أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - حيدر خليل محمد - الانتخابات الامريكية والقضية الكوردية














المزيد.....

الانتخابات الامريكية والقضية الكوردية


حيدر خليل محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6725 - 2020 / 11 / 6 - 13:27
المحور: القضية الكردية
    


بلا شك تحظى الانتخابات الامريكية في الشرق الأوسط الى اهتمام كبير جدا ، والسبب الى ان الولايات المتحدة الوحيدة التي بيدها تغيير معادلات المنطقة .
من القضايا المعقدة في الشرق الأوسط هي القضية الكوردية ، والتي لم يوليها الامريكان اهتماما كبيرا ، نعم ضمناً ، هم مع القضية الكوردية، لكن على الساحة السياسية هي ليست من اولوياتهم ، بل استخدمتها الإدارة الامريكية بعض الاحيان كورقة ضغط لا اكثر على كل من تركيا وايران وسوريا .
لكن الامريكي الوحيد تقريبا الذي كان له موقف واضح ومهتم وداعم للقضية الكوردية هو المرشح الحالي للرئاسة الامريكية جو بايدن .
رأت ( ناشيونال انترست ) ان اكبر تعبير عن دعم بايدن للكورد تمثل في كانون الاول/ديسمبر العام 2002 ، عندما زار المنطقة برفقة زميله السناتور تشاك هاغل ، وعبَر بايدن الحدود من تركيا الى اراضي جنوب كوردستان ، والقى خطابا أمام برلمان كوردستان في العاصمة اربيل ، بعدما اُستقبل استقبالا حارا ، وسمع من المواطنين من يقول له ( ما يتعلمه كل طفل كوردي هو ان الجبال صديقتنا الوحيدة ) وتعهد بايدن بدعم واشنطن لحكومة اقليم كوردستان وقال :( أن الجبال ليست صديقتكم الوحيدة ) .

ويشار الى ان زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود البرزاني قال في كلمته خلال استفتاء كوردستان ( أبلغني جو بايدن نائب الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما بأننا نحن الاثنين سنرى خلال حياتنا دولة كوردستان ) .

اما ترامب والذي قد يتعرض لخسارة رئاسة الولايات المتحدة أمام منافسه جو بايدن ، فقد تخلى عن الكورد رغم تأكيدات كبار المسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع على ان أمريكا لن تتخلى عن الكورد ، لكن المعادلة انقلبت وحولوا الكورد من الحليف الى الضحية في سوريا .

ومن المعروف عن ترامب مواقفه المتناقضة والمترددة واللامبالية وكما نقل عنه المستشار السابق للامن الوطني جون بولتون قوله : ( لا أحب الكورد ) ، خلاف المرشح القوي جو بايدن وخلال 15 سنة التي امضاها في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الامريكي ونائباً للرئيس الامريكي فقد أظهر إهتماما خاصا بالكورد .

لكن بما أن السياسة الخارجية الامريكية قائمة على البراغماتية ولا تولي أي اهتمام بالحلفاء سوى لمصالحها ، لذلك يختلف عندما يهتم بايدن بالكورد او بأي قضية اخرى في وقت هو ليس صاحب قرار ، بل ممكن أنه اعطى رأيه بالقضية الكوردية كسياسي وليس بالضرورة انها تُعّبر عن رأي الإدارة الامريكية ، وسنرى هل سيُترجم بايدن أهتمامه بالقضية الكوردية على أرض الواقع، أم أنه اعطى رأيه كسياسي فقط ؟ .

لهذا على الكورد أن لا يكونوا متفائلين كثيرا ، للمرشح القادم الى البيت الابيض ، وان يتعاملوا بالواقع الذي يعيشه الشعب الكوردي اليوم ، خصوصا في ظل الانقسام الكبير الذي يعيشه الكورد حاليا خصوصا في سوريا والعراق ، بل وصل مؤخرا الى اشتباك مسلح بين قوات الPKK والبيشمركة في محافظة دهوك .






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانتخابات الامريكية وتأثيرها على قضايا الشرق الأوسط
- جررائم الفرحاتية والمقدادية
- الشيطان يعدكم الفقر
- الحذر من مكائد الاحزاب الإسلامية
- في الذكرى الاولى لانتفاضة تشرين في العراق/ الجزء الثالث
- في الذكرى الاولى لانتفاضة تشرين في العراق / الجزء الثاني
- في الذكرى الاولى لانتفاضة تشرين في العراق
- حرية الرأي والتعبير في خانقين الى أين !؟
- تنامي ظاهرة تجارة المخدرات في العراق دون ردع
- الفتوحات الإسلامية والغربية فرق التسميات فقط
- قبل ان يضيع خانقين
- ثقافة الاختلاف
- جريمة سياسية وليست جنائية
- فوبيا الاحزاب في العراق
- المخدوعين بإسم الدين
- ثورة تشرين في العراق مالها وما عليها
- خانقين اصبحت فريسة الاحزاب الاسلامية


المزيد.....




- شاهد: تجمع امام مقر الامم المتحدة بجنيف نصرة لفلسطين
- سورية وروسيا تواصلان العمل المستمر لتأمين عودة اللاجئين السو ...
- مندوب العراق بالأمم المتحدة: مرحلة ما بعد دحر داعش تتطلب مزي ...
- اعتقالات ومنع إسعاف مصابين.. شهيد وعشرات الجرحى بمواجهات مع ...
- مجلس أوروبا يحضّ اليونان على وقف صد المهاجرين والوفاء بالتزا ...
- مجلس أوروبا يحضّ اليونان على وقف صد المهاجرين والوفاء بالتزا ...
- الأمم المتحدة تدعو لمضاعفة لقاحات كورونا وتوزيعها بشكل أكثر ...
- مطرانية البحيرة تُعلق على إعدام وائل سعد قاتل الأنبا أبيفاني ...
- الأمم المتحدة تندد بـ-تراجع- حرية التعبير في إقليم كردستان ا ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى مضاعفة إنتاج لقاحات كورونا في العالم ...


المزيد.....

- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - حيدر خليل محمد - الانتخابات الامريكية والقضية الكوردية