أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شفان شيخ علو - أهلنا














المزيد.....

أهلنا


شفان شيخ علو

الحوار المتمدن-العدد: 7229 - 2022 / 4 / 25 - 21:48
المحور: المجتمع المدني
    


 
أهلنا خارج الوطن
أهلنا داخل الوطن
ليس من فرق بينهم، فكلهم أهلنا الإيزيدية
أهلنا الذين في أول العمر
أهلنا الذين في عمر متقدم
ليس من فرق بينهم، فكلهم يسندون يعضهم البعض. الكبير قدوة الصغير فينا نحن الإيزيدية، والصغير أمل الكبير بيننا نحن الإيزيدية.
أهلنا من الرجال
أهلنا من النساء
هم معاً يمنحون الحياة، في أجمل صورة لها، ويحافظون على استمراريتها، ويدافعون عنها، لتعيش الإيزيدية بهم معاً .
أهلنا الإيزيدية من الذين عاشوا طويلاً ومضوا
أهلنا الإيزيدية من الذين يعيشون
أهلنا الإيزيدية من الذين لديهم حلم كبير هو أن يعيشوا بسلام، كما يتمنون حياة سليمة وآمنة للآخرين، كما هو مضمون عقيدتهم. كلهم يخفقون بقلب واحد، ويعيشون همَّ بعضهم البعض، وسعادة بعضهم البعض .
أهلنا الإيزيدية من الذين يعيشون أسرى أعداء الإيزيدية من الدواعش الهمج
أهلنا الذين يحاولون المستحيل لتحريرهم من هذا الأسر ، من وحشية الدواعش
كلهم يؤكدون أنهم متحدون في الأفراح والأتراح .
أهلنا الإيزيدية الذين يعلمون
أن جوع أي إيزيدي هون جوع الجميع
أن وجع أي إيزيدي هو وجع الجميع
أن شجاعة أي إيزيدي هي شجاعة الجميع
أن سعادة أي إيزيدي هي سعادة الجميع
هكذا تعلمنا عقيدتنا أن نحب بعضنا البعض، وفي هذا الزمان الصعب
وأن نتذكر بعضنا البعض في هذه الظروف العصيبة
وأن الشعور المشترك هو الوحيد الذي يبقينا متحدين في فعل الخير لغيرنا ولنا، ودفع الشر عنا وعن الآخرين ، وهو الوحيد الذي يبقي شجرة المحبة بيننا خضراء ومثمرة ونحن في ظلها .
 



#شفان_شيخ_علو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غداً عيدنا نحن الإزيدية…
- العراق والسلام المنشود
- داود مراد ختاري
- نجم في سماء ألأيزيدية
- ابو ثابت …الثابت على حب الناس …صديق الجميع …وداعاًياصديقي
- عزاء الفقيد الكبير شيخ شامو
- من نبلاء الكورد
- شفان برور يغدر بفنه !
- الإيزيدية أكبر من فرماناتهم وأقوى
- من يبقون في الوجدان…
- كابوس طريق الموت
- السلوك الغوغائي لا يليق بالائيزيدي
- في لوحة -لافكش-
- نعم لاستقلال كردستان ولا.. للتحديات
- شنكال تحررت ووعد البارزاني تححق
- في افتراءات (احمد داوود اوغلو )على البرزاني
- حرمة الاديان والتجاوزات المسيئة
- نوروز العيد ... ونوروز النصر والعبر
- حلف بغداد سابقا .....والاتفاقية الامنية لاحقا
- الديمقراطية أولاً ... هي السبيل الوحيدة إلى عراق جديد


المزيد.....




- اليمن: مقتل وإصابة 26 شخصا جراء حرائق اندلعت في مخيمات الناز ...
- الأمم المتحدة تواصل البحث عن مبعوث جديد لها في ليبيا
- إصابات خلال مواجهات في بيت لحم ونابلس واعتقالات في مناطق متف ...
- مصادر فلسطينية : جيش الاحتلال يعلن اعتقال 12 فلسطينيا خلال ا ...
- إسرائيل: أفرِجوا عن حقوقي فرنسي-فلسطيني
- أوكرانيا: هجمات روسية غير مشروعة في خاركيف
- لماذا تتجاهل الأمم المتحدة الخطر النووي الذي يتهدد جميع سكان ...
- يمثل غدا أمام القضاء العسكري.. العفو الدولية تطالب بإطلاق سر ...
- الحكومة السورية تقول إنها مستعدة لمساعدة اللاجئين العائدين م ...
- خضر حبيب: طريقة اعتقال القيادي بسام السعدي جرت بشكل مهين ليس ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شفان شيخ علو - أهلنا