أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حيدر خليل محمد - الزواج المبكر جريمة بحق الطفولة














المزيد.....

الزواج المبكر جريمة بحق الطفولة


حيدر خليل محمد

الحوار المتمدن-العدد: 7086 - 2021 / 11 / 24 - 14:02
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


الزواج المبكر من المشاكلات الاجتماعية التي لها تأثير مباشر على مفاصل المجتمع بشكل عام ، فهي تُخلف آثارًا اجتماعية كثيرة ، كالطلاق ، والأمية وحتى التسول .
والزواج المبكر لا يخص به مجتمع دون غيره ، لكن بعض المجتمعات تشيع فيها هذه الحالة بنسبته عالية ، لأن هذه المجتمعات فيها مقومات وتشجيع للزواج المبكر ! .

ففي العراق ارتفعت نسبة زواج القاصرات خصوصاً بعد عام 2003 ، لأسباب كثيرة منها العنف، والحرب، والفوضى الأخلاقية والاجتماعية والأزمات الاقتصادية والعادات والتقاليد والأعراف الاجتماعية السائدة في المجتمع العراقي .

فضلاً عن قلة الوعي الثقافي ، ومبدأ ( الستر ) التي تبحث عنها العوائل ، والبعض الآخر يقول نهاية الفتاة هو الزواج فإذا تزوجت مبكرة أو متأخرة فليس هناك فرق ! .

وفي هذه الحالة تفتقد الفتاة للتعليم وللتربية أيضاً ، ولا تستطيع أن تبني أسرة ، وغير مستعدة للحمل وما يترتب عليها من آثار .
حقيقة هناك فهم خاطئ للنصوص الدينية من لدن رجال الدين ، لا يوجد نص قرآني واضح يؤكد أن سن الزواج (9أو 13، سنة ) ، بل القرآن أكد على ( بلغ الحلم ، بلغ أشده ، أنستم منه رشدا ) ، منهج القرآن هنا ليس منهج سِنّي بل منهج تكويني ، أي يعتمد على التأهيل البدني والنفسي لا رقم السن .

آثار وتبعات الزواج المبكر

للزواج المبكر آثار نفسية واجتماعية منها :
_ حرمان الفتاة من التعليم ، مما يزيد نسبة الأمية بين هذه الفئة .
_ تفشي الأمراض لعدم إجراء الفحوصات اللازمة ما قبل الزواج ، ومنها تشوه الجنين .
_ كما أكدت بعض التقارير لليونسكو أن الزواج المبكر ترفع حالات الاكتئاب النفسي .
_ارتفاع نسبة الطلاق بين هذه الفئة .
_ وبسبب العادات والتقاليد الاجتماعية والقيود المفروضة على النساء ، تضطر الكثير منهن للهرب من أزواجهن .
أطلعت على قصة بكل تفاصيلها ( فتاة بعمر السادسة عشر متزوجة ولديها ثلاثة أطفال ، هربت من بيت زوجها ، دون معرفة المكان الذي ذهبت إليه ، وبحثوا في كل مكان لم تبقَ مستشفى ولا مركز للشرطة ولا حتى نادي ليلي لم يبحثوا فيها ، وسبب الهروب هي العادات والتقاليد الاجتماعية السائدة كانت تتعرض للإهانة والاعتداء من قبل زوجها ، بل وحتى شقيق زوجها كان يعتدي عليها بالضرب وكذلك أم زوجها ، لأنها بمفهومهم كانت لا تعرف أن تسير اعمال البيت من غسل وتنظيف وطبخ وتربية الأطفال ! ، كل هذه الأمور والفروض والواجبات كانت يجب أن تؤديها هذه الطفلة ! ، عندما كانت تذهب لوالدتها تشكو وتبث حالها ، كانت أمها ترد عليها لا كأم بل كشيخ قبيلة ( ماكو وحدة من عائلتنا مطلقة ، وعيب علينا وحدة مطلقة بالبيت ) ، وكأن الطلاق للرجل رجولة ! ، وللمرأة ذل وإهانة !! .
للحد الذي لم تتحمل فيه كل تلك المضايقات والمعاملة السيئة؛ فهربت لمكان مجهول ، حيث توعد اشقاؤها وزوجها وعشيرتها بذبحها فور الوصول إليها !! .
هذه القصة من آلاف القصص التي نطلّع عليها .

حرمان الفتاة من الحقوق
الزواج المبكر بالعادةً تحدث خارج سياقات القانون ، حيث يتم عقد شرعي فقط عند ( المأذون ) ،ولا يتم عن طريق عقد قانوني، وهذا ما يضيع حق الفتاة وبالتالي حق الطفل أيضاً . وهي عرضة للطلاق والضياع .

للزواج المبكر مخاطر كبيرة جسدية ونفسية واجتماعية ، وزيادة الوعي بمخاطرها ممكن أن تحد منها ، وتكاتف الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني للتصدي لهذه الجريمة بحق الطفولة ، والتصدي لها هي ضرورة أخلاقية وإنسانية ، ولا يمكن السكوت عنها .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصحافة النسوية في خانقين
- مؤتمر أربيل للتطبيع ام للترويج....!؟
- اختيار الحكمة والعقلانية
- خانقين والفرصة الأخيرة
- أهمية الوعي الانتخابي
- مئوية الدولة العراقية
- فاجعة مستشفى ذي قار
- مدينة الصدر المهمشة
- مقابلة صحفية/ في ذكرى تأسيس أول صحيفة كوردية
- الانتخابات العراقية والتحديات
- جرائم الانفال بحق الكورد الفيليين
- مهرجان يوم خانقين
- التجربة الديمقراطية في العراق
- زيارة البابا التاريخية للعراق
- نظرة في واقع الانتخابات واستحقاقات كورد بغداد
- مقابلة صحفية
- الكورد لم ولن يسرقوا
- كوردستانية خانقين
- القضية الكوردية الى أين!؟
- مام جلال ودوره في القضية الكوردية


المزيد.....




- مصر.. الأجهزة الأمنية تعلن تفاصيل جديدة عن اغتصاب مدرب للاعب ...
- المرأة التونسية تكسر التابوهات المغلقة
- التعدي على الجسد
- مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يكرّم دور المرأة في الس ...
- نشرات الأخبار بطاقم نسائي للاحتفاء بيوم المرأة البحرينية
- قيود طالبان على عمل المرأة قد تقلص الناتج المحلي الإجمالي لأ ...
- تمكين المرأة ضمن خطة الإمارات لإعادة انتخابها لعضوية مجلس ال ...
- الاعتداء على الاطفال الفلسطينيين في الخليل المحتل
- هند صبري.. أدوار المرأة نمطية ولا أتقبل النقد
- إسرائيل ترحب بملكة جمال المغرب في تل أبيب (صورة)


المزيد.....

- العنف ضد المرأة في حالات الحروب والصراعات / جيل هوكو
- خارج الظل: البلشفيات والاشتراكية الروسية / جودي كوكس
- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حيدر خليل محمد - الزواج المبكر جريمة بحق الطفولة