أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رياض حمزة - ما الجديد في -معضلة- ملف النفط بين بغداد واربيل















المزيد.....

ما الجديد في -معضلة- ملف النفط بين بغداد واربيل


محمد رياض حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 6953 - 2021 / 7 / 9 - 11:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تناقض تصريحان أحدهما لرئيس الحكومة الاتحادية مصطفى الكاظمي والاخر لرئيس حكومة الاقليم مسرور البَرزاني بشأن المبلغ الذي تم تحويله من بغداد الى اربيل . قال الكاظمي تم دفع 200 مليار دينار لإقليم كردستان كـ"سلفة" لغرض تسديد رواتب الموظفين واستقطاعها فيما بعد "ولم يكن جزءاً من الموازنة"، مؤكدا"إن المبلغ سلفة تستقطع عن طريق عملية حسابات بعد أن يقوم ديوان الرقابة في الإقليم وديوان الرقابة الاتحادي بجرد الحسابات وعمل مقاصة ، فقط لا أكثر." علما أن نص هذه الفقرة من حديث الكاظمي حول رواتب موظفي الاقليم الذي جاء في مقابلة تلفزيونية في 24 حزيران 2021 و نقلته شبكة الاعلام الكردية "رووداو ديجيتال" لم يكن دقيقا في التعبير عن الموضوع .
ــــــــ أما مسرورالبرزاني فقد قال في 16 حزيران 2021 على حسابه في موقع " تويتر " الاكتروني " يسرّني أن أعلن أنه تم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة المركزية في بغداد ، يقضي بتسليم المستحقات من الموازنة الاتحادية إلى الإقليم بأثر رجعي ابتداء من كانون الثاني الماضي. وأضاف " تحدثت الى الكاظمي في إطار المفاوضات المستمرة ، والالتزام بجعل العلاقة بين أربيل وبغداد أكثر وضوحا".
ـــــــــ التناقض بين التصرحين أن الكاظي ينفي أن يكون المبلغ المحوّل للإقليم جزءاً من موازنة2021 وإنما دفع سلفة . أما البرزاني فقد أكد ان المبلغ جزءا من مستحقات الاقليم من موازنة2021 الاتحادية التي ستدفع بأثر رجعي. وكان مجلس الوزراء قد اقر إرسال 200 مليار دينار ) 140 دولار تقريبا ) كمستحقات مالية من حصة الإقليم من الموازنة العامة تدفع شهريا، بحسب وسائل إعلام كردية. وسيتم صرف المبلغ المحدد من حصة الإقليم بأثر رجعي، بدءا من الاول من كانون الثاني 2021 .
ـــــــــ في 16 حزيران 2021 اعتبر تحالف الفتح، أن تسليم 200 مليار دينار شهرياً لاقليم كردستان بأثر رجعي مخالفة صريحة للدستور، مهدداً بسلك جميع الطرق القانونية لمنعه. وقال التحالف في بيان، "تابعنا باستغراب شديد قرار مجلس الوزراء بتسليم مبلغ ( 200) مليار دولار شهرياً وبأثر رجعي من 1 كانون الثاني 2021 إلى حكومة إقليم كردستان دون أي سند قانوني، وفي مخالفة صريحة لمواد قانون الموازنة العامة لسنة2021 (10و 11) والتي تنص على التزامات متبادلة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم"، مؤكداً أنه "لغاية الان لم تلتزم حكومة الإقليم بتنفيذ ماعليها من التزامات للحكومة الاتحادية ليتسنى إجراء المقاصة المنصوص عليها قانونياً".
ـــــــــ يمكن القول ان وفد الاقليم التفاوضي مع الكاظمي كرر ما سبق أن تعهد به الكل من المالكي والعبادي وعادل عبد المهدي.وهو أن كتلة التحالف الكردي في البرلمان العراقي ( 43 مقعدا) ستؤيد ترشيح الكاظمي للمنصب في الانتخابات المقبلة . وكما تصرّف الثلاثة السابقون وهب الكاظمي ال ( 200 مليار دينار للاقليم) لقاء التعهّد.
ـــــــــ أحدث "التصريحات"؟ أو "الإتفاقات"؟ بين الكاظمي والبرزاني أن الاقليم سيسلم 250 ألف برميل من نفطه الخام المنتج لشركة تسويق النفط الوطنية ( سومو) بواقع يومي. وفي ضوء الاسعار الحالية للنفط الخام في الاسواق العالمية التي تتصاعد وقد تجاوزت 70 دولارا للبرميل . وعلى فرض ان سعر برميل النفط المنتج في الاقليم 65 دولارا فإن العائد المالي اليومي يتجاوز 16 مليون دولار وان العائد الشهري 490 مليون دولار تقريبا . وأن العائد السنوي يقترب من 6 مليارات دولار. فهل سيسلم الاقليم هذا المبلغ لمالية الحكومة الاتحادية. وماذا عما سبق إنتاجه من النفط في الاقليم .؟
ـــــــــ في10 أيلول 2020 قال خالد شواني وزير إقليم كردستان لشؤون الحكومة الاتحادية في مقابلة مع فضائية العراقية الإخبارية "إن حكومة الإقليم الحالية منذ تشكلها تبنت جملة من المفاهيم للتعامل مع الحكومة الاتحادية لإنهاء جميع الملفات العالقة، مبينا أن المشاكل العالقة تتمثل في 4 ملفات؛ مستحقات رواتب الموظفين، والبيشمركة، وحصة الإقليم من الموازنة، والنفط والمنافذ الحدودية. وقال أن المستحقات المترتبة بذمة الإقليم من ديون واقتراض ورواتب للموظفين تقدر بـ 27 مليار دولار، لافتا إلى أن موظفي الإقليم يعانون من مشاكل كبيرة بسبب عدم تسلم رواتبهم شهريا."( وكالة الأنباء العراقية ــ واع)
ـــــــ في ضوء التناقضات وما سمي بالمشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والاقليم ، التي مازالت عالقة . الاقليم ما نفذ إي إلتزام أو تعهد به بشأن موارد النفط أو موارد المنافذ الحدودية للحكومة الاتحادية منذ 2005. فما الذي استجد الان ليقوم الاقليم بتنفيذ تعهداته؟ .و طالما تذرع المسؤولون الكرد أن عدم تنفيذ الاتفاقات "لأسباب فنية معقدة" . أن عقود النفط المبرمة بين الاقليم و الشركات الاجنبية عقود مشاركة. وإن التعهد بتسليم أي كمية من النفط الخام المستخرج لوزارة النفط الاتحادية غير ممكن التنفيذ ، لأن كمية الانتاج تخضع لظروف فنية زيادة او نقصانا . ثم أن الشركات الاجنبية العاملة في الاقليم تعتبر الايفاء بإلتزاماتها امام المستوردين لحصتها من النفط المستخرج من الاقليم اولوية . غير ناسين أن إدارة موارد الاقليم المالية كافة ، النفطية والحدودية، ومنذ 2005 ، كانت ولا تزال متهمة بالفساد وبسوء الادارة. وتجدر الاشارة إلى أن حكومة الاقليم اسرفت ، جهلا أو علما ، في توظيف مئات الالاف الاشخاص ظنا أن الحكومة الإتحادية ستواصل التمويل. كما كان الحال قبل 2014 يوم كان سعر النفط يتجاوز100 دولار للبرميل
ــــــــ الملفات العالقة بين بغداد واربيل التي لم تزل عالقة . ومنذ 2014 حصل الاقليم على دفعات مالية خلال السنوات الماضية من حكومتي العبادي وعبد المهدي. والان تم تحويل 200 ملياردينار . السؤال.... كيف سينفذ الاقليم التعهد ، الذي سبق أن تعهد به مرارا ولم يُنفذه . التعهد بتسليم 250 ألف بواقع يومي من جملة النفط الخام المنتج في الاقليم لوزارة النفط الاتحادية ... هل سينفذ بأثر رجعي إعتبارا من الاول من كانون الثاني 2021 في ضوء قرار مجلس الوزراء الاتحادي الذي قضى بصرف 200 مليار دينار بأثررجعي ؟. وهل سيتم الحساب بالاسعار الحالية حيث تجاوز سعر النفط الخام 70 دولارا للبرميل في الاسواق العالمية مطلع تموز2021 ؟.
ــــــ في 18 أيار 2021 وجهه موظفو الاقليم نداءاً عاجلاً طالبوا فيه الحكومة الاتحادية بالتدخل لانهاء الاستقطاعات المستمرة من رواتبهم من قبل حكومة الاقليم.وناشدوا الحكومة الاتحادية ومجلس النواب العراقي الى التدخل وانهاء الظلم الذي يتعرض له الموظيون في الاقليم”، في ظل استمرار استقطاع 21% من رواتبهم، دون وجه حق، او سند قانوني من قبل حكومة الاقليم (جريدة الصباح الجديد) .
ــــــــ أمنية أن ينعم كرد العراق بخير ثروات العراق وان يتآخى العراقيون ويترجمون اقوالهم بالافعال... خلال زيارته لبغداد قال رئيس الاقليم السيد نيجيرفان بارزاني، " أن الكرد يعتزون بعراقيتهم، وأنهم عازمون على إدامة العمل من أجل استقرار العراق وأمنه وسيادته".( شفق نيوزــ 2 أيلول 2020)



#محمد_رياض_حمزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القتل بإسم الدين والمذهب ... -ولا تزر وازرة أخرى- ..
- إلى اين تتجه العلاقات بين العراق وايران؟
- مستقبل العلاقة بين بغداد واربيل؟
- في ملف النفط ... تعهدات حكومة الاقليم لبغداد يرفضها رئيسها ؟
- هل تراجع الدين كعقيدة في المجتمعات الإسلامية؟
- حقوق كرد العراق ... بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم ؟
- صفقة الدفع المسبق النفطية العراقية الصينية
- الاقليم يأخذ ولا يعطي ....- كوميديا - العلاقة بين بغداد وارب ...
- تعقيباعلى تصريحات القادة الكرد .... -نيجيرفان البارزاني- : ه ...
- النظام البرلماني لا يصلح للعراق .... يجذّر الفساد ويحمي المف ...
- محنة العراق الأخطر ...-مليشيات الكاتيوشا- و قتلة شباب الانتف ...
- تصاعد المواجهة بين جبهتي الاصلاح والفساد .. إختبار لصدق الكا ...
- تصريحات ونوايا ، إن صدقت ، قد تطوي صفحة المشاكل العالقة بين ...
- مهدت للحوار الستراتيجي .... الخارجية الامريكية تؤكد المشاركة ...
- تلك الفقرة في برنامج الإصلاح الاقتصادي لحكومة الكاظمي
- الأزمة المالية و المديونية والادخار الاجباري
- حكومة الكاظمي .... والاقليم
- توقعات .... سعر النفط 100 دولار للبرميل خلال 18 شهرً
- قبل جائحة - كورونا- وبعدها ... توقعات بتصاعد أسعار النفط
- موازنة 2020 وما بعدها..... لا مساس برواتب الموظفين الاقل دخل ...


المزيد.....




- مجلس النواب الأمريكي يقر حزمة مساعدات جديدة لإسرائيل وأوكران ...
- القوات الإسرائيلية تحتجز طواقم طبية أمام المستشفى الحكومي بط ...
- انفجار داخل قاعدة عسكرية عراقية
- تحت التهديد.. فلسطينيون يخلون أحد أحياء رفح جنوب غزة قبيل غا ...
- شاهد لحظة إلقاء عناصر من الجيش الإسرائيلي لمعتقل جريح من داخ ...
- نعيم قاسم: لم يكن من اللائق بالدول العربية أن تساند إسرائيل ...
- تركيا ترد على انتقاد وزير الخارجية الإسرائيلي لأردوغان بسبب ...
- -أكسيوس-: عقوبات أمريكية مرتقبة ضد وحدة في الجيش الإسرائيلي ...
- الدفاعات الجوية الروسية تسقط عدة مسيرات فوق مقاطعة كالوغا
- مقتل فلسطيني وإصابة 2 آخرين في مواجهات مع مستوطنين إسرائيليي ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رياض حمزة - ما الجديد في -معضلة- ملف النفط بين بغداد واربيل