أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمة لأَحدْ (6) ..














المزيد.....

آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمة لأَحدْ (6) ..


زكريا كردي

الحوار المتمدن-العدد: 7157 - 2022 / 2 / 9 - 01:04
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أرى أنّ العمل من أجل البناء والتطور، وتقدم الروح الإنسانية في مجتمعاتنا ، لابدَّ وأنْ يبدأ - في تقديري - من حوار العقول الواعية فيه،
الحوار الذي يجب أن يتأسس - بالضرورة - على الاعتراف بالآخر، والثقة به، والقبول بمشاركة البحث عن الحقيقة معه..
أما في السؤال عن جدوى أحقية أو ضرورة هذا الحوار ..!
فاقول راجياً متحسراً :نعم ، لابدَّ من الحوار فيما بيننا، لئلا يتحوّل غبار الجهل - الذي يكادُ يغمرنا كليّاً - يوماً ما، إلى حجارةٍ مقدسة، تربض على أفهامنا الخاوية،
أو تتحول أهواؤنا إلى عقائد مغلقة، تحكم وجودَنا الهش، بمسلماتها الزائفة، وتستوطن رؤوسنا المُتصدعة بتاريخ تقديس الجهل وهذر الإيمان ..
لابد لنا من الحوار قبل أن تُدهسَ أحلام أطفالنا الغضة تماماً ..
وتسحق أوهامنا المصنوعة ما تبقى من أمالنا المشروعة،
آمالنا في أن يكون لهم يوماً ما، مكاناً تحت سماء الإبتكار والإبداع،
وآمالنا في أن يكون لنا جميعا -من خلالهم- موطئ قدم على مسار التقدم والتنمية، والمشاركة ولو قليلاً في بناء الحضارة الانسانية بعامة.
الآن، يكفي أن نعرف، بأن الإفصاح عن الرأي يُحوله الى معرفة،
وإن إمساكهُ يجعل منه ظنوناً هدّامة ، ظنوناً لا ديمومة لها ، ولا يُعتدُ بها ..في أي تغيير حقيقي مراد ...
والآن ، علينا أن نتفكر معاً ، أن نتمعّن فيما وصل بنا هذا الحال المُذري،
من تأخر وتناحر وبغضاء وإقصاء وتغييب وتخريب لصوت العقل والمنطق.
والرجاء بألا يدفعنا أكثر ، هذا الركام الهائل من سذاجتنا، وتفاقم حاجتنا، إلى طلب الحلول الفورية، أو السير بعماء مقدس ، خلف جاذبية العنف والسلوكيات الثورية المُتسرّعة.
لأن أولئك الذين يتسرّعون في طلب الحلول الناجزة،
ويتوقون فقط للإصغاء إلى النتائج الساذجة،
هم - بالقطع - ليسوا أحراراً في أفهامهم ،
بل هم - في زعمي - عبيد بائسين مؤمنين، يجيدون الدعاء والثغاء والرثاء ، ولهذا تجدهم دائماً، يتوقون و يترقبون الوصفات والحلول الواحدية الجاهزة ..
الذين يهربون من التفكير و محاولة الفهم أولا، هم أناسٌ يهربون من حريتهم إلى أفكار وعقائد عتيقة منجزة ، أو حلول نهائية مريحة، وأنساق فكريةمطلقة.
وهم ذاتهم ، من سيتشاكلون لاحقاً على سوء فهمها ، ليمنحوها إكسير الحياة و يُنزهوها عن الخطأ ، حتى ولو أثبت لهم الماضي زيفها مرات عديدة ،
وهذه الطريقة في التفكير، لا تقوم لها ثورة علمية أو اجتماعية، ولا تأت بالتقدم إلى أية فكرة أو حال ،
بل هي - حتى إن صخُبت يوما - ستذهب بالأوطان ، وتُدمر الإنسان ، وتجلب لهما - حتماً - الويلات والخسران.
و ستزيد - بلا أدنى شك - من بؤس الواقع وألم الناس ومآسي الأحداث ..
قصارى القول :
إن حال إختلاف المرء بفهمه عن المجتمع "غير السوي" الذي يعيش فيه، والعمل على تغييره ليس باﻷمر السهل على الإطلاق ، بل هو أمر صعب و على النقيض تماماً ، من حال الدعة والسكينة والراحة،
طريق البحث الحقيقة والعمل على التغيير الإجتماعي ، هو طريق هلاك طويل، مليئ بالضنى والقهر ، أو لنقل هو مسيرُ عمرٍ مُضطرب ، محفوفٌ بالمخاطر والتعرض للنبذ واﻻضطهاد ..
فقط أقول ، لنحذر جيداً من أصحاب التغيير الثوري، ودعاة الحل الأوحد ، الذين إذا ما فشلوا ، هربوا مرة أخرى إلى استراحة فكرة المؤامرة ، كي يتيحوا لجهلهم المقدس استعادة أنفاسه لجولة أخرى من الباطل الأفظع .....
للحديث بقية ..



#زكريا_كردي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أفكارٌ بسيطةٌ حول الأخلاق والسياسة..
- آراءٌ بَسيطةٌ غير مُلزمة لأحَد..(5)
- أفكارٌ مُتراميةٌ على أطرافِ - الحُزْن -
- آراءٌ بَسيطةٌ غير مُلزمة لأحَد..(4)
- آراءٌ بَسيطةٌ غير مُلزمة لأحَد..(3)
- أراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمة لأحدْ..(2)
- آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمٍة لأحد..
- * شرُّ التّفَاؤل المُفْرط..
- حديث خرافة..
- ليس بعيدا عن السياسة 3 ..
- ليس بعيدا عن السياسة 2 ..
- بليّة الفهم الكسول..
- أفكار حول مزايا الفلسفة
- رحيل - سيرة ذاتية -
- الانتخابات الرئاسيّة السورية.. صوت العقل
- أفكار أولية حول أهمية الحقيقة الدينية والحقيقة الإنسانية
- - البشر الأحياء - حوار مع الفنان التشكيلي العالمي CHALAK
- دردشات حول وباء التملّق ...
- عصر الغوغاء الرشيد
- من وحي كتاب -سيكولوجية الجماهير-


المزيد.....




- توب 5: هدنة اليمن دون تمديد.. وإسرائيل تراجع ترسيم الحدود مع ...
- القوات المسلحة التابعة للحوثيين: نمنح الشركات النفطية في الإ ...
- -بلومبرغ-: واشنطن تعتزم تقديم 1.5 مليار دولار كمساعدات شهرية ...
- مصر.. ضبط طالب بالصف الثاني الإعدادي يتعدى على طفلة جنسيا وإ ...
- مستشار الرئيس الأمريكي ونظيره التركي يبحثان الوضع في أوكراني ...
- بعد نقله لسجن آخر.. أحمد فوزي يطالب بالإفراج عن زياد العليمي ...
- ريبورتاج: فرانس24 ترافق الجنود الأوكرانيين في هجومهم المضاد ...
- يؤيد منع أسلمة فرنسا.. ناشط يميني متطرف يدعو لإبادة المسلمين ...
- رغم الجهود الدولية.. ما الذي يعنيه عدم تمديد الهدنة في اليمن ...
- إثيوبيا: طقوس وتقاليد فريدة في -مهرجان أريتشا- احتفالا بقدوم ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمة لأَحدْ (6) ..