أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لؤي الشقاقي - ولاية بطيخ ستان - القضاء العادل














المزيد.....

ولاية بطيخ ستان - القضاء العادل


لؤي الشقاقي
كاتب _ صحفي _ مهندس

(Dr Senan Luay)


الحوار المتمدن-العدد: 7041 - 2021 / 10 / 8 - 02:35
المحور: كتابات ساخرة
    


كان ياما كان في سالف العصر والآوان
كان هنالك مملكة تسمى بطيخـ ستان
كان الناس فيها طبقتان ..
طبقة الشرفاء التي منها الأمراء والوزراء
وطبقة الضعفاء
التي منها الخدم وعمال المملكة واللصوص والحقراء
كان في هذة المملكة قانون عادل وقضاء
اذا سرق فيهم الغني اعفوه واكرموه
واذا سرق فيهم الفقير ضربوه وحبسوه .

وفي يوم من الأيام سرق وزير مافي ذمته ، فأخذوه الى القاضي لينظر في أمره ..
قال القاضي : أ أنت المتهم
فأجاب المتهم مبتسماً : نعم سيدي
- هل سرقت النقود و زورت العقود ؟
- نعم سيدي
- و هل أعطيت مناصب الوزارة لأقربائك وأصفيائك وعينت منهم الجهلة والأميين
- نعم سيدي .. فانهم اهل دين
- وهل اغدقت الهدايا والعطايا للغانيات والراقصات وبدرت المال بغير حساب
- نعم سيدي .. فمن حكم في ماله فما ظلم
فأطرق القاضي ثم قال
- النجاة في الصدق .. النجاة في الصدق قالها ثلاثاً ثم رفع رأسه و قال للمتهم
- الآن حصحص الحق والله لا أقضي عليك إلا بالحق والحق يقول بأن من أعترف بذنبه فلا ذنب عليه ..و بما أنك أعترفت بذنبك فليس لي إلا أن أخلي سبيلك فارجع الى عملك وأمضي فإنك حر طليق
فضجت القاعه بالصلاة على محمد وأهل بيته وصحبه الكرام
فبكى المتهم و بكى المحامون و بكت الحماية حتى أبكوا من حولهم حتى القاضي
ثم قال المتهم للقاضي
- بما أن الله قد من علينا من فضله و إحسانه فإني مرسل إليك بجكساره لم يمسك مقودها أحد من قبل ..
فضحك القاضي وقال
- رب أوزعني ان أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي و أن أعمل صالحاً ترضاه و ادخلني برحمتك في عبادك الصالحين .



#لؤي_الشقاقي (هاشتاغ)       Dr_Senan_Luay#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لستُ شريف لكني
- سأخبركم امراً غريب
- تشرين ثورة وطن
- نبي العروبة وامير الخذلان
- اكتفي ايها العلوي
- اهلاً بكم في العالم الثالث
- قراءة في فلم الموصل
- بيروت
- الأنتهابات
- أنا العراق
- العودة الى كابول
- الخلود
- لا لستم شرفاء
- مابعد الأحتلال .. حضارة الرماد
- مُسير أخاكم لا بطل
- ماذا لو لم تنجح ثورة تموز 1958 ؟؟
- فرهود ع اليهود
- النقمة العربية
- مُذكرات حِمار يرويها
- ترجمة كتاب الجيش الامريكي في حرب العراق


المزيد.....




- فريق CNN يجرب تطبيق ممثل فيلم -ثور- لمدة شهر.. شاهد النتيجة ...
- هل تستولي الترجمة الآلية العصبية للغة العربية على وظائف المت ...
- بعروض غامرة.. مساحة في دبي تجمع الفنانين الرقميين
- بالفيديو.. مستوطنون يرقصون على وقع موسيقى صاخبة في المسجد ال ...
- معرض الرياض الدولي للكتاب.. ملتقى سعودي يبني جسورا ثقافية مع ...
- صدور ترجمة رواية «غبار» للكاتبة الألمانية سفنيا لايبر
- منشورات القاسميّ تصدر الرواية التاريخية -الجريئة-
- مترجم ومفسر معاني القرآن بالفرنسية.. وفاة العلامة المغربي مح ...
- بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض الكتاب العربي في إسطنبول ...
- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لؤي الشقاقي - ولاية بطيخ ستان - القضاء العادل