أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=746334

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - أساطير تائهة …………














المزيد.....

أساطير تائهة …………


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 7156 - 2022 / 2 / 8 - 17:14
المحور: الادب والفن
    


 
1 _ الأفعى وكتاب الشعر
 
تخرجُ أفعى تتلمَّسُ كتبَ الأشعارْ
ترسمُ دائرةً صفراءْ
تدقـقُ صمتاً في آخرِ حرفٍ مقلوبْ
تكتبُ سمّاً يتقطّرُ في عمقِ الشاعرِ في أوهامِ القلبِ يذوبْ
فالأفعى في الجُحرِ تنامْ …………
وترقدُ سائبةً بسلامْ
تبدأُ لعنتها الأبديةْ …….
وتحاورُ سجعاً (متعوبْ)
تتمشّقُ ناراً أزليةْ
تتنفسهُ تلعقُ جرحاً وتلثمُ وجعاً إغريقياً
ظلَّ قديماً
مثلَ رُقيمٍ بالحبرِ الأسودِ مكتوبْ
الشاعرُ يقرأُ عن أحزانِ صليبٍ ماتْ
وحماماتْ ..........
والشعر النازفُ منصهراً يتقيأُ وهجَ الكلماتْ
الأفعى نامتْ ….
رقدتْ …..
ماتتْ
والشاعرُ يكتبُ عن شجرةْ
عن روح العصر المنتحرةْ
وأصابعهُ تتقمصُّ نزفَ الآهاتْ
 
2- ذئب أعمى
 
ذئب أعمى في الغاباتْ
أيقظني كابوس الذاتْ
أصدر أحلاماً شرعيةْ
أفرغ ناراً وأصابعً من مطر عالقْ
فوق زجاج نوافذ بيتيْ
أرعبني وأظلَّ طريقةْ …………
يوميا يجلس قدّاميْ
يتملّى في شكلي الخانقْ
أعطاني لغة وحشيةْ
كلَّمني عن آخر عشقٍ لامرأة ( غربيةْ )
أفقدَني ناري وقراريْ
وأباح بصدري خاتمتيْ
وأهال رماد الكلماتْ  
 
3- العصـفور
 
عصفور يتدلّى فزعاً
يخرج من أنفاس الريحْ
معصوب العينين جريحْ
ظلَّ يزقزق ويحاكي لغة التسبيحْ
أضحكني وأهال بريقيْ
أشعل بي قنديلاً أزرقْ
وظلَّ يدققْ
ويحاور جسداً متعوبْ !
العصفور يطيرُ يطيرْ
يصير مرايا من قصديرْ
يفكُّ ضمادات العينينْ
يغرز منقاره في صدريْ
 
 
4- الشبح
 
شبح وهمي من جسديْ
يظهر فوق جدار الفوضى
يرسمني عبثاً سرياً
يتملّانيْ .....
يدغدغ أعصابي يخدّرنيْ
يدخل أنفاس شرايينيْ
نتأت إذ هادنها
أعطاها لوناً يتمازج في صوتٍ متناسقَ أبديْ
مزقّ خاصرتي أردانيْ
وصار ظلاليْ
أدخلني في المأزق سار وئيداً
حيّرنيْ …………
هل أخرج مكتوفاً منهُ ،
               أم يخرج منّيْ
ويُدّمرنيْ .............  
والصحوة مازالت ترفض شكل رعافٍ
والهدنة ما بيني وبينهْ
وهج منه يتقيأنيْ
يعطيني أحلام جدافٍ
أثقلنيْ
وتصابر حتى أعطانيْ
صدأٌ المعنى وبقايا أحلام ركامْ
شبحاً أضحيت ولا أعرف معنى جسديْ
لا خاتمتيْ
لا الأيامْ ……………..
 



#منصور_الريكان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كاذبة ……
- مكابدات عاشق ………
- أحلام صغيرة …..
- الألمعي ،،،،،،
- إغتراب وحنان
- الوجع البغدادي
- قبر بلا شاهدة
- الحاوي والدساس
- غدر الزمان ……
- نادميني ……
- فراق وحنين …….
- ترانيم على ضفاف وطن …..
- يغتالني صمت البكاء …….
- لا جدوى يا هالا الدموع ……..
- قصيدة حنشيات
- تهدهدني ……
- حكاية شنشول والدرويش ،،،،
- في قرطاجة ،،،،،،،
- بؤرة الأحلام ،،،،،،
- ما رواه الرأس ،،،،


المزيد.....




- رئيس مجلس المستشارين يجري مباحثات مع وفد عن مجلس الشيوخ بالأ ...
- حديث النفس والذات.. طه حسين مع أبي العلاء المعري في سجنه
- موجة غضب ضد شريف منير بسبب تصريحاته عن أجور الفنانين في مصر ...
- قانون المالية يعود لمجلس النواب بـ60 تعديل من المستشارين
- فيلم وثائقي روسي يفوز بجائزة في مهرجان سينمائي دولي في إيران ...
- بوزنيقة تحتضن الجلسة الافتتاحية وأشغال المؤتمر الإندماجي لمك ...
- شاهد: مهرجان البحرين يفتتح فعالياته في قرية يعود تاريخها إلى ...
- المبدعون يستلهمون منها هويتهم الإبداعية..الطفولة والمكان الأ ...
- رحيل سالم الدباغ.. أحد اهم رموز الحركة التشكيلية العراقية
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي..فاتح آكين يقدم كشفاً لم ...


المزيد.....

- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - أساطير تائهة …………