أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد عبد المجيد - لا تُصدّقوهم إذا قالوا: الله أكبر!













المزيد.....

لا تُصدّقوهم إذا قالوا: الله أكبر!


محمد عبد المجيد
صحفي/كاتب

(Mohammad Abdelmaguid)


الحوار المتمدن-العدد: 7087 - 2021 / 11 / 25 - 01:23
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


السيسي لنفسه: حتى لو ذبحتُ المصريين عن بكرة أبيهم، فردا.. فردا؛ فستبرر القلة الأحياء ذبحي للكثرة المذبوحة؛ فروحُ المصري في تبرير الإجرام.

التبرير يبدأ من حُلم المصري أن يعمل مرشدًا أو مُخبرًا أو في الشرطة السرية أو مُتعاونا أو صامتا على ظلم السلطة لأخيه وأمه وأبيه.

لم يُعلـّـم الدينُ المصريين أن الله أكبر من السلطة السياسية؛ لذا لن يقرعه ضميره وهو يقوم بتسليمك، حتى لو في خياله، للسجّان.

أكبر كذبة نؤمن بها أو نظن أننا نؤمن بها هي ( الله أكبر )؛ فالحقيقة أن الرئيس أكبر، والضابط أكبر، والقاضي أكبر، ورجل الدين المنافق أكبر، وزوج واحد أكبر من كل نساء الوطن!

نحتاج لخمسة آلاف عام حتى نؤمن حقا أن الله أكبر.

قف أمام الله في مسجدك أو كنيستك وتصَــنّـــع رعشة الخوف من الله، ثم اخرج إلى الشارع وانظر في عين ضابط شرطة يتحقق من هويتك؛ فستكتشف أن من يقوم بتفتيشك أكبر من الله!

إن بذرة الرُعب التي زُرعتْ في صدر المصري مجهولة المصدر: ربما السلطة أو العسكر أو القصر أو مُجمّع السجون أو التاريخ القريب أو البعيد أو الجينات أو الفساد المالي أو خطبة الجمعة أو قدّاس الأحد!

أحيانا أحاول الإنصات جيدا للأعضاء الداخلية للمصري حتى لو كان فوق جبل شاهق فأكاد أسمع صرخات زلزال مؤكدة لي أن كل سُلطة هي أكبر من الله.

لهذا فإن ملايين التعليقات التي تبرر أو تخضع أو تُلمـّـع أنياب الذئب على مواقع التواصل الاجتماعي أو فضائيات القردة المُخنزرة تكاد تصرخ بأن الله ليس الأكبر( معاذ الله)!

صلاة المصري مع كل صباح تبدأ بــ( ابتعد عنه فهو يركع لله، وليس للرئيس)!

طائر الشمال
عضو اتحاد الصحفيين النرويجيين
أوسلو النرويج






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من قال بأنَّ أمَه ماتت فقد كذبَ!
- الحُكم بالسجن على رجل شجاع!
- دراكيولا يبني مُجَمّعًا للسجون؛ ويُغنّي له!
- لماذا التيارات الدينية الإسلامية تكره اللهَ؟
- لماذا لا تُقنع مُضيفيك بالإسلام؟
- لماذا المؤمنُ يحتقر الملحدَ؟
- تكبير.. أحرق اللهُ رسامَ الكاريكاتير!
- ماذا أفعل في حيرة قلمي؟
- لقد اخترنا شيوخَ الجهلِ بديلاً عن الله!
- وداعا لآخر أديان الأرض!
- اليوم انتخبت النرويج حكومتها!
- هل ستعود مثل خالد يوسف؟
- لكن هذه ليست حقيقتي!
- المرأة تساوي مئة رجل و.. يزيد!
- مع أَمْ ضد الحجاب!
- نظرية طائر الشمال في الحيوانات البشرية!
- ألم تفكر في اعتناق دين آخر؟
- كلما زاد خوفُك من الدين؛ نقص إيمانُك!
- الفارق بين المنتقبة و. المقتولة!
- القصر أهم من الدواء!


المزيد.....




- لبنان: وزير الإعلام يتجه إلى تقديم استقالته قبيل زيارة ماكرو ...
- انتقادات حادة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بسبب سفر عائلته إبان ...
- فرنسا ترفض مقترح جونسون تسيير دوريات مشتركة في المانش
- روسيا: لا نرى أي مبرر لتعديل اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ...
- نائب رئيس مجلس السيادة السوداني لـRT: إجراءات 25 أكتوبر تصحي ...
- إدراج قرية رجال ألمع السعودية على قائمة أفضل القرى السياحية ...
- أنقرة تشن -هجوما لاذعا- على البرلمان السوري بشأن لواء إسكندر ...
- تركيا تتهم قبرص بانتهاك جرفها بالترخيص لـ-إكسون موبيل- و-قطر ...
- الصدر يعلق على شكل الحكومة العراقية المقبلة
- جورج قرداحي: استقالتي تأتي لإعطاء دفع إيجابي لمبادرة الرئيس ...


المزيد.....

- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي
- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد عبد المجيد - لا تُصدّقوهم إذا قالوا: الله أكبر!