أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الدين ما بين وراثة العاقل وميراث الغير..!














المزيد.....

الدين ما بين وراثة العاقل وميراث الغير..!


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 7162 - 2022 / 2 / 14 - 00:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عندما تنظر للعالم بعيون السلف لن تستسيغ الفكر الحر خاصة إذا تخيلت أن ثوابت الزمكان من عادات وتقاليد وأدوات وتهيؤات هي أوامر قوى عليا سمها ما تشاء بحسب إيمانك أو موروثك العقائدي ...
ستمارس الحرية وكأنها إنفلات وهمجية فتحولت إنتفاضات الشعوب العربية ضد حكامها وإستغلها الإسلاميون فرصة للتأديب ..تأديب كل من لا ينتمي إلي أهدافها السلطوية المتفردة والمنغلقة بحسب ما ورثته عن قياداتها وثقافتها الموروثة و المتحجرة
نفس الممارسات اليوم تتم بدعوي الحفاظ علي ثوابت وقداسة المجتمع ضد كل من يمارس ولو قدر بسيط من التحرر والحرية في النقد أو الفن أو الزي في المجتمعات الإسلاموية لا يهم الإسلامويون الدفاع عن أطفال الشوارع أو بحث حلول في مشاكل الهجرات العشوائية أو محاربة السخرة التي يمارسها المجتمع بحق الصغار في إكراههم علي العمل أو زواج الأناث في عمر صغير وخلاف من مشاكل جمة تعانيها المرأة والمختلف وغير ...
دون عقد مكتوب أو عقل متفتح منفتح باحث قلق شغوف ورثت الغالبية ممن ينتمون إلي أمة التوحيد ترهات وأكاذيب وعنعنات وأقوال وحواديت وأفعال سلفهم الديني...
لم يجدد أحد من الورثة في مكونات الميراث ولا حتي في طرق التوريث .. صار ثبات الورث علي من يدعي إنتمائه العرقي لفرع من فروع الورثة
(ملك المغرب والأردن وكل من يبرر قداسته بالإنتماء إلي شجرة عائلة الرسالة وكأنه ورث وليست رسالة للعالمين والقطيع من وراء يردد آميين...!)..
أو كل من يحفظ بعض من السور والآيات والحواديث وتفاسير السلف وعنعنات كتبة الحديث يتصرف وكأنه الوارث الشرعي والمتحدث الوحيد نيابة عن الموروث عنه سيان رسول أو ناقل حديث أو منتسب لشجرة عائلة الرياسة ( =الرسالة ).....!
لذا
تهالك الورث وتقطعت أوصاله ولم يعد ملائما لمعطيات ومتغيرات الزمن..بل من يحاول أو حاول تعديل مسار ذلك الفكر الماضوي العتيق دون إنتسابه إلي إسم من أورثه نال ما لايصدقه عاقل أوعقل من الفظائع المكتوبة عبر الميديا ..بل وربما دفع ثمنا باهظ بإغتياله جسديا مثل الدكتور فرج فودة أو السجن ..... أو أقل ما يمكن من الأذية كالترهيب والوعيد والقطع ومنع نشر كتاباته أو محاكمته مثل الكاتب والباحث الراحل الأستاذ سيد القمني ولولا الخوف من السلطة الحاكمة فقط لكانوا نصبوا المشانق والمحارق في كل زاوية وحارة والدليل ما يرددونه بالدعاء علي هلاك المختلف وتيتيم أطفاله وعوائله علانية حتي في صلاتهم وجوامعهم في الصباح الباكر وبأصوات جهورية مزعجة دون وازع من ضمير إنساني أو خشية من الإتهام بالوحشية واللانسانية ...
أمة ميراثها الغزو والسبي والنحر وإغتصاب الحقوق ونكح نساء المختلف دون وازع من ضمير كحق موروث فقط(راجع جرائم الدواعش مماثلة لجرائم غزو الأمم من الشام وحتي دول شمال أفريقيا ) بل وإقتسام موارده وثروته ومصادرة حريته الدينية والشخصية أيا من كان ..أمة ذلك ميراثها وتلك حواديت موروثها ... تصر وتدافع بإستماتة عن هكذا إرث إجرامي ... تتفاخر بهكذا إرث إجرامي لتصف نفسها ب خير الأمم رغم تخلفها الحضاري والثقافي الإجتماعي عن مسار غالبية الأمم الإنسانية حقوقيا وتكنولوجيا وتشريعيا وتصر إصرارا عجيبا علي صحة ممارسات تكرار و أقوال وحواديت وتفاسير كل ما سبق من إجرام وتخلف بدعوي وراثتهم شرع الله ومسئوليتهم علي تطبيقه ...وراثة وهمية دون عقد مكتوب أو عقل عاقل متفتح و منفتح يعمل على تصحيح مسار ذلك الفكر الإرهابي الموروث والموَرث بالإرهاب ولا يزال يمارس ما مارسته جحافل الغزاة من لف ودوران حول تطبيق شرع وفرض ميراثه الإجرامي تحت مزاعم إلهية ...
ختاما يقول جو برنارد شو:
الغير العاقل هو الذي يعرقل التطور البشري ويصر أن يتكيف العالم مع أفكاره وأسالبيه ف الحياة لا أن يتكيف هو مع باقي العالم .

روابط:
https://youtu.be/cT-jF3MaqAIhttps://youtu.be/ijdolKeVMTY
https://youtu.be/ijdolKeVMTY
https://youtu.be/l8uf8cKp4zw



#عدلي_جندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدولة الراسبوتينية...!
- حدوتة (عنصرية) ..!!!!!!!
- دول غرائبية(تخصيص قوانين وأموال في حماية العواطلية).
- محاكمة جماعة سلفية...!
- الكذب دين ..بالفطرة..!
- الإستغفال والإرهاب اللفظي مهنة.. الأزهر وتوابعه ..!
- الأزهر..والخروف..(قصة حزينة)
- إصلاح ديني أم إصلاح إجتماعي ديني جذري ...!؟
- إستَعِدّوا ولا تَعِدّوا (لهم ) .....!
- المسلم يتقمص دور الصحابي الجليل..
- إعجاز قرآني..أهل الكتاب..!
- الأكاذيب ..دين!!
- مضّيفة الرحمن(الأزهر ...مثال).
- المخابرات..الله..الديكتاتور..!
- إعلان...(الخوف)..!
- التيسير في علم التَحمير..!
- سفسفطة-(الله يفقد قدرته)..! ٢
- سفسفطة(الله يفقد قدرته)..!
- ما بين عصير البرسيم وحق الزعيم..!
- الأستاذ طلعت رضوان والرحيل ف صمت .


المزيد.....




- طلب مقابلة البابا وجاء الرد بالنفي.. ما الذي فعله سائح غاضب ...
- مصادر فلسطينية: عشرات المستوطنين يؤدون طقوسا تلمودية في باحا ...
- بالفيديو: مستوطنون يواصلون استباحة المسجد الأقصى
- عبداللهيان: الجمهورية الاسلامية ما زالت مرساة الامن والاستقر ...
- الأعياد الدينية اليهودية.. توقيتها وطقوسها
- عقب صيامه يوم الغفران اليهودي.. نقل نتنياهو إلى المستشفى إثر ...
- جورجيا ميلوني: كيف ستدير رئيسة وزراء إيطاليا -المسيحية- علاق ...
- نقل نتنياهو إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية في كنيس يهودي ...
- ست حقائق لم تكن تعرفها حتى الآن عن المساجد في ألمانيا
- تحدث عن التطبيع والهزيمة الانتخابية.. سعد الدين العثماني ينف ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الدين ما بين وراثة العاقل وميراث الغير..!