أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - حيدر خليل محمد - نظرة في واقع الانتخابات واستحقاقات كورد بغداد














المزيد.....

نظرة في واقع الانتخابات واستحقاقات كورد بغداد


حيدر خليل محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6832 - 2021 / 3 / 5 - 00:13
المحور: القضية الكردية
    


الانتخابات بطبيعة الحال هي افضل ممارسة ديمقراطية ممكن أن يعبر عنه المواطن عن رأيه بحرية في اختيار أي شخص يثق به ، بغض النظر عن التزوير الذي يرافق الانتخابات ، والتزوير اليوم يحدث في أكثر البلدان ديمقراطية حول العالم، والانتخابات الامريكية خير دليل على ذلك .
اليوم يتحدث المثقفين الكورد في بغداد وحتى المجتمع الكوردي لماذا ليس لنا ممثلا في الحكومة أو نائب في البرلمان بإسم كورد بغداد ؟ .

قبل الاجابة عن هذا التساؤل المهم جدا، لابد من ايضاح مسألتين مهمتين حقيقةً :
الاول : هناك الكثير من الكورد في بغداد رشحوا في عدة دورات انتخابية لكنهم في الحقيقة فشلوا مع جُل احترامنا لهم ولشخوصهم ، لكن هذا هو الواقع كانت نتائجهم مُخجلة لا لهم فقط بل لكورد بغداد عامةً .
اليوم على المثقفين والمهتمين في الشأن الكوردي في بغداد عليهم مناقشة أسباب الفشل لا إتهام الأشخاص.
كما البحث عن أسباب عدم وجود رؤية سياسية موحدة ومشتركة بين المرشحين الكورد في بغداد.

الثاني : ابتعادهم عن المجتمع الكوردي في بغداد وولوجهم في قوائم غير كوردية ، مما كان سببا مباشرا في فشلهم .
كثرة التيارات والاحزاب والجبهات الكوردية في بغداد.
هنا نسأل تساؤلين :
لماذا يدخلون في تياراتٍ وأحزابٍ وقوائم ليست كوردية ؟
ما السبب في كثرة التيارات الكوردية الفيلية ؟
للأسف البعض منهم يتهمون الاحزاب الكوردية بأنهم بعيدين عن الواقع الكوردي في بغداد ويتهمون الاحزاب الكوردية بأنهم سبب فشلهم ! .
علما الاحزاب الكوردية يؤيدون مرشحي الكورد في بغداد بل ويدعموهم ماديا ومعنويا ، خصوصا الإتحاد الوطني الكوردستاني بسبب قربي من بعض شخصيات اليكيتي .

الان نعود للتساؤل المهم وهو لماذا ليس لدينا ممثل في الحكومة أو نائب في البرلمان بإسم كورد بغداد، حتى وإن اعتبرونا أقلية فكل الاقليات لديهم برلمانيين ؟
يعود السبب لعدة أمور :
1 _ انشقاق المجتمع الكوردي في بغداد الى تكتلات وتيارات عديدة .
2_ عدم وجود رؤية سياسية واضحة لكورد بغداد.
3_ عدم وجود مرشحين كورد بإسم كورد بغداد بل تحت يافطة الاحزاب والتيارات الاسلامية .

لماذا لا ننتخب الاحزاب الكوردية كمجتمع كوردي في بغداد؟
ممكن بعض الاخوة ينصدمون بهذا الكلام ، وأول ما يتبادر في أذهانهم هو ( ان حيدر خليل مستفيد من الاحزاب الكوردية والمقربين مني يعرفوني جيدا) ، أو يتساءل البعض وما الذي قدمته الأحزاب الكوردية في بغداد ؟
حقيقة هذه وجهة نظر قاصرة مع جل احترامي ، لأنه كما ذكرنا أعلاه، الاحزاب الكوردية تقدم الدهم المعنوي والمادي لكل مرشح كوردي عن بغداد.

وايضا الاحزاب الكوردية لماذا تقدم لكورد بغداد وكورد بغداد لا ينتخبوهم اصلا ، لكن رغم هذا أن الاحزاب الكوردية يقدمون كل ما يمكنهم تقديمه للكورد في بغداد ، رغم ان كورد بغداد بعيدين كل البعد عنهم .

اما ما تقدمه الاحزاب الكوردية لناخبيهم فما عليك إلا أن تشاهد وتقارن بين الواقع الخدمي والعمراني في بغداد وبقية المحافظات وبين الاقليم وأحكم بنفسك .

واخيرا ، الكثير من كورد بغداد هم من أتباع المرجعية الدينية في النجف، والمرجعية الدينية وصفت الراحل مام جلال طالباني بصمام أمان العراق ، وهذا أن دل على شيء فإنه يدل على وثاقة المرجعية ب مام جلال ورؤيته السياسية في بناء العراق .
والكلمة الثانية للمرجعية هي ( المجرب لا يُجرب ) ، وهنا بكل تأكيد المجرب الفاشل الذي فشل في إدارة الدولة ، اما الناجح وصاحب التجربة الناجحة بالعكس انا ارى أنه يجب انتخابه ودعمه ، ووجهة نظري الاحزاب الكوردية نجحت في كوردستان، ونحن ككورد لماذا لا نحذوا حذوهم في النجاح ، طالما مقومات النجاح موجودة.



#حيدر_خليل_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقابلة صحفية
- الكورد لم ولن يسرقوا
- كوردستانية خانقين
- القضية الكوردية الى أين!؟
- مام جلال ودوره في القضية الكوردية
- فشل رؤية الاحزاب السياسية
- قانون الجرائم المعلوماتية تكريسٍ لديكتاتورية جديدة
- وإذا الموُؤدَةُ سُئلت
- مصاصي الدماء
- قيمة الانسانية في التعاون الجماعي
- الانتخابات الامريكية والقضية الكوردية
- الانتخابات الامريكية وتأثيرها على قضايا الشرق الأوسط
- جررائم الفرحاتية والمقدادية
- الشيطان يعدكم الفقر
- الحذر من مكائد الاحزاب الإسلامية
- في الذكرى الاولى لانتفاضة تشرين في العراق/ الجزء الثالث
- في الذكرى الاولى لانتفاضة تشرين في العراق / الجزء الثاني
- في الذكرى الاولى لانتفاضة تشرين في العراق
- حرية الرأي والتعبير في خانقين الى أين !؟
- تنامي ظاهرة تجارة المخدرات في العراق دون ردع


المزيد.....




- القناة 12 الإسرائيلية: إدارة بايدن اقترحت على عباس وقف رواتب ...
- احتجاجات في السودان ضد مبادرة الأمم المتحدة لحل أزمة البلاد ...
- شاهد: أستراليون يتظاهرون لإلغاء العطلة الرسمية للعيد الوطني ...
- على وقع استهدافها من بيغاسوس.. رايتس ووتش تدعو الدول للتعجيل ...
- بحضور مدير دائرة العلاج بالخارج ومديري المستشفيات الخاصة وال ...
- اختراق هاتف مسؤولة في -هيومن رايتس- بلبنان ببرنامج بيغاسوس ا ...
- يونيسف: مخاوف بشأن مصير مئات الأطفال في سجن الحسكة
- الشتاء والثلوج.. ضيف ثقيل يحل على الأسرى في السجون
- تقرير إسرائيلي: إدارة بايدن اقترحت على عباس وقف رواتب الأسرى ...
- «اليونيسيف» تعرب عن قلقها إزاء حالة الأطفال في سجن غويران ال ...


المزيد.....

- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - حيدر خليل محمد - نظرة في واقع الانتخابات واستحقاقات كورد بغداد