أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حيدر الكفائي - ( عميد المنبر ومتلازمة الجهلة….! )














المزيد.....

( عميد المنبر ومتلازمة الجهلة….! )


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 7020 - 2021 / 9 / 15 - 10:17
المحور: سيرة ذاتية
    


منذ نعومة اظفاري كان العشق يدفعني ان اصر على مرافقة والدي واخي الى بيت المرحوم مزهر وشاح الواقع بالقرب من القبر الشريف للامام الحسين عليه السلام لأذهب الى محاضرة الشيخ المرحوم الدكتور احمد الوائلي ، كنت استمتع بذلك الصوت وتلك الكلمات التي تسري في احشاء قلبي الصغير رغم فهمي القاصر وصغر سني لكني كنت مستمعا جيدا وكنت احضى بالجلوس قرب الشيخ عليه الرحمة لعلاقة والدي به ومعرفته بالشيخ حسون والد الشيخ الوائلي ولكون والدي ايضا كان من قراء المجالس الحسينية ،ولانني صغير السن كان بعض اهتمامي ينصب بمراقبة اولاد الشيخ وجلوسهم وحركتهم مع والدهم الشيخ الجليل رحمه الله بعد محاضرته ..تعلقت بذلك الصوت ونبرته التي تأخذ بلباب القلب وامكانيته التي تفوق الخيال ،كان يتمتع بشخصية قوية يفرضها فرضا على جميع مجالسيه رغم اختلاف مشاربهم وثقافتهم اطباء محامين مدرسين طلبة مدارس كسبة وتجار كلهم كانوا في بوتقة واحدة عندما يرتادون مجلس الشيخ العميد رحمه الله ..كانت محاضراته مكتبة كاملة ومرجع لكثير من الدارسين وطلبة العلم فهي تزخر بجميع العلوم في التفسير والفقه والفلسفة والاصول والمعرفة والتاريخ وكثير مما يهم اهل الدين والعلم.كان الشيخ العميد لسان الشيعة وترجمانهم انتهج نهج العاملين وافرغ نفسه لنشر علوم واخلاق آل محمد صلوات الله عليهم اجمعين. .اين مايذهب في اقاصي الارض كان يترك اثرا في نفوس اهل تلك البلدة كان لايألو جهدا في تقريب وجهات النظر بين ابناء المذاهب يحاول ردم الفجوات ورأب الصدع بين الطوائف لايستفز بمحاضراته اي فئة يوضح كل اشكالية ويزيح كل شائبة حول مذهب اهل البيت بأسلوب راقي جذب الكثير من ابناء العامة الذين كانوا يتوافدون الى مجلسه فرادا وجماعات خصوصا في دول الخليج العربي وكان بحق فخر للدين والمذهب .
اليوم وبعد سنوات من وفاته رحمه الله ينال الجهلة من هذا الصرح العظيم ويتوهم المبطلون ان الجبل الاشم تطيح به معاول الافاكين وناكري الجميل ..كان دائما ما يثير استغرابي اؤلئك الذين تنكروا على امير المؤمنين اوليته وسابقته وما كان بغضهم له عليه السلام الا لسيفه وعدله ..لا اعجب من ذلك حين تخرج فئة قد غسلت ادمغتهم حتى من الفطرة التي اودعها الله في هذا المخلوق العجيب ..بكل وقاحة وجرأة يلعن هذا العيلم النحرير وفلتة الزمان وعلم من اعلام الهدى على السنة جيل لم يتربوا تربية صالحة وكأن الخوارج ولدوا من جديد لايعرفون حتى لمن ينتصرون والى من ينتمون يحرقون المذهب بجهلهم ويتنصلون عن جهابذته بدوافع لايعرف بالضبط من يقف وراءها فالى الله المشتكى والرحمة والخلود الى روح عميد المنبر الحسيني .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ( السرسري والسربوت والشلايتي…)
- الشيطان الازرق وعوائلنا
- الحب الضائع ….!
- المقايضة الممقوتة
- بين مشكلة الكهرباء وضياع الخصيتين
- الوعد الذي انقضه جز الرقبة
- يومين من العمل بجوار ميت
- التفكير بصوت عالي
- البابا يفجر قنبلة من النوع الثقيل بعد عودته من زيارة العراق
- ماذا وجد فرانسيس في تلك الدربونة
- ما سر بكائي
- دمعة ذرفتها على صديقي الذي ضاع
- ترامب ،، ذهب اسمه واندرس رسمه
- جغالة زادة باشا
- اسبوع ليس كمثله في تاريخ امريكا
- الساعات الاخيرة قبل الحظر الذي اعلنه عمدة واشنطن
- المجاملة الفارغة
- زعل صبيان ،،، بين تميم وبن سلمان
- أمرأة بألف رجل
- كيف عبث الولد المدلل بأشلاء أبيه


المزيد.....




- شركة روسية بصدد تصميم بندقية قنص ترمي إلى 2500 متر
- الأمن المصري يحقق في اختفاء 3 أطفال في إحدى قرى الغربية
- مجلس سوريا الديمقراطية.. بين موسكو وواشنطن
- أنقرة تعلن مقتل جندي تركي شمالي العراق
- شاهد: قوات بزي مدني توقف النائب التونسي سيف الدين مخلوف المن ...
- شاهد: قوات بزي مدني توقف النائب التونسي سيف الدين مخلوف المن ...
- تعز.. معقل الميليشيات غير النظامية
- عقوبات أمريكية على شبكات مالية -تدعم- حزب الله والحرس الثوري ...
- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيدي ...
- مقتل مدنيين بتبادل مدفعي بين مسلحي -التركمانية- و-الكردية- و ...


المزيد.....

- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حيدر الكفائي - ( عميد المنبر ومتلازمة الجهلة….! )