أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - أفكارٌ بسيطةٌ حول الأخلاق والسياسة..














المزيد.....

أفكارٌ بسيطةٌ حول الأخلاق والسياسة..


زكريا كردي

الحوار المتمدن-العدد: 7154 - 2022 / 2 / 6 - 02:46
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


----------------------------------
لا شك أنّ التفكير في الإشكالية المُتمثلة في العلاقة بين الاخلاق والسياسة ليست جديدة .
وقد سعى - منذ أمد بعيد - مُفكرون وفلاسفة كُثر، إلى حلّ تلك الاشكالية المُزمنة ، حول التعارض الصارخ، بين الحقيقة السياسية والحقيقة الأحلاقية.
ثم نادى كثيرٌ منهم - ومازالوا - بتأسيس قيم متجانسة، يكون فيها المرتكز الأخلاقي أساساً للفعل السياسي .
بالنسبة لي، اعتقد -غير جازم- ، أنّ الفرق واضح بين الحقيقة السياسية والحقيقة الثقافية ..
الحقيقة ثقافياً ، تكون فيها الموضوعية في أعلى درجاتها،
إذ لا يمكن للمثقف -مثلاً - تبرير إجرام أية جهة أوالدفاع عنها ، مهما كانت مُقدَّسة..
والتبرير لجريمة صاخبة ومُفجعة، كـ( حرق الناس بالأفران الغاز -الهولوكست- فقط بسبب معتقدهم أو تفجير مسجدا مليئ بالمصلين أو حرق كنيسة أو أو ..).
هو أمرٌ لا أخلاقي أولاً ، و لا يَجوز بأيَّ شكلٍ من الأشكال، سواء بهمزٍ أو لمزٍ أو حتى بتساؤلٍ خبيث أو ساذج، بحجة وقوع جريمة أخرى، قد تفوقها في الإجرام لكنها أقل صخباً ..
وإنْ حدث هذا التبرير، أو التقليل منْ شأن وهول أيّة جريمة بحق الإنسانية، فإنما هو - في تقديري - خللٌ قيميٌ كبيرٌ، و نقصٌ مريعٌ في الحس الانساني، و عهرٌ أخلاقي فاضح، بل و دليلٌ جليٌ ، على وجود غباء شديد، وعتهٌ عقلي لشرٍ مستترٍ وقديمٍ في نفوس البعض ..
بكلماتٍ أُخْرى : الإجرام لا يمكن أن يُبرر بالمقارنة مع جريمة أخرى ، أو بالحديث عن إجرام أقل أو أكثر ..
لأنّ القيم الاخلاقية ببساطة، ليست مسألة كمّية على الاطلاق .
كما ويَحق - في عالم الثقافة - للعقل الشاك النقد والإنتقاد ، والهجوم بالتمحيص والتفنيد والرد على أيّة شبهة باطل أو شرٍ، مهما علا شأنُ فاعِله، تقدّستْ مكانته ، أو تنزَّهت مَنزلته بين الناس..
كل ذلك لإيثار القيم الأخلاقية، وجَعْلِها تتقدّم على المصالح والمنافع الشخصية والعامة.
لأنّ القيم الأخلاقية في رياض الثقافة هي غاية.
أمَّا الحقيقة سياسياً، فلا يَحِقُ للأخلاق فيها أنْ تُقرِّرَ ، ولا يُسْمَح للمبادئ أصلاً أن تَسْتَبد أو تَسودَ ..لأن الفعل السياسي يقوم في جوهره على إعمال العقل في شؤون الواقع بفنٍ وحنكة.
ولهذا كثيرا ما نجد في ممارسات السياسة والسياسيين، أفعالا وسلوكيات غريبة نوعاً ما، بالنسبة للانسان المثالي الأخلاقي .
إذ يَجوز لك في دنى السياسة مثلاً ، أنْ تُعارض أمراً ، وتسوس النضال ضد انتفائه تماماً،
بل و قد تكون أنتَ بالذات ، أحد الساسة الفاعلين في إيجاده أصلاً .. والدفاع عنهُ ..
أو الإدعاء بكراهيته، و حتى تصدر جهود الترويج لمحاربته ..
وذلك فقط لاعتبار المصالح والمنافع، وجعلها تتقدّم على القيم .
.كل ذلك يحدث، لأن القيم في عالم السياسة مُجرد وسيلة.
وسيلة لغايات أخرى ..
وأمّا الإجابة عمّا إذا كان الفعل السياسي في مشرقنا هو عينُ العقل أم لا ..
فأجيب بجهلي الصارخ، وبما حضر في ذهني عرضاً من قول رهين المحبسين أبو العلاء المعري :
يسوسونَ الأُمورَ بِغَيرِ عَقلٍ فَيَنفُذُ أَمرُهُم وَيُقالُ سـاسَـه
فَـأُفَّ مِـنَ الحَياةِ.. وَأُفَّ مِنّي.. وَمِن زَمَنٍ رِئاسَتُهُ خَساسَه
.
للحديث بقية..



#زكريا_كردي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- آراءٌ بَسيطةٌ غير مُلزمة لأحَد..(5)
- أفكارٌ مُتراميةٌ على أطرافِ - الحُزْن -
- آراءٌ بَسيطةٌ غير مُلزمة لأحَد..(4)
- آراءٌ بَسيطةٌ غير مُلزمة لأحَد..(3)
- أراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمة لأحدْ..(2)
- آراءٌ بسيطةٌ غير مُلزمٍة لأحد..
- * شرُّ التّفَاؤل المُفْرط..
- حديث خرافة..
- ليس بعيدا عن السياسة 3 ..
- ليس بعيدا عن السياسة 2 ..
- بليّة الفهم الكسول..
- أفكار حول مزايا الفلسفة
- رحيل - سيرة ذاتية -
- الانتخابات الرئاسيّة السورية.. صوت العقل
- أفكار أولية حول أهمية الحقيقة الدينية والحقيقة الإنسانية
- - البشر الأحياء - حوار مع الفنان التشكيلي العالمي CHALAK
- دردشات حول وباء التملّق ...
- عصر الغوغاء الرشيد
- من وحي كتاب -سيكولوجية الجماهير-
- أفكار حول أهمية العمل الخيري التطوعي


المزيد.....




- لقطات تعكس لحظة انهمار -شلال النار- بأمريكا.. ما حقيقته؟
- سياسي بولندي يثير تفاعلا بتغريدة -شكرا أمريكا- بعد اكتشاف 3 ...
- إصابات بينها حرجة جراء اقتحام الجيش الإسرائيلي مخيم جنين
- الخارجية الروسية: الولايات المتحدة تتلاعب بموضوع التهديد الن ...
- بدون تعليق: متطوعون يزيلون باقات الورد التي تكرم الملكة الرا ...
- الاتحاد الأوروبي يتحدث عن عملية -تخريب- استهدفت خطي أنابيب - ...
- لعمامرة: ترشح الجزائر للعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن يحظى ب ...
- مراقبة من لاتفيا في الاستفتاء بجمهورية دونيتسك خائفة من العو ...
- هل يستحق البرص المصري كل هذه الضجة في إسرائيل؟ خبيرة تكشف تف ...
- بولندا: رد الناتو على استخدام روسيا للنووي يجب أن يكون مدمرا ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - أفكارٌ بسيطةٌ حول الأخلاق والسياسة..