أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد الكريم يوسف - العقوبات الاقتصادية و القانون الدولي














المزيد.....

العقوبات الاقتصادية و القانون الدولي


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7247 - 2022 / 5 / 13 - 11:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجزء الرابع

تُصوَّر العقوبات الاقتصادية أحيانًا على أنها أداة لفرض القانون الدولي أو قواعد السلوك الدولية. بناءً على هذا المفهوم ، يُفهم الهدف النهائي للعقوبات الاقتصادية على أنه تطبيق القانون الدولي. لكن هذا التصور يجافي الحقيقة بكل تأكيد.

بالنسبة لمارجريت دوكسي ، قد يتخذ إنفاذ القانون من خلال استخدام العقوبات الاقتصادية عدة أشكال.

أولاً ، قد يشمل الإنفاذ إنهاء الانتهاكات المستمرة للقانون الدولي / المعايير - القياس المحلي هو وقف جريمة قيد التقدم أو الحدوث . مثال دوكسي نفسه هو العقوبات الاقتصادية المفروضة لعكس الغزو غير القانوني لجزر فوكلاند من قبل الأرجنتين.

ثانيًا ، قد يتطلب الإنفاذ منع حدوث انتهاكات للقانون الدولي في المقام الأول. ويكون المكافئ المحلي هو منع تحقيق مؤامرة إجرامية معروفة. كما يلاحظ دوكسي ، بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ، فبالنظر إلى الدعم الكافي من أعضائه ، يمكن لمجلس الأمن تصنيف أي موقف على أنه تهديد للسلام ومن ثم الأمر باتخاذ إجراءات وقائية لضمان عدم إدراك التهديد.

ثالثًا ، قد يتطلب الإنفاذ فرض عقوبات اقتصادية لاحقة على انتهاكات القانون الدولي لردع الدولة المتلقية أو غيرها من تكرار الانتهاكات. هنا العقوبات الاقتصادية هي "نوع من الغرامة على سوء السلوك الدولي".

يتمثل الاختلاف الرئيسي بين تطبيق القانون ومفاهيم السياسة الخارجية للعقوبات الاقتصادية في أن الأول يدعي أن أهداف العقوبات الاقتصادية هي فقط إنفاذ القانون الدولي / قواعد السلوك الدولية ، بينما يدعي الأخير أن أهداف العقوبات الاقتصادية محددة من خلال السياسة الخارجية للمرسل. بالطبع لا يتعارض المفهومان مع بعضهما البعض. قد تتوافق حلقة عقوبات معينة مع أهداف السياسة الخارجية للمرسل وتعمل على فرض القانون الدولي.

يمكن تفسير هذا الاختلاف بين المفهومين جزئيًا بالإشارة إلى تركيز دراسات المنظرين المعنيين: أولئك الذين يستخدمون مفهوم السياسة الخارجية يميلون إلى التركيز على الحالات التي تكون فيها الدول هي المرسلة للعقوبات الاقتصادية ، في حين أن أولئك الذين يستخدمون مفهوم إنفاذ القانون يميلون للتركيز على الحالات التي تكون فيها الأمم المتحدة هي المرسل. مما لا شك فيه أن مفهوم السياسة الخارجية يناسب الدول بشكل أفضل من الأمم المتحدة ومفهوم إنفاذ القانون يناسب الأمم المتحدة بشكل أفضل من الدول. ومع ذلك ، سيكون من الخطأ القول إن مفهوم السياسة الخارجية ينطبق على الدول ومفهوم إنفاذ القانون على الأمم المتحدة. يمكن للدول أيضًا أن تعمل على إنفاذ القانون الدولي. وبالمثل ، فإن الأمم المتحدة ليست محصنة ضد المصالح الوطنية لدولها الأعضاء الأكثر قوة.

لتلخيص ذلك ، هذه هي الأهداف المحتملة للعقوبات الاقتصادية:

1- لتغيير أو منع السياسات أو السلوك المرفوض أو غير القانوني

2- لإرسال رسالة فيما يتعلق بالسياسات أو السلوك المرفوض أو غير القانوني

3- لمعاقبة السلوك المرفوض أو غير القانوني على أسس رادعة أو جزائية

ضمن نفس السلسلة الأجزاء التالية :
القانون الدولي والعقوبات الاقتصادية
العقوبات الاقتصادية والضغوط الاقتصادية
الحرمان من الموارد
تجفيف الأصول
آليات تنفيذ العقوبات الاقتصادية

......يتبع...



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طبيعة العقوبات الاقتصادية
- مدخل لفهم العقوبات الاقتصادية
- تقنيات مستدامة لتحسين جودة الهواء في المدن
- هل ستكون حرب أوروبا القادمة في أوكرانيا أم في أسواق الغاز؟
- مشكلات تعاني منها فرق تكنولوجيا المعلومات
- أمن خطوط أنابيب البترول في الشرق الأوسط
- إلى قبلة
- كيف يمكن للحرب ضد أوكرانيا أن تغير الاقتصاد العالمي؟
- طاقة الهيدروجين النظيفة
- هل يمكن لأوروبا أن تتحمل فطام نفسها عن الغاز الروسي؟
- فئات تغيير في المناخ
- الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط: استكشاف بدائل للطاقة الروسية
- التحرير الصحفي
- إعادة تعريف دور المصافي النفطية في العالم
- التقنيات الخضراء من أجل مستقبل مستدام
- كيف يتحول الشرق الأوسط إلى مستقبل مستدام
- خط الغاز العربي (AGP) ، الأردن ، سورية ، لبنان
- التأثير الاجتماعي للروبوتات
- إضفاء الطابع الإنساني على الروبوتات: أين نرسم الخط الفاصل؟
- تحول الطاقة في الشرق الأوسط - هل المستقبل يعمل بالهيدروجين؟


المزيد.....




- اليابان -تختبر- عودة السياحة في البلاد..كيف؟
- حرس الحدود الإيراني يحبط محاولة تهريب 550 ألف لتر من الوقود ...
- استطلاع عن مواقف الصينيون.. الأفضل للروس والأسوأ من نصيب الأ ...
- بعد أكثر من نصف قرن -البنتاغون- يبحث عن -آثار روسية أو صينية ...
- منظومة S-500 تدخل الخدمة بالجيش الروسي
- بلاك فيس: لماذا ينظر لصبغ الوجه بالأسود على أنه عنصري؟
- أردوغان لفنلندا والسويد: لا تكلفوا أنفسكم عناء القدوم لأنقرة ...
- النتائج النهائية للانتخابات اللبنانية
- إيجاز صحفي للمتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية.
- بريطانيا تواجه تداعيات نسب التضخم القياسية.


المزيد.....

- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز
- اليسار: أزمة الفكر ومعضلة السياسة* / عبد الحسين شعبان
- المجاهد الفريق أحمد قايد صالح أسد الجزائر / أسامة هوادف
- ديوان الرواقية السعيد عبدالغني / السعيد عبد الغني
- النفط المغربي / جدو جبريل
- قضايا مغربية بعيون صحفي ثائر ضد الفساد والرداءة / منشورات فضاء الحوار
- علامات استفهام أراء شاهدة / منشورات okdriss
- الانكسارات العربية / منشورات فضاء الحوار
- جريدة طريق الثورة، العدد 61، نوفمبر-ديسمبر 2020 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد عبد الكريم يوسف - العقوبات الاقتصادية و القانون الدولي