أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عزالدين مبارك - تهافت ما يقوله الإعجازيون عن آية الرتق والفتق














المزيد.....

تهافت ما يقوله الإعجازيون عن آية الرتق والفتق


عزالدين مبارك

الحوار المتمدن-العدد: 7247 - 2022 / 5 / 13 - 00:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما تستنجه من قول القرآن عن الرتق والفتق بأنه يعني الإنفجار العظيم ليس سوى تلبيسا وتدليسا لا معنى له لأنه حسب خيال من قال ذلك والأساطير القديمة بأن السماء والأرض كانتا ملتصقين ثم انفصلا وهو يتصور مثل ما كان بالأسطورة أن السماء قبة وسقف وبناء مثله مثل الآرض ومتصل في الأفق مع الأرض والدليل الذي يؤكد ذلك موجود في القرآن نفسه "وَٱلسَّمَآءَ بَنَيْنَٰهَا بِأَيْيْدٍۢ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ (الذاريات - 47)" ثم "﴿ وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَّحْفُوظًا ۖ وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ﴾ [ سورة الأنبياء: 32]" ثم "وَفُتِحَتِ السَّمَاء فَكَانَتْ أَبْوَابًا {النبأ:19}" ثم "ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين الآية 5 من سورة الملك" إذا القرأن يؤكد أن السماء متكونة من مواد مثل الأرض (بناء وسقف وأبواب ومصابيح معلقة بها) فلا يمكن تعليق المصابيح وفتح أبواب في الهواء.



#عزالدين_مبارك (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل القرآن هو تعبير عن العقل الباطني لمحمد؟
- نحو الدين كحرية شخصية
- هل هناك علاقة بين الأديان والتخلف؟
- وهم الثورة ولعبة الأمم
- المواطنة والعدالة الاجتماعية لبناء الدولة الحديثة
- المواطن العربي المقهور إقتصاديا واجتماعيا وسياسيا
- ثورة العقل لم تقع
- متى ينتصر العقل على الخرافة؟
- هل الأخطاء العلمية بالقرآن دليل على بشريته؟
- المنظومة العقابية بين الوضعي والديني
- الإنسان قبل وبعد الديانات
- العالم الإفتراضي ما له وما عليه
- الإنسان العربي المقهور
- حتى لا نغادر التاريخ
- شرعية السلطة والتفويض الشعبي
- علاقة الإسلام السياسي بالتطرف والإرهاب
- البحث عن حلول بعيدا عن الأجور ومنظومة الدعم
- التهميش عملية مدبرة
- هل الأديان من صنع البشر ؟


المزيد.....




- إقبال بركة تكتب:خليل عبدالكريم..علماء الإسلام والمرأة
- ما وراء تصريحات بابا الفاتيكان عن أوكرانيا؟
- مهرجان كان: -صبي من الجنة-... الشرطة السياسية المصرية في دها ...
- قوات الاحتلال تقتحم مصلى قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك ...
- جبهة العمل الاسلامي في ذكرى التحرير: ستبقى شعلة المقاومة وهّ ...
- فصائل المقاومة الفلسطينية: سماح حكومة الاحتلال للجماعات الصه ...
- المكتب السياسي لحركة أنصارالله باليمن: ندين بشدة جريمة اغتيا ...
- الرئيس الأسد يستقبل راعي الكنيسة الأرمنية في بيت كيليكيا الك ...
- مصادر فلسطينية : قوات الاحتلال تقتحم مصلى قبة الصخرة في المس ...
- بعد شطبها من لائحة الإرهاب الأميركية.. تساؤلات حول مستقبل ال ...


المزيد.....

- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر
- ميثولوجيا الشيطان - دراسة موازنة في الفكر الديني / حميدة الأعرجي
- الشورى والديمقراطية من الدولة الدينية إلى الدولة الإسلامية / سيد القمني
- الدولة الإسلامية والخراب العاجل - اللاعنف والخراب العاجل / سيد القمني
- كتاب صُنِع في الجحيم(19) / ناصر بن رجب
- التحليل الحداثي للخطاب القرآني (آلياته ومرتكزاته النظرية ) / ميلود كاس
- الثالوث، إله حقيقي ام عقيدة مزيفة؟ / باسم عبدالله
- The False Trinity / basim Abdulla
- نقد الفكر الديني بين النص والواقع / باسم عبدالله
- خرافة قيامة المسيح / باسم عبدالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عزالدين مبارك - تهافت ما يقوله الإعجازيون عن آية الرتق والفتق