشائريّة او عائلية ضيّقة و محدودة!؟
و سيبقى الفرق كبيراً .. و شاسعاً بين الكونيّ ألسّاعي لنيل رضا المعشوق عبر الفكر الكونيّ و بين مَنْ يجهل حتى معنى و مبادئ المحبة و الجّمال و السّلام - ناهيك عن تفعيلها .. و يُفكّر عبر زوايا محيطه و تربيته و نفسه الأمّارة بالسّوء و الفحشاء و النّفاق و الغيبة و الحرام الذي لا يعرف عواقبها الخطيرة لأنّه لا يعرف معناها و مغزاها و لا حتى يُفكّر بنتائجها لفقدانه الأدب و المعرفة و الرّحمة و طريق العشق في ذاته.
و هكذا و بسبب تلك الأوضاع و القياسات القاصرة و الباطلة تراهم؛ قاسوا عليّاً الأعلى بمعاوية الدُّنيا .. و صدام الجاهل بالصدر العالم .. و أخيراً قاسوا العارف الكونيّ بالجّاهل الحزبي و "البعثي" .. لتكتمل المحنة برؤيته التاقصة و لتنعكس الموازيين التي يقررها و ليصادر التأريخ و يختلط الحابل بالنابل .. و تلك من أصعب المسائل التي إعترضت وجه الحقّ و حيّرت ألأنبياء و آلمرسلين و المصلحين حتى قوّضت - بل و أدحضت آلحقّ المبين - لينتصر الشيطان وجنوده بسببهم إنتصاراّ عظيماً في هذا الوجود للأسف الشديد .. لتواجه البشريّة اليوم ما تواجهها من الشّر و اتعس مصير .. سيُشهد مصاديقه عمليا و قريبا جدّا و بأسوء ما كان من قبل - زمن الانبياء و الأئمة والمرسلين و المشتكى لله.
و السلام من السلام عليكم.



#عزيز_الخزرجي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اثر التحمل والوعي في تحديد المتهج
- مصير الفكر في العراق:
- تجهيل الناس للتسيد؟
- اثر العلل والمعلول في تقويم عقيدتنا الكونية
- الأتحاد مع الاصل
- حكمة كونية من الاسفار
- ألوعي هو النّاجي من الحن
- بيت القصيد المفقود لدى الناس:
- بيت القصيد المجهول عند الناس:
- ألفرق بين مُنتج (ألفكر) و المتطفل عليه
- ألسّمة المنهجية في الفلسفة الكونية
- ألبلاستك يُلوّث حياتنا
- جوهر الفلسفة الكونية:
- رسالة لأبني عبر الأثير ...
- مستقبل العراق
- قصّتي مع الله ...
- واجبات الحكومة الوطنية المستقلة:
- واجبات الحكومة الوطنية المستقلّة:
- أيها العشاق الغرباء :
- ألفساد على مفترق طريق


المزيد.....




- في ذكرى حادث قطارات مميت.. شاهد اندلاع أعمال عنف في شوارع ال ...
- بايدن يتحدث مع أمير قطر ورئيس مصر.. بعد مقتل وإصابة المئات ف ...
- غانا: البرلمان يقر مشروع قانون يقيد حقوق المثليين ويثير الجد ...
- الشرطة الإسبانية تعلن القبض على شخص بتهمة تصدير معدات عسكرية ...
- رفاق سلاح بوشنل يحرقون زيهم العسكري ويطالبون بوقف الحرب في غ ...
- خلال بث مباشر في -تيك توك-..مقطع فيديو متداول لشاب لبناني يو ...
- -تلغراف-: شولتس قام بتسريب معلومات استخباراتية عن الوحدات ال ...
- عبد الملك الحوثي: لدينا مفاجآت لا يتوقعها الأعداء نهائيا وست ...
- بايدن تعليقا على -مجزرة- شارع الرشيد بغزة: لا جواب لدي حتى ا ...
- السيسي يحذر بايدن من استمرار التصعيد العسكري واستهداف المدني ...


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عزيز الخزرجي - شقشقة هدرت ثمّ قرّت :