أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المخابرات..الله..الديكتاتور..!













المزيد.....

المخابرات..الله..الديكتاتور..!


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 7077 - 2021 / 11 / 14 - 22:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مقدمة _منقول_:
المخابرات أو الاستخبارات هي جهاز ومؤسسة من مؤسسات الدول تختص بجمع المعلومات وتحليلها. عادة ما تعمل على تنفيذ.... سياسات الدول
تغير مهام ودور أجهزة المخابرات الدولية بدأ منذ سنوات عدة، وأن أغلب الأجهزة تطورت مهامها للعمل في دوائر من العلانية والإعلام بديلا عن السرية والتكتم، وأنها دخلت في مرحلة مهمة من ممارسة الدبلوماسية والاتصال بصورة مشروعة، وأن أغلب أجهزة المخابرات أصبح لها دور سياسي واجتماعي بل اقتصادي في إطار تحصين الجبهات الداخلية، ( الكاتب :بل ودور ديني أيضا).
جند الله:وإنَّ جُندنا لهم الغالِبُونَ
حزب الله :أولئك حزب اللَّه ألا إن حزب اللَّه هم المفلحون(قرآن)
..ملائكة الله :يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا
..عُباد الله :عباد الله‏: (مصطلحات) معجم المعاني
‏أي خلقه الذين يعبدونه‏. (فقهية)
.أعداء الله :فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ ﴿٩٨ البقرة﴾
حملة عرش الله :قال الله تعالى: ( الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ ) غافر/7، وقال سبحانه: (وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ) الحاقة/17 .
نعرف جند الله وأعداء وأحباء وحزب وحملة عرش الله والكافرين بالله والمستهترين والمستهزين و....بالله وكلامه (الكتب المقدسة)وبرسله ......لكن لا يمكن لمؤمن كان أن يذكر أو يعترف بعمل مخابرات الله .....!
مخابرات الله هي من تقوم اليوم برفع قضايا الإزدراء ومحاكمة كل من يسئ بالكلام للمدعو سبحانه علي الرغم أن المدعو سبحانه تعالي وأنبيائه غير المتنبئون ولا يعلمون هم ومن سار علي هداهم قد فعلوا الأفاعيل (الأغلبية ...)من قتل وغزو وسبي وسرقة بحجة الدعوة لدين سبحانه القادر والعالم والذي لا ينعس ولا ينام ولكنه لا يتمكن من نهر وتوضيح وإرشاد و إيقاف من يزدريه بكلام فقط وليس بالفعل مثلما فعل سبحانه ومن سار علي هداه ولولا مخابرات تم تعيينها من قبل ولاة أمر والمسبحين ب المدعو سبحانه (منذ ظهور ما يسمي بشعب المدعو المختار والثقافة والدولة الدينية ) أو مجتمعات تمت عملية برمجة تربيتها منذ نعومة الظفر أن تمارس عمل مخابراتي طواعية علي وهم أن المدعو سبحانه يكافئها يوم الدين وكأن المدعو سبحانه يمثل الحاكم الديكتاتور أو الحاكم الديكتاتور هو ظل سبحانه علي أرض البؤساء و الذي يستعين بأجهزته المخابراتية ومن يتولي بروباجندا التهليل بحمد الحاكم والله ورجاحة العقل وقداسة السر ودقة الأعمال ورحابه الصدر ورحمة عطف وو...... هكذا يسير الأمر من جيل إلي جيل في منطقتنا الموبوءة بعبادة آلهة أتباعها مخابرات ذات نظرة أحادية سادية الفكر عقيمة المنطق وجودها مرهون فقط بقوة التدليس والإرهاب وقدرة بث عيون التجسس تعاقب من يحاول إستخدام عقله بحريته ..وبالعنف و العقاب الغاشم ف محاكمة وسجن وإقصاء الآخر وقمع الفكر و الحرية وليس كما يزعمون بالقدرة والعلم والإقناع والفطرة في ديمقراطية الحوار ....
مخابرات الله ...الديكتاتور ... تسير علي هُداها مخابرات الحاكم الديكتاتور حتي وإن كان الحاكم في ظاهر أقواله وأفعاله ومظهره متدين ويخشي العقاب إذا أساء إستخدام السلطة أو خالف إيمانه وضميره الإنساني بل يزايد في كلامه عن سماحة وعظمة الدين ولكنه يعلم تماما أن سبحانه مجرد خيال مآتة وكل مافي الأمر سهولة إستغلال الدين في إنشاء وتأسيس جهاز مخابراتي كمخابرات المدعو سبحانه...! يدافع عنه وعن قداسة سره وعظمة حكمه ....
مخابرات الديكتاتور .... تعينه علي الحكم حتي لو كان الحاكم مجرد واجهة تستغلها وتمولها مؤسسات أو تحالفات يهمها تركيع وإستغلال الشعوب المتدينة بالفطرة تلك العبارة المهذبة وأعتقد أن صحتها شعوب مبرمجة علي الخوف والرعب بالفطرة من السهل قيادتها بواسطة عصابات الدين وأجهزة مخابرات الله ...الديكتاتور التي تعمل دون هوادة(وكله بحسابه الارضي بالطبع أولا ومن يغيب عقله ينتظر حساب المدعو سبحانه في الآخرة.....!) علي إرهاب وتغييب العقل الجمعي للشع ب_وب.
https://youtu.be/z7ykHfMI7gI


https://youtu.be/fwyqcLNKKv8

لمومس الفاضلة» تصل البرلمان: «فن إباحي لا يناسب المجتمع المصري»



#عدلي_جندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إعلان...(الخوف)..!
- التيسير في علم التَحمير..!
- سفسفطة-(الله يفقد قدرته)..! ٢
- سفسفطة(الله يفقد قدرته)..!
- ما بين عصير البرسيم وحق الزعيم..!
- الأستاذ طلعت رضوان والرحيل ف صمت .
- إسألوا عن أشياء إن تبد تسؤكم.....!
- مصر دولة مدنية..(تعلموا عن شيوخهم..!)
- مصر دولة حضارية ..؟!
- تجديد أم تنجيد الخطاب الإسلاموي...!
- الإنسانية دين (خواطر).
- وكالة البلح الإعلامية (الإسلاموية)....؟!
- التنوير ..الرسالة والقداسة ومبعثرات طالبانية....
- اليسار الليبرالي ..من منكم بلا خطية فليرجمهم بحجر..! علي هام ...
- الخيشوم والسموم..وعودة الطالبان..!
- نفايات ضارة...... يعجز العالم عن تدويرها...!
- في رحاب الله بعيدا عن خيشوم رجاله..!
- حشر الخيشوم الشريف....!
- من يُحاكم الإله ..!؟
- كورونا والعقائد..!!


المزيد.....




- بحضور شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان.. البحرين تنظم ملتقى الحوار ...
- مستوطنة إسرائيلية ترقص بشكل استفزازي في باحات المسجد الأقصى ...
- إسرائيل: اعتقال خلية لتنظيم داعش خططت للهجوم على مدرسة ثانوي ...
- المؤتمر الدولي السادس والثلاثون للوحدة الإسلامية سيعقد بطهرا ...
- مصارع ياباني اعتنق الإسلام وتعادل مع محمد علي واحترف السياسة ...
- اللواء حسين سلامي: العدو كان يريد ان يرسخ الاسلام فوبيا لدى ...
- مدفعية القوات البرية لحرس الثورة الاسلامية في ايران تستهدف ب ...
- محمد بن زايد انقلب على الشريعة الإسلامية كمصدر للتشريعات في ...
- السيد نصر الله: الجمهورية الاسلامية الايرانية بقائدها العظيم ...
- السيد نصر الله: الجمهورية الاسلامية في ايران لا تريد شيئا من ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المخابرات..الله..الديكتاتور..!