أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - لؤي الشقاقي - لا تلوموا المقاطعين .. أعذروهم فأنهم يأسون














المزيد.....

لا تلوموا المقاطعين .. أعذروهم فأنهم يأسون


لؤي الشقاقي
كاتب _ صحفي _ مهندس

(Senan _l_majeed)


الحوار المتمدن-العدد: 7045 - 2021 / 10 / 12 - 04:40
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


لا يجب ان نلوم المقاطعين ابداً فمهما حصل من نتائج لمقاطعتهم هذة الإنتخابات يجب علينا أن لا ننسى دورهم في انتخابات عام 2018 وما كان لمقاطعتهم لها من تأثير على الناس والشارع "من رحم مقاطعتهم وموقفهم ولدت ثورة تشرين" .. وأقسم أن لو كان لديهم ذرة إيمان بنزاهة الإنتخابات وعدالتها وعدم هدر اصواتهم فيها او عدم وجود تزوير او تغيير في النتائج لصالح احزاب السلطة لوجدناهم يستقتلون في التصويت كما استقتلوا في ثورة تشرين 2019 .

كذلك عدم وجود وجود تنظيم وتنسيق وتقسيم جيد للمرشحين على الدوائر ، وايضاً افتقار الساحة لمرشحين مناسبين من حيث الحضور والعمل السياسي او السمعة والنزاهة بما يكفي لكي يحوزوا ثقة المقاطعين ويجعلهم يعدلون عن قرار المقاطعة ، حيث اكتفى الكثير من ابطال تشرين بالعزلة ، ويحسب عليهم أنهم لم يمتلكوا الجراءة الكافية ليدخلوا الإنتخابات بقوة وعزم كما امتلكوها وقاموا بثورة لا مثيل لها .

اليأس هو من دفعهم لعدم المشاركة .. واذا شاهدوا ممثليهم "او لنقل بعض النواب الجدد ممن نظنهم على خير" وهم يواجهون فساد الطبقة السياسية القديمة .. ويقرون قوانين ويصدرون قرارات في صالح الناس والمجتمع ويعترضون تمرير اي شيء ضد مصلحة الشعب ويكون لهم دور وحضور فاعل فسوف نجد المقاطعين في الإنتخابات القادمة في مقدمة الصفوف ليطردوا الفاسدين ويكنسوهم كما فعلوا في تشرين .

الأمل كل الأمل في الذين وصلوا لمجلس النواب عن طريق تشرين وكذلك في المستقلين ، لأنهم اذا كانوا كما كان الألوسي وفايق والعبايجي وباقي شلة نواب اليسار والتحرر "جعجعة بغير طحين" فسوف يفقد الناس الأمل في كل شيء ولن يبقى امامهم الا الثورة الشاملة وتغيير النظام بالكامل وليس فقط طبقة او وجوه واحزاب وجماعات ، بل قلب الطاولة على كل شيء والغاء النظام الحالي نهائياً .

أنتم أيها المستقلون والتشارنة والوطنيون أخر أمل للشعب ، عيونهم عليكم فلا تخذلوهم وتخزوا أنفسكم .. لا تفعلوا أشياء تكونون بها شيناً على ثورة تشرين .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التيار مع التيار
- ولاية بطيخ ستان - القضاء العادل
- لستُ شريف لكني
- سأخبركم امراً غريب
- تشرين ثورة وطن
- نبي العروبة وامير الخذلان
- اكتفي ايها العلوي
- اهلاً بكم في العالم الثالث
- قراءة في فلم الموصل
- بيروت
- الأنتهابات
- أنا العراق
- العودة الى كابول
- الخلود
- لا لستم شرفاء
- مابعد الأحتلال .. حضارة الرماد
- مُسير أخاكم لا بطل
- ماذا لو لم تنجح ثورة تموز 1958 ؟؟
- فرهود ع اليهود
- النقمة العربية


المزيد.....




- أربع علامات لتجلط الدم يجب ألا تتجاهلها على الإطلاق
- وليد جنبلاط: بعض الجهات الدولية والعربية تريد التصعيد في لبن ...
- صحيفة عبرية تكشف عن دولة عربية مسلمة تستعد لإقامة علاقات مع ...
- -لوفيغارو- الفرنسية -تكشف- أسرار عودة رفعت الأسد إلى سوريا
- واشنطن: مادورو يضع مصير رجل الأعمال أليكس صعب فوق مستقبل الب ...
- اليمن.. مشاهد جديدة من المعارك في مأرب
- واشنطن تؤكد أن المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان سيستقيل من منص ...
- وزارة الخارجية الأمريكية تفتح تحقيقات في المرحلة الأخيرة من ...
- الخارجية التركية تستدعي سفراء 10 دول بينها الولايات المتحدة ...
- نصر الله يتهم -القوات اللبنانية- بالسعي وراء -حرب أهلية- ويل ...


المزيد.....

- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 1 - 11 المدخل / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - لؤي الشقاقي - لا تلوموا المقاطعين .. أعذروهم فأنهم يأسون