أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رياض حمزة - ( يونامي ) مدعوّة لإسناد العراق في تدويل المطالبة بحقوقه المائية














المزيد.....

( يونامي ) مدعوّة لإسناد العراق في تدويل المطالبة بحقوقه المائية


محمد رياض حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 7202 - 2022 / 3 / 26 - 12:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ـ إستنفدت وزارة الموارد المائية العراقية كل خياراتها السياسية والدبلوماسية مع جمهورية إيران الاسلامية للإنهاء المتعمّد بقطع المياه عن 42 نهرا تصب في نهر دجلة وشط العرب ، فتوجهت بخطاب لوزارة الخارجية طالبت فيه بتدويل ملف حقوق العراق المائية مع إيران. علما بأن إيران و على مدار السنوات الماضية رفضت كل الدعوات العراقية التي وجهت لها للجلوس على طاولة الحوار من أجل مناقشة الازمة ، مشترطة اعترافاً مسبقاً من حكومة العراق باتفاقية الجزائر مقابل قبولها دعوات التفاوض . المؤكد أن الحكومة الايرانية مدركة وعلى بيّنة من ظروف إتفاقية الجزائر لعام 1975 التي عقدت بين مقبورين ، صدّام والشاه. رفض طهران مطالبات العراق بحقوقه المائية مستقوية بمليشيات مسلحة وقيادات احزاب ولائية تعمل على منع أي تحرك عراقي لتدويل الخلاف لتقاسم مياه الانهار المشتركة التي تم تجفيفها .
ــــــــ في 18 أيلول 2018 دعا وزير الموارد المائية العراقي مهدي رشيد الحمداني إلى ضرورة وقف ممارسات إيران بتحويل مجاري مياه الانهر التي تصب في نهر دجلة وشط العرب . وأن تلك الممارسات مخالفة صريحة للمواثيق الدولية. جاء ذلك خلال مؤتمر الأمن المائي الأول في بغداد الذي عقد في 5 آذار 2022 . وقال الحمداني إن العراق فعّل مذكرة تفاهم مع تركيا التي أبرمت عام 2009 وعدلت عام 2014، وتتيح للعراق الحصول على حصة كاملة. لافتا إلى وجود لجنة مشتركة مع تركيا مقرها بغداد للتنسيق بشأن مسألة المياه. ويبدو ان الجانب التركي أكثر تفهما لمطالب العراق المائية في نهري دجلة والفرات. وبسبب الموقف الإيراني الرافض للمفاوضات ، وجهت وزارة الموارد المائية خطابا إلى وزارة الخارجية العراقية تطالبها بتدويل ملف المياه مع إيران والتوجه نحو المجتمع الدولي. ويبدو ان وزارة الخارجية العراقية لم تتخذ أي إجراء تلبية لدعوة وزارة الموارد المائية لتدويل المطالب العراقية.
ــــــــــ في23 كانون الأول / ديسمبر 2003 . أصدرت الامم المتحدة قرارا برقم 217/ 58 بعنوان " العقد الدولي للمياه من أجل الحياة " جاء القرار خلاصة لسلسلة من المؤتمرات والاعلانات الاممية بداً بإعلان ستوكهولم 1972 ، و " المؤتمر العالمي للمياه في الارجنتين 1977. ومؤتمر المياه في دبلن/ إيرلندا 1992. وقمة الالفية عام 2000 . أكد القرار الأممي على ضمان التقاسم العادل لمياه الانهار للدول المتشاطئة . ( المصدر : بحث د. محمد رشيد شطناوي ــ الجامعة الأردنية.)
ــــــــــ بموجب ميثاق الأمم المتحدة ، يضطلع مجلس الأمن الدولي بالمهام وبالسلطات التي تحافظ على السلام والأمن الدوليين، وفقاً لمبادئ الأمم المتحدة ومقاصدها.والتحقيق في أي نزاع أو حالة قد تفضي إلى خلاف دولي وتقديم توصيات بشأن تسوية تلك المنازعات، أو بشأن شروط التسوية. وتحديد أي خطر يتهدد السلام أو أي عمل عدواني، وتقديم توصيات بالإجراءات التي ينبغي اتخاذها. ودعوة جميع الأعضاء إلى تطبيق الجزاءات الاقتصادية، وغيرها من التدابير التي لا تستتبع استخدام القوة للحيلولة دون العدوان أو وقفه.

ــــــــــ يمكن إعتبار نزاع تقاسم مياه الانهار المشتركة بين العراق وجارتيه إيران وتركيا من بين النزاعات التي تهدد ألسلم والامن الغذائي للشعب العراقي . وإن قطع مياه الروافد المغذية لأنهار العراق أو حجب تدفقها من إيران وتركيا عمل عدواني مقصود يجب أن يناقش في المحافل الدوليىة . سواء في محكمة العدل الدولية وفي مجلس الامن الدولي وصولا الى حل عادل لتقاسم مياه الإنهار المشتركة بين أيران والعراق وتركيا والعراق.
ــــــــــــ في 22 أذار 2022 بثت قناة التغيير تقريرا بعنوان ( العراق يواجه الكارثة و بلاسخارت تعلن الانذار قبل فوات الاوان). لعل مشكلة حرمان العراق من حقوقه المائية من بين أهم المشاكل التي يجب تدويلها التي أوجدتها جارتا العراق إيران وتركيا وتتفاقم دون حل عادل يستند الى القانون الدولي.
ـــــــــ أُنشأت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ببقرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1500 في 14 آب/أغسطس 2003. وفي أيلول /أغسطس 2018 . عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ، السيدة "جنين بلاسخارت " ، ممثلا خاصا له في العراق ورئيسا لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).منذ تولي عملها قدمت السيدة "بلاسخارت" خدمات جليلة في المساعدة على تقويم العراق ، سياسيا واقتصاديا. وبنشاط ملموس في أداء مهمتها الانسانية. تعرضت السيدة "بلاسخارت " للاساءة ولم تثنها مخاطر عملها عن المبادرة في مواصلة عملها. وبما ان قضية التجاوز على حقوق العراق المائية مازالت قائمة ويمكن أن تسبب بإنهيار نظم الري و الانشطة الزراعية فإن تدخل بعثة (يونامي) ممثلة بالسيدة " بلاسخارت" والمبادرة بإسناد جهود العراق في المحافل الدولية في المطالبة بحقوقه المائية من الجارتين إيران وتركيا ، مبادرة يعوّل عليها العراق وصولاً لإتفاقات ملزمة تؤمن ديمومة الحصول على حصصه المائية. تجفيف أنهار العراق من أخطر التحديات التي تهدد السلم والامن بين العراق وجيرانه.
ـ ـــــــــ كتب " بريان لوكفين" الصحفي العلمي بهيئة الاذاعة البريطانية " في ظل ندرة المياه، يرى البعض أن الماء سيصبح سلعة اقتصادية تباع بأسعار تضاهي أسعار النفط. وفي العقود المقبلة، ستؤثر إمدادات المياه على المشهد الجيوسياسي، والتحرك الدبلوماسي، وربما تتسبب في وقوع صراعات بين البلدان.( المصدر ــ بي بي سي في 21 يونيو / حزيران 2017).
هذا الرأي ليس مجرد تصوّر أنه الواقع الذي سيتسبب مستقبلا بنزاعات تهدد الامن والسلم . مياه الانهار المشتركة بين الدول التي يساء استغلالها ينتج عنها انهيار نظم الري والانشطة الزراعية والغذائية في الدول المتضررة ولابد من تقاسم عادل للمياه وفق القانون الدولي يتولى تطبيقه مجلس الامن الدولي.



#محمد_رياض_حمزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نفط العراق بين الدستور الإتحادي و - دستورالإقليم- ؟!؟
- أصل الحكاية في الازمة الأوكرانية
- الاقتصاد العراقي ... سجال بين العلم والجهل
- الفضائيات الاخبارية بين الرصانة المهنية والمبالغة والتهويل
- حكومة الاغلبية ... ما لها وما عليها
- اللعبة تتكرر؟!
- برلمان العراق وحكومته المقبلة ... الإفصاح عن الذمة المالية . ...
- برلمان العراق وحكومته المقبلة ... الإفصاح عن الذمة المالية . ...
- جمهورية إيران الإسلامية والاتحاد السوفيتي ؟!
- معوقات تطوير العلاقات العراقية مع إيران وإستدامتها
- مساعي المالكي لتولّي رئاسة الحكومة لدورة ثالثة
- من يعوّض ضحايا مجازر الانفال وحلبجة؟
- نحو توظيف موارد العراق المالية بكفاءة ... توقعات : ( 100 180 ...
- أرباح شركات صناعة الادوية ... من أجل مليار آخر من الدولارات
- ما الجديد في -معضلة- ملف النفط بين بغداد واربيل
- القتل بإسم الدين والمذهب ... -ولا تزر وازرة أخرى- ..
- إلى اين تتجه العلاقات بين العراق وايران؟
- مستقبل العلاقة بين بغداد واربيل؟
- في ملف النفط ... تعهدات حكومة الاقليم لبغداد يرفضها رئيسها ؟
- هل تراجع الدين كعقيدة في المجتمعات الإسلامية؟


المزيد.....




- بايدن: لن أتحدث مع بوتين إلا إذا أراد إنهاء الحرب في أوكراني ...
- الحكومة العراقية تطلب تدقيق ومراجعة عمولات شركات الدفع الإلك ...
- غانتس: أجرينا أكثر من 200 تفاعل مع شركاء إقليميين منذ توقيع ...
- الصين تكتسح الأسواق العالمية بواحدة من أجمل السيارات
- شوفايف: موسكو والجزائر تنتهجان رؤى متطابقة بقطاع الطاقة
- روسيا وأوكرانيا: أكثر من مليار مشاهدة لمقاطع فيديو عن مرتزقة ...
- النائبة نزهة مقداد تسائل الحكومة حول تصورها لمراجعة الوظيفة ...
- النائب يوسف بيزيد في تعقيب إضافي حول تبسيط الاستثمار
- باحثون يرصدون ثقباً أسود يبتلع نجماً ويلفظ فضلات -وجبته- دفق ...
- الأمن القومي التركي: لن نسمح بالنشاط الإرهابي في المنطقة وسن ...


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رياض حمزة - ( يونامي ) مدعوّة لإسناد العراق في تدويل المطالبة بحقوقه المائية