أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عزيز الخزرجي - اثر العلل والمعلول في تقويم عقيدتنا الكونية














المزيد.....

اثر العلل والمعلول في تقويم عقيدتنا الكونية


عزيز الخزرجي

الحوار المتمدن-العدد: 7223 - 2022 / 4 / 19 - 23:51
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


اثر العلل والمعلولات في تقويم عقيدتنا الكونية(١):

لا تستقيم عقيدة عالم او فقيه او مختصّ مهما بلغ من العلوم و الفقه ما لم يعرف و يدرك دور العلل و المعلولات لخلق الأنسان و الوجود لتثبيت عقيدته و بالتالي تحقيق اهدافه الكونية ..

و لمعرفة ذلك يجب ملاحظة مرتبة الجّواهر في الوجود بكونها أسمى من مرتبة الأعراض، لكونها ملحقة بالجواهر القائمة بذاتها، و إن أدنى جوهر في مرتبة الوجود يظلّ اعلى مرتبة من اعلى عرض في سلّم الأعراض و هذا ما اشار له الفارابي في فلسفته و ابن سينا في كتاب النجاة، و الملا صدرا في اسفاره، و غيرهم من الفلاسفة.


عند التحدث عن حقيقة (الجواهر و الأعراض) وجدنا ضرورة العلة و المعلول و بروزهما لاظهار اهمّيتهما لفهم علاقات (الجواهر بآلأعراض) من ناحية اخرى ، و لفهم علاقات (الأعراض) فيما بينها من ناحية ثالثة، و قد أشرنا لذلك بقدر ما يسمح به المقام فيما مضى.

لذا لا بد من بيان ذلك لمعرفة أهمّيّتهما في الفلسفة الكونيّة :

ألعلل الكونية الأساسيّة أربعة، و قد اضاف (ابن سينا) علّتان لتلك آلعلل الأربعة لتصبحا ستّاً لكنهما ليستا اساسيّتين في كتابه (إلهيات النجاة) بخلاف ما قرّره في (منطق النجاة).

و العلل الأربعة الاساسيّة في ظهور الوجود والخلق بأكمله هي:

ألعلة الفاعلة: و هي العلة التي يكون بها الفاعل فاعلاً و مبدأ حركة ؛ ككون النّجار علّة للكرسي و آلأب علّة لابنه، و هكذا الوجود بأسره معلول لخالقه.

العلة المادّية : و هي العلة التي يلجأ اليها الفاعل ليكون فاعلاً و بدونها لا يمكن للشيئ او المخلوق أن يظهر و لا ان يقبل الماهيّة التي يعطيه الفاعل اياها مثل الخشب لصناعة الكرسي، القطن لصناعة الثوب.

العلّة الصوريّة : و هي شكل و صورة الشيئ المخلوق و كيفية تناغم و تنسيق اجزائه، و أقتران الصورة بالمادة هو علّة تكون الشئ، فشكل الكرسي في ذهن النجار او اللوحة الفنية في ذهن الفنان هي التي تحقّقت أثناء الفعل و التحقيق.

ألعلة الغائية : هي الغاية من خلق الشيئ، فما لأجله يكون الشيئ لا بد ان يكون علّته في إعطاء الشيئ صورة معيّنة و مناسبة، فالغاية من الكرسي هي الجلوس عليه، و هذه الغاية هي التي جعلت الفاعل يصنعه، كذلك البيت فآلسّكن هي الغاية من بنائه.

و إجمالا نختصر موضوع البحث من خلال المثال الكوني التالي:

ألعلل الأربعة لبناء مدرسة ..
_ ألعلّة الفاعليّة هو البناء.
_ العلة الشكلية هو الشكل الهندسي الخارجي.
_ العلّة المادّية هي المواد التي استخدمت لبناء المدرسة.
_ العلة الغائية هي تعليم الناس و اعدادهم لخدمة و تكامل المجتمع لتحقيق الرفاه و السعادة.
و هذا المثال ينطبق تماما على خلق الكون و الانسان، فالله تعالى هو الخالق وهو العلة الفاعلية و المواد و العناصر التي بني الكون منها هي العلّة المادّية، و الاشكال و الصور تمثّل العلة الصورية، أما العلّة الغائية فتثمثل في تعليم الناس عن طريق الانبياء لتجسيد المحبة و الوصال مع المعشوق.
و الحمد لله ابدا.
العارف الحكيم
_________________
(١) مقتبس من كتابنا الموسوم ب؛ اسفار في اسرار الوجود.



#عزيز_الخزرجي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأتحاد مع الاصل
- حكمة كونية من الاسفار
- ألوعي هو النّاجي من الحن
- بيت القصيد المفقود لدى الناس:
- بيت القصيد المجهول عند الناس:
- ألفرق بين مُنتج (ألفكر) و المتطفل عليه
- ألسّمة المنهجية في الفلسفة الكونية
- ألبلاستك يُلوّث حياتنا
- جوهر الفلسفة الكونية:
- رسالة لأبني عبر الأثير ...
- مستقبل العراق
- قصّتي مع الله ...
- واجبات الحكومة الوطنية المستقلة:
- واجبات الحكومة الوطنية المستقلّة:
- أيها العشاق الغرباء :
- ألفساد على مفترق طريق
- أيها الصدر المقاوم : ألثورة هي الثورة
- ألكتب الكونيّة للفيلسوف العارف الحكيم:
- لماذا آلعراق إلى سفال؟
- لماذا العراق إلى سفال!؟


المزيد.....




- بايدن: بوتين لم يكن يمزح عندما أطلق التهديدات النووية
- فرنسا توبخ إيران: -أسوأ نظام ديكتاتوري-
- فرنسا توبخ إيران: -أسوأ نظام ديكتاتوري-
- العلماء يتوقعون ظهور قارة عملاقة في مكان المحيط الهادئ بعد 2 ...
- رائد فضاء روسي: جدران محطة المستقبل يجب أن تكون شفافة
- KAMAZ الروسية تطلق شاحناتها المتطورة لخدمات الطوارئ
- عاجل | بايدن: الرئيس الروسي لم يكن يمزح عندما تحدث عن استخدا ...
- روسيا وأوكرانيا: مواطنان روسيان يبحران إلى ألاسكا طلبا للجوء ...
- 200 قتيل و30 ألف بيت مدمر حصيلة الفيضانات في النيجر
- أوروبا تشدد العقوبات وتستهدف النفط الروسي وموسكو تحذرها: ينت ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عزيز الخزرجي - اثر العلل والمعلول في تقويم عقيدتنا الكونية