أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عذري مازغ - الماركسية ليست طوباوية














المزيد.....

الماركسية ليست طوباوية


عذري مازغ

الحوار المتمدن-العدد: 7072 - 2021 / 11 / 9 - 03:46
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


هل الماركسية علمية؟
اعتقد ان الامر يحتاج إلى مختبر علمي! العلوم الإنسانية هي بالفعل علم يختص بالأنماط والأنساق الإجتماعية في ارتباط تام بالعلوم الإقتصادية والسياسية .
بهذا المعنى، كون الماركسية تعتمد العلوم الإنسانية، يمكننا الحديث عن علميتها التي هي بالضرورة تخضع للنقض مثل كل العلوم .
هناك فرق شاسع بين العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية! والنتيجة هي أنه لا يمكن نفي العلم في منظومة إيديولجية معينة فقط لانها لا تتناسب مع مختبرات العلوم التجريبة، يجب ان نضع هذا في الإعتبار .
السوسيولوجيا هي علم الأنساق الإجتماعية حتى وإن لم يقر الطبيعيون من علماء الطبيعيات انها علم، لانها ببساطة لا تتكيف مع معاييرهم المختبرية لكن هي علم بمعايير إنسانية غير تلك التي للعلوم الفيزيائية والطبيعية، هي علم يختص به الذكاء البيولوجي وليس الإلكتروني الرياض الكلاسيكي .
هذا السياق من الطرح بين هوية العلم كعلم طبيعي او علم إنساني يضعنا في مفترق شاذ:
أن نقرأ العلوم الإنسانية بمعايير العلوم في الفيزياء او الرياضيات أو الطبيعيات هو نسف حقيقي للعلوم الإنسانية، نعم إن الفيزيائي يؤثر في الحياة بشكل ما من خلال اختراعاته واكتشافاته في قانون الطبيعة، لكن هذا ليس مجردا تجريدا غائيا، إن هذا العالم يخضع للسياسي والإقتصادي وحتى الإجتماعي : الكثير من العلوم الفيزيائية والطبيعية البيولوجية او حتى الجولوجية رفضت لأسباب الوعي الإنساني، هذا الوعي غير العلمي عند البعض، هو ما نفهمه في الامثلة التجريبية: " الإختراع حاجة إنسانية"، الكثير من الثورات الإجتماعية خلقت نزوعا تاريخيا معينا خارج النمط الطبيعي لتطور نسق معين حتى وإن كان يتم تغييب هذا المعطى: الثورة السوفياتية حولت روسيا المتخلفة إلى روسيا صناعية بغض النظر عن تصنيفاتها في تقييمات دائرة الراسمال العالمي، الثورة الماوية ايضا)، إن الثورة في هذان المثلان خلقت قفزة ولا يهم هنا المؤال. .
يختلف العلم من حقل إلى آخر لكن بشكل عام يرتبط بالمعرفة: العلم هو معرفة الشيء معرفة حقيقية! هذا مبدأ أولي.
نعم تختلف المعرفة باختلاف انماط التفكير ، تدخل المعرفة في سياق الصراع (سنتحفظ الآن على ان نسميه صراع طبقي) لكنه صراع حقيقى لإثبات شيء ما سواء تم ذلك بالعلم الإنساني أو بالعلم المختبري الطبيعي .
العلم ايضا هو تحديد موقعك في الصراع الإجتماعي من خلال النسق الإقتصادي الذي تنتمي إليه، الناس حين تناضل في قضايا اجتماعية، هي تناضل لسبب ما أو ضرر ما، ليست تناضل بسبب غامض غير علمي او معرفي(حتى الفئران في التجارب المختبرية لها ردة فعل)، النضال من أجل رفع الاجور هو نضال علمي يأخذ بعين الإعتبار تلك الطقوس التقليدية في العيش، شخصيا أستخلص فكرة من ماركس : الأقنان في مزرعة إقطاعي، كان يحمل همهم الإقطاعي نفسه، يجب ان يكونوا اقوياء لكي يلبوا طلباته، والدي ايضا كان يهتم ببغليه أكثر مما هم يناضلون على حاجاتهم، موسم الحرث كان يفرض عليه أن تكون بغاله بقوة معينة، في نسق عمالي رأسمالي تحولت الامور إلى شيء آخر: الراسمالي لا تهمه اجور عماله، أصبح العامل هو من عليه أن يناضل لأجل رفع أجوره في مستويات معينة، هذه معرفة علمية لا تحتاج إلى مختبر علم الطبيعيات بل مختبر التارخي .
الماركسية ليست طوباوية بل هي تحريض اجتماعي يأخذ بعين الإعتبار قضية الإستغلال من خلال مقارنة العامل بالبغل في "مزرعة أبي" . في نسق الأجور في النمط الرأسمالي، على العمال أن يناضلوا لأجل تحسين ظروفهم، في سياق مزرعة أبي، أبي هو من عليه النضال لتوفير تغذية واستمرار البغال في مزرعته الصغيرة (وهذا طرحه ماركس بشكل جيد حين تكلم عن الفرق بين القن والعامل، إن هذه المقارنة هي علمية سواء وضع انجلز منظومته القانونية الكونية في الماركسية من خلال اجتهاده، خطا أنجلز هو انه حاول أن يماهي العلوم التجريبية بالعلوم الإنسانية وهذا الخطأ وقع فيه الكثير من المتمركسين والكثير من علماء أو مثقفي العلوم الطبيعية ).
نفي العلمية عن العلوم الإنسانية هو موقف أيديولوجي وليس حتى موقف علمي.
العلمي هو معرفة الشيء، هذه المعرفة تخضع إلى ترنيمات إيديولوجية تضعنا في موقف علمي خاص: كل العلوم ليست بريئة، المعارف العلمية هي ايضا معارف بحسب الموقف في صراع اجتماعي معين، إن الصراع الإجتماعي في حقل العلوم يتمحور كما الحرب في الجغرافية، الكل يفاوض من موقع ما احتله في الجغرافية هو تحويل صراع اجتماعي إلى صراع في حقول المعرفة يتموقع فيها الفيزيائي أو الرياضي أو غيره كنوع خاص متميز من العالم في حقل العلوم الإنسانية، إنه صراع المراهقين في ثانوية عامة بين الادبي والعلمي تحول في سياق الطوباوية الاكاديميةالفكرية إلى التشكيك في العلوم الإنسانية من موقع نظر العلوم الطبيعية ..!



#عذري_مازغ (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المغرب الرخيص وقضايا الصراع الطبقي
- حوار الطرشان في قضية الصحراء
- الغجر
- هل سينجح استيفان دي مستورا في مهمته بالصحراء الغربية؟
- -كان صبت اندبي! كان صحت اندبي.-
- قضايا مغربية
- البوليزاريو وإشكالية توحيد الشعوب المغاربية
- قراء مقتضبة في نص الحوار المفتوح للرفيق رزكار عقراوي
- لا يمسه إلا المطهرون
- -دير النية أوكان...!-
- العيش مع المواقف العنصرية (3)
- العيش مع المواقف العنصرية (2)
- العيش مع المواقف العنصرية (1)
- صلادة من تونس الجميلة
- قضاء ياليته يفصح أنه ليس قضاء
- أبو المائة و-تامديازت-
- قي الثورة الجديدة
- نزوح جماعي
- أفينيدا دي امريكا (من يوميات البحث عن سيجارة)
- فاجعة!


المزيد.....




- الانتخابات الإيطالية: اليمين المتطرف يقترب من الفوز حسب استط ...
- تقدم اليمين المتطرف في الانتخابات الإيطالية
- معاناة ساكنة اولاد العياشي بسلا
- النهج الديمقراطي العمالي بسلا يتضامن مع ساكنة دوار أولاد الع ...
- السلطات الإيرانية تتعهد بعدم التساهل مع المتظاهرين
- صراع جناحي الإسلام السياسي والمد الثوري في العراق
- (اذا كانت هناك معركة بين اليمين واليمين، سأختار معركتي – لين ...
- فوز اليمين المتطرف بالانتخابات التشريعية في إيطاليا
- نقابة التعليم العالي بالبيضاء تدين أسلوب التسويف والمماطلة و ...
- نشرة صدى العمال العدد 10


المزيد.....

- قانون التطور المتفاوت والمركب في روسيا بعد العام 1917: من ال ... / نيل دايفدسون
- لا أمل مقابل لا ضرورة مستمرّة – النقطة الأولى من الخطاب الثا ... / شادي الشماوي
- أهمية التقييم النقدي للبناء الاشتراكي في القرن العشرين / دلير زنكنة
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( م ... / شادي الشماوي
- المنظور الماركسي لمفهوم التحرر الوطني وسبل خروج الحركات التق ... / غازي الصوراني
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- البعد الثوري المعرفي للمسألة التنظيمية / غازي الصوراني
- لينين والحزب الماركسي / غازي الصوراني
- الثورة الشيوعيّة فى الولايات المتحدة الأمريكيّة : ضروريّة و ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عذري مازغ - الماركسية ليست طوباوية