أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - لؤي الشقاقي - قراءة في فلم الموصل














المزيد.....

قراءة في فلم الموصل


لؤي الشقاقي
كاتب _ صحفي _ مهندس

(Dr Senan Luay)


الحوار المتمدن-العدد: 7028 - 2021 / 9 / 23 - 01:48
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


فلم الموصل
عندما شاهدت فيلم الموصل اردت ان اعبر عما بداخلي فقط وما وصلني مما شاهدته ، وانا هنا لست ناقد فني او معني بالسينما والمسرح لكني اتكلم كـعراقي اولاً وكـكاتب وصحفي ثانياً .
الفيلم كان رائع ولولا بعض الهفوات ونقص في الحبكة الدرامية وصياغة وصناعة الاحداث لكان اصبح عمل عالمي متميز ، يكفي انهُ اول فيلم يتكلم عن العراق ومعاناة اهله في الحرب مع داعش ومنظمات الارهاب الدولي .
هناك ملامح مميزة للفيلم مع ان قصته تشبه الى حد فيلم fury الا ان الكاتب ضمن العمل رسائل انسانية وصنع للفيلم شخصيته المستقلة عن باقي الافلام الحربية "لكونه مبني على احداث حقيقية" في الفلم مشاهد مهمة وخطوط رئيسية فيه مثلاً اضافة المقاتل كاوه للمجموعة ظهور العقيد الايراني اصفهاني وكذلك دور رائد جاسم الموصلي واهتمامه بنضافة وترتيب الموصل ، وبيان الدور المهم لقوات الجيش والشرطة وتبييض صورتهم التي خربها الاعلام والوسط الصحفي والسياسي العراقي والاجنبي ، واظهار مدى تضحية القوات العسكرية واهل الموصل للخلاص من داعش التي جلبتها سياسة حكومة المالكي وشركائه .
الكاتب والسيناريست اضافوا حوارات مميزة للفلم اهمها حوار جاسم واصفهاني الذي استفز مجموعة سوات وجاسم حتى اتى كاوه وقتل الجاسوس وحسم المشكلة في اشارة الى ان من حسم القتال والحرب مع ISIS هم العراقيون وليس غيرهم ، وما دور ايران الا دعم لوجستي فقط وجعجعة فارغة .
كلام اصفهاني يبين نظرة الإيرانيين الى العراقيين منذ سقوط دولة بابل وكيفية تعاملهم مع العراق واستغلال ازماته ومشاكله لصالحهم ، وخوفهم من وجود عراق قوي مهاب .
بيان ان الايرانيين برغماتيين جداً وليسو كما يدعون انهم ذو مبدأ من خلال الحوار مع اصفهاني .
اهتمام جاسم بالنضافة "وقد اودى في النهاية بحياته" ، فـوسط كل الخراب والدمار كان الرائد جاسم ينضف البيوت والشوارع والأماكن التي يمرون فيها ، في اشارة الى ان العراقيون هم من سينضفوا كل هذا الخراب والدمار ويزيلوا اثار العدوان وليس احد اخر يستطيع ذلك .
يظهر قوة وصلابة المقاتل العراقي وبالتحديد عناصر قوات SWAT وشخصية هذة القوة ومدى تأثيرها على ساحة العمليات .
بيان ان اهالي الموصل الكرام اجبروا على التعامل والتعاطي مع مجرمي داعش ولم يكونوا مرحبين بهم ومحتضنين لهم عكس ماروج له اعلام الدولة وبعض قنوات الشر والفتن .
النهاية ولقاء وليد مع عائلته اختزلوا الكثير من الاحداث والاسئلة والوقائع .
الفلم يستحق الاشادة والثناء وننتظر المزيد ففي العراق احداث وتضحيات وانهار دماء تستحق ان توثق ويعمل عنها افلام ومسلسلات .



#لؤي_الشقاقي (هاشتاغ)       Dr_Senan_Luay#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيروت
- الأنتهابات
- أنا العراق
- العودة الى كابول
- الخلود
- لا لستم شرفاء
- مابعد الأحتلال .. حضارة الرماد
- مُسير أخاكم لا بطل
- ماذا لو لم تنجح ثورة تموز 1958 ؟؟
- فرهود ع اليهود
- النقمة العربية
- مُذكرات حِمار يرويها
- ترجمة كتاب الجيش الامريكي في حرب العراق
- اعيش عليج
- لا اموت فيكِ بل اعيش عليكِ
- حمورابي الملك العظيم
- حرب 2003 على العراق
- سعر الصرف وموازنة 2021
- يسألون عن الجسد
- لا تسرع يا بابا 2


المزيد.....




- ريابكوف: الولايات المتحدة الأمريكية ترتكب خطأ كبيرا بدعمها أ ...
- أردوغان يقدم تعازيه بوفاة القرضاوي
- رؤساء الاستخبارات ببلدان رابطة الدول المستقلة يجتمعون في موس ...
- هنغاريا تستفتي مواطنيها بشأن العقوبات الأوروبية ضد روسيا
- شينزو آبي: لماذا تثير قضية إقامة جنازة رسمية لرئيس وزراء الي ...
- شاهد: -فورتشن بينك- ماسة وردية عملاقة للبيع في مزاد بجنيف
- شاهد: مزارعو الخروب في قبرص يواصلون حصاد -ذهبهم الأسود-
- فلاديمير بوتين يلتقي نظيره البيلاروسي لوكاشنكو جنوب غربي روس ...
- الخارجية الروسية: لم نتوقف عن الحوار مع الولايات المتحدة
- السفير الأمريكي يطالب صربيا بتوضيحات حول توقيع اتفاقية مع رو ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - لؤي الشقاقي - قراءة في فلم الموصل