أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر خليل محمد - فوبيا الاحزاب في العراق














المزيد.....

فوبيا الاحزاب في العراق


حيدر خليل محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 19:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كل إنسان يولد حر ويتمنى لو يبقى حرا لحين انتهاء حياته ، لكن ما أن يولد كما يقول النبي ص ( يولد المولود على الفطرة فأبواه يهودانه او ينصرانه ..) هذا من ناحية الدين ، أما من ناحية السياسة ايضا تفرض عليه كما في زمن الطاغية صدام أما أن تكون بعثيا او تقتل ، واليوم لا يختلف عن الامس في العراق .
تأمل العراقيين واستبشروا خيرا عند سقوط نظام صدام حسين . وتأملوا ان ينتهي نظام الحزب الواحد ويعيش الناس منفتحين لهم حرية الكلام والانتماء والتفكير ، لكن ما حدث هو العكس ، نعم ليس حزبا واحدا ولا تقتل هذه الاحزاب لمجرد أنك لم تنتمي اليهم .
لكنهم اتفقوا على تدمير الانسان العراقي ، وجعلوا العراقيين ينتمون بملئ ارادتهم لكن مرغمين بالانتماء الى الاحزاب !! .
نعم بإرادتهم لكنهم مرغمين حتى يجدوا لقمة العيش فالخريج من حقه ان يبحث عن عمل في اختصاصه وهذا مالم يحصل لأن الاحزاب تقاسموا ادارة البلد من شماله وحتى جنوبه فيما بينهم ، لا يمكن لخريج ان يتعين إلا بالانتماء لحزب ما أو تزكية منه لذلك قلت بارادتهم لكن مرغمين !! .
تعاملت الاحزاب مع العراقيين بهذه السياسة البائسة والتي لا تختلف عن سياسة البعث سوى في الاسلوب المتبع .
حتى مل الناس منهم وخرجوا بتظاهرات ضد الاحزاب السياسية يبحثون عن أملٍ جديد لإسقاط هذا النظام البائس والفاشل في ظل وجود احزاب بعقلية قديمة .
العراقيين اليوم صار عندهم فوبيا من مسمى ( الحزب ) .
طبعا لست ضد تشكيل الاحزاب وعملهم لا بل بالعكس وجود احزاب سياسية متنوعة التفكير والاتجاه هو شيء جيد ودليل على الديمقراطية والناس لهم الحق في الانتماء للحزب الذي يؤمنون به وبأفكاره واتجاهاته .
لكن ما تفعله الاحزاب اليوم جعلت الناس تنفر منهم ، فهم أما يستعبدوك وتعمل لهم ، واما يحاربون كل انسانٍ ناجح .
وهناك امثلة للكثيرة لمن يريد المتابعة والاطلاع .
للاسف هناك احزاب كبيرة لها تاريخها ونضالها تقف بوجه نجاحات الاخرين ، ويحاولون اسقاط هذا النجاح .
بدل دعمهم والوقوف معهم لان نجاح المجتمع وتطويره يخلق فرصة كبيرة للاحزاب الناجحة والتي تعمل فعلا لاجل جماهيرها للتواصل واقرب بكثير لجماهيره . لكن الاحزاب التي لا تشجع ولا تقف مع نجاح الاخرين ستفشل وتنتهي وبالتالي فان من يقف بوجه نجاح المجتمع وتطوره مصيره سيكون كمصير حزب البعث .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,968,671,041
- المخدوعين بإسم الدين
- ثورة تشرين في العراق مالها وما عليها
- خانقين اصبحت فريسة الاحزاب الاسلامية


المزيد.....




- الجزائر: محكمة الاستئناف تبرئ الصحافي بلقاسم جير بعد عام على ...
- روسيا توسع قائمة الأوروبيين الممنوعين من دخول ترابها وتندد - ...
- الملك سلمان: ندين التدخلات الخارجية في ليبيا ويجب إخراج المر ...
- ترامب يسخر من صحفيين أصيبوا أثناء تغطيتهم للاحتجاجات
- تجارب -التحدي البشري- لكورونا تنطلق مطلع العام القادم في بري ...
- بلغاريا تطلب من دبلوماسيين روسيين مغادرتها بتهمة -التجسس-
- أديب يؤكد حرصه على تشكيل حكومة كفاءات ترضي جميع اللبنانيين
- بوغدانوف يؤكد لسفير مالي أهمية إجراء انتخابات ديمقراطية في ب ...
- كيف نتغلب على كآبة الخريف؟
- محام: مسؤولو البيت الأبيض تدخلوا لمنع نشر كتاب بولتون عن ترا ...


المزيد.....

- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم
- إبراهيم فتحى وحلقة هنرى كورييل ومستقبل الشيوعية فى مصر / سعيد العليمى
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة الوحدة الإن ... / الصوت الشيوعي
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة إنقلاب الموص ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر خليل محمد - فوبيا الاحزاب في العراق